هل أنت بحاجة إلى سكن ملك خاص ?

ستطل عليكم هذه المقالة بدراسة سريعة عن مدى حاجتك لمسكن خاص و التي كانت عبارة عن استفتاء بسيط يمكن الدخول عليه و اختبار نفسك من هذه الوصلة – هل أنت بحاجة إلى سكن خاص – و التي خرجت فيه بأن 36% من الناس تحتاج إلى مسكن خاص بعد 15 – 20 سنة و 20% ليسوا بحاجة أبدا و 25% بحاجة بعد 5 – 10 سنوات و 19% فقط هن من بحاجة إلى السكن الملك في أقرب وقت

طالما تردد على مسامعي منذ نعومة أظفاري من أصدقائي كلمة (أبي يقوم ببناء عمارة) طبعا المعنى كان ليس (بالعمارة) بل أي سكن خاص سواء كان بيت أو فيلا أو قصر أو حتى عمارة , كنت أتسائل لماذا يقوم هؤلاء بالعمران؟ أليس لديهم مساكن يعيشون بها الآن , لم أعي في ذلك الوقت بأنها كانت طفرة عمران و بأن الجميع عليه أن يمتلك بيته الخاص و عندما كنت في عمر مناسب لأعي ذلك بدئت تصلني رسائل من أهلي و أقاربي و كل من حولي مفادها بأن أهم شيء في هذا الكون هو أن يكون لك مسكن خاص! فعليا لم أصدق ذلك حتى تزوجت و أنجبت و بدئت أفكر بمستقبل أطفالي و بأن هذه الدنيا مخيفة و من المهم جدا أن تكون مالكا لمسكنك حتى في حال دارت الدنيا عليك فهذا المسكن سيسترك و لن يقوم أي مالك بطردك كمستأجر

بدئت الفكرة تتملكني أكثر بعد أن استقللت بسكني و بدء صاحب المسكن بممارسة القوة التي يملكها برفع الايجار كل ستة أشهر حتى زادت بقرابة 80% عن السعر الاصلي و هنا بدئت في التفكير جديا في البحث عن السكن الخاص و عندما بدئت اكتشفت بأن مفهوم الشقق الملك ليس منتشرا بمدينة الرياض و السكن الملك يعني قطعة أرض تبني عليها أنت أو تقوم بشراء سكن تجاري قد بناه شخص بهدف التربح و بناه بأرخص المواد مما يسبب لك مشاكل حياتية أبدية

المشكلة أن تلك الفترة أصبح هناك مغالاة بالأسعار فبلا مبالغة كانت الاسعار تزيد بمقدار 30 – 50 % كل بضعة أشهر فالمسكن الذي كان يساوي (500) ألف ريال وصل إلى 2 مليون في بعض الاحيان , و المشكلة العظمى بأن الناس كانت تشتري! و عندما كنت أحسبها كنت أرى بأن تملك المسكن لم يعد ممكنا لآي شخص بل و عندما تدخل في متاهة الأقساط فأنت فعليا تكون عبدا مدى الحياة من أجل هذا المسكن الملك! فهل يستحق فعلا ذلك؟

احسبها صح

السكن الملك ضرورة بالتأكيد و لكن حريتك أيضا ضرورة بل و ضرورة قصوى و هي أهم من هذا المسكن , و عليه لابد من ترتيب أولوياتك في الحياة أو كما قال ستيفن كوفي ( أهم شيء بالحياة أن تجعل أهم شيء أهم شيء) , فضللت أسأل نفس هل المسكن الخاص أهم شيء في حياتي لأجعله أهم شيء ؟ و كنت أردد السؤال على أصدقائي و من حولي في كل مرة كان يطرح هذا الموضوع , العجيب بأن الاغلبية تملكهم الاعتقاد بضرورة السكن الخاص و بأنه أهم شيء في هذه الحياة , و عندما كنت أبين لهم تحليل (SWAT) (تحليل نقاط القوى و الفرص و التهديدات و المخاوف) كنت أقنعهم بعض الشيء و بدوري كانت تعود لي فكرة بأنه لربما كنت أنا مخطئا , و بأن المسكن الخاص ضرورة

الضرورة, متى؟

باختصار المسكن ضروري و هذا اعتقادي و لكنه ليس ضروري حاليا على الأقل لي أو للشباب في مقتبل العمر و خصوصا في وقت فيه أسعار العقارات في السعودية تخطت تلك الموجودة في أوروبا ! و أصبحت من أغلى الأسعار حول العالم

فكرة الاقساط أو التأجير المنتهي بالتمليك يقوم باستعبادك ما بين (15 – 20) سنة من حياتك و التي تكون فيها الفرص أكثر في أن تطور نفسك و تأخذ مخاطرة في تغيير عملك و البحث عن أشياء جديدة و البحث عن الأفضل و لكن بالتزامك بالمسكن فإنك تتحول إلى ذلك الشخص الخائف بسبب التزامك كل هذه المدة بمبالغ كبيرة شهريا مما يجعلك لربما تضحي بأشياء كثيرة و تقديم تنازلات في عملك حتى لا تفقد هذا الدخل الذي أنت بحاجته لتسديد تلك المبالغ

4 آراء على “هل أنت بحاجة إلى سكن ملك خاص ?”

  1. السلام عليكم

    يبدو انه في السعودية هذه الايم اصبح البيت الملك علامة من علامات البذخ بعد ان كان ضرورة من ضروريات الحياة , ويبدو هذا جلياً عند مناقشتك مع اكثر الشباب السعودي او المقيم في المملكة لفتره طويلة وحتى بعض التجار يرا ان بيت الاجار يدفع فيه مبلغ بسيط مقارنه مع تكاليف البناء ويستثمر باقي المبلغ

    وحتى من يرا ان المسكن ضروري يتجه لشقق التمليك سواء كانت بطابق او طابقين , وبالمناسبه الان شقق التمليك منتشره بشكل كبير جدا في المناطق السكنية ربما كان بحثك في مناطق وسط البلد التي يندر فيها هذا النوع العماير

    اتمنى ان يكون المستقبل افضل من ناحية تملك السكن افضل في المدن الرئيسية ربما ما نسمع عنه من خطط و دراسات للفتره القادمه يطبق لحل هذه المشكلة بدون ديون تجعلك مديون طوال حياتك ,, وربما بعد مماتك

    عذراً للإطالة بالمناسبة بنسبة لي المسكن ضرورة ملحه وفي اعلى السلم مع السياره

  2. السلام عليكم
    أعتقد يا اخي محمد
    ان الدراسة ليست الا في بدايتها ، و هذه الدراسة أولية قال لي صديق يدرس التخطيط و الاحصاء يوما ، ان الاستقصاء او سبر الاراء لا يعتمد حتى يصل النصاب الى 1 بالمئة فأكثر …
    أوافقك في أن أغلب الشباب لا يهتمون كثيرا بشراء مسكن
    ففي الجزائر مثلا شراء المسكن يعد مكلفا جدا حتى أن البعض يقضي نصف عمره و هو يدخر المال لشراء قطعة أرض … و تخيلوا تكاليف البناء و التجهيز …. حكاية اخرى .
    شكرا على سعة الصدر

  3. مقالة ممتازة، بالفعل لو حسبتها بالآلة الحاسبة بافتراض أسعار المساكن الحالية في السعودية لوجدت بأن البقاء على الإيجار أفضل، الفرق المهم هنا هو أنه بامتلاكك مسكناً خاصاً تحصل على الأمان النفسي من جور مالك العقار أو رغبته في زيادة الإيجار أو حتى طلبه أن تخلي له المسكن ليسكن فيه ابنه أو قريب له !
    أنصح بقراءة كتاب الأب الغني والأب الفقير فهو يناقش بعمق مثل هذه القضايا، لك تحياتي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *