الإعلام الجديد الإجتماعي أو الإعلام السائد أو القديم أو التقليدي

هل الإعلام الجديد حقا جديد؟ قبل أن أجيب على السؤال دعني أزيل بعض اللبس الكبير الحاصل في عالمنا العربي خصوصا حول مصطلح (New Media) و الذي ترجم للأسف إلى (الإعلام الجديد) و إن كنت عائدا بالماضي القريب فإن من قام بترجمته هو أول من قام بتبنيه من أوائل العرب الفاعلين في التقنية و قد كتبت مقالا سابقا بعنوان (التقنيون والشبكات الاجتماعية غيروا العالم) – اضغط هنا لقرائها – و التي ذكرت فيها بأن أوائل الفاعلين على الانترنت في العالم العربي كانوا التقنيون الذين كانوا أقرب إلى هذا العالم من حيث تبني ادواته و معرفة كيفية التعامل معه

بالعودة إلى الخطأ التاريخي في التعريب لكلمة (New Media) لابد أن نعود إلى أصل كلمة (Media) و المشتقة من كلمة (Medium) و التي تعني (الوسيط أو الناقل) و لذا نجد أننا قد عربنا كلمة (Multimedia) إلى (الوسائط المتعددة) و لم نعربها إلى (الإعلام المتعدد) و لكن بما أن مفهوم (New Media) كان جديدا و متجددا فلقد كان هذا الخلط و استخدام كلمة (الإعلام الجديد) بدلا من (الوسائط الجديدة) و التي تم تعريبها بحسب المفهوم السائد الحالي في عالم الانترنت إلى (الإعلام الاجتماعي) أو (الإعلام التفاعلي)
 
[huge_it_slider id=”2″]
 
حتى الآن لم نتفق على مسمى صحيح بهذا العالم و حتى نحن كمختصين في هذا المجال لا نستطيع أن نتجاهل كلمة (الإعلام الجديد) عندما نتحدث عن هذا العالم فإن ذكرت (الإعلام الاجتماعي) فقد يذهب ذهن الناس إلى أماكن أخرى غير هذا المجال , و لكني عن نفسي أرى بان الإعلام متجدد في أدواته و ليس في أساسياته ,فمنذ البدايات كان الإعلام يرسل من جهة واحدة و لا يتيح للمتلقي بالتفاعل و لكن هذا تغير مع الوقت عندما توفرت الاتصالات المباشرة بالبرنامج أو عبر الرسائل القصيرة أو البريد الخاص بالبرنامج قبل ذلك عبر برامج (بريد القراء) و لذا فإن التطور في الأداة , حتى أصبح الإعلام الجديد الآن أقرب إلى الإعلام الاجتماعي و الذي يستخدم شبكات التواصل الاجتماعي كمنصة للانطلاق هو السائد حاليا

عندما يكون هناك نقاش بين تيار الإعلاميين فإن البعض يذكر الإعلام الحالي أو الآني كالتلفاز و الراديو و الصحف المطبوعة بمسمى (الإعلام القديم) أو (الإعلام التقليدي) و هذا يسبب بعض الحساسية بالنقاش حيث أن هذا من شأنه التقليل من قدره و من قدر من يعملون به , و كأنهم من عصر أخر مع أني أرى بأن المسمى الأفضل و الذي يجب أن نتبناه هو (الإعلام السائد) حيث أن الإعلام الجديد (الاجتماعي) بعد فترة سيصبح هو (الإعلام السائد) و سيكون هناك أدوات جديدة للإعلام وعندها لا يمكننا أن نطلق مسمى (الإعلام الجديد المتجدد)
 
[huge_it_slider id=”3″]
 
و من هنا نجيب على سؤالنا بأن الإعلام الجديد ليس بجديد بل الجديد في الإعلام الجديد هو الأدوات المتجددة و التي ستبقى كذلك في عصرنا المتسارع

Share
label,

4 تعليقات

  1. د محسن النادي 6 أغسطس 2012 رد
  2. حروف 8 أغسطس 2012 رد
  3. افلام وثائقية 11 أغسطس 2012 رد
  4. Adel 17 يوليو 2015 رد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *