ج(2):وثائقيات وأفلام ومسلسلات لابد لرواد الأعمال والتقنيين أن يشاهدوها

هذه المقالة هي امتداد للجزء الأول – اضغط هنا – و التي سأعرض فيها المزيد من الأفلام و الوثائقيات و المسلسلات التي لا بد لرواد الأعمال أن يشاهدوها و خصوصا التقنيين

في هذا المقال ستجدون عدد (16) فيلم و مسلسل و وثائقي , انتظروا الأجزاء التالية لربما في المستقبل.

لعرض الجزء الأول و الذي يحوي قائمة بعدد (11) فيلم و مسلسل و وثائقي اضغط هنا

ملاحظة مهمة: القائمة غير مرتبة بحسب الأهم بل هي بحسب ذاكرتي , و اخلاء للمسؤولية فلقد وضعت رابط لتقييم كل مادة على موقع (IMDB) لكي تتأكد من مناسبة الفيلم لذائقتك من عدمها


12) فيلم وثائقي (Henry Ford)

التقييم (8) على IMDB , تقييمي الشخصي (9 من 10) , انتاج (2013)

يتحدث عن مؤسس امبراطورية سيارات فورد و كيف قام بتغيير وجه صناعة السيارات في العالم


13) فيلم تمثيلي (The Founder)

التقييم (7.2) على IMDB , تقييمي الشخصي (9 من 10) , انتاج (2016)

يتحدث هذا الفيلم عن قصة تأسيس مطاعم ماكدونالدز الأمريكية للبرجر و تغيير الصناعة و الفرنشايز


14) فيلم وثائقي (Tesla: Master of Lightning)

التقييم (8.1) على IMDB , تقييمي الشخصي (9 من 10) , انتاج (2000)

يتحدث عن مخترع ملف تسلا الكهربائي و الذي سميت السيارات الكهربائية الجديدة تيمنا باسمه


15) مسلسل (Black Mirror)

التقييم (8.9) على IMDB , تقييمي الشخصي (9 من 10) , انتاج (2011)

مسلسل من ثلاث مواسم حتى الأن و كل موسم يحوي بضع حلقات فقط , بعض الحلقات تتحدث عن الخيال العلمي لما نشاهده في تغيرات التكنولوجيا لحياتنا اليومية بأٌقرب للكوميديا السوداء , فمثلا هناك حلقة رائعة تتحدث عن تعلقنا بالحياة الاجتماعية على الانترنت و كيف أن التقييم على الانترنت هو ما يغير حياتنا


16) فيلم تمثيلي (In Time)

التقييم (6.7) على IMDB , تقييمي الشخصي (8 من 10) , انتاج (2011)

يتحدث عن خيال علمي مستقبلي حيث يتم استعباد الناس للعمل مقابل الوقت المتبقي للعيش حيث تكون السلعة الأعلى كلفة هي الوقت


17) فيلم وثائقي (Deep Web)

التقييم (7) على IMDB , تقييمي الشخصي (7 من 10) , انتاج (2015)

يتحدث عن الانترنت العميق و الذي يعد أكثر من 80% من الانترنت المخفي و الذي لا يعرف عنه أحد و كيف لهذا العالم أن يكون مليء بالمخاطر


18) فيلم وثائقي (Downloaded)

التقييم (6.8) على IMDB , تقييمي الشخصي (6 من 10) , انتاج (2013)

يتحدث عن ثقافة تحميل الملفات و مبادلتها على الإنترنت مثل خدمات نابستر للموسيقى و غيرها و التي غيرت الكثير في استخدامات الانترنت


19) فيلم تمثيلي (Her)

التقييم (8) على IMDB , تقييمي الشخصي (7 من 10) , انتاج (2013)

يتحدث عن نظام تشغيل جديد يفكر و يتحدث اليك و كيف أنه أصبح متواجد على شكل حياة داخل الجهاز و أصبحت تحب و تبني علاقات مع الأفراد و تقبل المجتمع لها , تشبيه كبير بخدمة سيري من شركة أبل


20) فيلم وثائق (We Steal Secrets- The Story of WikiLeaks)

التقييم (6.9) على IMDB , تقييمي الشخصي (7 من 10) , انتاج (2013)

يتحدث عن تسريبات WikiLeaks التي غيرت الكثير من السياسة الأمريكية و العالمية عندما تم نشر الأف الوثائق السرية


21) فيلم تمثيلي (The Internship)

التقييم (6.3) على IMDB , تقييمي الشخصي (7 من 10) , انتاج (2013)

اثنين من مندوبي التسويق يحاولون تغيير مسارهم الوظيفي فيقوموا بالإنضمام إلى تدريب داخلي لشركة جوجل العملاقة و التي تخصص هذا البرنامج للشباب الجامعيين إلا أنهم يقبلوا بهم على سبيل التغيير و يحوي الفيلم الكثير من الكوميديا التي تدور في بيئة جوجل الوظيفية


22) فيلم وثائقي (The Startup Kids)

التقييم (6.8) على IMDB , تقييمي الشخصي (6 من 10) , انتاج (2012)

يتحدث عن ثورة الشركات الناشئة للمراهقين الذين أصبحوا من أصحاب الملايين بسبب مواقع الانترنت و الخدمات التي ابتكروها


23) فيلم وثائقي (Helvetica)

التقييم (7.2) على IMDB , تقييمي الشخصي (7 من 10) , انتاج (2007)

يتحدث عن ثورة الطباعة في عصرنا الحالي و الخطوط الرقمية


24) فيلم تمثيلي (The Pursuit of Happyness)

التقييم (8) على IMDB , تقييمي الشخصي (9 من 10) , انتاج (2006)

فيلم مبني على قصة حقيقية عن شخص يقوم بالمستحيل لتغيير مجال عمله من مندوب مبيعات لأجهزة طبية كان قد تورط فيها وعمل بشكل مستقل وحتى أنه أصبح سمسار بورصة , قصة رائعة و مؤثرة


25) فيلم وثائقي (The Rise and Rise of Bitcoin)

التقييم (7.3) على IMDB , تقييمي الشخصي (7 من 10) , انتاج (2014)

يتحدث عن العملة الرقمية (Bitcoin) و التي غيرت الكثير في الانترنت و كيف أنها تحارب من قبل الحكومات


26) فيلم وثائقي (Something Ventured)

التقييم (7) على IMDB , تقييمي الشخصي (7 من 10) , انتاج (2011)

يتحدث عن طرق التمويل و كيف تم تمويل الشركات العملاقة من شركات التمويل المخاطر VC


27) فيلم تمثيلي (The Intern)

التقييم (7.1) على IMDB , تقييمي الشخصي (7 من 10) , انتاج (2015)

يتحدث عن شخص متقاعد يعمل في شركة ناشئة للتجارة الإلكترونية ويقوم بمساعدة صاحبتها للعودة لحياتها الشخصية الضائعة التي قد تتسبب في ضياع عائلتها

Share

ج(١):وثائقيات وأفلام ومسلسلات لابد لرواد الأعمال والتقنيين أن يشاهدوها

هناك الكثير من الأفلام و الوثائقيات و المسلسلات التي تحدثت عن تجارب رواد الأعمال و التقنيين و بعضها كانت على سبيل السخرية منهم , البعض الأخر تحدث عن جوانب مهمة منها , فأحببت أن أقوم بسرد قائمة بأهمها و أكثرها أهمية و فائدة وحتى ولو كانت بعضها على سبيل الترفيه كبعض الكوميديا أو الدراما التمثيلية , إلا أنها بالمجمل قائمة لابد أن تشاهدها

في البداية اعتقدت بأن موضوع واحد سيكون كافي ولكن عندما عدت لقائمتي وجدتها تطول و لا تنتهي فلذا سوف تكون عبارة عن سلسلة من المقالات على عدة أجزاء حتى يمكن أن تكون كجرعة مفيدة وغير مملة للقراءة

في هذا المقال ستجدون عدد (11) فيلم و مسلسل و وثائقي , انتظروا الأجزاء التالية.

لمتابعة الجزء الثاني و الذي يحوي عدد (15) فيلم و مسلسل و وثائق اضغط هنا

ملاحظة مهمة: القائمة غير مرتبة بحسب الأهم بل هي بحسب ذاكرتي , و اخلاء للمسؤولية فلقد وضعت رابط لتقييم كل مادة على موقع (IMDB) لكي تتأكد من مناسبة الفيلم لذائقتك من عدمها


1) فيلم وثائقي (We Are Legion: The Story of the Hacktivists)

التقييم (7,3) على IMDB , تقييمي الشخصي (8 من 10) , انتاج (2012)

يتحدث عن المخترقين و الهاكرز في العالم وخصوصا anonymous وعن بعض أفكارهم


2) فيلم وثائقي (The Internet’s Own Boy: The Story of Aaron Swartz)

التقييم (8.3) على IMDB , تقييمي الشخصي (9 من 10) , انتاج (2014)

يتحدث عن الشاب (Aaron Swartz) الذي قام بتأسيس عدد من شركات الإنترنت المشهورة و كيف أنه بدء وهو طفل و كان نابغه و من ثم كيف أصبح ينادي بحقوق نشر المعرفة حتى تم اتهامه و قام بالانتحار بسبب ذلك وهو بعمر 26 سنة


3) فيلم وثائقي (Print the Legend)

التقييم (7.2) على IMDB , تقييمي الشخصي (9 من 10) , انتاج (2014)

يتحدث عن ثورة الطباعة ثلاثية الأبعاد 3D Printing و قصة لثلاث شركات ناشئة تقوم ببناء طابعات مخصصة للمستهلك النهائي وكيف يصارعون الشركات الكبيرة


4) مسلسل تمثيلي (Silicon Valley)

التقييم (8.5) على IMDB , تقييمي الشخصي (10 من 10) , انتاج (2014)

من أفضل المسلسلات التي شاهدتها شخصيا في عالم ريادة الأعمال التقنية خصوصا , حيث يتحدث عن قصة خيالية لشاب يقوم باختراع خوارزمية للضغط بالصدفة , و من ثم يقوم ببناء شركة ناشئة حولها و يدخل في عالم الشركات الكبيرة و الاستحواذات , المسلسل لم ينتهي بعد و يوجد 3 مواسم حتى الأن و الموسم الرابع هذا العام , كل موسم حوالي 8 -10 حلقات و يحوي الكثير من الكوميديا إلا أن إخراجه قريب جدا من حياة رواد الأعمال التقنيين في سيلكون فالي حيث تدور أحداث المسلسل هناك


5) مسلسل وثائقي (Abstract: The Art of Design)

التقييم (9) على IMDB , تقييمي الشخصي (8 من 10) , انتاج (2017)

مسلسل جديد حتى الأن يتوفر منه 8 حلقات كل حلقة تتحدث عن كيفية التصميم لصناعة معينة مثلا السيارات أو الأحذية أو التصوير أو الجرافيك


6) فيلم وثائقي (Atari: Game Over)

التقييم (6.7) على IMDB , تقييمي الشخصي (6 من 10) , انتاج (2014)

يتحدث عن ثورة صناعة ألعاب شركة أتاري القديمة و التي كانت أوائل الألعاب الالكترونية بمفهوم وحدة الألعاب المنزلية الكونسول مرورا بأشهر الألعاب التي كانت في ذلك الوقت


7) فيلم وثائقي (Man vs Snake: The Long and Twisted Tale of Nibbler)

التقييم (7) على IMDB , تقييمي الشخصي (6 من 10) , انتاج (2015)

لعبة الثعبان التي اشتهرت عالميا بفضل جوالات نوكيا , كانت مشهورة في أمريكا في أجهزة صالات الألعاب الالكترونية و هذا الوثائقي يتحدث عن أناس حصلوا على الأرقام القياسية في اللعبة في ذلك الوقت و من ثم حاولوا مرة أخرى أن يحرزو نفس النقاط في هذا العام


8) فيلم تمثيلي (The Social Network)

التقييم (7.7) على IMDB , تقييمي الشخصي (8 من 10) , انتاج (2010)

يتحدث الفيلم تحديدا عن قصة موقع فيسبوك (Facebook) الشهير وكيفية تأسيسه و مشاكل الشركاء و غيرها حتى تاريخ اطلاق الفيلم و هو بالتأكيد مبني على قصة حقيقية إلا أنه يحوي الكثير من التطعيمات و الدراما


>9) فيلم وثائقي (SlingShot)

التقييم (7.7) على IMDB , تقييمي الشخصي (7 من 10) , انتاج (2014)

يتحدث عن اختراع جهاز لترشيح و تنقية المياه بحجم صغير و تكلفة قليلة و طاقة إنتاجية عالية بحيث يمكن حل مشكلة شح المياه في العالم و خصوصا في الدول الفقيرة , قصة مثيرة تستحق أن تتفكر في معانيها , وأن يكون لك هدف أسمى في هذه الحياة


10) فيلم وثائقي (Capital C)

التقييم (6.9) على IMDB , تقييمي الشخصي (8 من 10) , انتاج (2014)

يتحدث عن التمويل الجماعي (crowdfunding) والذي قامت عدت شركات ناشئة بسببه و بعض مخترعاتهم و كيف قاموا بتأسيس أعمالهم و تنميتها


11) فيلم أنيميشن (WALL·E)

التقييم (8.4) على IMDB , تقييمي الشخصي (8 من 10) , انتاج (2008)

قصة خيالية لروبوتات استقرت في الأرض بعد أن دمرها الأنسان و التي أصبحت بينها علاقة صداقة و حب

Share

أنواع الشراكات أربع (المال , الجهد , المعرفة , العلاقات)

تصلني الكثير من الأسئلة يوميا عبر طرق التواصل المتعددة حول موضوع الشراكة و كيف يكون توزيع الحصص بين الشركاء و غالبها تدل على أن السائل مازال بداية طريقه , وهذا ليس بعيب ياصديقي و خطوة جيدة أن تبدأ بالسؤال و لكن أنصحك بأن تقرأ و تبحث أولا قبل أن تسئل حتى تستطيع طرح السؤال الصحيح لتصلك بالتالي الإجابة الصحيحة

في هذه المقالة الخفيفة أتمنى ذلك –  سوف أقوم بتلخيص ما سبق و أن تحدثت عنه في هذا المجال لعلها تكون بداية لكم لتبدؤ في الطريق الصحيح

زواج كاثوليكي

الشراكة زواج كاثوليكي , قالها لي أحدهم يوما ما , و هي فعلا كذلك , و هي للدلالة على صعوبة فك الارتباط و الانفصال عن الشريك إذ أن الزواج الكاثوليكي لايمكن فيه فك الانفصال بين الشريكين \ الزوجين بسهولة , و عادة ما يكون هناك أثار مدمرة على الطرفين و خصوصا بأنه ليس هناك حق القوامة أو العصمة في يد الرجل الذي يعتبر هنا هو القائد و صاحب القرار النهائي كما في دين الإسلام

لذا وجب الحذر ثم الحذر عند عمل الشراكات و بالتأكيد اختيار الشريك المناسب الذي سيبقى معك مدى الحياة

كلما كانت العقود وسخة كانت أقرب للنجاح

هذه الجملة قالها أو فيما معناها التاجر الكبير و رجل الأعمال الشيخ سليمان الراجحي, و دلالتها أنه عليك توثيق و كتابة كل شيء و ايضاحه بالعقود لكي لا يترك أي مجال لهوى النفس أو التفسيرات أو التكهنات و هذا أقرب للنجاح

أكثر أسباب فشل الشراكات

بخبرتي المتعددة في عمل الشراكات التي بائت بعضها بالفشل وبعضها تم التخارج بالتراضي و بعضها كانت سبب للدخول في المحاكم وبعضها مستمر و يكبر و لله الحمد , فإن أكبر أسباب فشل الشراكات أو عدم استمراريتها هو عدم الوضوح من البداية و ترك المجال للتوقعات , يعني أنا أتوقع أن شريكي سيقوم بكذا و هو يتوقع مني أن أقوم بكذا و قد يستحي هو مني أو أستحي انا منه في طرح أمور بديهية قد تبدوا لي أو له , و بعد ذلك قد تكون هذه هي أسباب المشاكل , فلذا من ألأفضل أن يتم التعاقد و التكاتب في كل صغيرة و كبيرة و ايضاح ماهو واضح على الورق و كتابة عقد موثق

ولكن انتظر هل أنت بحاجة لشريك فعلا؟

الشراكات أربع أنواع:

  • شريك بالمال فقط و هذا لا يسمى شريك بل يسمى ممول أو مستثمر

  • شريك بالجهد فقط و هذا لا يسمى شريك بل يسمى موظف أو أجير

  • شريك بالمعرفة فقط و هذا لا يسمى شريك بل يسمى مستشار

  • شريك بالعلاقات فقط و هذا لا يسمى شريك بل يسمى وسيط

إن لم تكن هذه الأربع (المال , الجهد , المعرفة , العلاقات) مجال للشراكة , فأين تكون مجالات الشراكة إذا؟

الشريك لا بد أن يملك 3 من هذه الأربع على الأقل و عليك أنت أيضا أن تملك 3 من هذه الأربع على الأقل , و يجب أن يكون أحدكما ملما في أحد أو أكثر من هذه المجالات بشكل أكبر من الشريك الثاني على أن يقوم الشريك الأخر باكمال النقص الذي لديك في أحدها

مثلا محمد لديه (معرفة بالبرمجة ويمكن أن يمارسها , و خبرة طويلة في تطوير التطبيقات , و علاقات بناها خلال سنوات يمكن أن تجلب زبائن محتملين)

الشريك المناسب لمحمد سيكون خالد (يملك مال للتمويل , علاقات جيدة أيضا يمكن أن تجلب زبائن جدد , و معرفة في الإدارة ويمكن أن يمارسها)

هنا يمكن أن تكون هناك شراكة ناجحة بين محمد و خالد

أما في حال كان لدى خالد (علاقات فقط) و محمد (موهبة بالبرمجة فقط) , فهذا يعني أن هناك خلل ونقص و يحتاج الشريكين إلى من يكملهم و بالنهاية سيكون هناك مشكلة في هذه الشراكة و لا بد أن يتم توثيق ذلك في العقد , لكي لا يعتقد محمد بأن خالد سوف يقوم بالتمويل و أيضا لكي لا يعتقد خالد بأن محمد سوف يقوم بإدارة الشركة لانه فقط سيقوم بالبرمجة

من هو الشريك المميز بين الأربع إذا؟

كما اتفقنا سابقا يتم اعتبار الممول بالمال فقط مستثمرا وهو الأعلى في أن يحصل على حصة من أسهم الشركة من دون باقي الشراكات الثلاث المتبقية (الجهد , المعرفة , العلاقات) إلا في حالة واحدة فقط , إن كان أحد هذه الشراكات الأربع مهما جدا و مفصلاً محوريا في تكوين الشركة و لا يمكن تعويضها أو استئجارها بالمال

مثلا شخص لديه معرفة و هي عبارة عن اختراع مسجل و لا يمكن تقليده, أو شخص لديه علاقات معينة ضرورية لكي يمكن ادارة العمل و دون هذه العلاقات لا يمكن اتمام العمل , أو شخص يمكنه القيام بجهد معين لايمكن ايجاد مثيل له

أمثلة:

صاحب الجهد الذي يمكن أن يكون شريك هو: ممثل ذو موهبة فريدة , أو لاعب رياضي متفوق , أو مبرمج لديه خبرة طويلة و تجارب أو حرفي ذو صنعه

صاحب العلاقات الذي يمكن أن يكون شريك هو: في حال كانت الشركة تحتاج إلى تصاريح خاصة من الحكومة مثلا و يمكن لصاحب العلاقات أن يؤمنها , أو تحتاج إلى دخول مجال تم احتكاره من قبل تجار معينين وصاحب العلاقات يمكنه أن يجعلك تقتحم هذا المجتمع الذي تم احتكاره

صاحب المعرفة الذي يمكن أن يكون شريك هو: شخص لديه براءة اختراع مسجلة , أو شخص لديه معرفة ستستخدم و تباع كمنتج , مثلا شخص لديه امكانية في التخطيط الاستراتيجي و سوف تقوموا ببناء شركة متخصصة في عمل الخطط الاستراتجية للشركات كخدمة أساسية من شركتكم

لماذا صاحب المال أفضلهم؟

لأن المال يمكنه أن يوظف صاحب الجهد بأجر شهري و يمكن للمال بأن يقوم بشراء خدمات استشارية من صاحب المعرفة , كما يمكن للمال أن يجلب من لديهم علاقات لكي يقوموا بالحصول على عمولات أو اجر وساطة مقابل توظيف علاقاتهم

كيف اذا لا يمكن لصاحب المال أن يكون شريك؟

لأن الشراكة تعني أكبر من ذلك , كما أن صاحب المال الذي لا يملك سوى المال يعد أسوء الخيارات , لأنه ان انتهى المال لن يقوم بمساعدتك في شيء أخر , و كما جرى الحال فإن صاحب المال يكون لديه علاقات و في الغالب تكون لديه خبرة فإنه سوف يساعدك في توجيهك بخبرته و يفتح لك الأبواب عبر علاقاته و ذلك لأن هدفه الأكبر هو أن لا يخسر أمواله التي استثمرها معك و يود أن ينميها

اذا ابحث عن مستثمر و لا تبحث عن شريك

كما ذكرنا سابقا بأن المستثمر بالعادة سوف يقدم لك أكثر من المال لأن هدفه هو أن ينمي استثماراته , و يمكن للمال بالغالب أن يستأجر الخدمات التي تحتاجها و تعوض النقص بواسطة المال

السؤال هنا كيف يتم الاستثمار؟

في الغالب يتم طرح نسبة صغيرة من أسهم الشركة للأستثمار , مثلا 10% أو أقل و ذلك لتمويل الشركة في البداية , و هذا يتم بناء على عمل تقييم أولي للشركة و دراسة لما سيتم الوصول له بالمستقبل , ولنقل بأنه تم تقييم الشركة بقيمة (مليون ريال) فإن المستثمر سوف يقوم بضخ (100 ألف) في الشركة مقابل حصوله على (10%) و هذه الأموال سوف تضخ بالشركة لتشغيلها و لا تدخل في جيب صاحب الشركة

بعد فترة بالتأكيد سوف يتم انتهاء مبلغ (100 ألف) و سوف تحتاج إلى المزيد من الأموال للتوسع و النمو و عندها يمكن بيع ما نسبته (10%) أخرى ولكن هذه المرة مقابل قيمة أكبر , حيث أن قيمة الشركة اليوم بعد أن تم استنفاذ ما قيمته (100 ألف) فيها أصبحت في وضع أفضل من السابق و لذا لربما أصبحت قيمتها (3 مليون) و لذا فإن قيمة (10%) الثانية ستكون (300 ألف) بدلا من (100 ألف) و هنا سوف يكون المستثمر الأول ربح بأن قيمة أسهمه ارتفعت 3 أضعاف و صاحب الشركة استفاد بأن قيمة شركته أصبحت أكبر و مازال يملك ما قيمته 80% من الشركة

مع الوقت سوف يقوم صاحب العمل ببيع حصة صغيرة في كل مرة من شركته و يراها تكبر أمامه و قيمتها تعلو و بالنهاية ستكون قيمة الأسهم المتبقية لديه مهما كانت نسبتها مرتفعة جدا

ماذا لو طلب صاحب المال حصة كبيرة مقابل استثماره؟

تخيل معي السيناريو التالي وهو بعد أن تم تقييم الشركة بقيمة (مليون), طلب المستثمر أن يضخ ما قيمته (800 ألف) وهو في الغالب ما لن يكون ضروريا في بداية الشركة فإن المستثمر سوف يملك (80%) من الشركة , اذا و بعد انتهاء رأس المال من أين سوف يتم تمويل الشركة للمرحلة القادمة؟ , من سيبيع من حصته؟ بالتأكيد أنت كصاحب الشركة فلن يستغني المستثمر عن أسهمه و هنا سوف تصاب أنت كصاحب شركة بخيبة الأمل و لن يصبح لديك هذا الشغف الكبير الذي كان لديك في البداية لهذه الشركة إذ أصبحت أنت من البداية أقلهم نسبة و أقلهم قيمة

سأضطر للتوقف هنا لأن الموضوع يحتاج إلى تنسيق حتى يمكن طرحه كموضوع : )

محمد بدوي

تويتر (badwi) , سناب شات (ibadwi) , مدونتي (www.badwi.com)

Share

أفضل دورة تدريبية عملية في ريادة الأعمال و العمل الحر

بعد تجارب كثيرة أحببت أن أدلكم على أفضل دورة تدريبية في مجال ريادة الأعمال و العمل الحر, هذه الدورة مدتها طويلة جدا مقارنة بأي دورة تدريبية أخرى و بالتالي فإن تكلفتها مرتفعة , و لكن بما أنها عملية فإن نتائجها مضمونة 100%

ميزة هذه الدورة بأنها ستجعلك تمارس العمل من اليوم الأول على مشروعك الخاص الذي تود التطبيق عليه و تدلك خطوة بخطوة على كل ما تود معرفته , و الأهم من هذا كله بأن هذا المشروع هو ملكك 100% , فإن أنت نجحت في الدورة في أي وقت فأنت تستطيع الاكمال بهذا المشروع , و إن لم تستطع اتمام هذه الدورة فإنك ببساطة ستغلق هذا المشروع

من شروط هذه الدورة أنك يجب أن تفرغ لها وقت كبير من يومك , و لنقل يجب أن لا يقل عن 6-8 ساعات يوميا , و بإمكانك التدريب يوميا أكثر من ذلك , فكلما أعطيتها من وقتك و جهدك فكلما تخرجت منها بشكل أسرع و نجاح أكبر, الواجبات اليومية التي ستقوم بانجازها هي واجبات عملية سينجزها أي رائد أعمال خلال تأسيس عمله

تكلفة هذه الدورة تختلف من بلد لأخر و من مدينة لأخرى ومن فكرة مشروع لأخر و لكنها مرتفعة مقارنة بأي دورة تدريبية أخرى , لكن لو قارناها بالتعليم الجامعي فإن السنة الدراسية تعد متوسطة السعر أو مقاربة لتكاليف السنة الدراسية الجامعية , إذا هي فرصة مناسبة

على سبيل المثال هذه الدورة تكلف ما بين 60 ألف ريال سعودي و قد تصل إلى 500 ألف ريال سعودي و يمكنك طبعا البدء بأقل من الحد الأدنى أو أكثر من الحد الأعلى و ذلك بحسب المشروع العملي الذي تود التطبيق عليه

من أهم مميزات هذه الدورة بأنك ستمارس بيدك وتتعلم من أخطاءك و تكتسب خبرة عملية حقيقية في مجال مشروعك و بالتأكيد ستكون قد جهزت مشروعك للسوق فأنت لن تخسر الوقت بل ستكسب كل ذلك

دعني أخبرك عن خطوات هذه الدورة التدريبية العملية , ستقوم من خلالها أولا بدراسة فكرة مشروعك و تحليل السوق و من ثم عمل خطة عمل مبدئية و من ثم ستقوم بتنفيذ ما يسمى (MVP) و الذي سينطبق على كل الحالات , سواء كان مشروعا لمنتج أو خدمة في أي مجال

ستقوم بعدها بدراسة تقبل الناس لها و من ثم التعديل و التحسين على المنتج أو الخدمة حتى تصل إلى القناعة بأن ماتقوم به هو مايحتاجه الناس و بعدها ستقوم بإنزاله للسوق و تسويقه و بيعه و قياس نجاحك

إن كان المشروع مطعم فأنت ستستأجر المقر و تقوم بعمل التصاريح اللازمة و تقوم بتصميم الديكور و تدخل في مجال توظيف العمالة و البحث عن المكائن و طريقة العرض و التسعير و حتى افتتاح المطعم و التسويق له و خدمة الزبائن

بعد كل ما سبق من مميزات أليست هذه الدورة تستحق الدراسة لمدة سنة؟ أوليس مبلغها يعد متواضعا مقارنة بتكاليف الدراسة الجامعية؟

إذا عليك بالعنوان للتقديم على هذه الدورة , حي الأحلام , شارع الأفكار , بناء التسويف , الطابق الأخير , الفكرة الأخيرة

نعم عزيزي القارىء هذا العنوان في عقلك و عقل كل شخص لديه فكرة مشروع خاص , ابدأ اليوم بالانضمام لهذه الدورة العملية و ذلك بالبدء بتنفيذ مشروعك بشكل عملي و واجه التحديات و الصعوبات و العقبات و تعلم من اخفاقاتك و بالنهاية ستحصل على سجل تجاري بين يديك يدل على أنك بدئت الدراسة في هذا المعهد كما الحال مع أي جامعة عريقة حول العالم

والعبرة في النهاية هل كنت طالبا نجيبا حتى تحصل على شهادة التخرج التي لن تحتاج إلى ورقة لاثبات نجاحك بها بل ستجدها من نجاح عملك و ازدهاره

سجل الأن و ابدأ الدراسة

Share

تملك العقار و الاستثمار العقاري في تركيا

عندما نشرت مقالتي السابقة بعنوان (لماذا قمت باختيار تركيا لمشاريعي الجديدة؟) أكثر الأسئلة التي وصلتني كانت عن تملك العقار و الاستثمار العقاري في تركيا , و لذا خصصت هذه المقالة حول هذا الموضوع بشيء من التفصيل

السؤال (1): كيف تبحث عن العقارات في تركيا؟

هناك عدة مواقع تركية عملاقة متخصصة في العقارات التركية و هذه المواقع متواجدة فقط باللغة التركية و الإنجليزية و حتى الترجمة الإنجليزية ليست متواجدة بشكل كامل , أما المواقع الأخرى فهي لشركات تخصصت في تسويق عقارات محددة فقط تكون بالغالب تابعه لها و إليك قائمة بأهم هذه المواقع ومنها موقع عربي واعد

موقع (تقييم) – taqyem.com – موقع تقييم عقارات تركيا موقع يدعم اللغة العربية بالاضافة للتركية و الانجليزية و عدة لغات أخرى و يعد أكبر موقع يحوي مجموعة ضخمة من المشاريع العقارية العملاقة تتعدى 600 مشروع ضخم حول تركيا وهو متخصص بعرض هذه المشاريع التي عادة ما يكون متوسط الوحدات السكنية في كل مشروع فيها قرابة 100 وحدة على الأقل وتصل للألاف , ويوفر خدمة منبه الفرص للمستثمرين بالأضافة إلى الأراضي في عدة مدن في تركيا مع تركيزه على أسطنبول و المدن التي تهم المستثمرين من خارج تركيا , و يعتبر الخيار الأول لتبدأ منه للبحث و المقارنة عن أفضل الفرص في تركيا

موقع (sahibinden) – sahibinden.com – موقع متخصص في الاعلانات المبوبة و يعد أضخم موقع للإعلانات في تركيا ويبيع كل شيء من سيارات و أثاث و غيره و فيه قسم متخصص بالعقارات التي يعلن عنها أصحابها وهو باللغة التركية و الانجليزية

موقع (حرية أملاك) – hurriyetemlak.com – بالأساس هي جريدة مطبوعة للإعلانات العقارية و يوجد لهم موقع انترنت لنفس الخدمة ويتوفر بعدة لغات العربية ليست منها

السؤال (2): هل يحق للأجانب التملك؟

في عام 2005 صدر قانون يسمح لكل الأجانب – من لايملك الجنسية التركية – حق التملك من مبدأ التعامل بالمثل , أي في حال كانت بلدك تسمح للمواطن التركي بالتملك في بلدك فأنت كمواطن لتلك البلد مسموح لك بالتملك في تركيا أيضا , و لكن تم تغيير هذا القانون في العام 2012 بحيث تم السماح للجميع بالتملك في تركيا ماعدا بعض الاستثنائات البسيطة و أهمها:

أولا: أن لا يقع العقار ضمن منطقة عسكرية أو محظورة على الأجانب و هذا سببه أمني , و يكون الإشكال عادة مع أول مشتري غير تركي لهذه المنطقة , حيث يتطلب استخراج موافقة أمنية قد تتطلب 45 يوم , و لكن في حال قام أول أجنبي بالشراء ففي العادة تستخدم نفس الموافقة للجميع من بعده , أي لو كان هناك مشروع سكني أو مجموعة أراضي متاحة للبيع فإن أول مالك غير تركي هو من يتطلب التحقق من سماح الأجانب للتملك في هذا المكان و بعد ذلك يتاح للجميع بناء على الموافقة الأولى , و لذا سيكون سؤالك عند الشراء هل هناك أي أجانب غير أتراك قد اشتروا في هذا المكان قبلي؟

ثانيا: بعض الجنسيات و التي بسبب حدودها الجغرافية القريبة و بسبب الأحداث الجارية فيها فإنه لايحق لها التملك مباشرة مثلا من الدول العربية هناك مشكلة مع من يحمل الجنسية السورية حاليا , حيث يمكن للسوري التملك بطريقة أخرى و هو عبر افتتاح شركة باسمه و من ثم تقوم هذه الشركة بتملك هذا العقار , و كذلك الحال مع أي جنسية ممنوعه من التملك فيمكن التملك بأسم شركتك التي تملكها

ثالثا: الحد الأقصى المتاح لكل أجنبي بتملكه مجموعا في كل تركيا هو 30 هكتار أي حوالي (300 ألف متر) و في حال أراد تملك أكثر من ذلك فعليه أن يثبت نيته بأن هذا التملك بخصوص مشروع ما يتطلب هذا الكم من المساحة

السؤال (3): ماهي الضريبة و الرسوم لتملك العقار؟

هذا كان السؤال من الغالبية حيث أن الضريبة مقدارها 0.003٪ سنويا فقط أي لو كانت قيمة العقار 100 ألف دولار فأنك ستدفع ما مقداره 300 دولار سنوي للبلدية مقابل الخدمات البلدية

هل هناك أي رسوم و مصاريف أخرى؟

1) هناك مبلغ شهري يدفع للمشروع مقابل الخدمات السكنية نفسها و تسمى (عائدات شهرية) وهو يقر من اتحاد الملاك لنفس المشروع و هي مقابل خدمات كهرباء الممرات و الحراسة و خدمات التشجير للمجمع و غيرها من خدمات و تتراوح ما بين (1 ليرة إلى 9 ليرات) على المتر المربع , أي لو كنت تملك (150) متر فإنك قد تدفع شهريا 150 ليرة مقابل هذه الخدمات أو أكثر بحسب الخدمات الموجودة بالمجمع مثلا (حمام سباحة , صالة رياضة , ملاعب مزروعه , نوافير مياه , أشجار , صيانة حدائق أطفال , مواقف مغلقة … الخ)

2) أجور تأمين الزامي على الزلازل تقريبا 2 دولار أمريكي سنويا على المتر المربع

3) أجور تأسيس عداد مياه جديد تقريبا 200 دولار , أجور تأسيس عداد كهرباء جديد تقريبا 200 دولار , أجور تأسيس عداد غاز تقريبا 100 دولار

هناك أيضا الرسوم الخاصة بالشراء تدفع للمرة الأولى وهي كالتالي:

1) ترجمة و تصديق جواز السفر من قبل كاتب العدل تكلف أقل من 100 دولار
2) رسوم حكومية لسند الملكية أو ما يسمى (الطابو) تكلف أقل من 100 دولار
3) تكلفة مترجم محلف عند تسجيل العقد تكلف قرابة 100 دولار
4) ضريبة الشراء تدفع مرة واحدة عند نقل الملكية تقريبا 4% من القيمة التي تم التصريح عنها
5) رسوم دائرة الأراضي قرابة 200 دولار
6) في حال أردت توكيل شخص لإتمام عملية الشراء فتكلفة الوكالة و تصديقها قرابة 200 دولار
7) في حال أردت الاستعانة بمحامي من أجل الاستشارة و العمل معك على الصفقة فإن أتعابه تكون بما يعادل 1% من قيمة العقار تقريبا ويمكن الاتفاق معه بشكل مقطوع

وبذلك تكون الرسوم و التكاليف هي أقل من 500 دولار أمريكي + 4% من قيمة العقار المصرح عنها و أحيانا تتكفل بها الجهة التي تقوم ببيع المشروع كمصاريف متضمنه من عملية البيع , و بالعادة توزع هذه الضريبة بالمناصفة بين البائع و المشتري بحسب الاتفاق

ماهي قيمة السعي أو عمولة المسوقين؟

بالعادة العمولة تكون مناصفة ما بين البائع و المشتري و تحتسب بمقدار (3% على البائع و 3% على المشتري) و قد تكون فقط 3% على البائع و قد تصل في بعض المشاريع إلى 7% و ذلك بحسب الاتفاق مع شركات التسويق

السؤال (4): ماهي خطوات شراء العقار في تركيا؟

الخطوات بسيطة فلو كنت ستقوم بشراء العقار باسمك الشخصي فعليك أن تحضر و معك ورقة تثبت عنوانك في بلدك الأصلي و يمكن الحصول عليها من أي جهة رسمية في بلدك و يفضل تصديقها من الخارجية و السفارة التركية في بلدك , لأن الكثير من العمليات قد تتوقف عليها

أما في حال أردت أن تشتري باسم شخص أخر فعليك احضار و كالة رسمية طبعا تكون مصدقة من السفارة التركية في بلد استخراج الوكالة ومن ثم تحتاج إلى بعض التصاديق عليها هنا في تركيا

بعد ذلك المطلوب منك هو بالترتيب:

1) صورة من جواز سفرك و يتم ترجمته و تصديقه من قبل كاتب العدل و تكلف قرابة 100 دولار أمريكي و تتم خلال ساعة واحدة
2) استخراج رقم ضريبي بناء على صورة جواز السفر حيث أن التعاملات لا تتم إلا بوجوده و ينتهي عادة بنفس اليوم
3) فتح حساب بنكي في أي بنك و الذي يتطلب وجود الرقم الضريبي وورقة اثبات العنوان في بلدك (يفضل أن تتم عملية تحويل الأموال عن طريق البنوك وذلك كسند اثبات لك في حال وجود أي مشاكل لا سمح الله) , وبالعادة يتطلب ذلك يوم أو يومين و قد تصل لأسبوع في أسوء الحالات بحسب البنك و تعقيد اجرائاته
4) تقوم باختيار العقار المناسب و التأكد من صلاحية أوراقه و عدم وجود أي مشاكل عليه و وتستخير وتتوكل على الله

السؤال (5): ماهي الأمور التي يجب علي أن أتأكد منها عند الشراء؟

قد تحدث بعض عمليات الاحتيال وقد تزداد على الأجانب بحسب جهلهم بالقوانين و الأنظمة و عدم معرفتهم بخفايا الأمور و عمليات الاحتيال قد قد تحدث بشكل مباشر أو غير مباشر و بعضها يكون بسيط مثلا برفع الأسعار بأكثر من السعر الحقيقي المعروض من قبل المسوقين أو بطرق أخرى لرفع قيمة العقار

إن استثنينا عمليات الاحتيال الكبيرة التي تكون بشراء عقارات وهمية أو غيرها , عن نفسي لم أرى أي من هذا ولكني سمعت و لربما هي مبالغات أو بسبب جهل شديد من الشاري و كما نعلم بأن القانون لا يحمي المغفلين

المشاكل التي تحتاج منك إلى استشارة خبير هي مثلا عدم امكانية تملك العقار للأجانب بهذا المكان كما ذكرنا سابقا أو بسبب عدم وجود التصاريح اللازمة للمشروع أو بسبب مثلا مشاكل قانونية مثلا الحجز من البنك أو الرهن أو مشاكل على الأرض بين الشركاء و هذه المشاكل كثيرة و تحتاج إلى وجود خبير لدراسة كل حالة على حدى حيث أن الخبير يعرف عن ماذا يسئل و أين يبحث بالضبط

السؤال (6): هل يمكن الحصول على إقامة أو جنسية بحال التملك؟

قانون الجنسية التركية واضح وهو أن تكون مقيما بتركيا لمدة تزيد عن 5 سنوات وأن لا تكون قد أمضيت خلال هذه الخمس سنوات أكثر من 180 يوما مجموعة أي (6) أشهر خارج تركيا, وبهذا يحق لك التقديم على الجنسية التركية و التي تتطلب منك إنجاز معاملتها قرابة سنة تقريبا و بعد ذلك قد تحتاج إلى سنة أخرى لإنهاء اجرائاتها وذلك بحسب من سئلتهم ممن تجنسوا مؤخرا من العرب القدامى بتركيا , مع العلم أن القانون ينص بأنه يحق لك التقديم ,أي قد يتم رفض طلبك في حال كانت تحوم حولك أي شبهات مثلا , و بنفس الوقت هناك قانون ما يسمى الجنسية الاستثنائية و التي تعطى من قبل الدولة لمن يقدم خدمات لتركيا و هذا القانون مفتوح , هناك أيضا قانون الجنسية الخاص بالأقليات التركية الأصل أو ممن يثبت بأنه ذو أصول عثمانية فهم يحق لهم الجنسية و التوطين في بعض الحالات

بالنسبة للإقامة فإن هناك مايسمى بإقامة (طابو \ مسكن) و التي تحصل عليها في حال تم تسجيل المسكن بأسمك في الطابو وتجدد سنويا , أي عند انتهاء المشروع نفسه و حصول المسكن على عنوان مسجل بالدولة , و لاتعطى هذه الإقامة على ملكية الأرض لأنها لا تحوي عنوان مسكن

هذه هي أغلب الأسئلة التي وردتني و إجاباتها , و في حال كان لديكم أي أسئلة أخرى فأرجوا كتابتها بالتعليقات لعلي أجد الوقت للكتابة حولها

Share

هل تخاف على فكرتك من السرقة؟ تعلم معي كيف تتغلب على ذلك

بعد كتابة موضوعي السابق بعنوان (هل لديك فكرة تطبيق جديدة و مبتكرة و تؤمن بنجاحها و تحتاج إلى شريك تقني؟) فإن أكثر سؤال وردني من الناس هو: كيف لي أن أحافظ على فكرتي من السرقة عندما أشاركها مع أي شخص أو مطور سيطور لي التطبيق؟

ضمن نفس المقالة السابقة كنت قد أجبت ضمنيا على هذا السؤال , وأنا متأكد على أن الغالب من أصحاب هذا السؤال لم يقرءوا المقالة بالكامل ,و مع ذلك سوف أضع تفصيل الاجابة بهذه المقالة , لعلهم يقرءوها هذه المرة و ستكون أطول بكثير

ستكون المقالة طويلة بعض الشيء لأني سأقوم بتعزيزها بقصص وتجارب شركات حول العالم, لعل الفكرة النهائية تصلكم و تكفيكم الاجابة هذه المرة, فياعزيزي القارىء خذ نفس عميق و جهز لنفسك ترمس شاي ثقيل لكي تبحر معي عبر هذه المقالة الجميلة

تحرك الشركات ثقيل وقصة شركة بلاك بيري و واتساب

لماذا علينا أن لا نخاف من أن تقوم شركة بسرقة و تنفيذ أفكارنا؟ , أولا لأن رواد الأعمال أخف حركة من الشركات , وذلك بسبب أن الشركات بالعادة لا تدخل في أي مغامرة إلا وتكون محسوبة و لهذا السبب فإن ذلك يتطلب منها الكثير من الوقت و البيروقراطية التي تصاحبها حتى تقوم بأخذ أي قرار , كما أن الشركات مع كثر مواردها التي يخاف الناس منها بأن تكون هي القوة التي تساعدهم على الخروج بسرعة بتنفيذ الفكرة إلا أن هذه القوة نقمة على الشركات و ليست نعمة , فوراء كل هذه الموارد مصاريف و تكاليف كبيرة يخافوا أن لا يستيطعوا تسديد تكاليفها فلذا لن يستغلوها إلا في شيء واضح , و كذلك الحال هذه الشركات كلما كبرت كلما خافت أكثر على اسمها و سمعتها على أن يقوم أي أحد بالدخول معها في قضايا لكي يستغل مواردها

فتجد أن هذه الشركات العملاقة المتخصصة تقوم بافتتاح مراكز للبحث و التطوير وظيفتها الأساسية هي توليد الأفكار و العمل عليها ضمن توجهات الشركة و سياستها و بالتأكيد يعتبر هذا المركز مصنع أفكار , فرجاء لا تخاف على فكرتك منهم و إليكم قصة تطبيق الواتساب و شركة بلاك بيري

كلنا نعرف شركة بلاك بيري هي شركة عملاقة كندية تقوم بتصنيع الهواتف , وهي من أوائل الشركات التي قامت بالعمل على الهواتف الذكية الموجهة للمؤساسات و قامت بعمل سيرفرات و تطبيقات تهتم بهذه الشريحة , و من ضمن هذه الخدمات قامت بتوفير تطبيقها للبريد و المحادثة الفورية المشفرة , و الهدف كان هو أن تتم هذه المحادثات و الرسائل ما بين المستقبل و المرسل بشكل سري و أمن

و بعد سنوات من تربعها على هذا السوق و نجاحها وانتشارها بين المستهلك العادي الذي احتاج إلى تطبيق للمحادثة سريع و فعال و الذي نجحت الشركة بالأخذ منه مبلغ اشتراك شهري أعلى من اشتراك حزمة البيانات و خدمة الاتصال مجتمعه , فقدت الشركة كل ذلك

السبب هو أن تطبيق واتساب و أشباهه قامت بتوفير نفس الحاجة للمستخدم , حيث أن المستخدم العادي غير مهتم بتشفير البيانات , و لكنه يود بأن يقوم بالتواصل مع من يحب كما يحتاج إلى أن يغير جهازه كل فترة و الحصول على جهاز هاتف أنيق أيضا

تطبيق شركة بلاك بيري (BBM) هو برنامج (تطبيق) كانت باستطاعت الشركة خلال أسابيع بأن توفره على كل المنصات دون ارتباطه بأجهزتها و البقاء على الاشتراك الشهري الذي تأخذه من الناس مقابل هذا التطبيق, و لكن بسبب البيروقراطية و لربما الغرور أيضا , حاولت أن تصدر أجهزة هاتف تحاكي السوق , لكن أليس من الأسهل عليها نشر التطبيق بدلا من تصنيع و نقل و توزيع و بيع جهاز جديد؟

وبهذا تنتهيقصة شركة عملاقة كانت بطيئة بالتحرك جدا جدا جدا , حتى أوقفت الأجهزة و حاولت اللحاق بالفكرة الأساسية ألا وهو توفير التطبيق بشكل مستقل و لكن , باي باي ياتوته خلصت الحتوته

استنساخ أفكار التطبيقات الناجحة و قصة شركة روكت انترنت

شركة روكت انترنت تصف نفسها بأنها شركة تحاول صناعة قصة نجاح وادي السليكون ولكن خارج أمريكا و تحديدا في كل الدول النامية , طبعا الشركة ألمانية المنشأ و هي من الشركات التي قامت بالاستحواذ على كثير من المواقع العالمية و العربية و في عدة مجالات , منها التجارة الالكترونية و مؤخرا ركزت على سوق طلب الطعام (Food Delivery) , مثلا قامت بشراء موقع (طلبات) في الكويت بقرابة 165 مليون دولار أمريكي بشكل كامل , و كذلك الحال موقع (اطلب) في مصر , و قامت بجولتين استثماريتين في تطبيق (يميك سيبيتي) التركي أولها بـ 50 مليون دولار أمريكي و موقع (أي فود) بالأردن , وغيرها من المواقع و التطبيقات العالمية القوية حول العالم بنفس المجال

لحظة من فضلك!

هلا فكرت معي بعقلية بعيدة بغباء هذه الشركة!!! , أما كان أن يكفيها بأن تقوم بتطوير تطبيق واحد و تقوم بالدخول بهذه المبالغ في كل هذه الأسواق بدلا من أن تقوم بشراء كل موقع و تطبيق مختلف عن الثاني , أو لعلنا نقول أليس من الذكاء أكثر بأن كان عليها أن تكتفي هذه الشركة التي لا تملك برنامج بأن تشتري أي من هذه المواقع أو التطبيقات و تقوم بنقله لباقي البلاد؟

أمممم , اعلم ياعزيزي بأن هذه الشركة تملك فريق تطوير قوي و كبير جدا متعدد الجنسيات في ألمانيا بل و حول العالم , و تستطيع أن تقوم بواسطة المبالغ التي صرفتها أن تقوم ببناء تطبيق لربما يقوم بارسال الطعام ضمن مرفق بالبريد الالكتروني : ) , ولكنها غير مهتمة في استنتساخ تطبيقك بل هي تبحث عن الحصة السوقية التي قامت هذه التطبيقات بتغطيتها و طبعا خبرة فريق العمل في كل منطقة

مع العلم بأنه و خلال مسيرة الشركة قد قامت سابقا بمحاولة استنساخ تطبيقات و بأفضل من الموجودة و الدخول في منافسة في نفس المنطقة و لكنها فشلت و خرجت من السوق التركي مثلا في مجال التجارة الالكترونية و لم تستطع المنافسة مع كل هذا الكم الهائل من الأموال التي تملكها

ماهي القيمة المضافة و قصة شركة أبل و الفأرة

المعروف بأن شركة (أبل) هي من اخترع أول فأرة كمبيوتر مع العلم بأن هذا غير صحيح بل القصة هي بأن ستيف جوبز لطش الفكرة من شركة (زيروكس) , مع العلم بأنه قام بذلك بعد أن قامت شركة (أبل) بالاستثمار بشركة (زيروكس) و عندها سمحت شركة زيوركس لـ (ستيف جوبز) بالدخول على مراكز التطوير و البحث الخاصة بها , و عندها بدء الموظفين بالتباهي أمامه بما قاموا به و عرضوا عليه النموذج الأولي لما يسمى بالفأرة والتي لم تكن ذو فائدة لشركة زيروكس في ذلك الوقت لأنها لم تستخدمها بالشكل الأمثل
في نفس الوقت قام (ستيف جوبز) باستدعاء كبير المهندسين الفنيين لديه و أخبره بما رأه و طلب منه بعض الإضافات و التعديلات و أين يود أن يستخدمها , وبهذا ولدت الفأرة التي نعرفها اليوم و سهلت علينا حياتنا في التعامل مع الكمبيوتر

اذا فكرتك الخلاقة العبقرية إن لم تستطع أن تحسنها و تستغلها بالشكل الصحيح و بالمكان الصحيح و الوقت الصحيح فليس منها أي فائدة و ستبقى حبيسة أدراج عقلك تنام على وسائد الأحلام الوردية و بطولات ستتحدث عنها لأحفادك بأنك سبق و فكرت بهذه الفكرة قبلهم!!

التنفيذ الصحيح و قصة تطبيق تسوق في الرياض

منذ بضع سنوات قمت بعرض فكرة على أحد الشركات التي يملكها أحد الأصدقاء بخصوص فكرة لمهرجان التسوق في الرياض والذي كانت شركته مشاركة في تنظيمه بحيث يكون هذا التطبيق مساعد للمهرجان و الهدف منه أن يقوم بالتسويق للمهرجان و للمحلات و الشركات المشاركة وذلك بالتكامل مع الشبكات الاجتماعية بفكرة مبتكرة جدا , و قمت بشرح الفكرة لهم بشكل شبه تفصيلي و بسبب عدم اتفاقنا على ألية العمل , قامت شركة صديقي بتنفيذ الفكرة بدون اعلامي حتى و تفاجئت بوجوده بمتجر التطبيقات بعد فترة

هل تضايقت؟ نعم تضايقت قليلا ليس لأنهم لطشوا الفكرة بل لأنه صديقي ولم يخبرني بذلك على الأقل كنت سأساعدهم باخراجه بشكل رائع , و لكن ماضايقني فعلا هو التنفيذ السيء للفكرة أولا و ثانيا بأن الفكرة وحتى لو نفذت بشكل صحيح فهناك جوانب أخرى لابد عملها لكي تكتمل الدائرة و يؤدي هذا التطبيق الفائدة المرجوة منه

نهاية القصة التطبيق كان سيئا بالتنفيذ و لم تفهم الفكرة من ورائه و لم تنجح فكرته و مازالت الفكرة متوفرة لدي لكي أحاول عملها مرة أخرى و لكن مع خبرة أكثر اكتسبتها من تنفيذ و استثمار غيري و التعلم من أخطائهم

الفكرة حلم لا يساوي شيئا , وقصة شركة فورد و مساحة الزجاج

في زمن فيه تخطى تعداد البشر 7 مليار و أصبح العالم قرية صغيرة بسبب وسائل التواصل فقناعتي بأنه لم يعد هناك مايسمى فكرة مبتكرة , نعم سمعنا عن معاناة أصحاب الجيل الأول من السيارات في أوقات المطر و البرد و كيف كانوا يتوقفوا كل بضع دقائق ليخرجوا من السيارة و يقوموا بتنظيف الزجاج الأمامي (حاجب الريح) حتى يتمكنوا من الرؤية أمامهم , و لو ذكرت هذه القصة أمام طفل في عامه الثامن في هذه الأيام فلربما ضحك ملىء فمه من كيف لم يفكروا بهذه الفكرة البديهية في ذلك الوقت, و لكن هذا ماحدث فعلا حتى قامت سيدة بطرح فكرة أن تكون هناك ذراع للتنظيف من الداخل بدلا من الخروج من السيارة و بعدها استغلت الفكرة شركة فورد و من ثم تطورت مع الوقت

ولكن بوقتنا الحاضر يكفيك سماع محاضرات (تيدكس) أو المرور على مواقع التمويل الاجتماعي مثل (كيك ستارترز) و تعرف بأن أصحاب تلك الأفكار يفصحون عن أفكارهم بسرعة بل ويحاولوا ترويجها بكل مالديهم من قوة لأنهم إن لم يقوموا بذلك فسيسبقهم إليها الألاف و تندثر أفكارهم التي سيفوت أوانها

شغف صاحب الفكرة جزء بسيط من المعادلة

في العام (2001) وبعد سنتين من ظهور موقع (Alibaba.com) قمت بالاعجاب بفكرة الموقع مع أني لم أستطع أن أفهم الفكرة الكاملة للموقع و القوة الجغرافية التي تؤهله للنجاح والتي تقع لخدمة سوق صناعي يود أن يصل للعالم بمنتجاته ألا وهو الصين , قمت بوقتها بافتتاح موقع (MeCatalog.com) ليكون كتالوج الشرق الأوسط البديل لموقع علي بابا ولكن بعد أشهر قليلة من العمل المتقطع وعدم وجود زيارات للموقع و ضياع الهدف و الشغف , قمت بتركه و من ثم حولته لدليل للمطاعم و من ثم إلى منصة لعمل المواقع شبيهة بـ (WordPress) والذي لم يكن متواجد في ذلك الوقت بعد و افتتح بعد سنتين من ذلك في العام (2003) , وكل بضعة أشهر أفقد البوصلة حتى انتهت القصة

مازلت أحتفظ باسم النطاق هذا حتى اليوم و أدفع عليه كل سنة لتجديده و ذلك لأقوم بتذكير نفسي كل عام بأن الفكرة لوحدها لا تكفي , بل تحتاج إلى شغف يحرك صاحبه للعمل بجهد متواصل كل يوم , وهذا ما جعل شركة علي بابا اليوم بقيمة سوقية أكثر من 160 مليار دولار وعدد مشتركيها النشطين أكثر من 360 مليون مشترك

الفكرة الصحيحة في الوقت الصحيح ليست كافية

بعد عدة تجارب في الكثير من المشاريع و تعلمي من أخطائي ازددت فيها خبرة كل يوم , توصلت بأن الفكرة الجيدة و التنفيذ الجيد ليس هو الشيء الكافي بل أيضا تحتاج إلى الوقت المناسب , ففي العام (2013) كنت أعمل في مجال التسويق الالكتروني و الشبكات الاجتماعية و كان السوق ينمو بشكل سريع و أرباحه عالية و المنافسين قلة و عندها قررت بناء سوق اعلانات الشبكات الاجتماعية (AdsSouq.com) و التي كانت ثورية من ناحية الفكرة و أيضا من ناحية التنفيذ بسبب الخبرة العملية في المجال و كان الوقت مناسبا جدا جدا و الأرباح خيالية و لكن هناك خيارات و تحديات جديدة طلت علينا , فإما عليك أن تتوسع بسرعة الضوء أو تموت بصمت بالظلام , هذه المرة بالذات كانت كل جوانب المعادلة صحيحة و لكن لظروف شخصية أطلت علينا جعلتنا نوقف التقدم بهذا المشروع لعدم مقدرتنا مواكبة التوسع بسرعة الضوء

نعم مازال المشروع واعدا حتى اليوم و هناك العديد من المفاوضات حول شراء حصة و اعادته للعمل و قد يكون هذا هو الشيء الجديد الذي أطل عليكم به بعد فترة قريبة بإذن الله

المبرمج الجيد لا يحتاج إلى أفكارك بل يحتاج إلى مالك

المبرمجين الجيدون جدا و هم قلة لايملكون الوقت للبحث عن أفكار فهم إما مشغولين في تطوير أفكارهم الخاصة أو يعملون بجد لملىء جيوبهم مقابل مهارتهم في تنفيذ أفكارك لك , فمن الصعب أن تجد مبرمج جيد ينتظر على قارعة الطريق يبحث عن أفكار ليطورها , فالمبرمج ما أن يرى تطبيق أو فكرة فهو يحللها من الداخل و يعرف كيف تعمل تروسها الداخلية كما لو كانت ماكينة أحد المحركات , ويعجب بأمور لربما لن تنتبه لها أنت , و بالعادة القلة من المطورين الجيدين هم رجال أعمال جيدين وذلك بسبب تركيبة العقل المنطقية جدا و التي تبحث دائما عن مشاكل لحلها بدلا من استغلالها , فقد تجد أحدهم مستعدا بأن يعمل ليل نهار ليشبع رغبته الشخصية فقط في تحدي مع نفسه لعمل مثل التطبيق الذي شاهده و لكنه بالنهاية يكتفي بانتصاره و تلذذه بذلك مع نفسه
لذلك عندما تبحث عن مبرمج جيد و كان مستعدا للعمل معك فاجعله شريكا لك بدلا من أن يكون أجيرا , فبعد أن تقوم بتطوير التطبيق أو الموقع لن تنتهي التحديثات و التطويرات و عمليات الصيانة أبدا , و تحتاج إلى فريق مستمر من العمل المستمر لكي يبقى هذا الكيان يعمل بشكل جيد.

الفكرة تحتاج إلى تلقيح و تهذيب و تشذيب

شارك فكرتك مع مجتمعك المحيط و اسمع منهم انتقاداتهم قبل كلمات الاعجاب بفكرتك, حاول تحسين فكرتك و اطرحها على دائرة أكبر من الناس , تحدث بها بصوت عالي و انشرها بين الناس أجمع , فلو فشلت كفكرة فهي مجرد فكرة وهذا أقٌل تكلفة من أن تفشل بعد أن تستثمر فيها و تضيع وقتك عليها , و لو لم تفشل فأنت قد حصلت على أفضل استشارات مجانية من زبائن المستقبل

ماالذي يمكنك حفظ حقوقه؟

بالنهاية لا يمكنك عزيزي أن تحفظ حقوق فكرتك بأي شكل من الأشكال , فالأفكار لا يتم حفظها , و يمكن لأي شخص بأن يقلدها و يستنسخها إن لم تكن منتجا محسوسا و مسجلا بشكل تفصيلي عن ألية عمله , و حتى ذلك الشيء يحتاج إلى تكاليف باهظة لن تستطيع أن تتحملها

فمثلا يمكنك حفظ حقوق العلامة التجارية , و لربما الاسم في السعودية بقرابة 2500 ريال ولكن هذا لا يحمي حتى العلامة التجارية في الخارج و يمكن لأي شخص خارج السعودية و دول الخليج أن يقوم باستنساخ ذلك , كما أن تسجيل العلامة التجارية محليا لا يحميها دوليا و تكلف عشرات الالاف من الدولارت و شهور لاتمامها و الكثير من الاوراق و الروتين الممل الذي لا يطيقه سوى المحامين و المختصين

بالنهاية ياعزيزي انطلق بفكرتك و لا تجعلها حبيسة عقلك وذلك للترك المجال لفكرة جديدة أن تولد بدلا من تركها تشيب و تموت في عقلك

تنويه

تطلب مني كتابة هذه المقالة 6 ساعات متواصلة و كوبين شاي و كوبين قهوة و علبة شاي مثلج و علبة كولا , فأرجوك أن تكتب تعليقك حولها أو شاركها مع تحب

Share

هل لديك فكرة تطبيق جديدة و مبتكرة و تؤمن بنجاحها و تحتاج إلى شريك تقني؟

هل لديك فكرة مبتكرة و جديدة لتطبيق للهواتف الذكية؟ هل تعتقد بأنها ناجحة و ستخدم الجميع؟ , هل أنت متأكد من أنها ستكون مربحة جدا؟ , هل تبحث عن شريك تقني يقوم بتطوير فكرتك؟ هل تبحث عن مستثمر مستعد أن يستثمر في فكرتك؟

اذا كان جوابك على الأسئلة السابقة بنعم أو أي منها , فعليك أن تقوم بهذه الخطوات

أولا: تحتاج لتقييم تكلفة التطبيق الأولية لكي يكون لديك فكرة عن التكلفة  و إذا أردت أن تعرف كيفية تقييم تكاليف تطوير تطبيق عليك باستخدام هذه الأداة التي تعطيك التكلفة التقديرية مباشرة عبر تعبئة بعض البيانات – اضغط هنا لعرضها

ثانيا: ماهي الاثباتات التي لديك التي تؤيد كلامك بأنها فكرة مبتكرة أو جديدة , يجب عليك أن تقوم بارفاق ذلك عبر تقديم دراسة واثبات بأنك قمت بواجبك بالبحث

ثالثا: هل قمت بكتابة الفكرة على ورقة و قمت بوضع تصور و تخطيط للتطبيق و وظائفه و خطة عمل توضح ماهو نموذج العمل الربحي خلفه , و قمت بعرض قائمة بتطبيقات شبيهة أو منافسة و ماهو الذي سيميز فكرتك عن غيرك

رابعا: في حال كنت قد قمت بكل ذلك و مازلت مقتنعا بأنك بحاجة إلى شريك فأقترح عليك أن تقوم بالبحث أولا عن شركة تقوم بتطوير تطبيقك و الاستثمار أنت فيها أولا حتى تستطيع اقناع أي شخص بأنها تستاهل ما تقول عنها – اضغط هنا لعرض مقال كتبه الصديق جهاد العمار عن مجموعة من الشركات الرائعة

أخيرا:

– في حال لم تقم بالخطوات السابقة فما لديك هو مجرد حلم فأرجوك أن لاتضيع وقت أي أحد بعرض حلمك عليه

– في حال كنت لا تملك المال للأستثمار في فكرتك فأعلم ياعزيزي بأن الفكرة لوحدها لاتساوي شيء أبدا وإن لم تقم أنت بالاستثمار بها شخصيا مع أنك متأكد من نجاحها فكيف تريد من أي شخص أخر أن يستثمر فيها!!!

– إن كنت تعتقد بأنها مربحة و فكرة المليون دولار فلماذا لا تقوم باستثمار بعض المال من جيبك الخاص و تحصل أنت لوحدك على الكعكة كاملة

– لماذا تعتقد بأن المطورين ليس لديهم أي أفكار؟ أرجوك تأكد بأنه و بحكم عملهم فأعلم بأن لدى كل منهم عشرات الأفكار التي يتمنى أن يجد الوقت ليقوم بتنفيذها و يبحث هو الأخر عن من يستطيع الاستثمار بها

الخلاصة:

حتى تقنعني كمطور لكي أكون شريكك عليك أن تريني مدى جديتك بالمشروع و تقوم بما عليك من بحوث و تقديم دراسة و خطة عمل كاملة و مقنعة بالإضافة إلى عرض مبلغ مالي أنت مستعد للتضحيه فيه مقابل خروج الفكرة حتى أقتنع بمدى ثقتك و التزامك بهذا المشروع

 

Share

لماذا قمت باختيار تركيا لمشاريعي الجديدة؟

قاربت على انهاء عامين منذ رحلتي لاستكشاف فرص جديدة للأستثمار في تركيا و الهدف منذ البداية كان لتوسيع الأعمال و الأنفتاح على أسواق جديدة

أما عن اختيار تركيا بالذات فكان لعدة أسباب:

  • سهولة انشاء شركة خاصة لغير الأتراك مع امكانية تملكها ١٠٠٪ مقارنة بقوانين دول أخرى , فخلال أسبوع و بجواز سفرك فقط تستطيع افتتاح حساب بنكي و استخراج رقم ضريبي و تأسيس شركتك الخاصة
  • تنوع مجالات و فرص الاستثمار ما بين السياحة و التجارة و الصناعة و العقار و قطاع الخدمات و التجزئة و التجارة الالكترونية
  • قوة وجهوزية البنية التحتية للإتصالات والأنترنت , فخلال يومين يمكن أن يصلك خط انترنت فايبر بسرعة 100 ميجا و بسعر شهري قرابة 35 دولار
  • جهوزية و تنوع خدمات قطاع البنوك عن طريق الانترنت و الدفع الالكتروني و أجهزة السحب لنقاط البيع حيث أنه من الطبيعي أن تجد كشك صغير أو عربة متحركة لشخص يقوم ببيع السندوتشات مع توفر خدمة الدفع ببطاقات الائتمان , كما تعد من الدول الأولى أوروبيا من ناحية انتشار بطاقات الائتمان بين أفرادها
  • البنية التحتية للعناوين و طرق الربط بالعنوان سهلت عمليات شحن البضائع و البريد و كان سببا في ازدهار التجارة الالكترونية فيها
  • سهولة تملك العقار للأجانب بملكية ١٠٠٪ وهناك بعض الشروط الخاصة القليلة لعلي أكتب عنها مقال منفصل بسبب كثرة الأسئلة حول هذا الموضوع خصيصا
  • تقع تركيا في المرتبة الـ 18 عالميا بين أقوى اقتصادات العالم و تعد من الأوائل صناعيا بتوفير منتجات ذات جودة عالية
  • كبر حجم سوق المستهلك فعدد سكان تركيا قرابة ٨٠ مليون نسمة يعيش منهم قرابة ٢٠ مليون فقط في مدينة اسطنبول
  • قربها ثقافيا و جغرافيا ما بين السوق و الثقافة العربية و مابين السوق و الثقافة الأوروبية مما يسهل الانتقال منها و إليها والوصول لهذه الأسواق
  • مدينة اسطنبول بحسب تقديري الشخصي أجمل مدينة بالعالم و تحوي مزيج كل المدن الكبيرة و الجميلة بالعالم فهي تجمع مابين  الطبيعة و البحر و المناخ و عبق التاريخ و تقدم الحضارة و تنوع المواسم يجعلها من المدن التي لا تنام
  • الانفتاح نحو الدول العربية فلقد كانت روسيا تعد الدولة الأولى التي تقوم بالتعامل تجاريا مع تركيا و تليها دول أوروبا و من ثم تأتي ايران و الدول العربية في المرتبة الرابعة و مؤخرا وبسبب التغيرات بالمنطقة فلقد أصبح الانفتاح أكبر على الدول العربية
  • منذ بضع سنوات أصبح هناك توجه كبير من العرب بشكل عام و الخليجين بسبب خاص بالاستثمار في تركيا في المجال العقاري و افتتاح شركات و بدء التعاملات التجارية من استيراد البضائع
  • سهولة تعلم اللغة نسبيا – مقارنة بالالمانية مثلا – حيث أنه بامكانك تخطي حاجز اللغة و تعلم أساسياتها بشكل مكثف خلال دورة 3 أشهر و الكثير من الكلمات إما نستخدمها بالعامية العربية (اللهجة الشامية و اللهجة المصرية و بعض الكلمات باللهجات الخليجية) أو كلمات أصولها عربية
  • الدواء مدعوما بشكل كبير و يصل أسعاره إلى 25% فقط من سعر نفس الدواء بنفس البراند الأجنبي مما جربت في دول أخرى , مع أني لا أعلم عن مدى تقدمها من ناحية التخصصات الطبية الدقيقة و لكن في مجال السياحة الطبية أصبحت قبلة الكثيرين في مجال التجميل و خصوصا زراعة الشعر
  • العنصرية تكاد لا تذكر و من السهولة أن تندمج بالمجتمع بشكل كبير مهما كان شكلك أو لونك , فلو استطعت التحدث ببضع كلمات فلن يميزك أي أحد , بالطبع ماعدا في الأماكن السياحية التي يكثر فيها محترفي مهنة السياحة المتخصصين مثلا معرفة الأجنبي أو العربي
  • الشعب تكافلي جدا , فتجدهم مساعدين لبعضهم البعض و يحنوا على الفقير في الشارع , و ظهر جليا في بداية الأزمة السورية و وقوفهم مع الشعب السوري

ولكي لا يتم الحكم على مقالي هذا بأنه مجرد ذكر للمميزات دون المرور على الصعوبات و التي أذكر منها:

  • يقال عن الأتراك بأنهم شعب صعب التفاهم معه و لعلي أعول ذلك بسبب اللغة أولا حيث أن انتشار اللغة الانجليزية يعد ضعيفا
  • البعض قد يواجه النصابين في اسطنبول وذلك منتشر في الأماكن السياحية , و لاننسى بأن هذا منتشر في أغلب دول العالم وخصوصا المدن السياحية , حيث أن الأتراك نفسهم يعبروا عن استيائهم من بعض المماراسات من البائعين و سائقين الأجرة في مكة المكرمة طيب الله ذكراها
  • البيروقراطية الكبيرة في التعاملات الحكومية و الورقية و لعلي أعول ذلك على عدم جهوزية البلد لاستقبال هذا الكم الهائل من اللاجئين و من انتقل لها خلال السنتين الأخيرة من الدول العربية التي بها الكثير من المشاكل
  • غلاء الأسعار , لربما مقارنة بالحياة بالسعودية فتعتبر الأسعار بالسعودية أرخص و لكن لربما مؤخرا و بعد رفع الدعم الحكومي عن الكثير من الخدمات بالسعودية قد تكون الأسعار المعيشية مقاربة , حيث أن الضريبة في تركيا 8% على السلع الأساسية كالغذاء , و 18% عن المواد الاستهلاكية و تصل فيما مجموعها على الشركات إلى 39% تقريبا أو أقل , مازال الأمر غامضا لدي بخصوص الرقم الأخير

هذا ما خطر في بالي حتى الأن و أحببت أن أبدأ في مشاركتكم في تجربتي الشخصية حتى اليوم

Share

هياط رواد الأعمال الجدد, من السبب؟

نحتاج لتعريف معنى كلمة (هياط), هي كلمة متداولة في السعودية و معناها في اللغة (الصياح و الجلبة) و أما المعنى الدلالي المستخدم في لغة الشارع (التباهي أو الاستعراض) أو (التباهي بشدة بدون أساس) , مثلا لو قام شخص بالتباهي بحصوله على درجة الدكتوراة من جامعة (كامبريدج) وهو فعلا من عمل عليها و تعب فهنا يحق له التباهي بها , أما إن كانت الجامعة غير معروفة أو الكل يعلم بأنه حصل عليها بغير مجهود و قام بالتنظير على الناس و التباهي بمجال شهادته فيمكن تسميته (مهايطي) , وكذلك الحال من قام بالاستعراض بمعرفته لمهارة محددة مثلا من (يهايط) بين أصدقائه بأنه يستطيع عمل أفضل لحم مشوي و عندما حان وقت الرحلة و إسند اليه واجب الشواء تجده قد أحرق اللحم و تعشوا أصحابه -صامولي مع جبن كاسات – و كذلك الحال راجع صورة المقال لتتصور أكثر معنى الهياط

و ما دخل ذلك في ريادة الأعمال؟

في نهايات العام (2013) و حتى نهاية العام (2014) سمعت هذه الكلمة كثيرا في أوساط عالم ريادة الأعمال , فالمستثمرين و أصحاب رؤوس الأموال يصفون رواد الأعمال (بالمهايطيه) و رواد الأعمال يصفون المستثمرين (بالمهايطيه) بل أن الجهات التي من شأنها أن تنظم و تعرف الناس بهذا العالم تجدها تصف كل من المستثمرين و رواد الأعمال (بالمهايطيه) و بطبيعة الحال يصف كل من المستثمرين و رواد الأعمال هذه الجهات (بالمهايطيه) , و لعل الجميع يصف البيئة و المجتمع (بالمهايطي) لعدم دعمه للمبادرات و الأفكار المحلية

هل دخت؟ نعم هي حلقة متكاملة الكل يصف الكل (بالمهايطي) و هناك أسباب كثيرة تبرر صحة ذلك من وجهة نظر كل طرف وهنا أود أن أعرض بعضها على عجل لمعرفة العلاقة بين الأطراف ( مستثمرين – رواد أعمال – مجتمع – جهات منظمة – إعلام):

أولا: التوقعات , الكل لديه توقعات مسبقة من الأطراف الأخرى و يفاجىء بعدم توفرها وبهذا تجده يصطدم بالواقع فيخيب أمله , مثلا رواد الأعمال يتوقعون من الجهات أن توفر لهم كل شيء و أن تقف بصفهم لمجرد لديهم فكرة عبقرية , بل أن على المستثمرين أن يدعموهم بشكل مفتوح بدون حساب لكل أفكارهم , و على أهاليهم و أقاربهم أن يدعموهم بقرارتهم, و المستثمرين يتوقعون أنهم بمجرد أن يعرضوا بضع ألاف من أموالهم فيجب أن يتملكوا رائد الأعمال أو تقدم لهم الجهات المنظمة ميزات إضافية , وهذه الجهات تعتقد بأنها بمجرد توفير مقر أو دعمها لمؤتمر فإنها ستغير واقع الحال و سيشكرها الجميع

ثانيا: التقصير و حداثة المفهوم , هل كل الأطراف مقصرة؟ نعم , إن كان الجميع يعرف بأن الجميع مقصر فلما لا يمكن حل الموضوع, السبب ببساطة بأن مفهوم ريادة الأعمال مفهوم جديد لايتعدى عمره بضع سنوات في مجتمع مازال يعتقد بأن الوظيفة الحكومية هي كل شيء مهما كان راتبها متواضعا , و المستثمر يعتقد بأن (60) ألف ريال بإمكانها أن تفتح مشروعا رياديا كما فعل أسلافه بالسابق عندما فتحوا (مغسلة ملابس أو بقالة أو حلاق) و رائد أعمال يسمع عن استحواذات بمليارات الدولارات لشركات لم يتعدى عمرها السنة الواحدة و تحتوي عشر مبرمجين فقط و جهات منظمة مازالت تعيش في عصر البيروقراطية و تتصادم مع التنظيمات التي تجبرها أن تبقى مكتوفة الأيدي

ثالثا: الإعلام, هناك واجب كبير على الإعلام في إبراز كل التجارب الناجحة و نشر ثقافة ريادة الأعمال بل ويجب أن يكون طرفا خامسا في هذه المعادلة و لكن بما أن الإعلام السائد و التقليدي هزيل و الإعلام الجديد أصبح أكثر تأثيرا فلربما لم يرى البعض أهميته , ولكن هذا الطرف مازال لديه قوة تأثيريه على شرائح في المجتمع غير متواجدة في الإعلام الجديد و لربما هو الجيل السابق و الذي بيده صناعة القرار و البدء في تقبل التغيير وعدم مقاومته , ولذا فإنه من الواجب على الإعلام الإلتفات بشكل صحيح وغير مكرر و بشكل ذكي ليكون طرفا في هذه المعادلة

رابعا: الشهرة و التقديس , هذه النقطة تعتمد بشكل كبير على النقطة السابقة ألا وهي أن المجتمع و بشكل تلقائي يبدأ في تقديس كل مشهور و أقصد في التقديس هنا هو أن هذا الشخص المشهور و عندما يتم المبالغة في عرضه يصبح أمام الناس بأنه الشخص الذي لا يخطىء و عليه أن يعرف كل شيء عن كل شيء , و في أول غلطة يخيب أمال الناس و تصبح هناك ردة فعل مبالغه ضده و ضد كل مبادئه و مفاهيمه , فالمجتمع بالغ في التقبل و ردة الفعل لأن الإعلام بالغ في العرض , و الضحية الجميع

لذا وبالمحصلة فإن حداثة مفهوم ريادة الأعمال و استعجال الجميع للحصول على نتيجة و قلة النماذج الناجحة و تصادم الجميع في هذا الوقت طبيعي حتى يصبح هناك نضوج لدى كل الآطراف ,و لكن ماهو ليس بطبيعي هو استسلام الجميع , فلقد سمعنا أسفا عن اغلاق شركة كبيرة كانت تستثمر بعدد كبير من الشركات الناشئة , و سمعنا عن بضعة مشاريع ريادية توقفت و تحول أصحابها إلى موظفين و شاهدت مستثمرين خرجوا للبحث عن فرص بالخارج و عندما قابلت أحدهم في أحد المؤتمرات خارج المملكة وقلت له لماذا تبحث في الخارج و لديك الكثير في الداخل قال لي (أنتم يالشباب السعودي مهايطي) : ), و شاهدنا جهات منظمة أصبح كل همها المشاركة الخارجية في المؤتمرات المتخصصة في هذا المجال وهذا بالتأكيد أثر على تواجدهم في الداخل و أصبح كل همهم ماهي الهدايا التي ستوزع كجوائز لزوار المعرض , و الإعلامي الكسول الذي لا يود أن يتعب نفسه في البحث عن نماذج جديدة يعود و يكرر عرض نفس النماذج بغلاف جديد الكل بدء يشعر بالاستياء منه عندما يقرأ تاريخ الصلاحية عليه

هل الهياط صحي؟

مثال نشاهده دائما و هو هياط الجيش الأمريكي منذ الحرب العالمية عندما قام بعرض إعلانات التجنيد و خلق إسطورة الجندي الذي لا يقهر و مازالت مستمرة حتى الأن عبر أفلام هليود كون أمريكا هي المخلص من كل الكوارث الطبيعية و الكونية و التي تقف بالمرصاد لكل التهديدات حتى غزو الكائنات الفضائية للأرض, و اسطورة الجندي الآمريكي الذي يملك رخصة لقيادة أي ألة في أي مكان و يستطيع استعمال أي سلاح و يجيد كل فنون القتال ,, فهل نفع كل هذا؟ توقف قليلا و فكر ماهو انطباعك الداخلي الصادق عن أمريكا و الجيش الأمريكي؟

هل الهياط صحي؟ نعم هو صحي و ضروري و لكن بشكل متوازن و مدروس من قبل الجميع وذلك لوقت محدود حتى يصبح هناك ثقافة عامة و بيئة متقبلة و أكثر نضوجا وعندها حتى لو كان هناك (هياط) فسيتم كشفه مباشرة و عدم التأثر فيه لان الجميع متفهم

في النهاية أتمنى أن يخفف الناس من وصف بعضهم (بالمهايطيه) بما أننا كلنا كذلك , و من جهة أخرى أن يترك الجميع أعمالهم تتحدث عنهم و على الجميع واجب نشر مفهوم الريادة في بيئته المحيطة

Share

هل تعرف ماذا يعني Growth hacking

الترجمة الحرفية لـ (Growth hacking) هو مخترقي النمو , أحب أن أترجمها إلى (مهندسي نمو الأعمال) مصطلح بدأ بالظهور بالعام 2010 ميلادية , وليس له علاقة بالاختراق السيء بل هو مفهوم استخدمته الشركات الناشئة للوصول إلى قاعدة جماهيرية أكبر باستخدام أساليب ابداعية غير ضارة تعتمد على على الشبكات الاجتماعية و التسويق الالكتروني , وتعد أحد العناصر الأساسية في التسويق الالكتروني

تحدثنا سابقا عن التسويق و الانتشار الفيروسي (viral marketing) هنا سابقا و تعتبر العصب الاساسي لمفهومنا الذي نتحدث عنه اليوم, حيث تعتمد تكتيكات تقنية منخفضة التكلفة للأنتشار و بالتالي الوصول لعملاء محتملين أكبر , حيث أن الاعتماد على تقنيات الانتشار الفيروسي باستخدام (SEO) الصداقة مع محركات البحث و الهندسة الاجتماعية بناء على استخدام الشبكات الاجتماعية هي الآساس بدلال من استخدام الاعلانات عبر مواقع الانترنت أو عبر الاعلانات التقليدية مثل التلفاز و الراديوا و غيرها

الشركات الناشئة في مجال ريادة الأعمال عليها اعتماد وسائل جديدة في البدء مثل (Lean Startups & Lean Marketing for Startups) و ذلك بالبدء عاجلا بأقل التكاليف حيث أن عامل الوقت هو الأهم و بعدها تعتمد أساليب مهندسي نمو الأعمال (Growth hacking) و الانتشار الفيروسي (viral marketing) لتخفيض تكاليف التسويق و الانتشار

أحد الأمثلة و التي تعد أبسطها ما أستخدمه في مدونتي هذه حيث تم تركيب برنامج صغير يقوم يوميا باختيار مقال عشوائي من مقالاتي القديمة التي قمت بكتابتها و يتم ارسالها عبر حسابي على تويتر و بهذا يجعل المزيد من الزوار يقوموا بزيارة مدونتي, السؤال هو ماهو نتيجة ذلك؟ ببساطة عندما قمت بعمل ذلك زادت عدد الزيارات لمدونتي بمقدار (10) أضعاف أي النسبة (1000%) !

أحد الأمثلة القديمة التي استخدمتها كانت ببناء برنامج أخر يمكنني من جدولة تغريدات لعدة سنوات و منها ماهو معد لمناسبات محددة و بذلك يبقى حسابي بالعمل دائما و حتى و أنا بعيد عنه و مع توفر محتوى جيد فإن فرصة أن يقوم الناس باعادة التغريد تكون عدة أضعاف مما يعني المزيد من المتابعين لحسابي

هناك مئات الطرق فعالة قمت بتجربتها و ألاف الطرق الأخرى التي يمكن استخدامها دائما دون أي تكاليف كل ما عليك هو استخدام هذه الاساليب و دمجها لربما بتقنيات مرتبطة مع الشبكات الاجتماعية لتوفير محتوى جيد لجذب المزيد من الجماهير

وهناك طرق أخرى تعتمد أسلوب تقديم محتوى ابداعي جيد – اضغط هنا لقراءة مقالة أنواع المحتوى الابداعي على الشبكات الاجتماعية Content Type– أو أساليب ابداعية في العرض مما تحفز الناس لمشاركة المحتوى – اضغط هنا لقراءة مقالة كيف تجعل محتواك قابل للمشاركة Shareable – و التي تجعل التسويق عبر المديح  – WOM – وتناقل الناس بدون تدخل منك

Share