أنواع الشراكات أربع (المال , الجهد , المعرفة , العلاقات)

تصلني الكثير من الأسئلة يوميا عبر طرق التواصل المتعددة حول موضوع الشراكة و كيف يكون توزيع الحصص بين الشركاء و غالبها تدل على أن السائل مازال بداية طريقه , وهذا ليس بعيب ياصديقي و خطوة جيدة أن تبدأ بالسؤال و لكن أنصحك بأن تقرأ و تبحث أولا قبل أن تسئل حتى تستطيع طرح السؤال الصحيح لتصلك بالتالي الإجابة الصحيحة

في هذه المقالة الخفيفة أتمنى ذلك –  سوف أقوم بتلخيص ما سبق و أن تحدثت عنه في هذا المجال لعلها تكون بداية لكم لتبدؤ في الطريق الصحيح

زواج كاثوليكي

الشراكة زواج كاثوليكي , قالها لي أحدهم يوما ما , و هي فعلا كذلك , و هي للدلالة على صعوبة فك الارتباط و الانفصال عن الشريك إذ أن الزواج الكاثوليكي لايمكن فيه فك الانفصال بين الشريكين \ الزوجين بسهولة , و عادة ما يكون هناك أثار مدمرة على الطرفين و خصوصا بأنه ليس هناك حق القوامة أو العصمة في يد الرجل الذي يعتبر هنا هو القائد و صاحب القرار النهائي كما في دين الإسلام

لذا وجب الحذر ثم الحذر عند عمل الشراكات و بالتأكيد اختيار الشريك المناسب الذي سيبقى معك مدى الحياة

كلما كانت العقود وسخة كانت أقرب للنجاح

هذه الجملة قالها أو فيما معناها التاجر الكبير و رجل الأعمال الشيخ سليمان الراجحي, و دلالتها أنه عليك توثيق و كتابة كل شيء و ايضاحه بالعقود لكي لا يترك أي مجال لهوى النفس أو التفسيرات أو التكهنات و هذا أقرب للنجاح

أكثر أسباب فشل الشراكات

بخبرتي المتعددة في عمل الشراكات التي بائت بعضها بالفشل وبعضها تم التخارج بالتراضي و بعضها كانت سبب للدخول في المحاكم وبعضها مستمر و يكبر و لله الحمد , فإن أكبر أسباب فشل الشراكات أو عدم استمراريتها هو عدم الوضوح من البداية و ترك المجال للتوقعات , يعني أنا أتوقع أن شريكي سيقوم بكذا و هو يتوقع مني أن أقوم بكذا و قد يستحي هو مني أو أستحي انا منه في طرح أمور بديهية قد تبدوا لي أو له , و بعد ذلك قد تكون هذه هي أسباب المشاكل , فلذا من ألأفضل أن يتم التعاقد و التكاتب في كل صغيرة و كبيرة و ايضاح ماهو واضح على الورق و كتابة عقد موثق

ولكن انتظر هل أنت بحاجة لشريك فعلا؟

الشراكات أربع أنواع:

  • شريك بالمال فقط و هذا لا يسمى شريك بل يسمى ممول أو مستثمر

  • شريك بالجهد فقط و هذا لا يسمى شريك بل يسمى موظف أو أجير

  • شريك بالمعرفة فقط و هذا لا يسمى شريك بل يسمى مستشار

  • شريك بالعلاقات فقط و هذا لا يسمى شريك بل يسمى وسيط

إن لم تكن هذه الأربع (المال , الجهد , المعرفة , العلاقات) مجال للشراكة , فأين تكون مجالات الشراكة إذا؟

الشريك لا بد أن يملك 3 من هذه الأربع على الأقل و عليك أنت أيضا أن تملك 3 من هذه الأربع على الأقل , و يجب أن يكون أحدكما ملما في أحد أو أكثر من هذه المجالات بشكل أكبر من الشريك الثاني على أن يقوم الشريك الأخر باكمال النقص الذي لديك في أحدها

مثلا محمد لديه (معرفة بالبرمجة ويمكن أن يمارسها , و خبرة طويلة في تطوير التطبيقات , و علاقات بناها خلال سنوات يمكن أن تجلب زبائن محتملين)

الشريك المناسب لمحمد سيكون خالد (يملك مال للتمويل , علاقات جيدة أيضا يمكن أن تجلب زبائن جدد , و معرفة في الإدارة ويمكن أن يمارسها)

هنا يمكن أن تكون هناك شراكة ناجحة بين محمد و خالد

أما في حال كان لدى خالد (علاقات فقط) و محمد (موهبة بالبرمجة فقط) , فهذا يعني أن هناك خلل ونقص و يحتاج الشريكين إلى من يكملهم و بالنهاية سيكون هناك مشكلة في هذه الشراكة و لا بد أن يتم توثيق ذلك في العقد , لكي لا يعتقد محمد بأن خالد سوف يقوم بالتمويل و أيضا لكي لا يعتقد خالد بأن محمد سوف يقوم بإدارة الشركة لانه فقط سيقوم بالبرمجة

من هو الشريك المميز بين الأربع إذا؟

كما اتفقنا سابقا يتم اعتبار الممول بالمال فقط مستثمرا وهو الأعلى في أن يحصل على حصة من أسهم الشركة من دون باقي الشراكات الثلاث المتبقية (الجهد , المعرفة , العلاقات) إلا في حالة واحدة فقط , إن كان أحد هذه الشراكات الأربع مهما جدا و مفصلاً محوريا في تكوين الشركة و لا يمكن تعويضها أو استئجارها بالمال

مثلا شخص لديه معرفة و هي عبارة عن اختراع مسجل و لا يمكن تقليده, أو شخص لديه علاقات معينة ضرورية لكي يمكن ادارة العمل و دون هذه العلاقات لا يمكن اتمام العمل , أو شخص يمكنه القيام بجهد معين لايمكن ايجاد مثيل له

أمثلة:

صاحب الجهد الذي يمكن أن يكون شريك هو: ممثل ذو موهبة فريدة , أو لاعب رياضي متفوق , أو مبرمج لديه خبرة طويلة و تجارب أو حرفي ذو صنعه

صاحب العلاقات الذي يمكن أن يكون شريك هو: في حال كانت الشركة تحتاج إلى تصاريح خاصة من الحكومة مثلا و يمكن لصاحب العلاقات أن يؤمنها , أو تحتاج إلى دخول مجال تم احتكاره من قبل تجار معينين وصاحب العلاقات يمكنه أن يجعلك تقتحم هذا المجتمع الذي تم احتكاره

صاحب المعرفة الذي يمكن أن يكون شريك هو: شخص لديه براءة اختراع مسجلة , أو شخص لديه معرفة ستستخدم و تباع كمنتج , مثلا شخص لديه امكانية في التخطيط الاستراتيجي و سوف تقوموا ببناء شركة متخصصة في عمل الخطط الاستراتجية للشركات كخدمة أساسية من شركتكم

لماذا صاحب المال أفضلهم؟

لأن المال يمكنه أن يوظف صاحب الجهد بأجر شهري و يمكن للمال بأن يقوم بشراء خدمات استشارية من صاحب المعرفة , كما يمكن للمال أن يجلب من لديهم علاقات لكي يقوموا بالحصول على عمولات أو اجر وساطة مقابل توظيف علاقاتهم

كيف اذا لا يمكن لصاحب المال أن يكون شريك؟

لأن الشراكة تعني أكبر من ذلك , كما أن صاحب المال الذي لا يملك سوى المال يعد أسوء الخيارات , لأنه ان انتهى المال لن يقوم بمساعدتك في شيء أخر , و كما جرى الحال فإن صاحب المال يكون لديه علاقات و في الغالب تكون لديه خبرة فإنه سوف يساعدك في توجيهك بخبرته و يفتح لك الأبواب عبر علاقاته و ذلك لأن هدفه الأكبر هو أن لا يخسر أمواله التي استثمرها معك و يود أن ينميها

اذا ابحث عن مستثمر و لا تبحث عن شريك

كما ذكرنا سابقا بأن المستثمر بالعادة سوف يقدم لك أكثر من المال لأن هدفه هو أن ينمي استثماراته , و يمكن للمال بالغالب أن يستأجر الخدمات التي تحتاجها و تعوض النقص بواسطة المال

السؤال هنا كيف يتم الاستثمار؟

في الغالب يتم طرح نسبة صغيرة من أسهم الشركة للأستثمار , مثلا 10% أو أقل و ذلك لتمويل الشركة في البداية , و هذا يتم بناء على عمل تقييم أولي للشركة و دراسة لما سيتم الوصول له بالمستقبل , ولنقل بأنه تم تقييم الشركة بقيمة (مليون ريال) فإن المستثمر سوف يقوم بضخ (100 ألف) في الشركة مقابل حصوله على (10%) و هذه الأموال سوف تضخ بالشركة لتشغيلها و لا تدخل في جيب صاحب الشركة

بعد فترة بالتأكيد سوف يتم انتهاء مبلغ (100 ألف) و سوف تحتاج إلى المزيد من الأموال للتوسع و النمو و عندها يمكن بيع ما نسبته (10%) أخرى ولكن هذه المرة مقابل قيمة أكبر , حيث أن قيمة الشركة اليوم بعد أن تم استنفاذ ما قيمته (100 ألف) فيها أصبحت في وضع أفضل من السابق و لذا لربما أصبحت قيمتها (3 مليون) و لذا فإن قيمة (10%) الثانية ستكون (300 ألف) بدلا من (100 ألف) و هنا سوف يكون المستثمر الأول ربح بأن قيمة أسهمه ارتفعت 3 أضعاف و صاحب الشركة استفاد بأن قيمة شركته أصبحت أكبر و مازال يملك ما قيمته 80% من الشركة

مع الوقت سوف يقوم صاحب العمل ببيع حصة صغيرة في كل مرة من شركته و يراها تكبر أمامه و قيمتها تعلو و بالنهاية ستكون قيمة الأسهم المتبقية لديه مهما كانت نسبتها مرتفعة جدا

ماذا لو طلب صاحب المال حصة كبيرة مقابل استثماره؟

تخيل معي السيناريو التالي وهو بعد أن تم تقييم الشركة بقيمة (مليون), طلب المستثمر أن يضخ ما قيمته (800 ألف) وهو في الغالب ما لن يكون ضروريا في بداية الشركة فإن المستثمر سوف يملك (80%) من الشركة , اذا و بعد انتهاء رأس المال من أين سوف يتم تمويل الشركة للمرحلة القادمة؟ , من سيبيع من حصته؟ بالتأكيد أنت كصاحب الشركة فلن يستغني المستثمر عن أسهمه و هنا سوف تصاب أنت كصاحب شركة بخيبة الأمل و لن يصبح لديك هذا الشغف الكبير الذي كان لديك في البداية لهذه الشركة إذ أصبحت أنت من البداية أقلهم نسبة و أقلهم قيمة

سأضطر للتوقف هنا لأن الموضوع يحتاج إلى تنسيق حتى يمكن طرحه كموضوع : )

محمد بدوي

تويتر (badwi) , سناب شات (ibadwi) , مدونتي (www.badwi.com)

Share

أفضل دورة تدريبية عملية في ريادة الأعمال و العمل الحر

بعد تجارب كثيرة أحببت أن أدلكم على أفضل دورة تدريبية في مجال ريادة الأعمال و العمل الحر, هذه الدورة مدتها طويلة جدا مقارنة بأي دورة تدريبية أخرى و بالتالي فإن تكلفتها مرتفعة , و لكن بما أنها عملية فإن نتائجها مضمونة 100%

ميزة هذه الدورة بأنها ستجعلك تمارس العمل من اليوم الأول على مشروعك الخاص الذي تود التطبيق عليه و تدلك خطوة بخطوة على كل ما تود معرفته , و الأهم من هذا كله بأن هذا المشروع هو ملكك 100% , فإن أنت نجحت في الدورة في أي وقت فأنت تستطيع الاكمال بهذا المشروع , و إن لم تستطع اتمام هذه الدورة فإنك ببساطة ستغلق هذا المشروع

من شروط هذه الدورة أنك يجب أن تفرغ لها وقت كبير من يومك , و لنقل يجب أن لا يقل عن 6-8 ساعات يوميا , و بإمكانك التدريب يوميا أكثر من ذلك , فكلما أعطيتها من وقتك و جهدك فكلما تخرجت منها بشكل أسرع و نجاح أكبر, الواجبات اليومية التي ستقوم بانجازها هي واجبات عملية سينجزها أي رائد أعمال خلال تأسيس عمله

تكلفة هذه الدورة تختلف من بلد لأخر و من مدينة لأخرى ومن فكرة مشروع لأخر و لكنها مرتفعة مقارنة بأي دورة تدريبية أخرى , لكن لو قارناها بالتعليم الجامعي فإن السنة الدراسية تعد متوسطة السعر أو مقاربة لتكاليف السنة الدراسية الجامعية , إذا هي فرصة مناسبة

على سبيل المثال هذه الدورة تكلف ما بين 60 ألف ريال سعودي و قد تصل إلى 500 ألف ريال سعودي و يمكنك طبعا البدء بأقل من الحد الأدنى أو أكثر من الحد الأعلى و ذلك بحسب المشروع العملي الذي تود التطبيق عليه

من أهم مميزات هذه الدورة بأنك ستمارس بيدك وتتعلم من أخطاءك و تكتسب خبرة عملية حقيقية في مجال مشروعك و بالتأكيد ستكون قد جهزت مشروعك للسوق فأنت لن تخسر الوقت بل ستكسب كل ذلك

دعني أخبرك عن خطوات هذه الدورة التدريبية العملية , ستقوم من خلالها أولا بدراسة فكرة مشروعك و تحليل السوق و من ثم عمل خطة عمل مبدئية و من ثم ستقوم بتنفيذ ما يسمى (MVP) و الذي سينطبق على كل الحالات , سواء كان مشروعا لمنتج أو خدمة في أي مجال

ستقوم بعدها بدراسة تقبل الناس لها و من ثم التعديل و التحسين على المنتج أو الخدمة حتى تصل إلى القناعة بأن ماتقوم به هو مايحتاجه الناس و بعدها ستقوم بإنزاله للسوق و تسويقه و بيعه و قياس نجاحك

إن كان المشروع مطعم فأنت ستستأجر المقر و تقوم بعمل التصاريح اللازمة و تقوم بتصميم الديكور و تدخل في مجال توظيف العمالة و البحث عن المكائن و طريقة العرض و التسعير و حتى افتتاح المطعم و التسويق له و خدمة الزبائن

بعد كل ما سبق من مميزات أليست هذه الدورة تستحق الدراسة لمدة سنة؟ أوليس مبلغها يعد متواضعا مقارنة بتكاليف الدراسة الجامعية؟

إذا عليك بالعنوان للتقديم على هذه الدورة , حي الأحلام , شارع الأفكار , بناء التسويف , الطابق الأخير , الفكرة الأخيرة

نعم عزيزي القارىء هذا العنوان في عقلك و عقل كل شخص لديه فكرة مشروع خاص , ابدأ اليوم بالانضمام لهذه الدورة العملية و ذلك بالبدء بتنفيذ مشروعك بشكل عملي و واجه التحديات و الصعوبات و العقبات و تعلم من اخفاقاتك و بالنهاية ستحصل على سجل تجاري بين يديك يدل على أنك بدئت الدراسة في هذا المعهد كما الحال مع أي جامعة عريقة حول العالم

والعبرة في النهاية هل كنت طالبا نجيبا حتى تحصل على شهادة التخرج التي لن تحتاج إلى ورقة لاثبات نجاحك بها بل ستجدها من نجاح عملك و ازدهاره

سجل الأن و ابدأ الدراسة

Share

كيف تبني الوثائق القانونية لموقعك أو تطبيقك مثل (TOS,PP)

أحببت أن أشارككم عبر هذا المقال تجربتي خلال الأيام الماضية في تحضير و بناء الوثائق القانونية الخاصة بموقع جديد نعمل عليه , و حيث أن المشروع يستهدف السوق الدولي ويتبع لشركة مسجلة في بلد خارجي و يستهدف عدة دول بعدة لغات فإنه أصبح من اللازم و الضروري جدا أن تكون هذه الوثائق معدة بعناية

خلال هذه المقالة سوف أعطيكم هذه الخلاصة و كيف تقوموا بذلك عبر المواقع و الأدوات المتوفرة

البداية

المشكلة التي واجهتني في البداية هي ماذا أحتاج فعلا من وثائق قانونية لموقعي ؟ و قد تم تصنيفها بناء على التالي:

1) وثائق قانونية أساسية لأي موقع على الأنترنت ومنها:

– اتفاقية شروط الاستخدام (Terms of Use) و التي يرمز لها (TOS) أو قد تسمى (Terms and Conditions).

– اتفاقية خصوصية المستخدم (Privacy Policy) و التي يرمز لها (PP).

2) وثائق قانونية خاصة بطبيعة الموقع و الخدمات أو المنتجات التي يقدمها الموقع ومنها على سبيل المثال:

– شروط اضافة المواد أو المنتجات أو الخدمات أو المحتوى (Listing Policy)

– حماية حقوق الملكية الفكرية (Intellectual Property Rights)

– شروط التسجيل بالموقع و العضوية (Members Services Agreement) أو شروط الخدمة (Terms of Service)

– شروط الغاء العضوية و استعادة المبالغ المدفوعة (Refund Policy)

– شروط الاشتراك ببرامج البيع بالعمولة (Affiliate Program)

– و هناك شروط واتفاقيات أخرى تكون أكثر خصوصية

مع العلم بأن الكثير من المواقع قد تكتفي باتفاقية شروط الاستخدام (Terms of Use) وتقوم عبرها بدمج باقي الاتفاقيات الخاصة بطبيعة الموقع مثل حماية حقوق الملكية الفكرية (Intellectual Property Rights) و شروط التسجيل بالموقع و العضوية (Members Services Agreement) و شروط الغاء العضوية و استعادة المبالغ المدفوعه (Refund Policy) و أيضا شروط اضافة المنتجات و الخدمات و المحتوى (Listing Policy) , بحيث تكون جميعها كبنود داخل اتفاقية شروط الاستخدام (Terms of Use)

المشكلة

المشكلة هي بأن الكثير من هذه الاتفاقيات تتشابه لغالبية المواقع والتطبيقات وخصوصا المواقع و التطبيقات التي تكون شبيهة ببعضها البعض, السؤال هنا هل يجوز لنا أن نقوم بنسخ أي من اتفاقيات هذه المواقع و التعديل عليها لتكون باسم موقعك أو تطبيقك؟ أممم!؟ , هناك معضلتين في ذلك أولا معضلة أخلاقية فلا يجوز الاستيلاء على حقوق الغير , و الثانية قانونية حيث أن هذه الاتفاقيات تعد حق من حقوق الملكية الفكرية لتلك المواقع

اذا ماهو الحل؟ سأخبرك بالحل الذي قمت باتباعه و لايعني هذا بالضرورة استشارة أو نصيحة قانونية ولست مسؤولا بالتأكيد عنها

أولا عليك بالبحث عن محامي متخصص في هذا المجال و هذا ليس بالسهل في السوق المحلي , حيث أن عالم الانترنت يحتاج إلى محامي متخصص في هذا المجال و عندما وجدت أحدهم المشكلة كانت بأن تكلفته مرتفعه على الأقل على ميزانية شركة ناشئة , طبعا هناك أصدقاء مستعدين لتقديم هذه الخدمة بالمجان ولكني لم أحبذ أن أستغل هذه الصداقة لمصالحي الشخصية – نعم أعنيك عزيزي 🙂 –

وكذلك الحال أنا متأكد 100% بأن الكثير من المحامين يقوموا بنسخ هذه الاتفاقيات ولا يقوموا بكتابتها من جديد بالكامل و لكن قد يقوموا ببعض التعديلات عليها ولذا فأن الموضوع مكرر

هل الحل أن أعود بكتابتها من جديد؟

الحل الذي اتبعته حاليا هو عبر ثلاث خطوات:

الأولى: هو البحث عن خدمات غير مكلفة بهذا الخصوص أو البحث عن اتفاقيات تقع تحت اتفاقية (حرية المشاع) و التي يمكن اعادة استخدامها لأن أصحابها أذنوا بذلك و أتاحوها للجميع بالمجان

الثانية: مراجعة اتفاقيات الشركات المشابهة و في حال كان هناك أمور لم تكتب في الاتفاقية التي حصلت عليها ,فعلي أن أقوم باضافاتها كنقاط ضمن اتفاقيتي وذلك من باب الاقتباس أو باعادة الصياغة إن كان ذلك ممكنا

الثالثة: ارسال هذه الاتفاقية لمحامي ليقوم بمراجعتها بدلا من كتابتها من جديد وهذا سيكون أسلم و بتكلفة أقل

المواقع

الأن إليكم هذه الخدمات المواقع التي تقدم ذلك بتكلفة معقولة أو تقدمها بشكل مجاني تحت اتفاقية حرية المشاع

1) موقع (waraqi.com) العربي يحوي الكثير من القوالب المتعددة في عدة مصادر ومنها التسويق و القانون ويوفر هذه القوالب بالمجان:

– شروط وأحكام موقع إلكتروني Website Terms and Conditions

– تفاقية مستوى الخدمة Service Level Agreement

2) موقع نظام ادارة المحتوى الشهير (WordPress.com) يقدم كل من الاتفاقيات التالية مجانا تحت اتفاقية حرية المشاع:

– اتفاقية شروط الخصوصية (Privacy Policy)

– اتفاقية شروط الإستخدام (Terms of Use)

3) موقع (upcounsel.com) يقدم خدمة تأجير خدمات محامين لمهمة محددة عن طريق الانترنت و يوفر أيضا كل من هذه الاتفاقيات مجانا كقوالب عامة:

– اتفاقية شروط الخصوصية (Privacy Policy)

– اتفاقية شروط الإستخدام (Terms of Use)

4) موقع (iubenda.com) يقدم خدمة توليد اتفاقية شروط الخصوصية بشكل احترافي حيث أنه يقوم بتخصيصها مثلا لبلد محدد و الكثير من الاسئلة مقابل مبلغ بسيط (قرابة 27 دولار)عبر معالج بحسب نوع تطبيقك هل هو موجه للويب أو كتطبيق أو حتى كتطبيق خاص بالفيس بوك

5) موقع (termsfeed.com) يقدم 5 أنواع مختلفة من الاتفاقيات و يوفر بعضا منها مجانا و لكن لتخصيصها أكثر فإن هناك مبلغ اضافي على كل بند تود باضافته و قد يصل سعر الاتفاقية حتى (100 دولار أمريكي)

6) موقع (websitepolicies.com) يقدم 3 أنواع مختلفة من الاتفاقيات و يوفر بعضا منها مجانا و بدفعك لمبلغ بسيط قرابة (14 دولار) يمكن الحصول على اتفاقية (Privacy policy) و اتفاقية (Terms of service policy)

7) موقع (kong) يقدم خدمة توفير هذه الوثائق فقط لعملائه بالمجان و هذا يعني أنه يسمح لك باستخدام هذه الوثائق في حال قمت بفتح متجرك الالكتروني معهم عندها يمكنك استخدام هذه الوثائق فقط , ولكن قد تفيدك في الاطلاع على وثائق عامة لمقارنتها مع ما لديك

هذا ما خلصت له حتى الأن و إن كنت ترى أن هناك مواقع أو خدمات أو طرق أخرى قد تكون مفيدة فسيسعدنا أن تشاركها معنا عبر التعليقات على الموضوع هنا

الله يبعد عنكم كيد المحامين 🙂

Share

هياط رواد الأعمال الجدد, من السبب؟

نحتاج لتعريف معنى كلمة (هياط), هي كلمة متداولة في السعودية و معناها في اللغة (الصياح و الجلبة) و أما المعنى الدلالي المستخدم في لغة الشارع (التباهي أو الاستعراض) أو (التباهي بشدة بدون أساس) , مثلا لو قام شخص بالتباهي بحصوله على درجة الدكتوراة من جامعة (كامبريدج) وهو فعلا من عمل عليها و تعب فهنا يحق له التباهي بها , أما إن كانت الجامعة غير معروفة أو الكل يعلم بأنه حصل عليها بغير مجهود و قام بالتنظير على الناس و التباهي بمجال شهادته فيمكن تسميته (مهايطي) , وكذلك الحال من قام بالاستعراض بمعرفته لمهارة محددة مثلا من (يهايط) بين أصدقائه بأنه يستطيع عمل أفضل لحم مشوي و عندما حان وقت الرحلة و إسند اليه واجب الشواء تجده قد أحرق اللحم و تعشوا أصحابه -صامولي مع جبن كاسات – و كذلك الحال راجع صورة المقال لتتصور أكثر معنى الهياط

و ما دخل ذلك في ريادة الأعمال؟

في نهايات العام (2013) و حتى نهاية العام (2014) سمعت هذه الكلمة كثيرا في أوساط عالم ريادة الأعمال , فالمستثمرين و أصحاب رؤوس الأموال يصفون رواد الأعمال (بالمهايطيه) و رواد الأعمال يصفون المستثمرين (بالمهايطيه) بل أن الجهات التي من شأنها أن تنظم و تعرف الناس بهذا العالم تجدها تصف كل من المستثمرين و رواد الأعمال (بالمهايطيه) و بطبيعة الحال يصف كل من المستثمرين و رواد الأعمال هذه الجهات (بالمهايطيه) , و لعل الجميع يصف البيئة و المجتمع (بالمهايطي) لعدم دعمه للمبادرات و الأفكار المحلية

هل دخت؟ نعم هي حلقة متكاملة الكل يصف الكل (بالمهايطي) و هناك أسباب كثيرة تبرر صحة ذلك من وجهة نظر كل طرف وهنا أود أن أعرض بعضها على عجل لمعرفة العلاقة بين الأطراف ( مستثمرين – رواد أعمال – مجتمع – جهات منظمة – إعلام):

أولا: التوقعات , الكل لديه توقعات مسبقة من الأطراف الأخرى و يفاجىء بعدم توفرها وبهذا تجده يصطدم بالواقع فيخيب أمله , مثلا رواد الأعمال يتوقعون من الجهات أن توفر لهم كل شيء و أن تقف بصفهم لمجرد لديهم فكرة عبقرية , بل أن على المستثمرين أن يدعموهم بشكل مفتوح بدون حساب لكل أفكارهم , و على أهاليهم و أقاربهم أن يدعموهم بقرارتهم, و المستثمرين يتوقعون أنهم بمجرد أن يعرضوا بضع ألاف من أموالهم فيجب أن يتملكوا رائد الأعمال أو تقدم لهم الجهات المنظمة ميزات إضافية , وهذه الجهات تعتقد بأنها بمجرد توفير مقر أو دعمها لمؤتمر فإنها ستغير واقع الحال و سيشكرها الجميع

ثانيا: التقصير و حداثة المفهوم , هل كل الأطراف مقصرة؟ نعم , إن كان الجميع يعرف بأن الجميع مقصر فلما لا يمكن حل الموضوع, السبب ببساطة بأن مفهوم ريادة الأعمال مفهوم جديد لايتعدى عمره بضع سنوات في مجتمع مازال يعتقد بأن الوظيفة الحكومية هي كل شيء مهما كان راتبها متواضعا , و المستثمر يعتقد بأن (60) ألف ريال بإمكانها أن تفتح مشروعا رياديا كما فعل أسلافه بالسابق عندما فتحوا (مغسلة ملابس أو بقالة أو حلاق) و رائد أعمال يسمع عن استحواذات بمليارات الدولارات لشركات لم يتعدى عمرها السنة الواحدة و تحتوي عشر مبرمجين فقط و جهات منظمة مازالت تعيش في عصر البيروقراطية و تتصادم مع التنظيمات التي تجبرها أن تبقى مكتوفة الأيدي

ثالثا: الإعلام, هناك واجب كبير على الإعلام في إبراز كل التجارب الناجحة و نشر ثقافة ريادة الأعمال بل ويجب أن يكون طرفا خامسا في هذه المعادلة و لكن بما أن الإعلام السائد و التقليدي هزيل و الإعلام الجديد أصبح أكثر تأثيرا فلربما لم يرى البعض أهميته , ولكن هذا الطرف مازال لديه قوة تأثيريه على شرائح في المجتمع غير متواجدة في الإعلام الجديد و لربما هو الجيل السابق و الذي بيده صناعة القرار و البدء في تقبل التغيير وعدم مقاومته , ولذا فإنه من الواجب على الإعلام الإلتفات بشكل صحيح وغير مكرر و بشكل ذكي ليكون طرفا في هذه المعادلة

رابعا: الشهرة و التقديس , هذه النقطة تعتمد بشكل كبير على النقطة السابقة ألا وهي أن المجتمع و بشكل تلقائي يبدأ في تقديس كل مشهور و أقصد في التقديس هنا هو أن هذا الشخص المشهور و عندما يتم المبالغة في عرضه يصبح أمام الناس بأنه الشخص الذي لا يخطىء و عليه أن يعرف كل شيء عن كل شيء , و في أول غلطة يخيب أمال الناس و تصبح هناك ردة فعل مبالغه ضده و ضد كل مبادئه و مفاهيمه , فالمجتمع بالغ في التقبل و ردة الفعل لأن الإعلام بالغ في العرض , و الضحية الجميع

لذا وبالمحصلة فإن حداثة مفهوم ريادة الأعمال و استعجال الجميع للحصول على نتيجة و قلة النماذج الناجحة و تصادم الجميع في هذا الوقت طبيعي حتى يصبح هناك نضوج لدى كل الآطراف ,و لكن ماهو ليس بطبيعي هو استسلام الجميع , فلقد سمعنا أسفا عن اغلاق شركة كبيرة كانت تستثمر بعدد كبير من الشركات الناشئة , و سمعنا عن بضعة مشاريع ريادية توقفت و تحول أصحابها إلى موظفين و شاهدت مستثمرين خرجوا للبحث عن فرص بالخارج و عندما قابلت أحدهم في أحد المؤتمرات خارج المملكة وقلت له لماذا تبحث في الخارج و لديك الكثير في الداخل قال لي (أنتم يالشباب السعودي مهايطي) : ), و شاهدنا جهات منظمة أصبح كل همها المشاركة الخارجية في المؤتمرات المتخصصة في هذا المجال وهذا بالتأكيد أثر على تواجدهم في الداخل و أصبح كل همهم ماهي الهدايا التي ستوزع كجوائز لزوار المعرض , و الإعلامي الكسول الذي لا يود أن يتعب نفسه في البحث عن نماذج جديدة يعود و يكرر عرض نفس النماذج بغلاف جديد الكل بدء يشعر بالاستياء منه عندما يقرأ تاريخ الصلاحية عليه

هل الهياط صحي؟

مثال نشاهده دائما و هو هياط الجيش الأمريكي منذ الحرب العالمية عندما قام بعرض إعلانات التجنيد و خلق إسطورة الجندي الذي لا يقهر و مازالت مستمرة حتى الأن عبر أفلام هليود كون أمريكا هي المخلص من كل الكوارث الطبيعية و الكونية و التي تقف بالمرصاد لكل التهديدات حتى غزو الكائنات الفضائية للأرض, و اسطورة الجندي الآمريكي الذي يملك رخصة لقيادة أي ألة في أي مكان و يستطيع استعمال أي سلاح و يجيد كل فنون القتال ,, فهل نفع كل هذا؟ توقف قليلا و فكر ماهو انطباعك الداخلي الصادق عن أمريكا و الجيش الأمريكي؟

هل الهياط صحي؟ نعم هو صحي و ضروري و لكن بشكل متوازن و مدروس من قبل الجميع وذلك لوقت محدود حتى يصبح هناك ثقافة عامة و بيئة متقبلة و أكثر نضوجا وعندها حتى لو كان هناك (هياط) فسيتم كشفه مباشرة و عدم التأثر فيه لان الجميع متفهم

في النهاية أتمنى أن يخفف الناس من وصف بعضهم (بالمهايطيه) بما أننا كلنا كذلك , و من جهة أخرى أن يترك الجميع أعمالهم تتحدث عنهم و على الجميع واجب نشر مفهوم الريادة في بيئته المحيطة

Share

الأفكار الإبداعية: من فكرة (شاطحة) على طاولة الغداء إلى جيب كل شخص في العالم

خلال الأيام الماضية كان هناك الكثير من الحراك على المستوى العربي حول ريادة الأعمال و شباب الأعمال و أسابيع التقنية و الأفكار و غيرها من المحافل التي ستستمر على مدار بضعة شهور قادمة

كنت قد كتبت سابقا موضوع (الأفكار الجديدة لا تنجح عادة) و كذلك الحال تجربتي في (ستارت اب ويك اند الرياض) و أنا بطبعي كرائد أعمال حديث العهد وجدت بأن أغلب العمل يتم خارج أوقات العمل الرسمي و بعيد عن الكمبيوتر و ذلك يتم عبر المؤتمرات و الفعاليات التي أزورها و أقابل فيها الكثير من المبدعين ممن أعرف أو من أتشرف بالتعرف و اللقاء فيهم أول مرة

هناك دائما روح جديدة في تلك الأماكن و هي لربما ظاهرة أحب أن أسميها (شطحات العقل) أو لربما أصفها بشكل أدق (ترك العقل ليفكر) فدائما نحن مقيدين بما نقوم بعمله في حياتنا اليومية و مجدولين مسبقا لما سنقوم به أو نقوم فقط بالتفكير كرد فعل لما يطرأ و لكننا لا نعطي أنفسنا وقت ليفكر العقل خارج الحدود التي تقيد بحياتنا اليومية برتمها السريع

في تلك الأماكن يرتاح العقل بعض الشيء لخروجه عن المألوف (الحياة الرتيبة المجدولة سابقا) و تساعد الضوضاء على عدم تمكن مقاطعتك من قبل الاتصالات الواردة على هاتفك لأنك لا تنتبه إلى الرنين عادة و بهذا يبتعد عقلك عن التفكير بشكل (رد فعل) و تبدأ الأفكار بالتسلل من مخابئها التي احتمت فيه خوفا من أن تهاجمها الأفكار الرتيبة و إحباطات الحياة اليومية

في كل زيارة اجتماعية غير مرتبة و غير متوقعة عادة ألتقي بأناس من نفس تخصصي و أحرص دائما على أن أقحم نفسي مع أناس بعيدين عن تخصصي و عن مجتمعي ودائرة معارفي فهناك تتجرأ الأفكار الجديدة على الخروج فليس هناك من يحكم عليها منذ ولادتها و خصوصا إن كان خبيرا في نفس تخصصك فالبتأكيد سيخيفها فلربما لا تتجرأ هذه الفكرة على الخروج أو حتى لو خرجت فأنها تهرب بعيدا خوفا من أن تغتال

و لذا أحببت أن أشارككم قصة نظام (GPS) و الذي كان عبر فكرة (شاطحة) لشخص غير متخصص عند أول إطلاق لقمر صناعي (روسي) حيث كان هناك بعض الأشخاص مجتمعين على طاولة الغداء و تم الحديث عن هذا الحدث العالمي الأول من نوعه فقام شخص و قال أليس من الجميل أن نسمع هذا القمر الصناعي و بذلك يكون أول اتصال لنا مع الفضاء؟

هذه الفكرة (الشاطحة) لم تمر مرور الكرام فهناك شخص متخصص في علم التقاط الإشارة على نفس الطاولة و لذا و بعد تناول تلك الوجبة اجتمع الاثنان معا و بدئا في محاولة التنصت على هذا القمر و قد تم ذلك بعض وقت قصير و لاحظوا خلال ذلك بأن الإشارة تضعف و تختلف قوتها مع الوقت و قاموا بدراسة ذلك الرتم فتوصلوا بأن هذا بسبب دورانه و قربه و ابتعاده عن منطقة الالتقاط و من هنا تطورت (الفكرة) لمحاولة رسم مسار هذا القمر الصناعي حول الأرض و خلال كل هذا الوقت كان هذا المشروع غير رسمي , حتى قام أحدهم باستدعاء القائمين على المشروع و سألهم في حال استطاعوا معرفة مسار القمر الصناعي من مكان غير معروفة على الأرض فهل يمكن أن يكون العكس؟ أي أن يتم معرفة مكان مجهول على الأرض عن طريق القمر الصناعي و الذي ولدت نظام الملاحة العالمي (GPS) الذي أطلق (24) قمرا تابع للحكومة الأمريكية و ذلك لأهداف عسكرية حتى تستطيع الغواصات النووية من تحديد أهداف صواريخها

الآن هذا النظام متاح للجميع و لأغراض تجارية بعد أن وفرته الحكومة الأمريكية للجميع و أصبح بمقدور أي شخص معرفة أي مكان عن طريق أجهزة و تطبيقات الملاحة بشكل دقيق لدرجة بضعة أمتار بأسوأ الحالات

هذه قصة من ألاف القصص و التي عن نفسي أحاول أن أحذوا حذوها كل يوم فاجتماعي مع أشخاص  مميزين و حديثنا معا يكمل حل (الأحجية / الألغاز) عبر أفكار (قطع) جديدة تكمل أفكاري لنبدع أفكار جديدة

و ليس مجرد تكوين للفكرة بل قد تجد أناس بتخصصات منفصلة و أفكار تساعدك في إتمام فكرتك و مساعدتها للخروج إلى النور و يأتي بعد ذلك التنفيذ و الذي هو العبرة النهائية فكما قيل أن العبقرية (1%) و (99%) هي جهد و تعب و تنفيذ

و بالنهاية لا ننسى أن من أساسيات التفكير الإبداعي التفكير خارج المألوف

دمتم مبدعين

Share

قصة نجاح “عصام الزامل” و موقع كملنا

هذي القصة هي أحد القصص الموجود في كتابي (مبادرون) و الذي يمكن تحميله بشكل مجاني كملف (PDF) من هذه الوصلة (اصغط هنا) أو على شكل تطبيق موجهة لاجهزة (iPhone/iPad) من هذه الوصلة (اضغط هنا) , وكنت قد اجتمعت مع الأخ عصام الزامل في فندق المثنى بمدينة الرياض خلال أحد زياراته لمدينة الرياض و كان حديثنا مطولا عن ريادة الاعمال و العمل الحر و النجاح و كانت جلسة ممتعة خرجت منها بهذه القصة التي أتمنى أن تسعدكم

“ريادة الأعمال ليست من أجل المال بل من أجل إضافة قيمة للوطن و هي جهاد اقتصادي و لا تصلح لأي أحد” (عصام الزامل)

في البداية لمن لا يعرف موقع (كملنا)، فهو من أوائل المواقع العربية لألعاب الورق (الكوتشينة) و المتخصص في لعبة (البالوت) الشعبية، و التي تشابه لعبة (الطرنيب) المتداولة في بلاد الشام، و يعد الموقع إحدى مشاريع شركة رمال السعودية الكثيرة و المتنوعة و التي يملكها الصديق (عصام الزامل).

للوصول إلى قصة (كملنا) لابد من العودة إلى مسيرة الأخ (عصام) و الذي يعد من أوائل (ريادي الأعمال) الشباب المعروفين في المنطقة، و الذي حصل مؤخرا على جائزة الأمير سلمان لشباب الأعمال، كما أنه شريك مؤسس في شركة (رمال) و التي تقع في المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية.

بداية قصة مبدعنا اليوم تبدأ عندما تم ابتعاثه إلى الولايات المتحدة الأمريكية في عام (1999) من قبل شركته التي يعمل بها (ARAMCO)، وذلك لإتمام دراسة (بكالوريوس أنظمة الحاسب الآلي)، و بمجرد وصوله إلى هناك انبهر بعالم الانترنت و سارع بالتفكير بنقل التقنية إلى بلده، فما كان منه إلا أن قام بحجز اسم نطاق (رمال) و تحويله إلى شركة تقدم استضافة المواقع موجهة لمن بالمملكة، و عندما سألته ماذا تعني كلمة رمال، فقد كان أول رده: “الاسم كان متوفرا :)” ثم أتبع قائلا: “السليكون يأتي من الرمال والسيلكون هو العنصر الأهم في بناء معالجات الكمبيوتر.”

بعد فترة من تقديم خدمات الاستضافة عن طريق موقعه بدأ ببناء بعض المواقع الخدمية الموجهة للعالم العربي و كان أشهرها (أفضل مائة موقع عربي) (arank) و الهدف من إطلاقه هو أن يكون مساعدا و مسوقا لخدمات الاستضافة التي تقدمها شركته و لكن النجاح الكبير الذي حققه الموقع أصبح يدر عليه دخلا أكبر من الإعلانات عن طريقه، بالمقارنة مع خدمات الاستضافة، فقام بتكرار التجربة بعدة مواقع بخدمات مختلفة كان من أشهرها (Games4Arab) بالشراكة مع مبدعنا (رؤوف شبايك) و من ثم موقع (Linux4arab) ومن ثم منتدى (montada.com)، و كرر نفس الطريقة مرارا و تكرارا حتى أصبح لديه شبكة مواقع، وقام باستغلال تلك المواقع لإمكانية إيصال الإعلانات لزوارها و التي بدأت الشركة في الاعتماد عليها لدر الدخل عن طريق استغلال الإعلانات.  في العام (2003) عاد الأخ عصام إلى السعودية بعد إتمام دراسته و قد عزم أمره على ترك عمله في شركة (ARAMCO)، مع أن كل من حوله عارضوه بشدة – فشركة (أرامكو) تعد من أفضل الشركات العالمية بل من أفضلها كبيئة عمل على مستوى العالم، وتتميز بتوفير فرص تدريبية و تطويرية لموظفيها بشكل دائم- إلا أنه كان قد عقد قراره، فما كان منه إلا إنهاء السنوات المتعاقد عليها كمقابل الابتعاث الذي أرسل به من قبلهم، وترك العمل في الوظيفة في العام (2005)، وتفرّغ لمؤسسته الخاصة في ذلك الوقت، والتي تحولت من مؤسسة إلى شركة بشراكة مع أحد أصدقائه لاحقا عندما ترك الوظيفة.

في البداية كانت الشركة تعاني من بعض التذبذبات المالية، و لذا قرر عصام إدخال شريك ثالث يكون عبارة عن مستثمر ليساعد الشركة في تسريع مسيرتها، و ظلّ يتفاوض مع أحد الشركات لمدة عام كامل – و ذلك قبل أن يترك وظيفته- ولكن كل هذا باء بالفشل. وبالصدفة و أثناء حديث هاتفي عابر مع أحد زبائن شركة عصام – والذي أصبح صديقا مع مرور الوقت- عبّر عصام عن خيبة الأمل التي حدثت له من الشركة التي حاول إدخالها كشريك، فأتاه الرد مباشرة من محدثه برغبته بأن يكون مكان تلك الشركة، مقابل الحصول على حصة و مقدارها (20%) و تم الاتفاق على ذلك خلال دقيقة واحدة، مقارنة مع سنة كاملة ضاعت في إعداد دراسات جدوى و خطط و أوراق قانونية لشراكة لم يكتب الله لها النجاح.

بعد هذه الشراكة الجديدة التي كانت منعطفا جديدا في الشركة، تابعت رمال على نفس النهج ببناء مواقع انترنت خاصة بها، تقوم بالاعتماد عليها لدر الربح، و بذلك تكون هذه الشركة مختلفة عن الشركات الأخرى و التي تعتمد على تقديم خدمات لشركات أخرى فقط. وبعد الطفرة التي حدثت في سوق الأسهم السعودي قاموا بمواكبة ذلك عبر موقع اسمه (أوامر) و الذي كان يعد بوابة على البنوك السعودية للمتداولين بالأسهم حيث يوفر خيارات إضافية و مؤتمتة لإنهاء الأعمال، بدلا من تضييع الوقت أمام الشاشة و مراقبة التغيرات الحادثة بسوق الأسهم، حيث يتم إدخال الأمر بناء على سعر محدد من قبل العميل ليتم تنفيذه لاحقا و بعد فترة من ذلك قامت (هيئة سوق المال) بإيقاف حساباتهم البنكية جميعا بحجة أن أحد البنوك قام بالشكوى عليهم، لان ما يقوموا به يعد (اختراق) لأنظمة البنك من جهة و بأنه غير مرخص لهم لمزاولة هذا النشاط من جهة أخرى، ولكن و بعد أخذ و شد استمر لثمانية أشهر، أثبتت رمال وجهت نظرها، وذلك بأن ما تقوم به هو تقديم (برنامج) و ليس خدمة و بأن هذا البرنامج يمكن أن يقدم من أي شركة من خارج السعودية دون المقدرة على السيطرة عليه أو على الشركة المقدمة له، و بأن ما يقوم به البرنامج يعد بوابة فقط و لا يمكن الوصول لحسابات الأشخاص إلا بعد أن يقوم صاحب الحساب بإدخال بياناته الشخصية و المصادقة عليها.

وبعد هذه النجاحات الكثيرة، فكرت الشركة في الدخول في مجال جديد من الأعمال لا يقتصر على الإعلانات أو البيع المباشر للتطبيقات، و كان عبر تقديم خدمة (الطلب من المطاعم) عبر موقع (يم يم)، و الذي يعد من أوائل المواقع العربية التي تقدم خدمة الطلب من المطاعم عن طريق الانترنت بحيث يكون الموقع وسيط ما بين المطاعم و بين الزائر و استمر تطوير الموقع لأكثر من سنة، و ذلك بسبب كثرة الميزات و الوظائف التي كان يقدمها الموقع حتى أنهم وفروا خريطة افتراضية من صنعهم – قبل ظهور خرائط جوجل – يقوم الزائر بتحديد مكانه لكي يمكن سائق المطعم من إيصال الطلبات إليه مباشرة دون تأخير، و كان الموقع رائعا من ناحية التقنيات التي فيه و لكنه لم يحقق أهدافه، و كان عبارة عن درس و عبرة للشركة استفادت منه لاحقا لعدم الوقوع بمثلها، و كان أول هذه الدروس اختيار الشريحة المناسبة فلقد كان هدفهم في البداية المطاعم الكبيرة و المشهورة فقط والتي كانت غير متعاونة معهم حيث أنها لا تحتاج إلى زبائن جدد أصلا، وثاني هذه الدروس المستفادة هو الانتظار حتى خروج الموقع بكل المزايا و الخصائص، ويقول عصام: “لو أننا أطلقناه بعد أسبوعين بالخصائص الأساسية، واكتشفنا بأن وقته لم يكن مناسبا فلم نكن ضيعنا سنة كاملة في تطويره.”

في بدايات العام (2008) كانت شركة رمال قد أنهت كل مشاريعها، ولذا عادت إلى ما يسموه (قائمة المشاريع المستقبلية)، والتي تعد قائمة بالأفكار التي وضعوها، ليتم الاختيار منها ما يناسب التنفيذ، ووقع الاختيار على لعبة (البالوت) و تم البحث عن مدير للمشروع، وقد كان (معن الأشقر) الشخص المناسب لذلك، على الرغم من أنه كان حديث التخرج من الجامعة إلا أنه كان شديد الحماسة، وفي نفس الوقت لديه شغف كبير للعبة، و بدأ العمل على اللعبة، واضعين هدفا واحدا نصب أعينهم، ألا وهو أن تكون اللعبة رقم واحد في تصنيف الألعاب الورقية في العالم العربي، وكان شهر (4) للعام (2008) أول ظهور للعبة بصورتها (Alpha).

في منتصف العام (2009) و بعد أكثر من سنة من صدور النسخة الأولى، استمر العمل على تطوير و تحسين اللعبة حتى وصل عدد لاعبيها إلى (20) لاعب في نفس الوقت، و لم يتعدَ شهر واحد حتى وصل العدد إلى قرابة (500) لاعب يوميا، وهو الرقم الأقصى الذي كانت قد فكرت الشركة في وصوله، و لم يكن ذلك في الحسبان فعادت الشركة العمل على اللعبة، و قامت بإدخال تحسينات أهمها توزيع الحمل على أكثر من خادم حتى تخدم العدد الهائل من الطلبات يوميا والذي وصل إلى (30) ألف لاعب يوميا. و تعدى عدد المسجلين بالموقع (نصف مليون) لاعب، ومن التطويرات الجديدة على اللعبة هو تكاملها مع الشبكات الاجتماعية، بحيث يعلم أصدقاء اللاعبين تواجدهم في ساحة اللعب، مع إمكانية الدخول في فرق للعب سويا، وحتى أن هناك نسخة جديدة من اللعبة لتناسب الثقافات المختلفة، حيث يتم العمل على لعبة (الطرنيب)، و نسخة فرنسية للبلوت ستطلق خلال شهر.

بالنهاية عندما سألت عصام عن كلمة يوجهها لرواد الأعمال الطموحين فقال:

“لا تفكر بدخول عالم ريادة الأعمال إلا إذا كنت شغوفا بها .. ولا تنفك عن التفكير بالدخول فيها. لأنك ستواجه الكثير من المصاعب والعقبات.. ومن دون حماس حقيقي .. لن تستطيع إكمال المشوار وستتوقف مبكرا.”

 

 

Share

الشراء الالكتروني و الشحن و الدفع ببطاقات الائتمان

وصلتني بضعة أسئلة من بعض الأصدقاء بخصوص خبرتي في الشراء من الانترنت و عمليات الدفع و الشحن و الأمور المتعلقة بها وتزامنت أنها خلال الاسبوع الماضي تقريبا فعلى ما يبدوا أنهم ينون تمضية بعض الاجازة في التسوق على الانترنت : ) و بما أن السؤال يبدوا بسيطا و لكن الإجابة عليه تحتاج إلى تفصيل بعض الشيء أود أن يكون مختصر مفيد و يكون كمرجع للجميع

الدفع الالكتروني

بداياتي بالشراء الالكتروني كانت منذ أن دخلت في عالم الانترنت و تحديدا عندما رغبت في حجز أول موقع انترنت لي حيث أن أول موقع شخصي كان من شركة سعودية و تم التحويل عن طريق البنك كحوالة عادية و لكن و بما أن السعر أضعاف الأسعار بالخارج فقمت بالبحث عن طرق دفع الكتروني أخرى و كان لابد من بطاقات الائتمان و لذا و بالبحث تحصلت أول مرة على بطاقة دفع ائتمانية مدفوعة مسبقا (Pre Paid Master Card) و التي كانت توزع لدى شركة الشحن (ارامكس) و طريقتها أن تحصل على بطاقة ائتمانية تقوم بشحنها بمبلغ مادي و يمكن تعبئته من خلال زيارة الفرع و كانت هذه البطاقة حل رائع إلا أنها لم تكن تعمل مع بضع المواقع على الانترنت وذلك بسبب عدم توفر رقم (CCV) مما حصرني في العمل مع بضع المواقع و بعدها بفترة وجيزة قامت شركة سعودية أخرى مقرها المنطقة الشرقية (لم اعد اذكر الاسم) بإصدار بطاقة مشابهة مع توفر رقم (CCV) و بدئت بالعمل معها و لكن المشكلة التي كانت فيها أنها كانت محددة بفئة معينة و كان يصعب عملية الشحن وطوال المدة

بعدها بفترة بسيطة أصدر البنك الأهلي بطاقة مسبقة الدفع بحيث تقوم بالحصول على بطاقة عادية مع بطاقة خاصة بالدفع على الانترنت و لها حساب بالبنك يمكنك أن تقوم بشحنه و ذلك بزيارة الفرع و كانت بطاقة الانترنت تختلف عن الأخرى بقلة الحد الائتماني الخاص بها و ذلك تفاديا لعمليات الاحتيال الالكتروني

بعد فترة وفر البنك إمكانية ربط حساب البطاقة مع الحساب البنكي العادي مما يوفر إمكانية تغذيتها عن طريق التحويل من الحساب الشخصي أو عن طريق أجهزة الصراف أو الهاتف المصرفي مما وفر الوقت علي و منذ ذلك الوقت و أنا استخدم تلك البطاقة حتى يومنا هذا

لماذا لم أستخدم بطاقة ائتمانية عادية؟

البطاقة الائتمانية العادية في البداية كانت تحتاج إلى شروط محددة من تحويل راتب على البنك و حد أدنى و شروط كثيرة و مع الوقت و عندما كان بإمكاني تحقيق هذه الشروط اكتشفت أنها (خدعة) كبيرة حيث أنها تعمل على مبدأ الدين و في حال تناسيت دفع الدفعات فانك ستقع في الفوائد الربوية و في تبعات أخرى أنت في غنى عنها و بما أن البطاقة العادية تعمل بنفس الطريقة مع توفر ميزة أنك لا تستطيع أن تصرف أكثر مما فيها فأنت بحرية كاملة بالتحكم بما تود شرائه و لذا فانا انصح بها و بشدة

البطاقات المسبقة الدفع الأخرى

هناك بعض البطاقات الأخرى مثل بطاقة (كاش يو) و بطاقة (ون كارد) و لكنها تعتبر إعادة تعبئة حيث أنها تعمل بمنطق النقاط و العمليات تتم فقط للشركات المشتركة مع الشركة و هي قليله و محلية بالغالب

ماذا عن (فيزا كارد) أو (أمريكان اكسبريس)

تلك البطاقات تعمل نفس عمل (الماستركارد) و لكن من شركات عالمية أخرى و لكل منها ميزات و خصائص و لكن بالعموم تؤدي نفس الخدمة بعمليات الشراء الالكتروني و لم اسمع عن (فيزا) أو (أمريكان) مسبقة الدفع و لعل الفرق الأهم و الذي لا يهمنا هنا هو الحد الائتماني المرتفع و بعض الخدمات مثل التامين على البضائع و بعض الهدايا الإضافية و التي تعد خدعة ترويجية إضافية لتقع بفخ الديون مع بطاقات الائتمان

حسابات الباي بال (Pay Pal)

هو موقع انترنت يوفر خدمة إرسال و استقبال الأموال بشكل الكتروني و لا يدعم عملية الاستقبال في العالم العربي إلا في (الإمارات) (من منتصف العام 2011 أصبح يدعم المزيد من الدول العربية و منها السعودية على أن يتم الربط ببطاقة فيزا و ليس ماستر كارد) حتى كتابة هذا الموضوع و عملية الدفع عن طريقه كذلك غير متوفرة في كل العالم العربي و لكن كما في حالتنا فهي متوفر بالسعودية

طريقة الاشتراك بالموقع تكون عبر فتح حساب بالموقع و من ثم تسجيل بيانات بطاقتك الائتمانية بحيث يتم الخصم بمعرفة (شركة باي بال) من بطاقتك الائتمانية و تقوم هي بالدفع للشركات الوسيطة , العملية شبيهة بشركة (كاش يو ) و لكن الفكرة هنا أن الموقع عالمي و مدعوم من كثير من المواقع

عند التسجيل بموقع (باي بال) يقوموا بخصم مبلغ صغير بشكل عشوائي و يطلبوا منك أن تزودهم برقم العملية التسلسلي الذي يظهر في كشف الحساب و ذلك لتأكد من امتلاكك لبطاقة الائتمان و قد تواجه بعض المشاكل البسيطة لاحقا و التي بمجملها التأكد من حسابك فحيث يتم إيقاف حسابك حتى تقوم ببعض الإثباتات الأخرى مثل إرسال صورة من الهوية أو صورة من فاتورة الهاتف لإثبات العنوان البريدي

بشكل عام أنا أقوم باستخدام (PayPal) في كل المواقع التي توفر هذه الخدمة حيث أن هذه الخدمة توفر علي عدم إفشاء بيانات بطاقة الائتمان لأطراف كثيرة مما تزيد من الأمان و كذلك الحال في حال كانت هناك عملية احتيال فان باي بال توفر خدمة استرجاع الأموال بطريقة جميلة عبر فتح تحقيق الكتروني بينك و بين البائع و تكون مجرد مشاهد حيث يثبت أحدكم على الاخر بالحجة أو تعيد المبلغ لك و تضعه في حسابك

جوجل شيك اوت (Google Checkout)

هذه الخدمة شبيهة بخدمة (PayPal) إلا أنها اقل انتشارا في المواقع العالمية و أنا مشترك بها هي الأخرى حيث أن هناك بعض المواقع التي لا توفر الدفع إلا عن طريقها مثلا مثل الدفع على سوق أجهزة الأندرويد و هي رائعة كخدمة و لكن صاحب السبق دائما يأكل النصيب الأكبر من الكعكة كما الحال مع PayPal

بطاقات الهدايا كوسيلة دفع أمنة

هناك بعض الطرق الإضافية التي قد تساعدك في ضبط مشترياتك عبر الانترنت فمثلا موقع حجز أسماء النطاقات (Godaddy) أو موقع (أمازون) أو (بطاقات أيتونز لمتجر ابل) توفر ما يسمى ببطاقات الهدايا و التي يمكنك شرائها لإهدائها بقيمتها لأي شخص , يعني في حال أردت أن أرسل لك هدية عبارة عن كتاب فلما لا أرسل لك قيمة الكتاب و تخيرك باختيار أفضلها بدلا من إجبارك على الكتاب و هنا يمكنك استغلالها بطريقة أخرى لزيادة الأمان مثلا قم بشراء بطاقة هدية بمبلغ (200) دولار و اهديها لنفسك : ) بحيث تقوم بدفع تكلفة البطاقة مرة واحدة و من ثم تستطيع أن تشتري بهذا المبلغ المحجوز في كهدية لك و من نفس الموقع فقط, طبعا العملية لا تكلفك أي تكاليف إضافية فأنت تحصل على 200 دولار و تكلفك 200 دولار و الميزة هنا أن العملية التي قيدت على بطاقتك هي مرة واحدة و لكن يمكنك صرف هذا المبلغ على عدة دفعات و ذلك لكي لا يسبب لك إرباك في مراجعة كشف حسابك و يساعدك في كشف أي عمليات مشبوهة قد تحصل بسرعة

الشحن الدولي

لا توفر معظم المواقع العالمية الشحن لكل الدول العربية و إن قامت بعضها مثل موقع (أمازون) بتوفير شحن الكتب و الأقراص فقط و لا يوفر شحن باقي المنتجات إلى السعودية و اغلب هذه المواقع تقوم بالشحن عن طريق شركات الشحن السريع مثل (فيدكس) أو (دي اتش ال) أو (UPS) و التي توفر سرعة في الشحن و وثوقية عالية و لكن سعرها مرتفع نوعا ما مقارنة مع خدمات الشحن العادية و كما أن هناك عروض الشحن المجاني على بعض المنتجات و الذي لا يمكنك التمتع بها كونك في العالم العربي!

يقدم امازون خدمة دفع مبلغ قرابة (70) دولار سنويا و تحصل على خدمة شحن أغلب البضائع مجانا و بسرعة داخل أمريكا مما يساعدنا في النقطة التالية

صندوق البريد الافتراضي

هناك بعض المواقع التي تقدم صندوق بريد افتراضي في أمريكا و ذلك لتحل مشكلة الشحن بالنسبة للمواقع التي لا تقدم خدمة الشحن لخارج أمريكا أو في حال لا توفر تلك الشركات الشحن لبلدك حيث تقوم باستئجار صندوق بريد افتراضي و تحصل على عنوان في أمريكا تقوم بالشحن عليه و عند وصولك أي طرد يتم إعلامك بالبريد الالكتروني و الذي يمكنك أن تعد الخدمة إما بإعادة التحويل تلقائيا إلى عنوانك في بلدك أو تنتظر بضعة أسابيع أو اشهر مثلا لتصل كل بضائعك و تشحنها مرة واحدة للحصول على ميزة فئات الوزن الكبيرة و يتم الشحن من أمريكا إلى بلدك عبر الشحن السريع

كذلك الحال قد تستفيد من هذه الخاصية بحال الشحن المجاني حيث يتم الشحن المجاني داخل أمريكا لصندوق بريدك و منها تقوم أنت بالشحن لبلدك و قد تكون ببعض الأحيان أوفر من الشحن عن طريق نفس الموقع المزود للخدمة بسبب فئات الشحن

اغلب شركات الشحن السريع توفر لك رقم الشحنة و الذي يمكنك من متابعة شحنتك أولا بأول حتى استلامها عبر موقعهم مما يشعرك بالأمان و معرفة و توقع وقت الوصول و حتى يمكنك أن تتصل بالشركة و تحدد كيفية الاستلام أو التسليم في أي وقت أو مكان تريده

شحن تحويلي (Redirect)

تقدم بعض شركات الشحن السريع في السعودية خدمة تحويل الشحنات بحيث تقوم بتوفير صندوق بريد افتراضي و لكنها لا توفر لك إمكانية تحديد متى تشحن حيث تقوم هذه الشركات بالشحن بدورة زمنية محددة مسبقا أو تحددها أنت مثلا كل أسبوعين أو شهر بحيث يقوموا بجلب ما يصلك في ذلك الوقت و لربما قد تصلك شحنة في اليوم التالي فتضر أن تنتظر المدة الجديدة و قد لا تستفيد من التخفيضات على الأوزان بحال تجميعها , كما أنها قد تقوم بجلب بضاعة تود إرجاعها أو وصلتك بالخطاء أو مثلا الكتالوجات و البريد الورقي الدعائي و الذي يتم تغريمك به وأنت لست بحاجته

الشراء الأمن

تأكد دائما من دخولك منطقة التشفير أو كما تسمى طبقة الحماية (SSL) عند إتمام عملية الشراء و ذلك بمشاهدة صورة القفل التي تظهر بالمتصفح لديك و مع ذلك يجب أن تتأكد من الموقع التي تشتري عن طريقه على أن يكون مشهور و موثوق حيث أن هناك عمليات احتيال كثيرة تتم عبر استخدام بطاقات الائتمانية سواء عن طريق نفس الموقع أو عن طريق قيام شخص أخر بسرقة معلوماتك و إتمام عمليات شراء بها

أفضل الأسعار و التسوق الذكي

لا تعتمد على موقع واحد عند الشراء فنفس المنتج قد تجده متوفر في عدة مواقع و بأسعار متفاوتة و بعضها يقدم عروض ترويجية على نفس المنتج و لذا قم بأخذ جولة و تأكد من أفضل سعر و تأكد من عدم وجود تكاليف مخفية و الأهم تأكد من المنتج نفسه فقد تكون نفس الصورة و الموديل يختلف برقم أو حرف و كذلك الحال قد تكون الصورة خادعة حيث يكون الشكل كبيرا أو مغريا و في الحقيقة شيئا أخر

هناك بعض المنتجات التي يحظر دخولها في بلدك و لا اقصد فقط المشروبات الكحولية مثلا و لكن هناك الأدوية و المجوهرات وبعض المنتجات مثل الأسلحة البيضاء و بعض الأشياء التي لا تدخل الجمارك و عندها تحتاج إلى إعادتها إلى المشتري على حسابك  و تنتظر حتى تعود إليك أموالك و قد تكلفك عملية الشحن ذهاب و عودة أكثر من سعر المنتج

مع العلم أن هناك بعض شركات الشحن التي تعامل معاملات خاصة في الجمارك و لا يتم فحص كل شيء يدخل و يمكن دخول أي شيء تقريبا ما لم يكن ممنوعا بشدة و لا أستطيع أن أخبرك عن هذه المعلومة و أفضل أن احتفظ بها لنفسي

هناك بعض شركات الشحن التي اسميها بشركات الشحن النكبة و التي تمرر كل شيء على الجمارك و اذكر انه في احد المرات قمت بشراء برنامج كمبيوتر بسعر كبير نسبيا و وصلتني معه هدية عبارة عن قارئ ضوئي عبارة عن قلم و عندها قامت شركة الشحن بإجباري على دفع مبلغ جمارك على هذه القطعة التي أنا لا أريدها أصلا و سعرها لا يتعدى بضع دولارات و لكن اضطررت للدفع من اجل الحصول على التطبيق الذي هو هدف الشراء و المصيبة أن سعر الجمرك كان على الأقل عشرة أضعاف سعر الجهاز و لربما تم احتساب سعر الجمرك على البرنامج لأنهم لم و لن يصدقوا أن هناك برنامج أغلى من الجهاز!

الشراء من الأفراد عبر المواقع الوسيطة

قام أخي بالشراء من موقع المزادات (أي باي) جهاز سيسكو لاب (مختبر) للشبكات من أجل التدريب عبر الموقع و ذلك لتوفر المستعمل الرخيص من أفراد يقوموا بالبيع عبر الموقع و الذي يحدد المصداقية هو المستخدمين السابقين المتعاملين معه عبر مراجعاتهم لهذا المستخدم و الدفع يتم عبر حوالة نقدية دولية باسم البائع و ليس الموقع و قد تكون عملية احتيال و هنا الموقع لا يوفر لك أي ضمانات سوى إمكانية كتابة تعليق على البائع و الذي قد تضر بسمعته فقط مما لا يمكنه البيع مرة أخرى و لذا تحتاج إلى تقصي التعامل مع الثقات الذين كان لهم تعامل كبير في الموقع و قد يضرهم أي عملية خاطئة

كذلك الحال موقع (أمازون) قد يوفر لك إمكانية استرجاع أي بضاعة لم تعجبك على حسابك في اغلب الأحيان دون خصم مبلغ الشحن الأولي و تستطيع عندها كتابة مراجعة و تعليق على ما حدث مما قد يضر باسم البائع و الذي حدث معي مرة عندما قمت بشراء رداء (زي) لأحد أبطال الرسوم المتحركة لابني الصغير و الذي وصلني بنوعية رديئة جدا و يختلف عن الصورة مما جعلني اكتب تعليق ضد الشركة البائعة عبر أمازون لان عملية الشحن أصلا أغلى من الزي و عندها قامت الشركة برجائي كي أغير تعليقي و لكني رفضت و عندها قامت بإرسال هدية كنوع من التعويض علي و لكنها لم تخبرني عن ذلك مما كلفني عملية شحن من صندوق بريدي بأمريكا إلى هنا لاكتشف بأنها هدية سخيفة لا تسوى حتى سعر الشحن و الذي جعلني احسب بأنها إرسالية أخرى لم تصل إلا متأخرا و بهذا تكون الشركة أضرتني مرتين

كن مشتريا ايجابيا

عندما تشتري أي سلعة أتمنى أن تقوم بكتابة تعليقك و تغذيتك الراجعة حول المنتج أو حول البائع مما يفيد غيرك من اخذ قرار الشراء بالمستقبل من عدمه و لكن في حال لم تقم بكتابة تعليقك سواء كان ايجابيا أو سلبيا فانك قد تغرر بغيرك و لذا فان قرار الشراء يساعدك آخرون به لهم تجربة سابقة مع نفس المنتج أو البائع و يفضل أن تكون مشتريا ايجابيا

الاحتيال الالكتروني

حاول أن لا تستخدم بطاقاتك الائتمانية إلا في مواقع الانترنت الموثوقة و العالمية أو استخدم موقع (PayPal) أو (Google Checkout) و التي تقلل من فرص انتشار بيانات بطاقتك حتى تعرف ما الحاصل من عمليات شرائية و هذا لا يمنع من مراجعة كشف حسابك مرة كل 15 يوم على الأقل حتى تعرف العمليات التي قيدت على بطاقتك و التي يمكنك أن تسجل اعتراضك عليها عن طريق البنك و التي بالعادة تعاد لحسابك خلال 30 يوم عمل من عملية البلاغ إلا في حالات نادرة يكون الموقع البائع لا يوفر ضمانات أو هناك شك في بلاغك

هناك بعض الرسائل التي تصلك على البريد الالكتروني و التي تطلب منك إدخال بياناتك الخاصة ببعض المواقع أو من تأكيد بطاقة الائتمانية و التي تكون شبيهة بالمواقع الالكترونية و عندها قد تحسب بان العملية صحيحة و تقوم بإدخال بياناتك و التي بالحقيقة تكون لمواقع أخرى شبيهة أو مقاربة للاسم أو الشكل للموقع الذي تتعامل معه و عندها يقوموا بسرقة بياناتك و الشراء بها أو إتمام عمليات شراء من نفس المواقع الهدف

فلذا تأكد دائما من أي بريد يطلب منك بياناتك و تأكد من العنوان الصحيح أو حتى قم بكتابة اسم الموقع بنفسك من جديد و الدخول و في حال كان هناك أي طلب مثل هذا فستجد رسالة في لوحة التحكم تطلب منك ذلك و تتبع المطلوب منها

طبقة أمان إضافية

بعض البنوك مثل البنك الأهلي توفر طبقة أمان إضافية للشراء حيث عند عملية الشراء يظهر لك موقع إضافي يطلب منك كلمة سر إضافية و لكنها لا تعني انه لا يمكنك من إتمام عملية الشراء و لذا تأكد دائما من الحفاظ على بياناتك

غير بطاقاتك الائتمانية كل دورة

بالعادة يقوم البنك بإعادة إصدار البطاقة كل سنتين أو سنة بحسب البنك و ذلك لتجديدها و بنفس الرقم و بذلك يمكن لمن سرق بياناتك تجربة تغيير فقط تاريخ انتهاء الصلاحية و لذا قم كل سنة أو سنتين بإلغاء البطاقة القديمة و قم بإصدار بطاقة جديدة و قد يكلفك هذا مبلغ إضافي حوالي (100) ريال و لكنه لا يذكر مقارنة بعمليات الاحتيال التي قد تطال بطاقاتك

عندما تشك باي عملية شرائية لا تتردد بالتواصل مع البنك أولا و من ثم الشركة التي صدرت منها عملية الشراء فالخطاء وارد دائما و في حال لم تعترض فان العملية سوف تتم و تقيد ضدك و لذا حاول أن تقوم بربط حساباتك مع خدمات الإشعار الآني و التي توفرها بعض البنوك عبر رسائل الجوال أو البريد الالكتروني و التي تخبرك بالعمليات التي تمت بوقتها و الذي تمكنك من إلغاء العملية في حال لم تقم بها و ذلك قبل تمامها مثلا أو في حال لم يتم شحن البضاعة للسارق مما يوفر عليك هذه المبالغ

أكبر ثغرة أمنية

تأكد دائما أن أكبر ثغرة أمنية هي أنت , نعم أنت فبجهلك أو تساهلك يمكن خداعك و يمكن الوصول لبياناتك أو استغلالك فحاول دائما أن تحافظ على بياناتك و تراقبها و تتأكد من تغيير كلمات السر و بطاقات الائتمان و تقلل من الاعتمادية عليها عبر استخدام المواقع الوسيطة التي تقلل من النتائج

و تأكد أن هناك دائما أخطاء قد تقع و لا شيء أمن 100% و لكنك تستطيع تقليل النسبة بشكل كبير عبر تنبهك لكل ما كتبت

بالتوفيق للجميع و تجربة ممتعة بالشراء عبر الانترنت

Share

خطوات مساعدة لمن يود إنهاء شهادة إدارة المشاريعPMP

منذ كتابة تجربتي في دورة إدارة المشاريع (PMP) و يصلني و بشكل أسبوعي تقريبا أسئلة من قراء المدونة حول هذه الشهادة و ماهيتها أو كيفية الحصول عليها و أعتقد أن هناك الكثير من اللبس لدى الكثيرين حول الموضوع و هذا واضح من التعليقات على نفس الموضوع .

في هذا الموضوع سوف أتحدث عن بعض الخطوات و الطرق التي تساعدك في اجتياز الاختبار بإذن الله , وهذه الخطوات على سهولتها إلا أنها تحتاج إلى وقت طويل وجهد ليس بالسهل لانجازها و خصوصا لمن لا يملك خبرة كافية أو سابقة في إدارة المشاريع و يود الحصول على الشهادة.

الجميل في الموضوع و عند صدور الإصدار الأخير و الرابع لإدارة المشاريع فلقد تم اعتماد اللغة العربية كلغة رسمية للكتاب و كذلك الحال للاختبار لمن يريد مع أن كل من واجهته لا ينصح بالاعتماد على اللغة العربية و ذلك لركاكة الترجمة و بعد المصطلحات المعربة عن المعنى الصحيح و بذا قد يصعب على المتقدم فهم المغذى من الأسئلة في الاختبار مع أني أعتقد أنها مفيدة و خصوصا في حالة السيناريوهات الطويلة و التي قد يتسبب عدم فهم كلمة واحدة في تغيير معنى السياق كاملا مما يؤدي إلى اختيار الإجابة الخاطئة

ما الهدف من الحصول على شهادة (PMP)

شهادة (PMP) و غيرها من الشهادات التقنية مثلا (CCIE) للشبكات أو (MCSD) للمطورين من مايكروسوفت أو (OCP) من أوراكل أو (CCSP) للسكيورتي – لأمن المعلومات
أو حتى (ACCA) للمحاسبين و الكثير من الشهادات العالمية الأخرى التي تتبناها الشركات الخاصة كترخيص أو شهادة إثبات بأن المتقدم لديه الخبرة الكافية في منتجاتها أو حتى الجمعيات و المعاهد التي تحاول إيجاد معايير و لغة تخاطب بين المختصين في علم معين مثل (PMP) أو (ITIL) في تقنية المعلومات مثلا

الحصول على إحدى هذه الشهادات يعطيني كشخص ثقة أكبر في معلوماتي حيث أني اختبرت بها بالإضافة إلى ثقة أكبر لدى أرباب العمل بأن الشخص مؤهل لهذا العمل و الذي يحتاج إلى هذه الشهادة و بالتأكيد هذا يعني فرصة وظيفية أفضل و الذي بدوره يؤدي إلى نتيجة مفادها دخل مادي (راتب أو معاش) أكثر وقد لا يعمل الشخص بهذه الشهادة كموظف بل قد يستفيد فيها في عمله كخبير أو استشاري أو كشخص يحتاج إلى المزيد من المهارات ليبدءا عمله الحر مثل كشهادة (ILFEN) لرائدي الأعمال

البداية من موقع PMI

المنظمة المسئولة عن شهادات (PMP) هي (Project Management Intuits) و اختصارها (PMI) و الخطوة الأولى تكون بالتسجيل بالموقع و دفع مبلغ العضوية السنوية (130) دولار أمريكي مما يوفر لك الحصول على نسخة الكترونية كاملة من كتاب (PMBOK) الإصدار الرابع باللغة الانجليزية و العربية في نفس الوقت هذا بالإضافة إلى الكثير من المصادر المساعدة على فهم أكثر لإدارة المشاريع كما أن هذا المبلغ المدفوع يخصم منك عند دفع قيمة الامتحان خلال سنة العضوية ,كما الحال فأنه يمكنك الحصول على الكتاب المطبوع مع الدورة الإلزامية لإدارة المشاريع

كتاب PMBOK

و هو الدليل المعرفي المخصص لاجتياز اختبار (PMP) اختصارا (Project Management Book of Knowledge) و هو يعطيك الطريقة و المنهجية الخاصة بمعهد إدارة المشاريع و التي يبنى عليها الاختبار و لا يشرح إدارة المشاريع كعلم فهو يفترض أصلا بأنك مدير مشروع و لك دراية كافية بهذا العلم و كل ما يحتويه الكتاب هو العمليات و التوجيهات التي اعتمدها المعهد لهذا العلم من أجل فهم أعمق للاختبار و كيفية اعتماده من قبل PMI

اكرر هذه النقطة لأنها تسبب الكثير من اللبس لدى الكثيرين, فالكتاب مهم و لا غنى عنه لأنه الأساس لاجتياز الدورة و لكنه لا يعطيك أي مفاهيم أو معلومات عن إدارة المشاريع بحد ذاتها كعلم بل يؤصل ما لديك من علم في إدارة المشاريع ضمن مفاهيم و معايير (PMI) و هي الجهة المسئولة عن الامتحان.

أي قد تكون هناك جهة أخرى أو قد تأتي جهة أخرى تعتمد طريقة أخرى قريبة أو مغايرة في منهجية إدارة المشاريع و تعطي شهادة أخرى أو اختبار أخر و قد تحتاج إلى فهم معايير و قياساتها لكي تجتاز امتحانها

كتاب PMP Head First

وهو كتاب رائع سهل و ممتع للتعلم مع الكثير من الأمثلة وهو الكتاب المساعد لمن ليس لديه خبرة سابقة في إدارة المشاريع أو لمن يود تعلم إدارة المشاريع بحد ذاتها و من الجدير ذكره بأن هذا الكتاب ليس له علاقة بمعهد إدارة المشاريع (PMI) بل هو كتاب مستقل يعلم كيف يتم إدارة المشروع و مراحل حياته و ما إلى ذلك و انصح كل من خبرته ضعيفة أو من ليس له أي خبرة سابقة أن يبدءا بهذا الكتاب و يمكن الإطلاع عليه عن طريق موقع أمازون و لا يخيفك حجمه الكبير في الصورة فالكتاب يحتوي على الكثير من الصور و المخطوطات و كلماته قليلة في الصفحة

كتاب Rita Exam Prep

هذا الكتاب يساعدك في اجتياز الامتحان وتم تأليفه من قبل مؤلفته (Rita Mulcahy) التي كانت و اعتقد أنها مازلت أحد الأعضاء القائمين على معهد إدارة المشاريع (PMI) و هذا الكتاب يعد الكتاب الأخير للقراءة من ناحية الترتيب للتحضير للامتحان ,أي و إن أردت الترتيب فعليك أولا أن تقوم بقراءة (PMP Head First) ثم أخذ الدورة ثم كتاب (PMBOK) ثم كتاب (Rita Exam Prep) و الكثير من الناس لم تحتاجه لاجتياز الامتحان و لكن لمن يود أخذ خبرة أكثر لتكون لديه ألفة على جو الامتحان و كيفية أسئلته و بعض الحيل التي قد تأتيك بالأسئلة فعليه الحصول على الكتاب

برنامج محاكي الاختبار (PM Fastrack: Exam simulation)

هذا البرنامج من نفس الشركة المنتجة لكتاب (Rita Exam Prep) و يمكن الحصول عليه بسعر أوفر في حال شرائه مع الكتاب و من المهم معرفته بأن البرنامج يعمل فقط لمدة سنة واحدة من تفعيله لذا يفضل عدم تفعيله إلا بعد الانتهاء من الكتب و قبل التحضير للامتحان كما و يتوفر نسخة مجانية منه تحتوي على عدد قليل من نماذج الأسئلة يمكن تحميلها من الموقع أو الحصول عليها مع كتاب (Rita Exam Prep)

دورة باللغة العربية عن طريق الانترنت

يمكنك الأن أخذ الدورة عن طريق الانترنت فكل المحاضرات مسجلة بالفيديو ,بل يمكنك تصفح بعض المحاضرات مجانا قبل التسجيل حتى تتأكد من جودة ما تود الحصول عليه

دورة إدارة المشاريع

و هي مطلب أساسي للمتقدم للامتحان و يجب إنهائها من قبل مركز أو شخص معتمد من قبل معهد إدارة المشاريع و يتم بعدها إعطائك شهادة تثبت ذلك و هذه الدورة مدتها (35) ساعة و بالعادة توزع على (6) أيام بواقع (6) ساعات يوميا أو قد يتم ضغطها لتعطى في (5) أيام فقط بحسب المعهد و من الجدير معرفته , بأن من أنهى الدورة مثلا في وقت ماضي مثلا أيام الإصدار الثالث فلا حاجة له لأخذها مرة أخرى و لكن يفضل أن تقرأ كتاب الإصدار الرابع و ذلك لمعرفة الفروقات و التعديلات التي حصلت

على ماذا تحتوي الدورة

بالعادة الدورة تقوم بتغطية المجالات التسعة بالاضافة الى النبية العامة :

  1. التخطيط العام للمشروع (Project Planning).
  2. البنية العامة للمشروع (Project Framework).
  3. تكامل المشروع (Project Integration).
  4. تخطيط مجال نطاق المشروع (Scope Planning).
  5. تخطيط الوقت (Time Planning).
  6. تخطيط التكاليف(Cost Planning).
  7. تخطيط الجودة (Quality Planning).
  8. تخطيط الموارد البشرية (Human Resource Planning).
  9. تخطيط الاتصالات (Communications Planning).
  10. تخطيط المخاطر (Risk Planning).
  11. تخطيط التوريدات (Procurements Planning).

و قد يتطرق المدرب إلى بعض الأمور الأخرى و التي لها علاقة وثيقة بإدارة المشروع و التي تقع تحت هذه المجالات مثل:

  • تكوين فرق العمل و إدارتها (Team Building & Managing).
  • دراسات الجدوى الاقتصادية (Feasibility Study).
  • استكشاف البيئة المحيطة والفرص المتاحة (Prospecting Opportunities).
  • كتابة العروض و التسعيرات (Proposals & Bids).
  • التخطيط الاستراتيجي للمشروع (Strategic planning).
  • تقييم العروض ودراستها (Proposals Evaluation).
  • بدء /إقلاع المشروع (Project Initiation).
  • تحليل و تطوير سير العمل (Process Analysis and Development).
  • حل المشاكل (Problem Solving).
  • تحقيق الجودة الشاملة (Quality Assurance).
  • مراقبة أداء سير العمل (Monitoring Project Work).
  • تقارير الأداء و متابعتها (Performance Reports).
  • دراسة التغيرات في المشروع ومتابعتها (Change Control).
  • الإجراءات الوقائية و التصحيحية (Corrective & Preventive Actions).
  • تحديث خطط المشروع بناء على المتغيرات (Updating Project Plans).
  • دراسة متطلبات أصحاب المصلحة (Stakeholders Requirements).
  • التحقق من اكتمال متطلبات المشروع (Acceptance Criteria).
  • إجراءات إغلاق المشروع و تسليمه (Closure procedures).

و من الأشياء التي قد يتم الإطلاع عليها أو التدرب عليها بشكل ورش عمل :

  • وثيقة تأسيس المشروع (Project Charter).
  • خطة إدارة النطاق (Scope Management Plan).
  • وثيقة تحديد النطاق المبدئية (Preliminary Scope Statement).
  • وثيقة تحديد النطاق (Project Scope Statement).
  • الخطة العامة للمشروع (Project Management Plan).
  • وثيقة طلبات التغيير (Change requests).
  • خطة إدارة الزمن (Time Management Plan).
  • خطة إدارة التكاليف (Cost Management Plan).
  • خطة إدارة الجودة (Quality Management Plan).
  • خطة إدارة الموارد البشرية (Staffing Management Plan).
  • خطة إدارة الاتصالات (Communications Management Plan).
  • خطة إدارة المخاطر (Risk Management Plan).
  • خطة إدارة التوريدات (Procurement Management Plan).
  • سجل العمليات (Issue Logs).
  • سجل المخاطر (Risk register).
  • الجداول الزمنية (Project Schedules).
  • تقارير الأداء (Performance Reports).

كم الوقت المقدر لإنهاء كل ذلك؟

إن كنت ذا خبرة سابقة ومتمكن بإدارة المشاريع و لا تملك مشكلة في اللغة الانجليزية و مصطلحاتها فانه و ممن عاصرت خلال دورتي فأنك تحتاج و بعد الانتهاء من الدورة والتي مدتها (6) أيام و مراجعة كتاب (PMBok) في أسبوع و من ثم إنهاء كتاب التحضير للامتحان (Rita Exam Prep) في أسبوع أخر مثلا و يمكن تجربة محاكي الامتحان (PM FastTrack) مثلا لأسبوع رابع و بهذا يمكن الدخول للاختبار بعد شهر واحد تقريبا, ولكن في حال لم تكن لك خبرة سابقة في إدارة المشاريع فأضف من شهر إلى شهرين بحسب اجتهادك و قراءة كتاب (PMP Head First) لكي تتعرف على علم إدارة المشاريع و من ثم الدخول في الترتيب السابق من الدورة و حتى محاكي الاختبار

متطلبات الشهادة:

لحملة الشهادة الثانوية أو الدبلوما

  • على الاقل 5 سنوات خبرة متواصلة في إدارة المشاريع بعدد ساعات 7500 ساعة عمل
  • لحملة الشهادة الجامعية
  • على الاقل 3 سنوات خبرة متواصلة في إدارة المشاريع بعدد ساعات 4500 ساعة عمل
  • مدة الاختبار: 4 ساعات
  • عدد الاسئلة: (200) سؤال يتم حذف (25) سؤال منها بشكل عشوائي (صحيحة الاجابة أم خاطئة) و لا تحسب علامتها و يتم التقييم على (175) سؤال
  • تكلفة الاختبار: تقريبا (500) دولار أمريكي أو مايعادلها و يتم خصم قيمة العضوية للمشتركين و أقصى محاولات يمكن عملها خلال سنة واحدة في حال عدم النجاح هو (3) محاولات  فقط و يتم احتساب المحاولة الثانية و الثالية بنصف سعر التكلفة
  • تكلفة الدورة المتطلبة: في السعودية تقريبا تبداء من (4000) ريال سعودي و هناك معاهد تعطيك الدورة (Online) بأقل من ربع هذا المبلغ و هي معتمدة و لا أعرف شيء عنها حتى أستطيع أن أنصح بها من عدمه

أسئلة الاختبار مقسمة كالتالي:

  • Initiation 11%
  • Planning 23%
  • Executing 27%
  • Monitoring and Controlling 21%
  • Closing 9%
  • Professional and Social Responsibility 9%

لعرض الكتاب التعريفي و الذي يجيب على الكثير من الاسئلة و كيفية التقديم اضغط هنا (PMP handbook) و للحصول على نموذج التسجيل للاختبار اضغط هنا (PMP Credential Application)

ماذا بعد ذلك؟

هذه الخطوات الرئيسية و المتعارف عليها قد مكنت البعض من الحصول على الشهادة و حتى دون خبرة سابقة في إدارة المشاريع و لكن لا ننسى أن الحصول على هذه الشهادة يتطلب منك أن تكون مؤهلا و عاملا في إدارة المشاريع سابقا لكي تتمكن من الحصول على الشهادة و عند تعبئتك لطلب الالتحاق بالامتحان على موقع معهد إدارة المشاريع (PMI) قد لا يتم مراجعتك أو التحقق مما كتبت أو التأكد من المعلومات التي زودتهم بها و لكن في النهاية قد يتم طلب ما يثبت ذلك من قبل المعهد لبعض المتقدمين كعملية عشوائية يتم اختيار البعض فيها و لذا يراعى المصداقية و لا ننسى أن أحد أجزاء الدورة هي أخلاق مدير المشاريع أو كما يسمى الميثاق المهني لمدير المشاريع

أتمنى أن يكون هذا الدليل المعرفي للحصول على شهادة (PMP) مختصرا و مفيدا و مساعدا في إيصال أكبر قدر ممكن من المعرفة لمن يود سبر غمار هذه التجربة

Share

موعد الاصدار الرابع من شهادة الادارة PMP

تم الإعلان عن موعد صدور الدليل المعرفي لمدير المشروع (PMBOK) و اختبار شهادة مدير المشروع (PMP) في أخر يوم من هذه السنة في (31 من شهر ديسمبر لعام 2008) و يمكن لمن يود أن يقوم بعمل اختبار الترقية من الحاصلين على الشهادة في الإصدار الثالث إلى منتصف العام القادم (30 جون 2009).كما سوف يتم إصدار نسخة رسمية معربة من هذا الإصدار .

Share

المثلث الذهبي (مثلث المشروع)

المثلث في الصورة يسمى بمثلث المشروع أو مثلث الإنتاجية , و لكني أحب أن أسميه المثلث الذهبي , و وصفي له بالذهبي بسبب استخداماته المتعددة , بشكل رئيسي هو أقرب لإعطاء نتيجة بوجود ثلاث عوامل رئيسية الوقت (Time) و التكلفة (Cost) و نطاق العمل (Scope) أو كما يسمى في مصطلحات إدارة المشاريع نطاق المشروع .

و قبل البدء في فائدة هذا المثلث دعونا نعود إلى تعريف ماهية المشروع كما هو معرف في الدليل المعرفي لإدارة المشاريع PMBok اضغط هنا لقراءة تجربتي فيها

ما هو المشروع ؟

المشروع هو مجهود مؤقت يتم القيام به لإنشاء خدمة أو منتج أو نتيجة فريدة.

الوصف الشكلي للمثلث:

  • كل ضلع من أضلاع المثلث الثلاثة يمثل عامل رئيسي (الوقت – التكلفة – نطاق العمل)
  • المثلثات الصغيرة الثلاثة الداخلية الأقرب إلى الزوايا هي أهداف تؤثر و تتأثر بالعامل القريب منها
  • المثلث الصغير في المنتصف هو النتيجة النهائية

توضيحات قبل أن أبدأ

  • التكلفة قد يسميها البعض بالموارد (Resources) ولكنها قد تكون أموال أو قد تكون موارد بشرية أو غيرها فلذا مصطلح تكلفة أقرب إلى الصحة من مصطلح الموارد
  • نطاق العمل أو نطاق المشروع قد يسميها البعض بجودة المشروع و ليس هناك اختلاف بين الهدف النهائي حيث أن جودة المشروع تعني أن النتيجة النهائية للمشروع هي كما تم التخطيط لها

مثل توضيحي على هذه النقطة :

لو قمت كمدير مشروع ببناء ناطحة سحاب كما هو مخطط لها ضمن التكلفة المحددة و سلمتها في الوقت المحدد فأن المشروع يعتبر ذا جودة عالية حتى ولو انهارت ناطحة السحاب و دمرت بعدها, طبعا لا ننسى هنا أن من واجباتك كمدير مشروع أن تكون واعيا لأي أخطاء حتى لو طلبت منك أساسا فهناك ميثاق أخلاقي في كل مهنة كما أنها شرط أساسي لحصولك على شهادة مدير مشروع PMP.

الآن و بعد توضيح بعض النقاط التي قد تسبب اللبس للبعض نبدأ في شرح الهدف من هذا المثلث

دراسة أي مشروع هي الإجابة على الأسئلة الثلاثة

  • متى سينتهي المشروع ؟ الوقت
  • كم سوف يكلف المشروع ؟ التكلفة
  • كيف سيكون الشكل النهائي أو ما هي نتيجة هذا المشروع ؟ نطاق العمل

بعد دراسة العوامل الثلاث الرئيسية قد يوافق صاحب المشروع عليها أو قد يغير في أحد هذه العوامل أمثلة:

الدراسة الحالية للقيام ببناء ناطحة سحاب (بدوي تور) تحتاج إلى 3 سنوات للانتهاء و بتكلفة و مقدارها 2 مليار ريال سعودي و سوف تكون مكونة من 120 طابق على شكل هرم خوفوا في مصر

لو قمت أنا كصاحب المشروع بالطلب من مكتب المشروع و المعنيين بإعداد الدراسة التغيير في أحد العوامل الثلاثة

س: ماذا لو أردت أن ينتهي البرج في حد أقصى سنتين بدلا عن ثلاث سنوات ؟

ج1: أن تزيد التكلفة لزيادة الموارد البشرية و غيرها بالإضافة إلى اختيار مواد بناء سريعة.

ج2: أن تقلل عدد الطوابق أو تقلل من المساحة أو لا تركز على التفاصيل الداخلية …الخ.

إذا أي تغيير في أحد العوامل الرئيسية ينتج عنه تغيير في العوامل الأخرى

  • فلو أردت السرعة (حفظ الوقت) فأنت إما سوف تؤثر في أن تكلفة المشروع تزيد أو في جودته أو بكليهما.
  • فلو أردت الجودة (نوعية أفضل) فأنت إما سوف تؤثر في أن تكلفة المشروع تزيد أو قد يحتاج إلى وقت أطول أو كليهما.
  • و لو أردت التوفير (تقليل التكلفة) فأنك إما سوف تؤثر في أن تزيد وقت الانجاز أو في النوعية و جودة المشروعة أو كليهما.

في بعض الحالات قد يكون الوقت غير محدود أو قد تكون الميزانية مفتوحة و لكن النتيجة مطلوبة و هذه الحالات نادرة كما الحال في مراكز البحوث أو الدراسات مثال (المركز الوطني لأبحاث الايدز) فأنه غير معلوم متى سوف يتم إيجاد ترياق لهذا المرض و لا حتى التكلفة التي قد تصرف حتى يتم إيجاد هذا الدواء .

كما أن هذه النوعية من المشاريع لا تعتبر مشاريع بحد ذاتها لأنها لا تحتوي على العوامل الرئيسية الثلاث

Share