معلومات عن مقومات الاستثمار في تركيا

قمت بإعداد هذا التقرير بعد أن قمت بحضور محاضرة الأسبوع الماضي في مدينة إسطنبول ضمن فعاليات جمعية رجال الأعمال العرب والأتراك، حيث قامت الجمعية باستضافة أحد العاملين في وكالة تشجيع الاستثمار في تركيا ومنها قمت بعمل هذا التقرير والذي قمت بإثرائه بالمزيد من المعلومات من عدة مصادر.

القوى العاملة والسكان

التعداد السكاني في تركيا 78.7 مليون نسمة قرابة 50% منهم تحت سن 31 وهذا يعني أنها مازالت أمة شابة مقارنة بجارتها من الدول الأوروبية التي أصبحت عجوزة لعزوف شعبها عن الإنجاب، كما أن هناك زيادة سنوية بمقدار مليون رضيع تركي، مع التأكيد بأن هذا العدد لا يشمل مواليد المهاجرين واللاجئين إلى تركيا من دول الجوار ودول الربيع العربي.

القوى العاملة في تركيا تقدر بأكثر من 30 مليون من التعداد السكاني بالإضافة إلى بضعة ملايين تعمل خارج تركيا وأكثرهم في ألمانيا، ما مقداره 8.6% من القوى العاملة في الداخل التركي تعمل في مجال الزراعة و 27.1% تعمل في مجال الصناعة و الباقي وهو قرابة 64.3% تعمل في قطاع الخدمات.

متوسط صافي الدخل السنوي للفرد قرابة 8000 دولار بعد اقتطاع الضرائب، أي ما يقارب 666 دولار شهريا للفرد وذلك في أخر 5 سنوات حيث كان المتوسط السنوي قرابة 2000 دولار فقط ما قبل ذلك

و تصل نسبة البطالة قرابة 11.8% بناء على أخر إحصاء أجري في أواخر العام 2016, وتسعى الدولة إلى تقليل نسب البطالة و ذلك عبر فرض قوانين قد تعتبر غير مشجعة للمستثمرين كثيرا حيث أنه مقابل كل موظف أجنبي مواطن غير تركي يجب أن يقابله عدد 5 موظفين أتراك، أي لو كنت مستثمرا و أردت أن تكون موظفا كمدير في شركتك الخاصة فإنك مجبر ضمن القانون التركي على توظيف عدد 5 أتراك مقابلك أنت فقط و قس على ذلك مقابل كل موظف غير تركي

وفي المقابل وفرت تركيا ضمن قانون تشجيع الاستثمار الجديد لتجنيس المستثمرين حيث أنها سوف تمنح الجنسية التركية لمن يقوم بتوظيف عدد 100 عامل تركي في شركته

البنية التحتية والصناعة

يوجد في تركيا أكثر من 73 مليون مستخدم للهواتف النقالة وأكثر من 50 مليون مستخدم للإنترنت، وأكثر من 50 مليون مستخدم لبطاقات الائتمان وهذا أحد أسباب ازدهار التجارة الالكترونية فيها.

أما الصناعة فإن تركيا تعد في المركز الأول عالميا في صناعة التلفزيونات، وفي المركز السابع عشر في صناعة السيارات وضمن المراكز المتقدمة عالميا في الكثير من الصناعات، و قد قرأت في تقاريرا ما بأن بين كل 3 أجهزة كهربائية تباع في أوروبا 1 منها هو صناعة تركية.

الموقع الجغرافي والسياحة

موقع تركيا الجغرافي مهم جدا في حركة البضائع والتجارة منذ القدم، إذ كانت ممرا لطريق تجارة الحرير بين الشرق و الغرب بالسابق و حتى يومنا هذا فإن مركزها يجعلها يصل إلى ما مقدار 1.9 مليار نسمة في قُطر رحلات جوية تصل خلال 4 ساعات، و لا ننسى بأنها البلد الوحيد الذي يقع على قارتين أسيا و أوروبا و لديها المنفذ الوحيد للبحر الأسود عبر مضيق البوسفور و الذي يعد مياها دولية ولا حق لتركيا فيه بناء على اتفاقية لوزان لعام 1922

اذا أردت معرفة المزيد عن مدينة اسطنبول اضغط هنا لزيارة موقع دليل إسطنبول وتحميل تطبيق دليل إسطنبول للهواتف الذكية من انتاجنا

موقع تركيا الجغرافي جعلها مقرا إقليميا للكثير من الشركات العالمية بحيث تقوم بإدارة مجموعة دول من تلك المنطقة وذلك لسهولة الحركة والتنقل مثلا شركة مايكروسوفت تملك مكتبا إقليميا يدير 80 دولة وشركة إنتل تدير من تركيا 68 دولة، كما أن شركة تويوتا تملك مصنعا كبيرا للسيارات لها في تركيا من أجل التصدير إلى أوروبا

وتعد شركة الخطوط التركية للطيران من أكبر الشركات العالمية التي حصدت الكثير من الجوائز وتصل لـ 113 دولة حول العالم بما مجموعه 280 محطة \ مطار.

وقد بلغ عدد السياح لعام 2016 حوالي 30 مليون سائح، منهم أكثر من 850 ألف سائح من دول الخليج، وذلك بانخفاض بسيط عن عدد السياح الكلي مقارنة بالعام الذي قبله وذلك بسبب الأحداث الأخيرة لتركيا وأهمها محاولة الانقلاب الفاشل.

سهولة إجراءات العمل والاستثمار

بناء على مقياس سهولة القيام بالأعمال عالميا فإن تركيا تقع في المرتبة 69اضغط هنا – , إذ يبلغ الوقت المستغرق لفتح شركة جديدة بمتوسط 7 أيام عمل و هو يعد من الدول السريعة عالميا في الوقت المستغرق لفتح شركة جديدة

كما يمكنكم قراءة مقالي هنا للتعرف على سبب اختياري تركيا كنقطة انطلاق في حياتي العملية الجديدة اضغط هنا

في تركيا أكثر من 49 ألف شركة ذات رأس مال أجنبي مما ساهم في تدفق رؤوس الأموال الأجنبية إلى تركيا منذ العام 2012 حتى 2016 بأكثر من 169 مليار دولار مما ساهم في ارتفاع متوسط دخل المواطن

حجم الدين الخارجي حوالي 410 مليار دولار في نهاية 2016 مع ارتفاع الناتج المحلي 4.3% ليصل إلى 734 مليار مقارنة بمتوسط نمو الناتج المحلي الأوروبي والذي يقدر بـ 1.9 %.

الوضع بعد الانقلاب الفاشل

بعد محاولة الانقلاب الفاشل – اضغط هنا لقراءة مقالي حول ذلك – تعرضت تركيا لعدة مطبات مثل التفجيرات الإرهابية وعدة محاولات لزعزعة اقتصادها إلا أنه ومع كل ذلك وبعد 3 أشهر فقط من محاولة الانقلاب الفاشلة قامت ٢٠ شركة أجنبية جديدة باستثمار ما مقداره 3 مليار دولار في تركيا وصل إلى 11 مليار دولار حتى وقت كتابة المقالة.

الاستثمارات الخليجية في تركيا

عدد الشركات ذات رأس المال الخليجي في تركيا تخطت 10 آلاف شركة، و قد تخطت الاستثمارات الخليجية في السوق التركي بحوالي 9.6 مليار دولار في العام 2016 فقط , و تخطى حجم التبادل التجاري بين تركيا و دول الخليج في العام نفسه 16 مليار دولار. منها ١٠ مليارات صادرات تركية إلى دول الخليج و  ٦ مليارات استيراد من دول الخليج.

حزمة الإصلاحات لتشجيع الاستثمار

قامت تركيا بطرح حزمة إصلاحات جديدة بهدف تشجيع الاستثمار مثل:

  • قانون المعاملة الوطنية كالشركات التركية و 20% فقط للضريبة على الشركات.
  • حرية الاستثمار و التملك العقاري للجميع بعد أن كان فقط مقصورا على المعاملة بالمثل اضغط هنا لقراءة مقالتي عن التملك العقاري في تركيا
  • الحماية ضد المصادرة أو التأميم.
  • التحكيم الدولي.
  • ضمان التحويلات المالية من وإلى تركيا.

قانون تجنيس المستثمرين الجديد

صدر قانون جديد في تركيا بهدف تنظيم منح الجنسية التركية للمستثمرين الأجانب ممن يحقق أحد هذه الشروط:

  • توظيف 100 عامل تركي.
  • من يقوم بشراء عقار بمبلغ 1 مليون دولار على ألا يقوم ببيعه خلال 3 سنوات.
  • من يقوم بإيداع 3 مليون دولار في النبوك كوديعة.
  • من يقوم بشراء سندات حكومية بمقدار 3 مليون دولار.
  • من يقوم باستثمار 2 مليون دولار استثمار ثابت.

دروس مستفادة من إدارة الأزمة على الإنترنت و الشبكات الإجتماعية من أحداث تركيا الأخيرة

(إن ما لا يكسرك , يزيدك قوة) فنِعم الشعب الذي استبسل لحماية مكتساباته , نِعم الشعب الذي وظف كل ماهو متاح ليحافظ على بلده , وبما أني لست محللا سياسيا فكان لزاما علي بأن أقدم ما هو في مجال تخصصي في الأحداث الأخيرة لتركيا , ألا وهو التوظيف الرائع لتكنولوجيا المعلومات , نعم عِشت طوال سنتين في تركيا و لاحظت قوة البنية التحتية في تكنولوجيا المعلومات و لكن ماحدث يثبت بأنها من الأفضل عالميا

الشعب كله قام بالحشد و التجييش الشعبي باستخدام كل طرق التواصل المتوفرة

النزول للشوارع , استخدام أبواق السيارات لايقاظ النائمين , الصراخ بالشوارع و الطرق على الأبواب و مراسلة بعضهم البعض , و أخيرا ماهو في مجال هذه المقالة من طرق التواصل عبر الشبكات الإجتماعية و الإنترنت و تكنولوجيا المعلومات

أولا) مكالمة الفيديو:

في اللحظات الأولى في الإعلان عن محاولة الإنقلاب بدا الأمر فوضويا و الجميع بدأ بالتخبط! ,لا يعرف الناس ماهو الحاصل و ماهي الخطوات التالية!, هناك حاجة ماسة لصدور بيان من السلطات و إظهار موقفها وقوتها, و حيث أن ذلك لم يتوفر بسبب الكمائن التي كانت محبوكة لتنفيذ مخطط الانقلاب, لم يتردد رئيس الجمهورية من الظهور عبر مكالمة فيديو انترنت عبر تطبيق (FaceTime) لأجهزة الأيفون بالتواصل مع مذيعة القناة الإخبارية و إخبار العالم بأن الأمور تحت السيطرة و ارسال دعوات للجماهير بالمساندة و الحشد الشعبي, نعم لعلها سابقة بأن تكون مكالمة فيديو انترنت هي المحرك الرئيسي و خصوصا بأن الكثير من الدول تحجب هذه الخدمات!!

ثانيا) حجب الشبكات الاجتماعية:

خلال فترة حياتي لسنتين في اسطنبول ففي كل مرة يحدث فيها حدث كبير (تفجيرات أو مظاهرات أو غيرها) يتم تلقائيا حجب بعض مواقع الشبكات الاجتماعية أو على أقل تقدير تحجيم الوصول لها بشكل كبير جدا جدا

هذا ماحدث خلال فترة محاولة الإنقلاب و لمدة قصيرة جدا, لكن سرعان ما قامت السلطات بالانتباه بأن الحاجة الأن هو للقوة الشعبية و لقوة الجمهور فقامت بإعادة الوصول لها بشكل كامل بل و بتعزيز كبير اتضح بالنسبة للقنوات التلفزيونية التي كانت تبث أون لاين وبشكل حي و مباشر و تحملت كل هذا الضغط الكبير من المشاهدات

حيث أن قناة مثل (CNN Turk)  منذ الساعات الأولى لم يعد موقعها يعمل أبدا و لكن موقع قناة (NTV) كان يعمل بشكل كامل مع البث المباشر بدون أي انقطاع أو مشاكل طوال الوقت

انه الحشد الذي تعود عليه الناس في وسائل التواصل الاجتماعي و مارسوه الأن على الأرض بمساندة شبكات التواصل الاجتماعي

ثالثا) رسائل الجوال:

قامت كل الجهات المؤيدة للسلطة و شركات الهاتف بإرسال رسائل لعملائها تحثهم فيها على تلبية نداء رئيس الجمهورية و الطلب منهم النزول للشوارع و حماية المقرات الرسمية و التصدي للإنقلاب

بل تعاقبت وصول هذه الرسائل باسم الجمهورية التركية و بعضها باسم الحزب الحاكم و أخرى باسم الرئيس نفسه تحمل نفس المعنى ألا وهو الحشد الشعبي

رابعا) البنية التحتية:

جل الشعب كان يستخدم كل وسائل التواصل وكل تطبيقاتها و مواقعها و خدماتها و استخدام كامل للإنترنت و البث المباشر بالفيديو و الصور و تناقل الأحداث و ليطمئنوا على بعضهم البعض و يقوموا بالحشد و لم تتوقف الخدمة على أحد أو تقل جودتها

خامسا) المكالمات الهاتفية:

خلال كل الأحدات كان هناك وصول كامل لمكالمات الهاتف و تمكن الجميع من ارسال و استلام مكالمات هاتفية دولية و محلية ,كان يشوبها بعض المشاكل القليلة ولكنها لم تتوقف وهذا ساعد الناس للبقاء على تواصل

سادسا) لوائح الطرق المعلوماتية:

قامت البلديات ببث رسائل تشيجيعة و تثقيفية باستخدام لوحات الطرق المعلوماتية التي كانت تستخدم أصلا لتوجيه حركة المرور بالأيام العادية , ولهو توظيف رائع في الأزمات و الطوارىء ولكني لم أتخيل أن تُستخدم للحشد و شكر الشعب لاحقا

سابعا) دوائر التلفاز المغلقة:

تعتبر اسطنبول ثالث أكبر مدينة حول العالم مغطاة بدوائر التلفاز المغلقة (CCTV) و التي تغطي أكثر المناطق الحيوية و الشوارع و المرافق , و يمكن الوصول لها حتى للعامة و مشاهدة مايحدث بشكل مباشر, وكان هذا كفيلا بأن تكون هناك أعين تراقب المدينة و تساعد في التوجيه بل و في توثيق مايحدث

ثامنا) البث المباشر:

كانت الكثير من المصادر الإعلامية تبث أنباء مغلوطة و متخبطة أو مسيسة , مما قد تسبب للبعض الشعور بأن القيامة قد قامت ولم تقعد , ولكن سرعان ماتوجه الناس للقنوات الرسمية و التي تبث عن طريق الإنترنت لمتابعة الأحداث الحقيقية و بشكل مباشر مما عزز الثقة أكثر لدى الشعب

تاسعا) رسائل الواتساب:

كأحد أعضاء أكبر مجموعة عربية اعلامية من النخب العربية المقيمة في تركيا , كانت متابعة الأحداث عبر هذه المجموعة كافيا لأحد حسابات تويتر التي قامت بالتغطية الحية للوقائع و وضع الناس بالصورة الحقيقية أولا بأول

فهذا مراسل عيان من فاتح , و أخر من بيكوز , و الثالث انقطع به الطريق على جسر الفاتح , و ذاك توجه للمطار, و أحدهم من داخل غرف الأخبار , فعلا كانت التغطية حية , حقيقية , بلا مبالغات , وضعتنا بالصورة و كانت كافية لأن تُعرفك كمتابع ماهو الحاصل فعليا

بالنهاية إن كنا سنخرج بكلمة من كل ماسبق فهو ياسادة (قوة التواصل) , قم بتوجيه الحشود و اترك لهم تحقيق المستحيل

تم كتابة المقال و نشره على موقع تركيا بوست في تاريخ (19 يوليو 2016)

http://www.turkey-post.net/p-143239

تملك العقار و الاستثمار العقاري في تركيا

عندما نشرت مقالتي السابقة بعنوان (لماذا قمت باختيار تركيا لمشاريعي الجديدة؟) أكثر الأسئلة التي وصلتني كانت عن تملك العقار و الاستثمار العقاري في تركيا , و لذا خصصت هذه المقالة حول هذا الموضوع بشيء من التفصيل

السؤال (1): كيف تبحث عن العقارات في تركيا؟

هناك عدة مواقع تركية عملاقة متخصصة في العقارات التركية و هذه المواقع متواجدة فقط باللغة التركية و الإنجليزية و حتى الترجمة الإنجليزية ليست متواجدة بشكل كامل , أما المواقع الأخرى فهي لشركات تخصصت في تسويق عقارات محددة فقط تكون بالغالب تابعه لها و إليك قائمة بأهم هذه المواقع ومنها موقع عربي واعد

موقع (تقييم) – taqyem.com – موقع تقييم عقارات تركيا موقع يدعم اللغة العربية بالاضافة للتركية و الانجليزية و عدة لغات أخرى و يعد أكبر موقع يحوي مجموعة ضخمة من المشاريع العقارية العملاقة تتعدى 600 مشروع ضخم حول تركيا وهو متخصص بعرض هذه المشاريع التي عادة ما يكون متوسط الوحدات السكنية في كل مشروع فيها قرابة 100 وحدة على الأقل وتصل للألاف , ويوفر خدمة منبه الفرص للمستثمرين بالأضافة إلى الأراضي في عدة مدن في تركيا مع تركيزه على أسطنبول و المدن التي تهم المستثمرين من خارج تركيا , و يعتبر الخيار الأول لتبدأ منه للبحث و المقارنة عن أفضل الفرص في تركيا

موقع (sahibinden) – sahibinden.com – موقع متخصص في الاعلانات المبوبة و يعد أضخم موقع للإعلانات في تركيا ويبيع كل شيء من سيارات و أثاث و غيره و فيه قسم متخصص بالعقارات التي يعلن عنها أصحابها وهو باللغة التركية و الانجليزية

موقع (حرية أملاك) – hurriyetemlak.com – بالأساس هي جريدة مطبوعة للإعلانات العقارية و يوجد لهم موقع انترنت لنفس الخدمة ويتوفر بعدة لغات العربية ليست منها

السؤال (2): هل يحق للأجانب التملك؟

في عام 2005 صدر قانون يسمح لكل الأجانب – من لايملك الجنسية التركية – حق التملك من مبدأ التعامل بالمثل , أي في حال كانت بلدك تسمح للمواطن التركي بالتملك في بلدك فأنت كمواطن لتلك البلد مسموح لك بالتملك في تركيا أيضا , و لكن تم تغيير هذا القانون في العام 2012 بحيث تم السماح للجميع بالتملك في تركيا ماعدا بعض الاستثنائات البسيطة و أهمها:

أولا: أن لا يقع العقار ضمن منطقة عسكرية أو محظورة على الأجانب و هذا سببه أمني , و يكون الإشكال عادة مع أول مشتري غير تركي لهذه المنطقة , حيث يتطلب استخراج موافقة أمنية قد تتطلب 45 يوم , و لكن في حال قام أول أجنبي بالشراء ففي العادة تستخدم نفس الموافقة للجميع من بعده , أي لو كان هناك مشروع سكني أو مجموعة أراضي متاحة للبيع فإن أول مالك غير تركي هو من يتطلب التحقق من سماح الأجانب للتملك في هذا المكان و بعد ذلك يتاح للجميع بناء على الموافقة الأولى , و لذا سيكون سؤالك عند الشراء هل هناك أي أجانب غير أتراك قد اشتروا في هذا المكان قبلي؟

ثانيا: بعض الجنسيات و التي بسبب حدودها الجغرافية القريبة و بسبب الأحداث الجارية فيها فإنه لايحق لها التملك مباشرة مثلا من الدول العربية هناك مشكلة مع من يحمل الجنسية السورية حاليا , حيث يمكن للسوري التملك بطريقة أخرى و هو عبر افتتاح شركة باسمه و من ثم تقوم هذه الشركة بتملك هذا العقار , و كذلك الحال مع أي جنسية ممنوعه من التملك فيمكن التملك بأسم شركتك التي تملكها

ثالثا: الحد الأقصى المتاح لكل أجنبي بتملكه مجموعا في كل تركيا هو 30 هكتار أي حوالي (300 ألف متر) و في حال أراد تملك أكثر من ذلك فعليه أن يثبت نيته بأن هذا التملك بخصوص مشروع ما يتطلب هذا الكم من المساحة

السؤال (3): ماهي الضريبة و الرسوم لتملك العقار؟

هذا كان السؤال من الغالبية حيث أن الضريبة مقدارها 0.003٪ سنويا فقط أي لو كانت قيمة العقار 100 ألف دولار فأنك ستدفع ما مقداره 300 دولار سنوي للبلدية مقابل الخدمات البلدية

هل هناك أي رسوم و مصاريف أخرى؟

1) هناك مبلغ شهري يدفع للمشروع مقابل الخدمات السكنية نفسها و تسمى (عائدات شهرية) وهو يقر من اتحاد الملاك لنفس المشروع و هي مقابل خدمات كهرباء الممرات و الحراسة و خدمات التشجير للمجمع و غيرها من خدمات و تتراوح ما بين (1 ليرة إلى 9 ليرات) على المتر المربع , أي لو كنت تملك (150) متر فإنك قد تدفع شهريا 150 ليرة مقابل هذه الخدمات أو أكثر بحسب الخدمات الموجودة بالمجمع مثلا (حمام سباحة , صالة رياضة , ملاعب مزروعه , نوافير مياه , أشجار , صيانة حدائق أطفال , مواقف مغلقة … الخ)

2) أجور تأمين الزامي على الزلازل تقريبا 2 دولار أمريكي سنويا على المتر المربع

3) أجور تأسيس عداد مياه جديد تقريبا 200 دولار , أجور تأسيس عداد كهرباء جديد تقريبا 200 دولار , أجور تأسيس عداد غاز تقريبا 100 دولار

هناك أيضا الرسوم الخاصة بالشراء تدفع للمرة الأولى وهي كالتالي:

1) ترجمة و تصديق جواز السفر من قبل كاتب العدل تكلف أقل من 100 دولار
2) رسوم حكومية لسند الملكية أو ما يسمى (الطابو) تكلف أقل من 100 دولار
3) تكلفة مترجم محلف عند تسجيل العقد تكلف قرابة 100 دولار
4) ضريبة الشراء تدفع مرة واحدة عند نقل الملكية تقريبا 4% من القيمة التي تم التصريح عنها
5) رسوم دائرة الأراضي قرابة 200 دولار
6) في حال أردت توكيل شخص لإتمام عملية الشراء فتكلفة الوكالة و تصديقها قرابة 200 دولار
7) في حال أردت الاستعانة بمحامي من أجل الاستشارة و العمل معك على الصفقة فإن أتعابه تكون بما يعادل 1% من قيمة العقار تقريبا ويمكن الاتفاق معه بشكل مقطوع

وبذلك تكون الرسوم و التكاليف هي أقل من 500 دولار أمريكي + 4% من قيمة العقار المصرح عنها و أحيانا تتكفل بها الجهة التي تقوم ببيع المشروع كمصاريف متضمنه من عملية البيع , و بالعادة توزع هذه الضريبة بالمناصفة بين البائع و المشتري بحسب الاتفاق

ماهي قيمة السعي أو عمولة المسوقين؟

بالعادة العمولة تكون مناصفة ما بين البائع و المشتري و تحتسب بمقدار (3% على البائع و 3% على المشتري) و قد تكون فقط 3% على البائع و قد تصل في بعض المشاريع إلى 7% و ذلك بحسب الاتفاق مع شركات التسويق

السؤال (4): ماهي خطوات شراء العقار في تركيا؟

الخطوات بسيطة فلو كنت ستقوم بشراء العقار باسمك الشخصي فعليك أن تحضر و معك ورقة تثبت عنوانك في بلدك الأصلي و يمكن الحصول عليها من أي جهة رسمية في بلدك و يفضل تصديقها من الخارجية و السفارة التركية في بلدك , لأن الكثير من العمليات قد تتوقف عليها

أما في حال أردت أن تشتري باسم شخص أخر فعليك احضار و كالة رسمية طبعا تكون مصدقة من السفارة التركية في بلد استخراج الوكالة ومن ثم تحتاج إلى بعض التصاديق عليها هنا في تركيا

بعد ذلك المطلوب منك هو بالترتيب:

1) صورة من جواز سفرك و يتم ترجمته و تصديقه من قبل كاتب العدل و تكلف قرابة 100 دولار أمريكي و تتم خلال ساعة واحدة
2) استخراج رقم ضريبي بناء على صورة جواز السفر حيث أن التعاملات لا تتم إلا بوجوده و ينتهي عادة بنفس اليوم
3) فتح حساب بنكي في أي بنك و الذي يتطلب وجود الرقم الضريبي وورقة اثبات العنوان في بلدك (يفضل أن تتم عملية تحويل الأموال عن طريق البنوك وذلك كسند اثبات لك في حال وجود أي مشاكل لا سمح الله) , وبالعادة يتطلب ذلك يوم أو يومين و قد تصل لأسبوع في أسوء الحالات بحسب البنك و تعقيد اجرائاته
4) تقوم باختيار العقار المناسب و التأكد من صلاحية أوراقه و عدم وجود أي مشاكل عليه و وتستخير وتتوكل على الله

السؤال (5): ماهي الأمور التي يجب علي أن أتأكد منها عند الشراء؟

قد تحدث بعض عمليات الاحتيال وقد تزداد على الأجانب بحسب جهلهم بالقوانين و الأنظمة و عدم معرفتهم بخفايا الأمور و عمليات الاحتيال قد قد تحدث بشكل مباشر أو غير مباشر و بعضها يكون بسيط مثلا برفع الأسعار بأكثر من السعر الحقيقي المعروض من قبل المسوقين أو بطرق أخرى لرفع قيمة العقار

إن استثنينا عمليات الاحتيال الكبيرة التي تكون بشراء عقارات وهمية أو غيرها , عن نفسي لم أرى أي من هذا ولكني سمعت و لربما هي مبالغات أو بسبب جهل شديد من الشاري و كما نعلم بأن القانون لا يحمي المغفلين

المشاكل التي تحتاج منك إلى استشارة خبير هي مثلا عدم امكانية تملك العقار للأجانب بهذا المكان كما ذكرنا سابقا أو بسبب عدم وجود التصاريح اللازمة للمشروع أو بسبب مثلا مشاكل قانونية مثلا الحجز من البنك أو الرهن أو مشاكل على الأرض بين الشركاء و هذه المشاكل كثيرة و تحتاج إلى وجود خبير لدراسة كل حالة على حدى حيث أن الخبير يعرف عن ماذا يسئل و أين يبحث بالضبط

السؤال (6): هل يمكن الحصول على إقامة أو جنسية بحال التملك؟

قانون الجنسية التركية واضح وهو أن تكون مقيما بتركيا لمدة تزيد عن 5 سنوات وأن لا تكون قد أمضيت خلال هذه الخمس سنوات أكثر من 180 يوما مجموعة أي (6) أشهر خارج تركيا, وبهذا يحق لك التقديم على الجنسية التركية و التي تتطلب منك إنجاز معاملتها قرابة سنة تقريبا و بعد ذلك قد تحتاج إلى سنة أخرى لإنهاء اجرائاتها وذلك بحسب من سئلتهم ممن تجنسوا مؤخرا من العرب القدامى بتركيا , مع العلم أن القانون ينص بأنه يحق لك التقديم ,أي قد يتم رفض طلبك في حال كانت تحوم حولك أي شبهات مثلا , و بنفس الوقت هناك قانون ما يسمى الجنسية الاستثنائية و التي تعطى من قبل الدولة لمن يقدم خدمات لتركيا و هذا القانون مفتوح , هناك أيضا قانون الجنسية الخاص بالأقليات التركية الأصل أو ممن يثبت بأنه ذو أصول عثمانية فهم يحق لهم الجنسية و التوطين في بعض الحالات

بالنسبة للإقامة فإن هناك مايسمى بإقامة (طابو \ مسكن) و التي تحصل عليها في حال تم تسجيل المسكن بأسمك في الطابو وتجدد سنويا , أي عند انتهاء المشروع نفسه و حصول المسكن على عنوان مسجل بالدولة , و لاتعطى هذه الإقامة على ملكية الأرض لأنها لا تحوي عنوان مسكن

هذه هي أغلب الأسئلة التي وردتني و إجاباتها , و في حال كان لديكم أي أسئلة أخرى فأرجوا كتابتها بالتعليقات لعلي أجد الوقت للكتابة حولها

لماذا قمت باختيار تركيا لمشاريعي الجديدة؟

قاربت على انهاء عامين منذ رحلتي لاستكشاف فرص جديدة للأستثمار في تركيا و الهدف منذ البداية كان لتوسيع الأعمال و الأنفتاح على أسواق جديدة

أما عن اختيار تركيا بالذات فكان لعدة أسباب:

  • سهولة انشاء شركة خاصة لغير الأتراك مع امكانية تملكها ١٠٠٪ مقارنة بقوانين دول أخرى , فخلال أسبوع و بجواز سفرك فقط تستطيع افتتاح حساب بنكي و استخراج رقم ضريبي و تأسيس شركتك الخاصة
  • تنوع مجالات و فرص الاستثمار ما بين السياحة و التجارة و الصناعة و العقار و قطاع الخدمات و التجزئة و التجارة الالكترونية
  • قوة وجهوزية البنية التحتية للإتصالات والأنترنت , فخلال يومين يمكن أن يصلك خط انترنت فايبر بسرعة 100 ميجا و بسعر شهري قرابة 35 دولار
  • جهوزية و تنوع خدمات قطاع البنوك عن طريق الانترنت و الدفع الالكتروني و أجهزة السحب لنقاط البيع حيث أنه من الطبيعي أن تجد كشك صغير أو عربة متحركة لشخص يقوم ببيع السندوتشات مع توفر خدمة الدفع ببطاقات الائتمان , كما تعد من الدول الأولى أوروبيا من ناحية انتشار بطاقات الائتمان بين أفرادها
  • البنية التحتية للعناوين و طرق الربط بالعنوان سهلت عمليات شحن البضائع و البريد و كان سببا في ازدهار التجارة الالكترونية فيها
  • سهولة تملك العقار للأجانب بملكية ١٠٠٪ وهناك بعض الشروط الخاصة القليلة لعلي أكتب عنها مقال منفصل بسبب كثرة الأسئلة حول هذا الموضوع خصيصا
  • تقع تركيا في المرتبة الـ 18 عالميا بين أقوى اقتصادات العالم و تعد من الأوائل صناعيا بتوفير منتجات ذات جودة عالية
  • كبر حجم سوق المستهلك فعدد سكان تركيا قرابة ٨٠ مليون نسمة يعيش منهم قرابة ٢٠ مليون فقط في مدينة اسطنبول
  • قربها ثقافيا و جغرافيا ما بين السوق و الثقافة العربية و مابين السوق و الثقافة الأوروبية مما يسهل الانتقال منها و إليها والوصول لهذه الأسواق
  • مدينة اسطنبول بحسب تقديري الشخصي أجمل مدينة بالعالم و تحوي مزيج كل المدن الكبيرة و الجميلة بالعالم فهي تجمع مابين  الطبيعة و البحر و المناخ و عبق التاريخ و تقدم الحضارة و تنوع المواسم يجعلها من المدن التي لا تنام
  • الانفتاح نحو الدول العربية فلقد كانت روسيا تعد الدولة الأولى التي تقوم بالتعامل تجاريا مع تركيا و تليها دول أوروبا و من ثم تأتي ايران و الدول العربية في المرتبة الرابعة و مؤخرا وبسبب التغيرات بالمنطقة فلقد أصبح الانفتاح أكبر على الدول العربية
  • منذ بضع سنوات أصبح هناك توجه كبير من العرب بشكل عام و الخليجين بسبب خاص بالاستثمار في تركيا في المجال العقاري و افتتاح شركات و بدء التعاملات التجارية من استيراد البضائع
  • سهولة تعلم اللغة نسبيا – مقارنة بالالمانية مثلا – حيث أنه بامكانك تخطي حاجز اللغة و تعلم أساسياتها بشكل مكثف خلال دورة 3 أشهر و الكثير من الكلمات إما نستخدمها بالعامية العربية (اللهجة الشامية و اللهجة المصرية و بعض الكلمات باللهجات الخليجية) أو كلمات أصولها عربية
  • الدواء مدعوما بشكل كبير و يصل أسعاره إلى 25% فقط من سعر نفس الدواء بنفس البراند الأجنبي مما جربت في دول أخرى , مع أني لا أعلم عن مدى تقدمها من ناحية التخصصات الطبية الدقيقة و لكن في مجال السياحة الطبية أصبحت قبلة الكثيرين في مجال التجميل و خصوصا زراعة الشعر
  • العنصرية تكاد لا تذكر و من السهولة أن تندمج بالمجتمع بشكل كبير مهما كان شكلك أو لونك , فلو استطعت التحدث ببضع كلمات فلن يميزك أي أحد , بالطبع ماعدا في الأماكن السياحية التي يكثر فيها محترفي مهنة السياحة المتخصصين مثلا معرفة الأجنبي أو العربي
  • الشعب تكافلي جدا , فتجدهم مساعدين لبعضهم البعض و يحنوا على الفقير في الشارع , و ظهر جليا في بداية الأزمة السورية و وقوفهم مع الشعب السوري

ولكي لا يتم الحكم على مقالي هذا بأنه مجرد ذكر للمميزات دون المرور على الصعوبات و التي أذكر منها:

  • يقال عن الأتراك بأنهم شعب صعب التفاهم معه و لعلي أعول ذلك بسبب اللغة أولا حيث أن انتشار اللغة الانجليزية يعد ضعيفا
  • البعض قد يواجه النصابين في اسطنبول وذلك منتشر في الأماكن السياحية , و لاننسى بأن هذا منتشر في أغلب دول العالم وخصوصا المدن السياحية , حيث أن الأتراك نفسهم يعبروا عن استيائهم من بعض المماراسات من البائعين و سائقين الأجرة في مكة المكرمة طيب الله ذكراها
  • البيروقراطية الكبيرة في التعاملات الحكومية و الورقية و لعلي أعول ذلك على عدم جهوزية البلد لاستقبال هذا الكم الهائل من اللاجئين و من انتقل لها خلال السنتين الأخيرة من الدول العربية التي بها الكثير من المشاكل
  • غلاء الأسعار , لربما مقارنة بالحياة بالسعودية فتعتبر الأسعار بالسعودية أرخص و لكن لربما مؤخرا و بعد رفع الدعم الحكومي عن الكثير من الخدمات بالسعودية قد تكون الأسعار المعيشية مقاربة , حيث أن الضريبة في تركيا 8% على السلع الأساسية كالغذاء , و 18% عن المواد الاستهلاكية و تصل فيما مجموعها على الشركات إلى 39% تقريبا أو أقل , مازال الأمر غامضا لدي بخصوص الرقم الأخير

هذا ما خطر في بالي حتى الأن و أحببت أن أبدأ في مشاركتكم في تجربتي الشخصية حتى اليوم