حديث المصعد Elevator Pitch (كيف تصوغ جملة تكون مفتاح نجاحك في الأعمال)

إن لم تسمع سابقا عن مصطلح (حديث المصعد Elevator Pitch) فهو يعني بأنه لو تصادف ووجدت الشخص المناسب و تسنت لك الفرصة للتعريف بنفسك أو لعرض شيء ما فإن ما لديك من وقت هو ما بين (30 إلى 60) ثانية فقط لعرض ما لديك لتجذب انتباه ذلك الشخص

سمي بحديث المصعد لأنه لو صادف و أن قابلت شخصا مهما مثلا في المصعد و كان لك الوقت للانتقال إلى الدور التالي معا فإن ما لديك هو (30 إلى 60) ثانية تستطيع فيها استغلال هذا الوقت لعرض ما لديك أو التعريف بنفسك و مهاراتك و عرض خدماتك

حديث المصعد يسمى أيضا برسالتك التسويقية سواء لنفسك أو لمنتج تقوم بتسويقه و من الممكن اعتبار خدماتك و مهاراتك أيضا كمنتج لتقوم بتسويقها

عن نفسي أقوم باستخدام حديث المصعد بشكل كبير و خصوصا عندما أقابل المشهورين أو أصحاب النفوذ و ذلك لشد انتباههم لما أقدمه و هذا وفر لي الكثير من فرص العمل و العلاقات

كيف تجهز (خطابك) الخاص بحديث المصعد:

أولا) حدد ما هي المنتجات أو الخدمات او المهارات التي سوف تقدمها أو تسوقها و قد تقوم ببناء أكثر من جملة بناء على خدمات المتنوعة

ثانيا) اتبع الخطوات التالية لتكوين خطابك:

  • التحية و حاول البحث عن أقلها كلاما مثلا (مرحبا)
  • من أنت , أبدء دائما بالتعريف بنفسك و يكفي اسمك الأول فعلى الغالب لا يهم الناس معرفة اسمك الكامل و لن يتذكروه و لكن إن نفع خطاب المصعد بشد انتباههم فسوف تستطيع لاحقا أن تحصل على المزيد من الوقت للتفصيل باسمك و تعريفهم أكثر بنفسك و إن لم تستطع فلا تضيع الوقت بزيادة كلمات لن تفيدك
  • قد يكون اسمك علامة تجارية أو مشهورا و هنا يمكنك ذكر الاسم فقد يكون عامل جذب مثلا أنا استخدم اسمي (محمد بدوي) عندما يغلب ظني بأن هذا الشخص قد سمع عني و في حال كنت أعلم بأن هذا الشخص لم يسمع عني فأكتفي باسمي الأول (محمد)
  • في حال أردت أن يتذكر الشخص اسمك فيمكنك ربطه بشيء ما مباشرة في حال مثلا كان الاسم غريبا أو هناك اسم مشابه أو غيره و لربما هذا التكنيك يساعد في جذب اهتمام المتلقي بعض الشيء
  • لا تحتاج لذكر منصبك (مهندس / طيار / دكتور .. الخ) في البداية غالبا لأنها ستكون الجملة التالية بطريقة أفضل
  • بعد الاسم اذكر ماذا تقدم أو ما هي خدمتك أو مهارتك التي تهم ذلك الشخص فمثلا أنا (مبرمج و مدون و مدرب و رائد أعمال و كاتب) فماذا أختار لأخبر الشخص هذا بالذات عني ؟ فبالتأكيد ليس هدفي التباهي بما لدي بل هدفي أن أشد انتباهه و لذا أختار الأفضل لهذه الحالة
  • بتوضيح أفضل في حال أردت أن أقدم نفسي الآن لهذا الشخص فما هي مواضيع اهتماماته أو ماذا سيستفيد مني مثلا (مرحبا أنا محمد بدوي مطور تطبيقات أيفون)
  • و كما شاهدت في المثال السابق لم أذكر بأني (مبرمج أو مهندس كمبيوتر) بل ركزت أكثر على القيمة التي سوف أقدمها لهذا الشخص و تهمه
  • قد تضيف بعد ذلك مجال خبرتك التخصصي أو ماذا قدمت فمثلا لو ذكرت (مرحبا أنا محمد بدوي مدون) فأضيف عليها (أكتب في مجال ريادة الأعمال و العمل الحر) مع أني أكتب في مجالات أخرى و لكني ركزت على هذا التخصص لاني أعتقد أن هذا الشخص منجذب لهذا الموضوع أو هذا ما أود أن أوصله في رسالتي التسويقية أو مثلا
  • (مرحبا أنا محمد بدوي مبرمج أيفون و أقدم دورات تدريبية في برمجة الأيفون) أو (مرحبا أنا محمد بدوي خبير في الشبكات الاجتماعية و لي كتب و أبحاث و أقدم استشارات و دورات فيها)
  • بعد ذلك وضح ماذا تريد من ذلك الشخص , مثلا في الغالب قد لا ينجذب الشخص لما أنت عليه إلا في حال قدمت له طريقة أو عرض معين ليستفيد مما تقدم مثلا ( أستطيع بناء تطبيق أيفون لشركتكم) أو (في حال احتجتم إلى توظيف الشبكات الاجتماعية في شركتكم فأستطيع مساعدتكم بذلك كخبير)
  • بعد ذلك وضح لماذا أنت أو لماذا يختار خدماتك أنت دون عن غيرك و هنا يمكن أن تستعرض نقاط القوة مثلا (نحن أول جهة في الشرق الأوسط قدمت منهجا متكاملا في التدريب مع ضمان أن يتخرج الطالب جاهزا للعمل و بناء تطبيق لنفسه و دربنا حوالي 100 شخص حتى الآن) أو مثلا (قمنا ببناء أول لعبة عربية بطابع خليجي باسم قرقيعان التي تخطى عدد تحميلاتها 80 ألف في أول أيام من نشرها) و قس على ذلك قيمتك المضافة
  • أحيانا تحتاج لربط ما تقدمه بشخص أو شركة ذو معرفة مشتركة لكي تزيد من مصداقية ما تقول مثلا (قمنا ببناء تطبيق المؤسسة العامة للتعليم الفني و التدريب المهني) أو (لقد قمت بتدريب 20 شخص مرشح من حاضنة بادر) أو (قمت بإلقاء محاضرة في الموضوع المحدد لكلية الاتصالات)
  • الآن تحتاج لختم الجملة يفتح مجال بالمستقبل للتواصل أو لزيادة التعريف و لا تنسى أن تقدم مباشرة طرق الاتصال بك مثلا (قدم كرتك الخاص التعريفي) و كذلك الحال اطلب طريقة للتواصل مع هذا الشخص (مثلا اطلب كرته الخاص) أو أي وسيلة تواصل
  • بالنهاية حاول أن تحصل على فرصة للتواصل أو موعد في أقرب وقت مثلا (هل يمكنني أن أرسل لك معلومات أكثر على بريدك) أو (هل تحب أن أتصل بك أو أزورك في الوقت و المكان الفلاني) وكن أنت المبادر

ثالثا) اكتب جملتك التسويقية لكي تستطيع صياغتها بأفضل و أقصر جمل لتكون مفهومة

رابعا) تدرب على خطابك أو خطاباتك لكي تصبح جزء منك و تستطيع إلقائها بعفوية و اختيار الفرصة المناسبة لها

تذكر دائما:

  • بأن هذه الجملة من سبيلها فتح أفاق مستقبلية و قنوات للكثير من الأعمال في الوقت الحالي و في المستقبل القريب
  • بأنه إذا خطرت ببالك فكرة وعجزت عن شرحها ببساطة، فهذا دليل على استحالة تنفيذها ,,,, على الأقل من قبلك و لذا عليك أن توفر جملة تشرح فكرتك ببساطة
  • قيل إن لم يستطع طفل ذو (6) سنوات أو يزيد من فهم فكرتك فأعلم أنها أقرب إلى عدم الفهم من باقي الناس

 ملاحظة مهمة:

أحيانا قد يكون الشخص مستعجلا جدا و لا يستطيع توفير خمس ثواني فلا تصر أو تفرض نفسك فقد يكون الشخص في الوقت الحالي غير مستعد لسماع أي شيء فحاول أن يكون لك خطاب أخر يكتفي بما تقدم و طريقة التواصل مباشرة دون التقيد بكامل الجملة إن استطعت أو ابحث عن شخص معه في ذلك الوقت ليكون هو الوسيط أو الوسيلة بالمستقبل

 بالتوفيق للجميع

Share
label, , ,

12 تعليق

  1. charaf 18 نوفمبر 2011 رد
  2. وسام السراج 19 نوفمبر 2011 رد
  3. أحمد رمضان 20 نوفمبر 2011 رد
  4. ندى 21 ديسمبر 2011 رد
  5. كيورا 26 ديسمبر 2011 رد
  6. حلم 28 ديسمبر 2011 رد
  7. محمد الثاري 24 يناير 2012 رد
  8. Hassan Saleh 24 يناير 2012 رد
  9. مها الدخيّل 25 يناير 2012 رد
  10. محمد الهاجري 19 مارس 2012 رد
  11. مريم 26 مايو 2012 رد
  12. حسام 3 نوفمبر 2014 رد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.