مشروع عصير الليمون (ريادة الأعمال للأطفال)

منذ فترة و أن أقوم بالإعداد للبرنامج التدريبي الجديد و الخاص ببناء خطط الأعمال و دراسات الجدوى و في أحد المراحل فكرت في الشريحة المستهدفة و بالتأكيد و بشكل عام هم الشباب و لكن لأخصص أكثر أردت أن أحدد شريحة عمرية مناسبة بخلفية تعليمية أو خبرة عملية محددة و ذلك لكي يحصل المتدرب على قيمة فعلية من حضور هذه الدورة و بينما أنا أفكر خطر في بالي الأطفال و كيف يمكن تطوير برنامج خاص بهم و تركت الفكرة في أحد الزوايا و أقوم بتحديثها كل فترة و فترة لكي تنضج و أخرج ببرنامج تدريبي منهجي موجه للأطفال ليبني لديهم روح و شخصية ريادة الأعمال و بينما أقوم ببناء برنامجي التدريبي لاحظت خبر عن فعالية (يوم عصير الليمون ) و أحببت أن أشارككم فيها لمحاولة تعميم الفكرة بما يتناسب مع خصوصية عالمنا العربي و بنفس الوقت لأرى أفكاركم و مشاركتكم حول الموضوع لعلي أقوم بالاستفادة منها لبناء برنامج الخاص بريادة الأعمال للأطفال

يوم عصير الليمون

يقام في أمريكا و منذ العام (2007) ميلادية فعالية سنوية تسمى (بيوم عصير الليمون) و هدفها الأساسي تعليم الأطفال مبادئ ريادة الأعمال و غرس مهارات العمل الحر فيهم و ذلك عبر تأسيس و أدارة كشك لبيع عصير الليمون و يسبق ذلك دورة تدريبية مصغرة مع مواد تدريبية تعلمهم كيفية البدء في العمل التجاري و بناء خطة العمل و دراسة الجدوى و العجيب في الموضوع بأن الشريحة المستهدفة هم من المرحلة الابتدائية و أقل , نعم حتى قبل أن يدخل المدرسة !

عبر هذا البرنامج التدريبي يتم تعليم الأطفال أكثر من بناء خطة عمل و دراسة جدوى بل يتعلم أساسيات إدارة المشروع و كيف يحمي استثماراته و ادخار ما يحصل عليه و كذلك الحال بناء سمعة طيبة لدى الزبائن بتقديم خدمات ذات جودة عالية للحفاظ على ولاء العملاء

أتذكر أني في أحد المرات قرأت في كتاب ما عن قصة مليونير كان يقوم بشراء عصير الليمون من طفل كان يقدمه بجانب بيته و بأنه كان يشتري العصير منه في المرة الأولى لدعمه و لكنه أعجب به و بدء يستمر في الشراء منه لان المنتج أعجبه و لكن و بعد فترة علم بأن الطفل كان بحاجة لدراجة سكوتر جديدة و كان بحاجة للمال فأصبح يزيد كمية الماء بالعصير و ذلك ليخفف من التكاليف و يزيد من الإرباح و ما صار من صاحبنا المليونير إلا أنه وبخ الطفل و استرجع نقوده و لم يعد يشتري منه و الهدف ليس بخل المليونير بل هو تعليم الطفل درس عن المحافظة على العميل و الجودة, و هدفي من سرد هذه القصة السريعة هو محاولة المجتمع مساعدة الأطفال و ذلك عبر التوجيه الصحيح و ليس الدعم الأعمى و المساعدة بسبيل التبرعات بل المساندة و النصح و التوجيه

بالعودة لمشروع يوم العصير من المهارات الجميلة و التي يتم شرحها بالفيديو التالي مراحل تعليم الأطفال و التي تبدأ من التخطيط و بناء الكشك بأنفسهم و من ثم شراء المواد الخام و كيفية اختبار السوق و رأي العملاء و التسويق و فتح حساب ادخار و غيرها من الأمور الهامة لتعليم الأطفال ريادة الأعمال و أترككم مع هذا الفيديو القصير الذي يشرح الفكرة

و لمن يود الاستزادة و لربما ساهم في نشر الفكرة في عالمنا العربي فيمكن زيارة موقعهم على العنوان التالي http://www.lemonadeday.org

 

4 آراء على “مشروع عصير الليمون (ريادة الأعمال للأطفال)”

  1. مرحبا محمد
    الحق يقال ان الموضوع اعجبني كثيرا ، وكان يلفت نظري دائما عندما كنت احضره بالافلام واقرء عنه حاولت ان ابحث عن موقع لاستزيد بالموضوع واستطعت من خلال مدونتك ان اصل للموقع الصحيح
    ساحاول في فلسطين ان احول هذه الفكره الى واقع واحببت ان اشكرك لانك رسمت لي الطريق
    وان ابلغك عن استعدادي لوضعك في صورة تطور الامر ان احببت .
    في حال رغبت ارجو بعث ايميل لي لابقيك على اطلاع وشكر ا

    محمد خريس
    مدير العلاقات العامه
    شركة ماسترز
    نابلس
    فلسطين

    1. السلام عليكم

      أسئل الله أن يوفقك للمشروع و نقل التجربة , و بالنسبة لبيانات الاتصال بي فهوي موجودة في صفحة الاتصال

      بالتوفيق

  2. مرحبا محمد,

    أود أن اسألك بخصوص برامج التدريب الخاصة بريادة الأعمال والموجهة للأطفال باللغة العربية فانا لدي بعض الأفكار عن تنفيذ هذه البرامج بشكل تطوعي من خلال المدارس ولكن للأسف بحثت ولم أجد غير مواقع أجنبية وبرامج جاهزة ولكن باللغة الإنجليزية وتتوافق مع الثقافة الأمريكية سؤالي هو هل يمكنك أن تدلني على مصدر لمثل هذه البرامج التي تحمل الطابع الثقافي العربي؟

    مع جزيل الشكر لجهودك المخلصة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *