لماذا قمت باختيار تركيا لمشاريعي الجديدة؟

قاربت على انهاء عامين منذ رحلتي لاستكشاف فرص جديدة للأستثمار في تركيا و الهدف منذ البداية كان لتوسيع الأعمال و الأنفتاح على أسواق جديدة

أما عن اختيار تركيا بالذات فكان لعدة أسباب:

  • سهولة انشاء شركة خاصة لغير الأتراك مع امكانية تملكها ١٠٠٪ مقارنة بقوانين دول أخرى , فخلال أسبوع و بجواز سفرك فقط تستطيع افتتاح حساب بنكي و استخراج رقم ضريبي و تأسيس شركتك الخاصة
  • تنوع مجالات و فرص الاستثمار ما بين السياحة و التجارة و الصناعة و العقار و قطاع الخدمات و التجزئة و التجارة الالكترونية
  • قوة وجهوزية البنية التحتية للإتصالات والأنترنت , فخلال يومين يمكن أن يصلك خط انترنت فايبر بسرعة 100 ميجا و بسعر شهري قرابة 35 دولار
  • جهوزية و تنوع خدمات قطاع البنوك عن طريق الانترنت و الدفع الالكتروني و أجهزة السحب لنقاط البيع حيث أنه من الطبيعي أن تجد كشك صغير أو عربة متحركة لشخص يقوم ببيع السندوتشات مع توفر خدمة الدفع ببطاقات الائتمان , كما تعد من الدول الأولى أوروبيا من ناحية انتشار بطاقات الائتمان بين أفرادها
  • البنية التحتية للعناوين و طرق الربط بالعنوان سهلت عمليات شحن البضائع و البريد و كان سببا في ازدهار التجارة الالكترونية فيها
  • سهولة تملك العقار للأجانب بملكية ١٠٠٪ وهناك بعض الشروط الخاصة القليلة لعلي أكتب عنها مقال منفصل بسبب كثرة الأسئلة حول هذا الموضوع خصيصا
  • تقع تركيا في المرتبة الـ 18 عالميا بين أقوى اقتصادات العالم و تعد من الأوائل صناعيا بتوفير منتجات ذات جودة عالية
  • كبر حجم سوق المستهلك فعدد سكان تركيا قرابة ٨٠ مليون نسمة يعيش منهم قرابة ٢٠ مليون فقط في مدينة اسطنبول
  • قربها ثقافيا و جغرافيا ما بين السوق و الثقافة العربية و مابين السوق و الثقافة الأوروبية مما يسهل الانتقال منها و إليها والوصول لهذه الأسواق
  • مدينة اسطنبول بحسب تقديري الشخصي أجمل مدينة بالعالم و تحوي مزيج كل المدن الكبيرة و الجميلة بالعالم فهي تجمع مابين  الطبيعة و البحر و المناخ و عبق التاريخ و تقدم الحضارة و تنوع المواسم يجعلها من المدن التي لا تنام
  • الانفتاح نحو الدول العربية فلقد كانت روسيا تعد الدولة الأولى التي تقوم بالتعامل تجاريا مع تركيا و تليها دول أوروبا و من ثم تأتي ايران و الدول العربية في المرتبة الرابعة و مؤخرا وبسبب التغيرات بالمنطقة فلقد أصبح الانفتاح أكبر على الدول العربية
  • منذ بضع سنوات أصبح هناك توجه كبير من العرب بشكل عام و الخليجين بسبب خاص بالاستثمار في تركيا في المجال العقاري و افتتاح شركات و بدء التعاملات التجارية من استيراد البضائع
  • سهولة تعلم اللغة نسبيا – مقارنة بالالمانية مثلا – حيث أنه بامكانك تخطي حاجز اللغة و تعلم أساسياتها بشكل مكثف خلال دورة 3 أشهر و الكثير من الكلمات إما نستخدمها بالعامية العربية (اللهجة الشامية و اللهجة المصرية و بعض الكلمات باللهجات الخليجية) أو كلمات أصولها عربية
  • الدواء مدعوما بشكل كبير و يصل أسعاره إلى 25% فقط من سعر نفس الدواء بنفس البراند الأجنبي مما جربت في دول أخرى , مع أني لا أعلم عن مدى تقدمها من ناحية التخصصات الطبية الدقيقة و لكن في مجال السياحة الطبية أصبحت قبلة الكثيرين في مجال التجميل و خصوصا زراعة الشعر
  • العنصرية تكاد لا تذكر و من السهولة أن تندمج بالمجتمع بشكل كبير مهما كان شكلك أو لونك , فلو استطعت التحدث ببضع كلمات فلن يميزك أي أحد , بالطبع ماعدا في الأماكن السياحية التي يكثر فيها محترفي مهنة السياحة المتخصصين مثلا معرفة الأجنبي أو العربي
  • الشعب تكافلي جدا , فتجدهم مساعدين لبعضهم البعض و يحنوا على الفقير في الشارع , و ظهر جليا في بداية الأزمة السورية و وقوفهم مع الشعب السوري

ولكي لا يتم الحكم على مقالي هذا بأنه مجرد ذكر للمميزات دون المرور على الصعوبات و التي أذكر منها:

  • يقال عن الأتراك بأنهم شعب صعب التفاهم معه و لعلي أعول ذلك بسبب اللغة أولا حيث أن انتشار اللغة الانجليزية يعد ضعيفا
  • البعض قد يواجه النصابين في اسطنبول وذلك منتشر في الأماكن السياحية , و لاننسى بأن هذا منتشر في أغلب دول العالم وخصوصا المدن السياحية , حيث أن الأتراك نفسهم يعبروا عن استيائهم من بعض المماراسات من البائعين و سائقين الأجرة في مكة المكرمة طيب الله ذكراها
  • البيروقراطية الكبيرة في التعاملات الحكومية و الورقية و لعلي أعول ذلك على عدم جهوزية البلد لاستقبال هذا الكم الهائل من اللاجئين و من انتقل لها خلال السنتين الأخيرة من الدول العربية التي بها الكثير من المشاكل
  • غلاء الأسعار , لربما مقارنة بالحياة بالسعودية فتعتبر الأسعار بالسعودية أرخص و لكن لربما مؤخرا و بعد رفع الدعم الحكومي عن الكثير من الخدمات بالسعودية قد تكون الأسعار المعيشية مقاربة , حيث أن الضريبة في تركيا 8% على السلع الأساسية كالغذاء , و 18% عن المواد الاستهلاكية و تصل فيما مجموعها على الشركات إلى 39% تقريبا أو أقل , مازال الأمر غامضا لدي بخصوص الرقم الأخير

هذا ما خطر في بالي حتى الأن و أحببت أن أبدأ في مشاركتكم في تجربتي الشخصية حتى اليوم

Share

تجربتي في دورة الغوص في المياه المفتوحة (PADI)

لدي قائمة كبيرة بأشياء أود أن أقوم بها خلال حياتي ومنها تجربة الغوص في أعماق البحار و استكشاف الأحياء البحرية عن كثب و هذه التجربة الممتعة شاركتها معكم عندما تحدثت عن كتاب (101 شيء لتفعله قبل أن تموت) و بالتأكيد في قائمتي أيضا الصلاة داخل حجرة الحجر الأسود –الكعبة الشريفة – و كذلك زيارة الفضاء, – هذه ليست مزحة – فعند كتابتي مثلا لرغبتي في الغوص لم أكن أعلم أي شيء أو عن إمكانية ذلك و ها أنا اليوم استطعت تحقيق ذلك فمن يعلم ماذا يخبئ لنا المستقبل و أستطيع أن أزور الفضاء بدورة متخصصة لربما اسمها (غواص الفضاء) 🙂

الفكرة الجدية كانت منذ أكثر من سنة من الآن عندما بدأ أثنين من أعز أصدقائي في الدورة و كنت أنوي أن أكون معهم و لكني في ذلك الوقت كنت قد تركت وظيفتي و بدئت حياة العمل الحر و لذا لم أستطع إدراج ذلك ضمن خطتي المالية أو حتى توفير وقت لذلك ضمن أولوياتي وهاهم الآن على بعد خطوة واحدة من أن يكونوا مدربين معتمدين في الغوص حيث أنهم كانوا معي في نفس الشاطئ و لكن في تدريب منفصل متخصص ليكونوا ضمن دورة مساعد مدرب الله يكتب لهم التوفيق

في البداية أود أن أعطيكم فكرة سريعة و مقدمة عن رخصة (PADI) للغوص الاحترافي و هي رخصة تصدر عن طريق منظمة / جمعية مهنية لمدربي الغوص اختصارا لـ (Professional Association of Diving Instructors) قامت هذه الجمعية بإعداد مناهج تعليمية و دورات تدريبية متسلسلة ليصل فيها ممارس الغوص إلى كل المعلومات و المهارات اللازمة لممارسة الغوص باحترافية و سلام و كذلك الحال يوجد بضعة جمعيات أخرى و أكثرها في استراليا و لكن أكثرها شهرة عالميا و في عالمنا العربي / السعودية خصوصا هي (PADI)

 

صورة الرخصة المؤقتة

دورة غواص المياه المفتوحة (Open Water Diver)

قبل أن تبدأ ,من الأساسيات أن تملك إمكانية السباحة لمسافة 200 متر و تستطيع الطفو لمدة 10 دقائق و بصحة جيدة و عمرك أكبر من 10 سنوات

هذه هي الدورة الأولى و التي من المفترض أن تكون على مدار أسبوع مقسمة (يومين دراسة نظرية) يليها اختبار ورقي لما تعلمته خلال هذه الدورة و التي يتم تزويدك بها بكتاب متخصص من (250) صفحة تقريبا (خمس فصول) و قرص مضغوط فيديو بحيث تستطيع دراسته و هذا الكتاب متوفر بعدة لغات و منها العربية

 

صورة أدوات التدريب

بعد ذلك تدريب ضمن بركة سباحة (مياه محصورة بحسب تعبير الكتاب) على المهارات التي تعلمتها في الكتاب و تطبيقها عمليا على مدار يومين (ساعة واحدة كل يوم تقريبا)

بعدها تقوم بمزاولة نفس التدريبات و تدريبات أضافية في مياه البحر (المياه المفتوحة) على مدار يومين ضمن تجربة فعلية تستطيع الوصول فيها إلى عمق (60) قدم أو قرابة (18) متر

بعد اجتياز هذه الدورة تحصل على رخصة (مدى الحياة) من منظمة (بادي – PADI) تؤهلك للغوص من أماكن الغوص و بالتأكيد يشترط دائما أن تصحب شخص معك أثناء ممارسة رياضة / هواية الغوص و في حال كنت مبتدأ أو حصلت على الرخصة الأولى تحتاج لان يكون زميلك يملك رخصة أعلى منك و ذلك بحسب أماكن الغوص فقد يتطلب على الأقل أن يكون هناك شخص واحد على الأقل ضمن فريق الغوص يملك رخصة (إنقاذ غوص) و هي الدورة الثالثة

هناك معدات أساسية يفضل أن تشتريها و هناك معدات متقدمة غالية الثمن من الممكن أن تقتنيها أو تقوم بتأجيرها من مراكز الغوص

من المعدات الشخصية التي اقتنيتها شخصيا:

  • عدة التعليم (كتاب / قرص فيديو / آلة حساب الغطسات و وقفات الأمان)
  • نظارة الغوص التي تغطي الأنف مع إمكانية تعديل و مسك الأنف لمعادلة الضغط
  • قصبة هوائية (سنوركل) عند السباحة على السطح
  • حذاء مفصول متخصص بأسفل سميك للحفاظ عليه
  • زعانف تكون مفصولة أو متصلة مع الحذاء بحسب ما تريد
  • بدله الغطس و التي تحافظ على دفيء الجسم حيث أن المياه بالأسفل باردة و كذلك الحال تحافظ على جسمك من الخدوش و التي طالتني لعدم وجود بدله مناسبة لي و نزلت بدونها

القصبة الهوائية و النظارة

الزعانف

الحذاء

هناك أيضا معدات قمت باستئجارها (بالعادة تكون متضمنة ضمن تكاليف الدورة ألأولى) و هي

  • سترة الطفو و التي تسمى (BCD)  اختصارا (Buoyancy Control Device)
  • منظم الهواء (يحوي خرطوم احتياطي و أساسي و جهاز لقياس العمق و ضغط الهواء و مرتبط مع بدلة الطفو)
  • اسطوانة هواء و التي تكون بأحجام و أشكال مختلفة
سترة الطفو
منظم الهواء

 

صورة لي على عمق 50 قدم

Share

ستة كتب في شهر و رحلة إلى سوريا و لبنان

لم أكتب منذ فترة عن تلخيصات الكتب التي أقرأ لسبب بسيط و هو بأني لم أقرأ منذ فترة كتب تستحق التلخيص أو أصبحت قديمة و المعلومات التي بها لم تعد صالحة للنشر و كانت معظمها تقنية بحته أي لا يمكن تلخيصها و لكني ألخص أفكاري و أضعها ضمن محاضراتي التي أتشرف بأن تحضروها

في الشهر الماضي و عندما زارنا الدكتور ساجد العبدلي (اقرأ موضوع زيارة الدكتور ساجد في مدونته) قمت بزيارة للمكتبة معه قد نصحني ببعض الكتب و كانت أربعه و هي :

  • دليل العظمة
  • دليل العظمة 2
  • مميز بالأصفر
  • اضغط الزر و انطلق

و لذا قمت بقراءتها خلال رحلتي إلى سوريا و هي بمعظمها من الكتب ذات الأجزاء الصغيرة و هي تحفيزية و تحتوي على أفكار صغيرة و مركزة و لا يمكن تلخيصها و لكني و إن كنت أنصحكم بقراءتها ما عدا كتاب (دليل العظمة 2) لأنه لم يضف إلي إلا فكرة واحدة جديدة و هذا بالنسبة لي

قبلها كنت قد قرأت كتابين تركي الدخيل و الذي كان لي شرف لقائه في مدينة الرياض خلال معرض الكتاب و تشرفت أيضا بتدريبه بدورة القراءة السريعة المطورة و كنت أول من اقتنى كتابيه في المعرض :

  • إنما نحن جوقة العميان
  • سلمان العودة من السجن إلى التنوير

وقد قمت بقراءة كتاب (إنما نحن جوقة العميان) و أنا في المعرض و أثناء استراحة لشرب الشاي و أعجبني الكتاب و الذي كان يحتوي على فصلين الأول تجربة (لتركي الدخيل) نفسه في مطعم اسمه (في الظلام الدامس) و الذي يديره و يعمل فيه مجموعة من (المكفوفين) و لكي تعيش التجربة فإنك لا ترى أي شيء فعلا و بدون أي أضواء و كانت قراءة الكتاب ممتعة,

أما عن الكتاب الأخر و هو الخاص بالشيخ الدكتور (سلمان العودة) فلم يكن من الكتب التي أحبها و لكني و قبل المعرض بيومين كنت قد شاهدت مقطع فيديو للدكتور (عبدالكريم بكار) عن ضرورة أن يقرأ الناس في كتب لا يحبوها أو يألفوها لترقى بهم و تأخذهم لمصاف أعلى ,و لذا اقتنيت هذا الكتاب و بدئت به و الذي تحدث عن مراحل كثيرة في تاريخ السعودية و مجمل ما خرجت به كقارئ تقني بالإضافة إلى الكثير من المعلومات التي لم أكن أعرفها عن تاريخ السعودية

ما أضافه الكتاب إلي كتقني هو أن للإعلام الجديد تأثير منذ القدم و من أول من استخدمها هو هتلر أثناء البث الأولي لخطابته و لربما استخدمها بعده (الخميني) في الثورة الإيرانية أثناء استخدام (الشريط الصوتي) و هنا بالسعودية كان ما يسمى (بالشريط الإسلامي أو الدعوي) له تأثير بالغ و الذي كان يحتوي على الخطب و الأدعية و لذا فإن لكل عصر أداة للإعلام الجديد و هاهو عصرنا كانت الشبكات الاجتماعية و خصوصا (فيسبوك) و (تويتر) له أشد تأثير

ماذا عن الروايات

و في السياق لم أقرأ أي روايات سابقا إلا (رجل المستحيل) و (المغامرون السبعة) من الروايات البوليسية للصغار في سن المراهقة و لم أكن أفكر يوما في قراءة هذا النوع من الأدب (أدب الرواية) مع أنه أكثر الكتب انتشارا و قراءة فأسلوب القصة دائما مشوق و يشد القارئ , و لربما لا أعد السير الذاتية أو التي تحكي قصص أشخاص بحد ذاتهم من الروايات فلقد قرأت سابقا كتاب قصة ( مالكوم أكس) و (الشيخ راشد) و (قصة سنغافورة) و (الوليد بن طلال) و غيرها من السير التي تتمحور حول أشخاص بحد ذاتهم و إن كانت القصة تتصور أمامي إلا أنه لربما كان أقرب لأدب السيرة منه إلى أدب الرواية

مؤخرا و بالتحديد في الأسبوع الماضي قمت بقراءة إحدى الروايات العربية المشهورة و أعجبتني في البداية و حتى أني بدئت بالإشادة بها و لكن و بعد أن أكملتها وجدت بها عدة فصول تحكي بطياتها مواقف فاحشة و لذا لا أستطيع أن أشيد بها و على ما أعتقد بأن أغلب الروايات و خصوصا تلك العالمية تحتوي على مثلك تلك الفصول و لذا لربما أتوقف عن المضي في هذا الطريق حتى ينصحني أحدهم برواية تستحق فعلا القراءة دون تشتيت

على الهامش

خلال الشهر الماضي قمت بزيارة سريعة لسوريا و لبنان و كانت زيارتي هي الأولى للبنان و التي أمضيت فيها يوما واحدا فقط في مدينة بيروت و إن كنت أصفها بأنها نسخة خفيفة من مدينة دبي (Light Edition) بالتعبير التقني , إلا باختلاف واحد كبير ألا وهو الجو الرائع و الذي صادف بأنه كان فصل الربيع , بزيارتي لسوريا قمت بالاجتماع بالعديد مع الأصدقاء و لكن للأسف لم يسفني أخذ صور لها و لربما الصور الوحيدة التي أخذت كانت بالقرية الشامية و هي القرية السياحية التي تم بها تصوير حلقات مسلسل باب الحارة المشهور

 

 

 

Share

تقرير زيارتي للإمارات و مؤتمر المدونين العرب في عجمان 2010

هذه المرة الثانية التي أقوم فيها بزيارة الإمارات خلال حياتي حيث كانت زيارتي الأولى في العام 2005 ميلادية و ذلك لزيارة معرض جيتكس و كانت الرحلة من أسوء الرحلات التي قمت بها في حياتي حيث أني لم أقم بالحجز المبكر للفنادق و عند وصولي فوجئت بامتلاء الفنادق و ضاع يومي الأول في البحث عن مكان للسكن دون فائدة مما جعلني أقرر أن أعود على أول رحلة إلى السعودية و التي كانت للأسف في اليوم التالي مما ترك لي فرصة لزيارة معرض جيتكس على عجالة و بعدها اضطررت لاستئجار سيارة فقط لكي أنام فيها حيث أنعم بالتكييف

كانت هذه الزيارة الثانية بسبب دعوتي من قبل دائرة الثقافة في عجمان و التي قامت بتنظيم المؤتمر الأول للمدونين العرب و الذي أقيم في فندق كيمينسكي في عجمان و كان من المفروض أن تكون طائرتي من الرياض إلى دبي و من ثم يتم الانتقال إلى عجمان و لكني اضطررت إلى تحويل خط السير ليكون من الدمام إلى دبي و العودة إلى مدينة الدمام

توجهت بسيارتي إلى مدينة الدمام في يوم الأحد مساء و قضيت الليلة هناك و بصباح الاثنين كنت قد أعددت لدورة القراءة السريعة لمركز الأمير سلطان لدعم مشاريع السيدات و قارب الحضور 20 سيدة و قمت بإعطاء الدورة من الساعة 8 إلى الساعة 12 ظهرا و لم أتوقع حضور هذا العدد الكبير حيث أن الدورة لم تحدد إلى قبل يوم واحد بالإضافة إلى كونها في منتصف الأسبوع و في فترة الصباح أيضا إلا أن العدد الكبير يدل على حماسة الحضور و حبهم للتعلم فبارك الله فيهم كما أحب أن اشكرهم على إتاحة هذه الفرصة لي

انتهت الدورة قرابة الساعة 12 و نصف و انتقلت بعدها إلى مدينة الدمام حيث تركت سيارتي هناك و اتجهت إلى مطار الملك فهد بواسطة التاكسي لأكون هناك قرابة الساعة 3 عصرا حيث أن الطائرة ستقلع قرابة الساعة 7 مساء و أنا في المطار قمت بمشاهدة محاضرة (صناعة المثقف للدكتور نجيب الزامل) و التي أنصح الجميل بمشاهدتها و الاستمتاع بها

تأملات حول النظام

كان من المقرر عند وصولي أن أجد أحد الأشخاص من شركة (مرحبا) و التي تقدم خدمات خاصة للقادمين و التي تسهل عليهم إجراءات السفر و تريحهم من عناء البحث و من المفروض أن يكون هناك سيارة خاصة في انتظاري لإيصالي إلى مدينة عجمان من قبل شركة (افيس) و لكن بسبب تغيير رحلتي من كونها الرياض – دبي – الرياض لتكون الدمام – دبي – الدمام حصلت هناك خربطة في مواعيد وصول الطائرة مع أني قد قمت بتعديل وقت السفر قبلها بأسبوع و قمت بإعلام الفندق بذلك و الذي كان من المفروض أن يقوم بإعلام شركة مرحبا و التي بدورها من المفروض أن تعلم شركة السيارات افيس

عند وصولي لم أجد احد في انتظاري و لذا قررت إنهاء إجراءات السفر بمفردي وعندها توجهت إلى مكتب الجوازات و الذي طلب مني التأشيرة الأصلية و أخبرني بوجوب ذهابي إلى مكتب التأشيرات و عند ذهابي إلى مكتب التأشيرات اخبرني بعدم وجود أي تأشيرة لي و بان الجهة المنظمة لم تحضرها إلى المكتب و لذا عدت للبحث عن شركة مرحبا و عندما قدمت نفسي و أخبرت الموظف عن ذلك اخبرني بأنه لا يوجد أي طلب خاص فيني ! عندها تذكرت إخباره بأنه من المفروض أن أصل على رحلة متأخرة و لكني وصلت باكرا و بعد بحث طويل تبين بان الاسم المسجل لديهم و الخاص بي هو (طلال بدوي) أي اسم والدي و ليس اسمي , المهم بعدها اضطررت للانتظار قرابة الربع ساعة حتى أتى موظف أخر بالتأشيرة الخاصة بي و بعدها ذهبنا لممر العبور الخاص بزوار مرحبا و التي تريحهم من عملية تسجيل بصمة العين عند الدخول و تتم العملية عند نفس الممر و بعدها توجهنا إلى الخارج و لم يجد الموظف أي سيارة بانتظاري وعندها لم يستطع عمل أي شيء سوى إحضار عامل للشنط و أخباره بان يبحث عن السائق و لكنه لم يجده بالتأكيد و حاولت أن اشرح له و لكنه لم يستوعب كلامي عندها تركته و ذهبت بمفردي إلى شركة افيس و أخبرتهم و في البداية و تكررت القصة بان المكتوب اسم (والدي) و لم تكن تتوفر لديهم أي سيارات و عندها اتصلوا بمكتب أخر و انتظرت قرابة الساعة في المطار حتى وصل السائق و الذي أخذني إلى عجمان

كل هذه الخربطة حدثت لان سلسلة الإجراءات أو التنظيم حدث بخلل بسيط و كان النظام مبنيا على بعضه و بالتالي كله تخربط المهم أني أحب النظام و لم أتضايق و لكني فكرت هل النظام دائما جميل؟ ماذا لو حدثت أي خربطة و التي وارد حصولها دائما بأسباب خارج عن إرادة الأشخاص فقد تتأخر الطائرة نفسها لسبب ما

على النقيض تعرفت على شخص كان معي بالحافلة و أنا متوجه إلى محطة المترو من عجمان و قد كان من الجزائر و الذي كان يشرح لنا كيف يمكننا الانتقال و اختيار الأوقات المناسبة لمترو و الحافلات و كيفية الوصول إلى أي مكان و تفاجئت بأنه جديد على البلد و لم يتعدى مكوثه 17 يوم فقط و أمكنه معرفة كل ذلك و الذوبان ضمن المجتمع و ذلك بسبب النظام الواضح و السهل

اليوم الأول للمؤتمر

في الصباح الباكر اجتمعت مع الأخ محمد الساحلي (احجوج) و تناولنا الفطور سوية و بعدها اجتمعنا في بهو الفندق مع اللجنة المنظمة و التي ضمت العديد من الشخصيات و بعدها ذهبنا إلى المؤتمر لأكون ثاني محاضر ضمن القائمة

قمت بإلقاء محاضرة (التدوين صحافة ضد الاحتكار أم وسيلة ترفيه) و التي سوف أتحدث عن محتواها و أضع العرض الخاص بها في تدوينه منفصلة لأعطيها حقها

انتهت المحاضرة و عندها انهال الإعلاميين علي و بدئت في عقد اللقاءات مع قنوات التلفاز (4) مقابلات مصورة و (6) مقابلات مع صحف و مجلات عربية و أجنبية

في الجلسة المسائية ألقى الصديق محمد احجيوج (التدوين الاحترافي) و بعد انتهاء الجلسات توجهنا أنا و الأخ محمد للبحث عن محل لنشرب فيه كوب من القهوة خارج الفندق لنغير الجو و اخترنا أن تكون الرحلة على أقدامنا للتعرف على المكان و للأسف لم نصل للمحل بل ضعنا و بنفس الوقت غرقنا بعرقنا من كثرة الرطوبة فعدنا للفندق بالتاكسي

في اليوم التالي كانت المحاضرات اقرب إلى الرسمية حيث أن الذي تحدث عنها أشخاص من الحكومة و علاقتها مع المدونين و التشريعات و انتهى المؤتمر بعدة توصيات أهمها تكرار مثل هذا الحدث و تبنيها التدوين و الشبكات الاجتماعية للبحث فيها في الجامعات و مراكز البحث و محاولة الخروج بميثاق شرف للمدونين و التي اقترحته في محاضرتي تحت مسمى (هودج)

في نهاية المؤتمر تم توزيع الشهادات و قمنا بالتجهيز أنا و الأخ محمد الساحلي مباشرة للذهاب إلى لقاء المدونين الذي رتبته أنا و الأخ رؤوف قبل الحضور إلى الإمارات , قمنا بأخذ سيارة أجرة أوصلتنا إلى محطة الحافلات و منها انتقلنا إلى محطة المترو لاني لم اركب مترو من قبل و لذا أردت اختبار هذه التجربة و التي أعجبتني في ذلك اليوم

قمنا بالنزول لدى المحطة الأخيرة و التي هي مقابل مركز ابن بطوطة و كان الأخ رؤوف بانتظارنا و بعد الجلوس سوية و تناول وجبة الغداء وصل الأخ مرشد محمد و معه الأخ راشد و بعد دقائق و صل الأخ عبدالله المهيري و اجتمعنا في مقهى (ستار بكز) و بعدها اضطر الأخ محمد الساحلي للمغادرة لان رحلته باكرة و بعدها غادر الأخ مرشد و معه الأخ راشد و جلسنا بقيتنا حتى أغلق المركز و كان المترو قد توقف عن العمل فقمت بأخذ التاكسي و بدئت بقراءة كتاب (إماراتيون كيف فعلوها) و الذي أهداني إياه الأخ (مرشد) و هو الكتاب الأول الذي ألفه و لم استطعه أن انهيه خلال التوصيلة بسبب أن سائق التاكسي بدء بالضياع مما اضطرني إلى تشغيل (GPS) و إرشاده إلى الطريق

في اليوم التالي و أقلني الأخ (محمد الشامسي) من الفندق بعد أن أنهيت إجراءات السكن و ذهبنا إلى مقر التدريب في قيادة شرطة عجمان والتي قام الأخ (محمد الشامسي) مشكورا بالتنسيق لها و قمت بإلقاء دورة لمجموعة من الحضور تعدى (25) متدرب و لقد كان الجميع متعاونا و متحمسا للحصول على اكبر فائدة و الحمد لله التمس الجميع فائدة كبيرة و كالعادة الأغلبية ضاعف سرعته و كانت لنا هذه الصورة التذكارية
بعد ذلك أقلني الأخ محمد إلى القصباء في الشارقة و جلست في مقهى (دانكن – دوناتس) حتى العصر و ذهبت إلى (الشلتر) في انتظار المتدربين , و الذي لم يحضر سوى (6) منهم مع اعتذار الكثير عبر الهاتف و الرسائل بسبب الزحام و عدم مناسبة الوقت مع أوقات العمل , و كانت الدورة رائعة حيث أن جميع الحضور ضاعف سرعته بل و طلبت من الأخ (مرشد) و الذي حضر الدورة بان يتبرع بكتاب من كتبه كإهداء لأسرع شخص و الذي ضاعف سرعته أكثر من الضعف بقليل و الذي كان من نصيب الأخ ( سعيد بدوي) : )

بعد انتهاء الدورة ذهبت و الأخ مرشد إلى (دبي مول) و قمنا بزيارة مكتبة (kinokuniya) و التي كانت اكبر مكتبة كتب أراها في حياتي حتى الآن و أعجبني التنوع الكبير الذي فيها و بعدها تناولنا أناو الأخ مرشد العشاء في المجمع و من أقلني إلى أحد الفنادق في دبي و الذي كنت قد رتبت الحجز فيه سابقا

استيقظت في صباح اليوم التالي متأخرا و على عجل قمت بإنهاء إجراءات السكن و استقليت التاكسي للذهاب إلى المطار و هناك اكتشفت بان الطائرة هي الساعة 10 مساء و ليست ظهرا كما توقعت بسبب الموعد القديم في رحلة الرياض و عندها قمت بانتظار المترو حتى قام بفتح أبوابه الساعة (2) و استقليت أول رحلة عودة إلى (دبي مول) و كانت أسوء تجربة لي بالنسبة للمترو حيث انه وفي كل المحطات كان الرواد يركبون و لا ينزلون حتى أن البعض من الجنسيات الأسيوية وصفوها بقطارات (مومبي) لشدة الزحام الذي أدى ببعض الأحيان إلى عدم تمكن الأبواب من الإغلاق التلقائي و التي تستغرق بالمناسبة قرابة (45) ثانية و كل هذا يعمل بشكل ألي دون تدخل بشري حتى أني و في المرة الأولى مع الأخ محمد الساحلي قمنا بتفقد كل المقطورات للبحث عن السائق و الذي لم يكن له أثر و لذا فان العمل يدور بشكل كامل بشكل إلي و تلقائي دون تدخل بشري

 

قمت بملاقاة الأخ رؤوف في دبي مول و جلسنا نتناقش و نتمشى حتى المساء و بعدها أوصلني الأخ رؤوف مشكورا إلى المطار حيث أقوم بكتابة هذا الموضوع و أنا في انتظار رحلة العودة إلى الدمام ومنها إلى الرياض

أحب أن اشكر كل الأخوة لحسن ضيافتهم و كرم أخلاقهم و أتمنى أن تتكرر زياراتي للإمارات قريبا

 يمكنكم استعراض باقس الصور على بيكاسا (اضغط هنا)

 

Share

زيارتي لدولة قطر و تجربتي في مؤتمر مدونات و لقائي على قناة الجزيرة

منذ حوالي ثلاثة أشهر وصلتني دعوة للتحدث في مؤتمر (مدونات) و الذي سوف يقام في الدوحة و كانت لي حرية اختيار الموضوع بحيث يكون له علاقة بالتدوين ففكرت بأن أحسن موضوع سيكون عن تجربتي في تسويق و نشر مدونتي باستخدام الشبكات الاجتماعية و قد قمت ببناء العرض المبدئي الأول و قمت بتقديمه في (5) دقائق في مشروعي الثامن لنادي الخطابة (toastmasters) و كان مملا و فاشلا جدا بإجماع كل الحضور : ) , و بعدها قمت بتحسين العرض و تعديله و قمت بإلقائه في اللقاء الأول لهواة التقنية في القصيم و كان لمدة (25) دقيقة تقريبا و أحسست بأنه أعجب الجمهور و قلت ها هو العرض المناسب , و بعدها تفاجئت بأن الوقت المتاح لي في قطر فقط (10) دقائق , فقمت بإعادة تصميم العرض لكي لا يتعدى هذه المدة و في نفس الوقت يكون أن يكون مفيدا و غير مملا بالتأكيد

خلال هذه الفترة لم أكن متأكدا من إمكانية حضوري للقاء 100% بسبب موضوع الفيزا فنحن حملة الوثائق لدينا هذه المشكلة مع كل بلاد العالم تقريبا و لكن و لله الحمد وصلتني الفيزا قبل سفري بـ 10 ساعات فقط , أي في يوم الخميس مساءا , و كانت سفرتي في يوم الجمعة صباحا , وصلت ظهرا إلى الدوحة على متن الخطوط القطرية و التي هي بالمناسبة بتصنيف عالمي (5 نجوم) و قد اتضح لي ذلك من تجهيزات الطائرة و تعامل طاقم الطائرة و الخدمة المتميزة , و عند وصولي للمطار كان في استقبالي سائق الفندق بسيارة (BMW) أخر موديل وللحظة شككت بأن السائق مخطئ : ) و لكن كانت السيارة لي فعلا وهذه البداية السعيدة كافية لتدل على مدى الضيافة الكريمة و الحفاوة الرائعة التي استقبلونا فيها أهل قطر مشكورين

لقد كان الفندق عبارة عن منتجع رائع يقع على البحر و يحمل الطابع الأندلسي و كان كل من يعمل فيه يتميز بحسن التعامل و الابتسامة الدائمة و الرائعة و كان اليوم الأول لي عبارة عن قضاء بعض الوقت في الفندق و قراءة الكتب حيث كنت أنوي زيارة سوق واقف و المشهور في قطر و لكن قوة المطر جعلتني ألا أفعل ذلك و انتظرت الأخ رءوف شبايك حتى وصل متأخرا في تلك الليلة و جلسنا مع بعضنا البعض و قررنا أن لا تتعدى الجلسة ساعة لان ورائنا يوما حافلا في الغد و مع ذلك أخذنا الوقت و لم ننم إلا متأخرين : )

في صباح يوم المؤتمر السبت تفاجئت بالحضور فلقد قيل لي بأن الحضور لن يتعدى 40 شخص , و لكن و بتقديري كان الحضور بقرابة (200) شخص من مختلف الجنسيات و الأعمار , و لأول مرة أقابل هيئة التنظيم و الأخوة التي كنت أراسلها طوال فترة (3) أشهر تجهيزا لهذا الاجتماع و تم توزيع الأدوار و كيفية التقديم و ما إلى ذلك

بدئ الحفل أحد الباحثين في التدوين العالمي (Jeremiah Owyang) والذي أتحفنا بمحاضرة رائعة لم تكن للمبتدئين و ليست للخبراء كذلك و لكنها جمعت بين الاثنين لتعطي كل فئة شيئا جديدا

بعدها قام الأخ الرائع (رءوف شبايك) بإلقاء محاضرته (الكل قادر على التدوين) و التي كانت خفيفة و لطيفة تحمل الكثير من معاني التشجيع و التي أتت نتائجها بأن الكثير من الحضور تشجع لفتح مدونته في ذلك اليوم و اعتقد أنهم فعلوا و لمراجعة العرض و محتوى المحاضرة يمكن زيارة مدونة الأخ رءوف و متابعة الموضوع التي تحدث فيه عن تجربته

بعدها قمت أنا محدثكم بإلقاء محاضرتي عن الشبكات الاجتماعية و استخدامها كأداة للتسويق وقمت بعمل جهدي لكي تكون لطيفة ممتعة و مفيدة في نفس الوقت و أعتقد أن ردة فعل الجمهور كانت خير جائزة حصلت عليها و خصوصا عندما ارتسمت البسمة على وجوههم و صفقوا لي بحرارة تخيلت في البداية أني مبالغ في تقديري لها و لكن عند انتهاء المؤتمر و بدئت في الحديث معهم تأكدت بأن إعدادي و تجهيزي لم يذهب سدى و لي عودة عن ما حدث مع الجمهور لاحقا

بعدي قام الصديق و المدون الرائع (عمار) صاحب مدونة (عمار توك) بإلقاء كلمة عن التدوين و كان عرضه دسما مليئا بالمعلومات و لم أستطع أن أتابعه جيدا لاني كنت على المنصة و الشاشة بعيدة عني و لكن و لله الحمد فلقد قام برفعه على مدونته حتى يتاح لي مراجعته ربما بعد إنهاء هذه المقالة و لم أستطع أن أخذ صورة لانهم قاموا بنقلنا إلى المنصة

بعدها قامت المدونة (شابينا خاتري) و هي صحفية أمريكية و مسلمة ومدونة و تتحدث عن الفعاليات و الأحداث بقطر باللغة الانجليزية و ألقت كلمة جميلة جدا من وجهة نظرها كصحفية متخصصة و كيف زاد التدوين من احترافها

في النهاية قام الأخ (أحمد حمزاوي) (المدير الهندسي لمنطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في شركة جوجل) بالتعريف بمنتجات جوجل و أهمها (Blogger) و المنافس لـ (WordPress) كما قام بعمل عرض سريع عن الأدوات الرائعة التي توفرها جوجل و تدعم المدونين مثل (Google Analytic) و (Google Trend) و (Google Absence) و (FeedBurner) و كيف تقوم بعمل تكامل مدونتك مع هذه الأدوات الموفرة من قبل جوجل

بنهاية اللقاء قمت بلقاء بعض الحضور و المهتمين بالتدوين من صحفيين محترفين ومنهم الأخ (سمير الحجاوي) من قناة الجزيرة و الأخ (محمد سيدي) و (محمد لشيب) و طلاب من كلية الإعلام و هواة للتقنية و أعجبني فعلا مدى الفهم العميق و الانفتاح الحاصل على تبني التكنولوجيا و التقنية في قطر في جميع مجالات الحياة و في ذلك الوقت عبر الجميع عن مدى إعجابهم بالعرض الذي قمت به مما زادني إيمانا بأن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا

Watch live streaming video from ictqatar at livestream.com

تسجيل للملتقى و كلمتي بعد مرور (1:32) ساعة و اثنين و ثلاثين دقيقة

مقابلتي في قناة الجزيرة

أثناء لقائي بالحضور قابلني الأخ (أحمد عاشور) و القائم على موقع (الجزيرة توك) – قسم الإعلام الجديد و التابع لقناة الجزيرة – وعرفني بنفسه مشكورا حيث أني أعرفه عن طريق قراءاتي في الانترنت و لكني لم ألتقي به من قبل و عرض علي استضافتي في قناة الجزيرة مشكورا في المساء في برنامج (منبر الجزيرة) و الذي كان يتحدث بذلك اليوم عن المحتوى العربي و عن مؤتمر (مدونات) و بالتأكيد قبلت بهذه الفرصة الرائعة

الصديق أحمد عاشور في مكتبه

صورة بالقرب من ميثاق الشرف المهني

صورة في استوديوا الجزيرة الانجليزية

صورة لاستوديوا برنامج الاتجاه المعاكس

و قد طلب الأخ (أحمد عاشور) أن أكون في القناة في تمام الساعة (7) مساء و قبل بدء البرنامج و كنت هناك بالفعل و قد استقبلني الأخ (أحمد) بحفاوة بالغة و قام بأخذي بجولة داخل مبنى قناة الجزيرة الفضائية و قناة الجزيرة الانجليزية و من ثم قمت بزيارة متحف الجزيرة و بالنهاية التقيت بالفنان المبدع (شجاعات) و القائم على رسم الكركتير في القناة و قد عبرت له عن مدى إعجابي برسومه و ما كان منه إلا و قام بتصويري مشكورا و ذلك لكي يقوم بعمل رسم كراكتيري لي و بالطبع لم تسعني الفرحة بذلك و ما أنهيت لقائي بالبرنامج و خلال نصف ساعة تقريبا كان الأخ شجاعات قد أنهى كامل الرسم الرائع

الفنان المبدع شجاعات رسام الكاركتير في قناة الجزيرة

رسمت الكاركتير التي قام بها الفنان شجاعات

صورة من متحف الجزيرة

أول معدات استخدمت في بث الجزيرة

في اليوم التالي كنت أحسب بأن رحلتي في الساعة 7 مساء و عليه فقد عرض علي أحد الحضور الكريم و الذي يعمل في أحد المدارس الخاصة العالمية في قطر – لم أعد أذكر الاسم فسامحوني – أن أقوم بإلقاء محاضرة للطلاب و المدرسين عن التدوين و كيفية بناء مدونة جديدة, و لكني وللأسف كنت مخطئا و كانت طائرتي في الساعة 7 صباحا و الحمد لله بأن الفندق قد قام بإيقاظي و لحقت بالطائرة على أخر الوقت

تسجيل للقائي في برنامج منبر الجزيرة

تسجيل لمقابلتي عن اثراء المحتوى العربي على الانترنت في المجلس الاعلى للاتصالات

و أنا في الانتظار بقرب بوابة الطائرة و إذا بالشيخ (محمد العريفي) يطل بابتسامته الرائعة كعادته فذهبت و سلمت عليه وعرفته بنفسي و كنت في ذلك الوقت أتصفح كتاب (كتوب) و الذي كنت أضع عليه بعض الملاحظات و قمت بعرضه على الشيخ و أبدى إعجابه و بدئت في تجاذب أطراف الحديث معه حول موقع تبادل الكتب و أسباب فتحه و كيف أصبحت مدربا عالميا في القراءة السريعة و ما كان منه إلا و أن طلب مني الاستزادة من معلومات حول القراءة السريعة فعرضت عليه أن أعطيه الدورة في الطائرة و هذا ما كان فقد رتبت مضيفة الطائرة بحيث أن يكون بجانبي و قمت بإعطائه الدورة و بهذا أكون أحد أساتذة الشيخ – أمزح بالتأكيد فهو شيخي و أستاذي – و كانت فعلا الرحلة سريعة و لم ألحظ مرور الوقت لشدة مرح الشيخ و أسلوبه الرائع في الحديث

في نهاية مقالي هذا أحب أن أشكر القائمين على المؤتمر و المنظمين و على الأخوة المدونين الرائعين و الحضور الراقي و قناة الجزيرة و الأخ أحمد عاشور و الأخ عمار و الأخ رءوف و كل من ساهم في إنجاح هذه الرحلة

Share

الجزء الثالث: رحلتي إلى سيرلنكا (شتاء 2009)

بذهابنا إلى كاندي كان من المفروض أن نزور حديقة أيتام الفيلة و التي يقوموا فيها بإرضاع الفيلة الصغار و تنظيفهم بالماء و لكننا وصلنا متأخرين نصف ساعة عن الموعد و بما أن التكلفة كانت قرابة (20 ) دولار أمريكي على الشخص فلم أقم بالدخول و انتقلت إلى منطقة أخرى لامتطاء الفيلة و التي كانت أيضا بمبلغ (20 دولار) و أعتقد أن هذا الرقم موحد حيث أن كل الأماكن التي زرتها كانت بهذه التكلفة تقريبا و التي تعد مرتفعة جدا مقابل ما تحصل عليه !

في اليوم الرابع من الرحلة و الثاني في كاندي قمنا بزيارة إلى حديقة البهارات و بعدها إلى مصنع الشاي و من ثم مصنع المجوهرات و بعض محال الأقمشة و التحف و المشغولات اليدوية

في اليوم الخامس من الرحلة توجهنا إلى (كاندي) الجبلية و هنا بدئت المتعة فمنظر الطريق ضمن الغابات و بين الجداول و الشلالات الصغيرة رائع جدا و كذلك الحال بالنسبة للفندق الذي وجدت بأن الجميع ينصح به و لم أجد أمكانية بالحجز به إلا عن طريق موقع (hotel-board.com) و اسم الفندق (Hunas Falls) و قد كان مطلا على بحيرة مائية تنتهي بشلال و تقع على حديقة كبيرة و ملعب للجولف و الذي جعلني أخذ درس تعليمي علي هذه اللعبة لأشعر بمتعتها ولا أخفيكم سرا لم أستمتع بها و خصوصا بأن عمر أبني كان اليد اليمنى لي في هذه الجولة

و أنا في الطريق إلى كاندي قمت بالتوقف عند محل لبيع الفواكه و اكتشفت قلة التنوع لديهم فكانت عبارة (جوز الهند – مانجو – موز – افوكادو) تقريبا هذه هي أغلب الأنواع لديهم في كل المحال ماعدا الفواكه المستوردة مثل البرتقال و التفاح و لعل ذلك يعود إلى أننا في فصل الشتاء , قررت أن أشتري موزا صغيرا و عندها بدء البائع بتذويقي أنواع الموز وكانت كثيرة (موز ليموني – موز حلو – موز أحمر – موز عملاق – موز عادي ) بشكل عام الموز الحلو ليس كذلك أما الليموني فأن به نكهة ليمونية جميلة أما الموز الأحمر و هو الأغلى فلم يكن به أي طعم أما عن العملاق فلقد قمت بشراء أصغرها (ركز على كلمة أصغرها) و كانت تزن قرابة (1 كيلو)

حجمها الكبير جعلنا نفكر في تأجيلها لكي نذبحها في عيد الأضحى المبارك : )

اليوم السادس كان مجرد استراحة فوق الجبل بجانب البحيرة و أصوات الشلال تهدر و عند الشروق تجد الغيوم من تحتك بسبب برودة المساء و أصوت كل حشرات الدنيا و زقزقة عصافيرها و غربانها بالتأكيد تعزف من حولك فيا سبحان الله على هذا المنظر الذي يشعرك بشعور رائع تتمنى أن تحصل عليه دائما لتنجز كل شيء في حياتك في تلك اللحظة

اليوم السابع و الذي انقضى على الطريق إلى بنتوتا كان متعبا و لكن الطاقة الجبلية و العيش بتلك الذكريات أنسانا عناء السفر و طوله

في اليوم الثامن كانت لي جولة على الشواطئ الكبيرة التي تحيط بالفندق و كانت ذات طبيعة خلابة و رمال صافية و منظر يحتاج منك إلى وقفة تأمل في كل زاوية فعلا ,هذا المنظر أيضا أنساني كل السلبية التي حملتها في الأيام الأولى من هذه الرحلة ,و أراحت نفسي بشكل كبير , فكانت لنا ثلاث ليال في تلك الأجواء الرائعة فيا سبحان الله

في اليوم العاشر عدت إلى كولومبو و التي قررنا أن نخصصها لزيارة الأسواق للتبضع و شراء الهدايا و لكن تفاجئنا و بما أنه كان يوم السبت بأن أغلب المحال أقفلت أو ستقفل في وقت مبكر ,كما كانت أجواء عيد الكريسماس (المسيحي) تملاء الأماكن بأشجار العيد و زينتها مع أن الديانة المساحية قليلة جدا مقارنة بالإسلامية إلا أن الكنائس كانت أكثر من ناحية العدد و أكثر اعتناء بها من المساجد في سيرلنكا و كذلك الحال الأجواء العسكرية التي تحيط بالفندق تحتم علي عدم إطالة الوقت خارج الفندق ليلا فقررت أن يكون لي ذهابا مبكرا في اليوم التالي

في اليوم الحادي عشر و هنا كانت المفاجئة بأن كل الأسواق تقريبا كانت مقفلة يوم الأحد مما جعلنا نعود إلى الفندق و الاكتفاء بالجلوس حول حوض السباحة وقراءة الجرائد المحلية , و التي كانوا في كل يوم يقوموا بتمريرها تحت الباب صباحا و لم أكن ألقي لها أي بال و لكن في هذا اليوم و بما أنه ليس لدي الكثير لأفعله حتى القراءة و خصوصا بعد ضياع نظارتي الطبية في كاندي و انتهاء مخزوني من الكتب الصوتية فقررت أن أطلع على هذه الجرائد و كانت غريبة فعلا و إليكم هذه الصورة لتعرفوا مدى الغرابة التي أتحدث عنها

نعم , الجريدة عبارة عن بضع جرائد و ليست (ملاحق) و كل جريدة هي بعنوان مختلف (التوظيف – الرياضة – الاقتصاد – السياسة – الأطفال .. الخ)

بشكل عام كانت سيرلنكا أقل مما توقعته و لربما السبب لاني قمت بزيارة (مملكة تايلاند)اضغط لقراءة تقرير عن رحلة تايلاند سابقا و إن كنت سوف أضع سيرلنكا على مقياس من (10) مقارنة (بتايلاند) فأنها لن تتعدى (4) على أقصى تقدير من (10) مقارنة (بتايلاند) و لذا فإن كان لي من نصيحة في بداية هذا الموضوع فهي إن كنت تنوي زيارة بضعة دول في أسيا فأنصح أن تقوم بزيارة الدول الفقيرة في البداية مثل (سيرلنكا) و (الهند) مثلا و من ثم التدرج للبلدان الأغنى و الأرقى سياحيا مثلا (اندونيسيا) و بعدها (ماليزيا) و (تايلاند) و (سنغافورة) ثم (اليابان) لكي لا تصطدم مثلا بذهابك إلى بلد أقل مستوى سياحيا و تصاب بخيبة أمل صغيرة مثلي : )

لمزيد من الصور عن هذه الرحلة يمكنك استعراض ألبوماتها عبر حسابي في موقع (Picasa Google)

Share

الجزء الثاني: رحلتي إلى سيرلنكا (شتاء 2009)

التجهيز للسفر

قمت بالاستعانة هذه المرة أيضا بالانترنت لإتمام كامل حجوزاتي فالطيران كان على الخطوط السيرلنكية و تم الحجز الكترونيا عن طريق موقعهم و كذلك الحال بالنسبة للفنادق فلقد كانت عن طريق موقع (expedia.com) إلا أن الموقع في هذه المرة خيب ظني فلم يكن واضحا و لا منصفا بل و يحتوي على معلومات مغلوطة , فعلى سبيل المثال أولى الفنادق التي سكنتها في أول يوم وصول لي في العاصمة كولومبو كان من المفروض أن يقع على البحر و طلبت و بشكل خاص أن تطل غرفتي على البحر و كلفني ذلك (16) دولار إضافية و لم أمانع و لكن ما تفاجئت به بأن الفندق ليس على البحر أصلا بل والواجهة البحرية تبعد عنه على الأقل (ألف متر) وكل ما حصلت عليه شباك يطل على البحر من الدور الخامس : (

المنظر المطل على البحر من الفندق : )

طبعا اكتشفت بأن هناك هوة كبيرة في الخدمات الالكترونية في كل العالم فكل المواقع الكبيرة التي اشتهرت بخدماتها و تميزها في وقت سابق , لم تطور في السنوات الثلاث الأخيرة و منها موقع (expedia.com) و أكثر المواقف إزعاجا لي حصل عند وصولي فأنا و من المفروض بأني قد قمت بدفع كامل تكاليف الفنادق عن طريق الموقع بواسطة بطاقة الائتمان قبل شهر من وصولي وكان من المفروض أن المبلغ متضمنا الخدمة و الضرائب و لكني تفاجئت بأن الموقع فعليا لم يقم بسحب المبلغ لفندقين من أصل (5) بل اكتفى بتخزين بيانات بطاقتي ليغرمني في حال ألغيت الحجز و تركني أدفع للفندق مباشرة و لم يذكر لي بأن الضريبة و الخدمة تعادل تقريبا (25%) إضافية على المبلغ

من الأشياء المزعجة هي الطعام فمطاعم الوجبات السريعة (ماكدونالد – بيتزا هوت – دجاج كنتاكي) متوفرة فقط في العاصمة (كولومبو) أما أكل الفنادق فهو مليء بالكاري و البهارات الحارة و كنا نعتمد في الطعام على الأغلب في الأجبان و المعلبات التي كنا نشتريها من سلسلة (food city) السنغفورية

بالعادة لا أحمل معي بطاقة الائتمان في السفر لكي لا أستخدمها فمن المفروض أن أبقى ضمن ميزانيتي المحددة مسبقا بالإضافة إلى ترك مبلغ صغير للاحتياط و لكني هذه المرة قمت بحملها معي لسبب خوفي من أن تتسبب شقاوة أبني عمر بكسر شيء ما و يتم تغريمي فيه وبهذا يكون الأمر خارج الحسبان : ) , و الحمد لله إني قمت بحملها لان الفندق الأول و بما أن الموقع لم يقم بسحب المبلغ فأنه طلب مني نفس البطاقة ليؤكد حجزي و قام بحجز مبلغ يعادل قيمة الليلتين (4) مرات مبررا ذلك من أجل الاحتياط و بهذا لن يفك الحجز عن المبلغ إلا بعد بضعة أيام من مغادرتي الفندق عن باقي المبلغ و تخيل لو تكرر نفس الأمر في أكثر من فندق و لم تكن محتاطا لذلك فماذا كان المصير

الاتصالات

بمجرد وصولي قمت بسؤال موظف الاستعلامات عن أفضل شركة اتصالات تعمل في كل سيرلنكا فأشار علي بشركة (Dialog) و عندما توجهت للكاونتر الخاص بالشركة بالمطار وجدت أن البطاقات التي لديه نفذت فقمت بالشراء وأنا في طريقي إلى الفندق , و الغريب أني دفعت المبلغ و أخذت الشرائح و طلب مني البائع ألا استخدمها إلا بعد ساعتين و حدثتني نفسي بأن بالموضوع به شك و لكن قلة المبلغ لم تجعلني أفكر كثيرا و توكلت على الله , فلقد كانت قيمة الشريحة مسبقة الدفع تقريبا (6 ريال سعودي) و بها رصيد مقارب (2ريال) و أنا في الطريق قرئت دليل الاستخدام فوجدت أني بحاجة إلى زيارة مكتب خاص بهم لأفعل خدمة الانترنت و هذا ما كان في اليوم التالي و كل ما أعطاني إياه هو نقطة الوصول و التي كانت (ppwap) و كانت تكلفة الاستخدام تقريبا (1 ريال سعودي) لكل (1 ميجابايت) و كنت قد أحضرت معي جهاز (Connect) و بعد تعديل بعض العدادات قمت باستخدامها على جهاز الاب توب مباشرة و يمكن رؤية الإعدادات بالصورة و التي يمكن بنائها في كل الشبكات التي تدعم الجيل الثالث فكل ما تحتاجه هو فتح ملف تعريف جديد و كتابة رقم الاتصال (*99#) و وضع نقطة الوصول في حال كانت متطلبة

المواصلات

أعتقد أنه لا يوجد إلا مطار واحد في سيرلنكا و إن كان هناك أخر فهو بالتأكيد ليس بالمدن التي زرتها و كما ذكرت سابقا فلقد كانت الطرق صغيرة مزدحمة لا تعرف بداية المدينة من نهايتها حيث أن الجميع يسكن على الشارع و من خلف هذه البيوت تقع المزارع , مواصلاتي بين المدن كان عن طريق سيارة (ميني فان / مايكرو باص) أما في المدينة فلم يكن هناك سيارات أجرة بل كان هناك ما يسمى بالتاكسي ذو الثلاث عجلات أو (توك توك) و هي عربات صناعة الهند و منتشرة بشكل كبير و كنت استخدمها مع العائلة للتنقل داخل المدينة

حديقة الحيوان

في اليوم الثاني قمنا بزيارة حديقة حيوانات كولومبو بسعر تذكرة الدخول (20) دولار أمريكي على الشخص و التي كانت عادية و أزعجنا كثرة المتسولين عند البوابة و تجمع العمال الذين يحومون حولك ويتقاذفوك فيما بينهم بالداخل في أمل الحصول على إكرامية و إن أعطيتهم بأمل أن يتركوك فيأتي غيرهم و تحس فعلا بالإزعاج و عدم الحرية لأنهم لا يتركوك تجلس أو تتحرك وهو يشير لك و يحوم من حولك , على كل حال و نحن في منتصف الجولة هطلت أمطار غزيرة مما أضرنا للاحتماء تحت مظلة خشبية من المفروض أن تتسع على الأكثر إلى (10) أشخاص بشكل مرتاح و إذ نحن كذلك و إذ برحلة مدرسية كاملة من طلاب و طاقم تدريس كانوا يزوروا الحديقة أتوا للاحتماء معنا تحت نفس المظلة و كان الأمر طريفا حيث أني شعرت أخيرا كيف يعيش السردين المعلب : )

تابع معي باقي المقال في الجزء الثالث و الأخير بإذن الله

Share

الجزء الأول: رحلتي إلى سيرلنكا (شتاء 2009)

بالأمس كانت عودتي ولله الحمد من سيرلنكا , أو كما يسميها البعض (سرنديب) أو (جزيرة سيلان) من عطلة دامت لـ (11) يوم مع عائلتي الصغيرة ,سيرلنكا بلد الشاي و التي تقع في المحيط الهندي جنوب الهند جوها استوائي ماطر طوال السنة تقريبا ,و حيث أني ذهبت في فصل الشتاء , إلا أن أجهزة التكييف البارد كانت تعمل في معظم وقت الرحلة بسبب الحر الشديد و الرطوبة العالية التي تضغط الجو كثيرا و خصوصا قبل هطول الأمطار الغزيرة الشبه يومية , سوف أقسم هذا الموضوع على ثلاث أجزاء لكي لا يكون مملا و سوف أضمنه الكثير من الصور و قد تكون أقلها في هذا الجزء لان أغلب الحديث عن قبل السفر

مخطط رحلتي كان يومين في العاصمة (كولومبو) و بعدها يومين في مدينة (كاندي) و من ثم يومين آخرين في جبال (كاندي) و بعدها ثلاثة أيام في مدينة (بنتوتا) الساحلية و من ثم العودة إلى العاصمة لقضاء يومين إضافيين قبل العودة إلى المملكة العربية السعودية , إليكم بعض من أجمل الصور التي التقطتها في الثلاث مدن

كولومبوا (شاطيء فندق مونت لافنيا)

بنتوتا (مسبح فندق تاج اكستوكا)

كاندي (بحيرة كاندي)

كاندي (امتطاء الفيلة)

كاندي (الطريق الجبلي)

أكثر من زار سيرلنكا كان يركز على أنها بلد رخيصة , من جهة و من جهة أخرى ركز على الطبيعة البكر التي بها, بصراحة الشق الأول غير صحيح حيث أنها كانت مرتفعة الأسعار مقارنة بغيرها ابتداء من أسعار الفنادق مرورا بتكاليف التنقلات بالمواصلات وأسعار الوجبات في المطاعم انتهاء بأسعار البضائع و خصوصا أنهم لا يتقنون فن الفصال و البيع حيث أن أسعارهم ثابتة و مرتفعه ولا يقوموا بتقديم إغراءات من أجل البيع مع أن الأسعار مبالغ فيها أصلا

أما الشق الثاني فإن كانت هناك طبيعة بكر فأنه يصعب الوصول لها بسبب صعوبة الطرقات و قلتها فعلى سبيل المثال المسافة من المطار إلى العاصمة تقريبا (60) كيلوا تتطلب منك تقريبا (ساعتين) بالسيارة بسبب الزحام و كثرة الوقفات و عدم إمكانياتك لزيادة السرعة حيث أني وجدت أن السرعة القصوى المسموح بها هو (80 ك / س) ولكن كان متوسط السرعة لا يتعدى (40 ك / س) فالطرق ضيقة و مزدحمة , كما تطلبت مني الرحلة من جبل (كاندي) إلى مدينة (بنتوتا) الساحلية قرابة (9 ساعات) بالسيارة مع أن المسافة لا تتعدى (190 كيلومتر)

قد يكون بداية موضوعي مخيبا للآمال لاني أود نقل صورة واضحة لمن يخطط لزيارتها في المستقبل لكي لا يتوقع الكثير و خصوصا عندما قرئت عنها في بعض المنتديات العربية و الأجنبية فلقد كان هناك فريقين أحدهما وصفها بالجنة و الأخر وصفها بالجحيم و لم أجد أحدا بينهما و لربما السبب يعود إلى خبرات و تجارب الزائر السابقة من عدمه لكي يحدد الوصف و لكن انتظر لقراءة كامل الموضوع فهناك بالتأكيد أيام وأماكن جميلة و طبيعة ساحرة

عند التخطيط للرحلة كنت أنوي قضاء يومين في جزر المالديف حيث أنها قريبة من (سيرلنكا) فالرحلة تستغرق فقط ساعة بالطائرة و شجعني كونها البلد الوحيد الذي لا يتطلب أي فيزا لزيارته لأي كان سوى (اليهود الاسرائليين لعنهم الله) و قد اتصلت بسفارتهم هنا للتأكيد على هذه المعلومة وكانت صحيحة و خصوصا بأن وثيقتي الفلسطينية – وثيقة و ليست جواز سفر – تحتاج إلى فيزا خاصة لزيارة كل بلاد العالم تقريبا و لا تسمح لي بالتأكيد زيارة بلدي فلسطين أيضا !

فكرة قضاء يومين في المالديف تم إلغائها لارتفاع تكلفتها و التي تقارب (تذكرة الطائرة + السكن) ما مجموعه رحلة كامل لجزر (موريشيوس) لمدة أسبوع تقريبا فلذا كان من الأفضل تأجيل رحلة الجزر إلى وقت أخر

قبل الرحلة

أشارت علي زوجتي أن أحضر بعض الكتب التي تتحدث عن الإسلام من مكتب توعية الجاليات و عندما قمت بزيارة المكتب في الرياض كان هناك كتب تعريفية بالإسلام بكل لغات العالم تقريبا وما همني هو ما يخص السيرلنكية التي وجدت أن عندهم لغتين وطنيتين وهما (السنهالية و التاميلية) فقمت بإحضار 10 كتيبات من كل لغة و أنا هناك أصر أحد الأشخاص المحسنين أن يشاركني في دفع تكاليف هذه الكتب ليحصل على الأجر و الثواب هو الأخر – المبلغ صغير حيث تكلفة الكتاب لا تتعدى (2 ريال سعودي) – و أشار علي بأن أخذ مجموعة كتب للتفسير بلغتهم لأهديها للمسلمين هناك و تحول الأمر بأن زادت الكتب حتى قمت بحمل حوالي (60) كتيب و كتاب فجزى الله خيرا هذا الرجل على هذه الفكرة

و أنا هناك قمت بتوزيع كتب التفاسير في المساجد التي أصادفها في طريقي و قد وزعت بعضها لبعض الطلاب المسلمين الذين يتعلمون اللغة العربية والذي صادفتهم في الشارع, أما عن الكتب الموجهة لغير المسلمين فكنت أقوم بسؤال من أواجههم (سائقي الأجرة – موظفي الفنادق) في حال كانت لديهم رغبة في معرفة شيء عن الإسلام و كانت المفاجئة بأنهم كانوا يودون ذلك و بشدة و ليست مجاملة حتى أن أحدهم قال لي أريد المزيد لاني أود أن أعرف أكثر عن دينكم لان الكثير من نزلاء فندقنا هم من الخليج و أود أن أعرف أكثر عن كيفية التعامل معهم

و في اليوم الأخير لدى عودتي كانت قد نفذت الكتب التي معي و التي باللغة (السنهالية) حيث أنها هي اللغة الأكثر انتشارا و لغة المسلمين هي (التاميلية) لذا بقي معي الكتب الموجهة لغير المسلمين باللغة (التاميلية) و قمت بإعطائها للسائق و قمت بالطلب منه أن يوزعها بمعرفته على (التامليين) الغير مسلمين و كان هذا السائق نفسه الذي كنت قد أعطيته كتاب تعريف عن الإسلام قبل بضعة أيام في أحد الرحلات و عندما سألته عن الكتاب فقال لي أنه قرءه و أعجبه و بأنه الآن مع زوجته تقرءاه هي الأخرى

قبل أن أترك هذه النقطة أود أن أذكر أنه من الواجب علينا أن نقوم بمثل هذه المبادرات عند زيارتنا لأي بلد فهناك كتب تعريفية بكل اللغات تقريبا كما من الواجب علينا أن نقف وقفة تعاضد مع الأقليات المسلمة في تلك البلاد فإن هذه الوقفات كفيلة في رفع روحهم المعنوية و تشعرهم بالانتماء لدين رائع و قد قمت بذلك عندما زرت أحد المساجد في أول أيام العيد و الذي تفاجئت بأنه يوم عرفة بحسب رؤيتهم للهلال و وجدت مجموعة من الأطفال الصغار ما بين (4 إلى 10) سنوات يتعلمون القرآن على يد مقرئ و قمت بقراءة إحدى السور مع طفلة بسن (6) سنوات و كانت شديدة الفرح بذلك

مطار كولومبو (مجسمات)

تابعوا معي باقي التقرير في الجزء الثاني بعد يومين بإذن الله
 

Share

متحف و قبة العلوم (سايتك)

قبل رمضان بأيام , قمت بزيارة للمنطقة الشرقية في السعودية (مدينة الجبيل الصناعية), وكانت الرحلة بسبب العمل, و عندها تذكرت إعلانا قد قرأته منذ ما يقارب السنة ,عن مركز الامير سلطان بن عبد العزيز للعلوم و التقنية (Scitech) في مدينة الخبر, و قررت زيارته أنا و احد أصدقائي, و لكن جهلنا للمكان سبب لنا تحويل الموضوع لزيارة الكورنيش, و بالطريق و بالصدفة و على الكورنيش الشمالي ,لمحنا المركز ,و عدنا إليه و قررنا الدخول ,مع أن كثرة الأطفال و النساء يوحي بالجو العائلي ,و كنت أنا وصديقي فقط (عزاب) إلا انه قررت أن ادخل على الأقل للسؤال من اجل مرة أخرى و قد تبين لنا انه مفتوح للجميع و لا يوجد تخصيص إلا في أوقات الذروة مثلا في الأعياد فيكون فقط مخصص للعائلات

أسعار التذاكر تبدءا من 25 ريال سعودي للكبار لزيارة متحف العلوم و 40 ريال سعودي للمتحف بالإضافة لعرض واحد من أصل ثلاثة عروض في القبة العلمية, و قد اخترنا أقربها وقتها بسبب اضطررنا للعودة في وقت مبكر

لم يكن لدينا توقعات أو تصور لما سوف نراه و كل ما كان يخطر في بالي في البداية حول ما سوف احصل عليه مقابل ما دفعته من قيمة مقارنة بما كنت أشاهده في أماكن أخرى على سبيل المثال في تايلاند في رحلتي الأخيرة

و عندها صعدت للدور الثاني و دخلت الصالة الأولى تحت مسمى (الإنسان) – على ما اعتقد – و قد كانت تحتوي على صور و مجسمات لتقنيات حيوية في الإنسان مثلا تطور الجنين في الرحم و طريقة عمل العين وكانت تحتوي على لوحات إرشادية مكتوبة أو عرض فيديو جانبي كما يوفر إمكانية التفاعل مع الزائر عبر تقديم نشاط يمكن تجربته , على سبيل المثال محاكاة عضلة القلب مع بيان دقات قلبك بمؤشر ضوئي و جميع الأنشطة تقريبا في المتحف تحتوي على اللوحات الإرشادية و الأنشطة التفاعلية

كما أنها لم تكن تخلوا من المرح حيث انه يوجد صورة جداريه لرأس إنسان و يوجد باب صغير عند الفم و عند فتحه فانك سوف تسمع صوت عطسة قويه مع بعض رزاز الماء الذي سوف يتم بخه في وجهك , بالإضافة إلى إمكانية ركوب الدراجة الهوائية و رؤية توأمك من الهيكل العظمي كيف يتحرك بجانبك و الكثير من الأشياء الممتعة

بعدها دخلت لصالة علوم الأرض و الفضاء و أكثر ما أعجبني جهاز ارتفاعه ما يقارب المترين و عند الضغط على الزر سوف يتم تشكيل إعصار حقيقي داخل الجهاز و الذي يمكنك رؤيته و حتى لمسه بيدك من احد الفتحات المخصصة لذلك
لا أريد أن أقوم بحرق المفاجئات لمن سوف يذهب لها إلا أني سوف اذكر احد التجارب الممتعة ألا وهي محاكي الزلزال حيث يمكنك الدخول في غرفة صغيرة و تجربة الزلازل و قوتها وأنت في داخل البيت

و من بعدها ذهبت إلى متحف العوالم المائية و تفاجئت بوجود حوض مستدير كبير نوعا ما تقريبا يصل قطره إلى 6 أمتار أو أكثر و يحتوي على الكثير من الكائنات البحرية و أجملها قرش كبير يصل إلى مترين طولا و قرش صغير بالإضافة إلى عشرات اسماك الزينة بأحجام متفاوتة مع الكثير من اسماك الانقليس (حية البحر)

كما يوجد في صالة العوالم المائية بعض الأنشطة التفاعلية و أكثر ما شدني هو جهاز صوتي لقياس أصوات الحيوانات المائية مع إمكانية سماع صوت الكثير من الحيوانات المائية مثل الدلافين و الحيتان

من بعدها قمت بالدخول إلى صالة التقنية و هذا القسم فعلا رائع حيث إني تمنيت لو أني استطعت دخوله و أنا صغير لأرى حقيقة ما كنا ندرسه في الفيزياء و الكيمياء و من التجارب الممتعة التي قمت بها هي التحكم في يد الروبوت الآلية و تحريك السيارة التي تعمل بالطاقة الشمسية و أهمها تجربة قيادة طائرة صغيرة و التحكم بها داخل نفق هوائي, ونهاية بإنتاج ما مقدراه 80 فولت كهربائي بواسطة جهد يدوي بتحريك عجلة دائرية

و انتهيت بدخول صالة الاستكشاف و هي صالة معدة للأطفال الصغار حيث يوجد بعض الأنشطة المرحة و أجملها مطبخ عصري مصغر وجدت به طفلة و أخيها الأصغر منها يجلس بانتظارها لتعد وجبة له – مجسمات أطعمة بلاستيكية – كما يوجد بيت شعر مع جلسة عربية جاهزة

استعراض الصالات اخذ منا ما يقارب الـ 3 ساعات و كانت فعلا على عجل حيث انه و برأي تحتاج على الأقل إلى 3 ساعات في كل صالة و خصوصا إذا زرتها مع أطفالك و قمت بشرحها لهم ليتشربوا المعرفة مع نكهة المرح

بعدها ذهبنا إلى صالة العرض – سينما ثلاثية – وكان العرض باسم أجمل الأماكن على الأرض و كان العرض رائعا لأنه كان بتقنيات و أصوات مجسمة تشعرك في مجمله

و قد قمت بتوفير العرضين التاليين – البراكين – المحيطات – لزيارة أخرى مع أهلي في المستقبل القريب بإذن الله

بشكل عام كانت الزيارة ممتعه و ذات فائدة و قيمة عالية و انصح الجميع بزياراتها و اخذ أطفاله ليسقيهم المعرفة بنكهة المرح

لمعرفة المزيد حول المركز يمكن زيارته عبر الوصلة التالية:

http://www.scitech.com.sa

Share

الجزء الخامس و الأخير: رحلتي إلى تايلاند (مدينة بانكوك)

عند وصولي إلى مطار بانكوك وبما أني أصبحت الشخص الخبير : ) بالمواصلات فتوجهت إلى محطة الباص في الدور السفلي مباشرة إلا انه و للأسف وجهات الباص لا تؤدي إلى فندقي فقمت بأخذ تاكسي عادي و بعد المفاصلة أخذته تقريبا ب 10 دولارات إلى فندقي و بمجرد وصولي إلى الفندق و بعد استلام غرفتي واخذ صندوق الأمانات كالعادة لحفظ جواز سفري مع ما تبقى من أموال قمت بالخروج لاستكشاف المنطقة المحيطة بالفندق و التي كانت محاطة بعشرات المجمعات التجارية المتوسطة و التي تحتوي على كل شيء تقريبا و بعد تناول الغداء في مطعم ماكدونالد بدئت في عملية السؤال عن كيفية الوصول إلى المناطق السياحية حيث أني لم أجد أي مكاتب سياحية بالجوار و بعدها و عند محاولتي لتحويل بعض الدولارات طلب مني جواز سفري لأول مرة في كل محلات الصرافة حيث انه إجراء متبع فقط في بانكوك و بعد العودة للفندق لإحضار جواز سفري و التسوق لبعض الهدايا للأحباب من المجمعات التجارية وجدت نفسي ادخل لمجمع تجاري ضخم جدا جدا جدا عن طريق الحطأ من داخل ممر يؤدي إليه من مجمع أخر صغير بالأصل هو مجموعة من صالات السينما

و بعد عملية شق الطريق للعودة إلى الفندق بين الحشود و الزحام من الناس و كثرة البائعين على الأرصفة بدئت اكره اليوم الذي أخذت به هذا الفندق , و العجيب أني لم ألاحظ هذا الزحام في الأيام اللاحقة و اكتشفت انه بسبب يوم الأحد و عطلتهم فيه و هي ما سببت الزحام

في اليوم الأول حاولت الاتصال بحديقة السفاري ولم أجد استجابة و كذلك الحال محاولا في مدينة ملاهي دريم ورلد مع إجابة و عدم إمكانية التحدث بالانجليزية و عندما طلبت من احد التايلنديين بصعوبة أن يسال لي ما لذي يقال اكتشفت بان ساعات الاتصال تكون صباحا مما جعلني أؤجل الاتصال لليوم التالي و عند الاتصال بدريم ورلد في اليوم التالي و جدت متحدثا باللغة الانجليزية و اخبرني انه علي الحجز قبل يوم على الأقل فطلبت منه الحجز على الغد و بعد تزويده باسم الفندق و عنوانه اعتذر عن عدم توفيره مواصلات إلى المنطقة التي أنا بها بسبب بعدها و عندها قررت البحث عن مكان لشراء خريطة لكي لا أكون كالضائع و بعد البحث الطويل و الحصول على الخريطة أخيرا و محاولات بها لساعتين بدون جدوى لفهم أي شيء مع إنها باللغة الانجليزية و الذي خربطني أكثر عند سؤالي لموظفي الاستقبال عن تحديد مكاننا على الأقل على الخريطة قاموا بتحديد مكان خاطئ جعلني أدور في حلقات ولا أجد أي مكان ابحث عنه في الخريطة , و السبب هو أني لاحظت أن سائقي التاكسي يقوموا بطلب أرقام خرافية لربما بسبب أني غريب و عندها قررت أن أقوم بحيلة بسيطة في اليوم التالي

في اليوم التالي قمت بأخذ الخريطة و لفها بشكل غريب و طلبت من التاكسي أن يأخذني إلى سفاري بارك و قد قمت بالتأشير على مكان مجهول بالخريطة لا يحتوي على شيء فعلا و لكن من بعيد لكي أوحي له باني اعرف المكان المحدد عبر الخريطة طالبا منه استخدام العداد مع استخدام الطريق السريع و تكفلي بدفع ضريبة الخط السريع طبعا كل هذا بصعوبة كبيرة لعدم فهمه كثيرا للغة الانجليزية و حمدت ربي لمعرفتي لغة الإشارة و التي ساعدتني نوعا ما في التواصل : ) و كل فترة و فترة أقوم بفرد الخريطة و عمل نفسي باني أتابع خط الرحلة على الخارطة و كأني خبير : )

و نجحت الحيلة حيث أن التاكسي استخدم الطرق السريعة و وصلت بعد تقريبا نصف ساعة و دفعي لأقل من دولار واحد كضريبة الخط السريع و ما مقداره 8 دولار ثمن العداد مقارنة بـ 25 دولار طلب مني في اليوم السابق وأنا رفضت

سفاري بارك في بانكوك اكبر حديقة حيوانات قد رأيتها في حياتي و تحتوي على الكثير من العروض – أكثر من عشر عروض للدلافين و اسود البحر و القردة و الطيور و الفيلة و حرب الجواسيس و الكوبوي و غيرها – و الكثير من الحيوانات في الأقفاص و بعضها يسمح الدخول إليها عبر أبواب معدة لعدم تمكين الحيوانات من الهروب و قد تحتاج فعلا إلى أكثر من يومين لكي تستطيع إنهائها و الاستمتاع بكل ما فيها من مناطق و بالنهاية اخذ جولة بالباص أو بسيارتك الخاصة أو حتى بالتاكسي للدخول إلى الحديقة المفتوحة و التي تحتوي على كل الحيوانات بدون أقفاص ابتداء من الزرافات و وحيد القرن وحمار الوحش و كل أنواع الغزلان و الطيور انتهاء بالدب البري و الأسود و النمور مع وجود لافتات في كل مكان تحذر من فتح الأبواب و النوافذ و تواجد شبه مخفي بين الأشجار في سيارات خاصة تمثل الحمار الوحشي للحراس و لافتات أخرى تفيد في حال تعطل السيارة أن تقوم بإعطاء تنبيه متصل من بوق السيارة و الانتظار في مكانك للمساعدة و عند العودة و لمعرفتي لسعر المواصلات قمت بالاتفاق مع تاكسي خارجا للعودة بي إلى الفندق ب 10 دولارات

في اليوم التالي و باستخدام نفس الحيلة الخاصة بالخارطة استخدمتها للذهاب إلى مدينة ملاهي دريم ورلد نجحت هذه المرة أيضا بسعر أغلى قليلا لبعدها أكثر من السفاري بارك و قد كانت الملاهي أيضا جميلة و تحتوي على الكثير من الألعاب و التي تلعبها بشكل مجاني جميعا مع توفر و جبة غداء مجانية أيضا بنفس التذكرة و أكثر ما كان يميز هذه المدينة هو توفر العشرات من أركان التصوير الرائعة و عرض الحرب بالإضافة إلى مدينة الثلج

في الجزء الثاني من هذه السلسة ذكرت قصة الراهب الذي كان في الطيارة وكيف تصرف طاقم الطائرة لكي لا تجلس امرأة بجانبه و لأذكر قصة مشابهة عند العودة في طيران الخليج و عند توقف الطائرة في مطار البحرين تم تبديل الركاب و بفينا في الطائرة لإتمام الرحلة إلى الرياض و عندها أتت امرأة و كان مقعدها بجانبي فتركت المقعد و ذهبت إلى المضيفة و أخبرتها أن تجد لي مقعد أخر فردت لماذا ؟ فقلت لها لا يجوز أن نجلس بجانب امرأة غريبة عنا فردت علي أعتقد أن النساء المسلمات فقط التي لا يجوز لهن أن يجلسن بجانب رجل غريب !!! وبما أن هذه المرأة – فلبينية غير مسلمة – فأنها لن تمانع !!! فرددت عليها أنا الذي أمانع . و ببرود شديد ردت علي أن الرحلة قصيرة تقريبا ساعة و بأنها لا تستطيع أن تساعدني ! فرددت عليها إذا تصرفي و أبحثي عن شخص يستطيع أن يحل الموضوع و عند إصراري و عدم جلوسي في المقعد لم تجد حل سوى بحل الموضوع و تبديل المقعد مع بعض المسافرين ليجلس بجانبي رجل ( العبرة من القصة أحب أن ألخصها بكلمة أن من لا يحترم نفسه لا يحترمه الناس) و اللبيب بالإشارة يفهم : )

و هذه بعض الصور من المطار في اليوم الأخير تمهيدا للعودة إلى السعودية مرورا بمملكة البحرين عبر طيران الخليج

لتستعرضوا كامل الصور التي قمت بالتقاطها في رحلتي عبر موقع فليكر على العنوان التالي : http://www.flickr.com/photos/badwi/

أما من اجل استعراض لقطات مختارة من الفيديو الذي قمت بتسجيله عبر موقع يوتيوب على العنوان التالي : http://www.youtube.com/badwisoft

قائمة تقريبية بأسعار الجولات السياحية الموحدة في كل المدن بالدولار الأمريكي بدون الخصم:

مدينة بتايا
المكان السعر للكبار المواصلات الوجبات ملاحظات
عالم تحت الماء 12
مزرعة التماسيح 12
حديقة ميني سيام 12
مدينة بوكت
المكان السعر للكبار المواصلات الوجبات ملاحظات
متحف الاصداف 12
جزيرة في في 50 متضمنة غداء متضمنة اداوات الغطس
جزيرة جيمس بوند 50 متضمنة غداء متضمنة القوارب المطاطية
عرض فانتسي 50 متضمنة عشاء
مدينة شنق ماي
المكان السعر للكبار المواصلات الوجبات ملاحظات
حديقة النمور 10 للدخول و اللعب معها و ملامستها الصغيرة و الكبيرة
قرية الفيلة 50 متضمنة غداء  
النوم بالغابة و الرافتنج 70 متضمنة وجبات يومين  
المثلث الذهب و ذوات الرقاب الطويلة 60 متضمنة غداء  
النايت سفاري 15  
مدينة شنق ماي
المكان السعر للكبار المواصلات الوجبات ملاحظات
سقاري بارك 30 مع جولة الباص داخل الحديقة المفتوحة
دريم لاند 40 متضمنة متضمنة مع عرض الثلج

كما هذه صورة لعنوان المنتجع في مدينة بوكت كما يقدمها موقع Asia Rooms

و أترككم مع بعض الصور الطريفة و المتفرقة في مملكة تايلاند

Share