كيف يتم شراء الفلورز (المتابعين) على تويتر؟ و لماذا؟ و أين؟ و من يقوم بذلك؟

هذا سؤال كالأسئلة الكثيرة التي تصلني حول موقع تويتر (هل فعلا هناك من يشتري المتابعين ؟ ) الجواب بالتأكيد نعم هناك الكثيرين , و لكن الاسئلة الأهم للإجابة على الاسئلة التالية فهي لماذا يشترون؟ و كيف يشترون؟ و من الذي يشتري ؟ و أين يتم الشراء ؟

وحول نفس الموضوع أحتاج إلى كتابة هذه التدوينة التي أتمنى أن تكون مفيدة و كافية لهذا الموضوع الذي دائما ما تك سؤاله من قبل الناس

كما أجبنا سابقا عن أن هناك فعلا من يشتري المتابعين على تويتر إذا لماذا يقوم بالشراء؟

هناك عدة أجوبة لهذا السؤال و لكن أكثرها هو موقع تويتر أصبح ظاهرة اجتماعية و أصبح حديث المجالس و أصبح الناس يتباهون بعدد المتابعين بل أنه في جلسة جمعتني مع الدكتور جاسم المطوع أخبرني فيها بأن في الكويت أصبح الناس تعاتب بعضها البعض و يتخاصمون لمن يقوم بإلغاء المتابعة (انفلوا) لشخص أخر : ) , كما أن هناك صناعة كبيرة قائمة على ذلك تصل بأرباح بحسب الإحصاءات الاخيرة إلى أكثر من (800) دولار يوميا لمن يقوم بهذه الصناعة ألا وهي بيع المتابعين

 
[huge_it_slider id=”2″]
 

لماذا يقوم الناس بشراء المتابعين؟

و من مبدأ التباهي بالكثرة فهناك الكثير يقوم بالشراء لهذا السبب و البعض الاخر يود و لكنه يتخوف من أن يتم اكتشافه و لذا يكون هذا رادع كافي لها , و بكل حال فإن من يشتري المتابعين هو فعلا اشترى رقم فقط حيث أن غالبية المتابعين يكونوا حسابات غير فاعلة و لذا فلا فائدة من التأثير عليهم و لكن مجرد الرقم الكبير يزيد من شعبية هذا المستخدم و يجعل فرص متابعته أكثر حيث أن الناس تعتقد بأنه شخص لديه شيء ما و لذا لديه هذا العدد الكبير و هذا ما يقودنا إلى الاستخدام الاخر

البعض الاخر يقوم بالشراء في حال كان الاسم الذي يريده محجوزا مسبقا مثلا و أراد أن يجعل الناس تتبع الحساب الفعلي و ذلك بتباين عدد المتابعين و هذا الطريقة الوحيدة الصحيحة التي أراها في هذا الجانب

البعض الاخر و هذا ما أعتبره سرقة كبيرة , هو من يقوم بزيادة عدد المتابعين لكي يبحث عن معلنين يعلنون في حسابه بأن يقول بأن لدي هذا العدد الكبير الذي سيصل لهم اعلاني و بهذه الطريقة فإن هذه الطريقة هي سرقة واضحة

كيف وأين يتم شراء المتابعين؟

هناك مواقع تقوم بتقديم خدمات البيع المباشر مثلا عدد (1000) متابع لحسابك بمبلغ (30) دولارات و عدد (100) ألف متابع لحسابك بمبلغ (1000) دولار و هكذا , و بعض هذا المواقع تطلب منك بيانات الحساب كاسم المستخدم و كلمة السر و البعض الاخر لا

و هناك مواقع تقوم بعملية تدوير و مبادلة المتابعة , أي تقوم أنت بالتسجيل و متابعة عدد 100 شخص مثلا و بالتالي يتم عرض اسمك 100 مرة على اشخاص اخرين ليقوموا هم بمتابعتك بالمقابل و هكذا تكون العملية تدوير و مبادلة المتابعة و بالعادة تكو حسابات صحيحة و لكنها اجنبية و بالغالب بعد فترة بسيطة يقوم هؤلاء بإلغاء المتابعة

[huge_it_slider id=”3″]

بجميع الاحوال التعامل مع المواقع التي تطلب اسم المستخدم و كلمة السر يعد مخاطرة كبيرة فقد يتم سرقة حسابك أو استخدامه بطريقة مسيئة أو غيرها من الامور و لكن السبب الرئيسي لهذه المواقع و التي لا تستخدم لسرقة الحسابات تقوم بعملية التبادل بالمتابعة مع الحسابات الاخرى مثلا تقوم انت و عبر حساباك بمتابعة ألف حساب مثلا و يقوم ألف حساب أخر بمتابعتك

المواقع التي لا تطلب كلمتك السرية ومنها هذا الموقع – لم أتعامل مع الموقع سابقا و لا أعرف مدى صدقه و مجرد ذكره هنا فقط لضرب المثال و لا أتحمل أي مسؤولية لذلك – http://intertwitter.com و الذي يقدم عدد (100) ألف متابع مقابل أقل من (500) دولار أمريكي فقط : ) مع العلم أن الكثير من هذه المواقع تبدأ بسحب المتابعين منك مع الأيام بحيث لا يبقى لديك و لا متابع منهم

بيع حساب جاهز , و هذه الظاهر وجدتها في بعض المنتديات العربية حيث يقوم شخص بعمل حساب مع عدد من المتابعين و يعرضه للبيع و ما عليك سوى تغير اسم الحساب مثلا و هذه الحالة تنفع لمن يود الدخول جديدا على تويتر

من يشتري المتابعين؟

هذا السؤال الاجابة عليه ليست بتلك السهولة و خصوصا مع تقليل امكانيات دوال الوصول من تويتر فصاحب الحساب وحده يستطيع معرفة ذلك عن طريق خدمات متخصصة لقراءة كل الحسابات و تحليلها بشكل علمي و دقيق

ولكن هناك بعض المواقع التي تقوم بإعطائك لمحة معينة قد تساعدك في معرفة مدى اصالة الحسابات المتابعة لهذا الحساب أو هل قام بعملية شراء

فمثلا موقع (تويت كونتر) – اضغط هنا لزيارة الموقع – يمكنك من متابعة عدد المتابعين لحساب معين خلال فترة معينة و بالعادة تجل المؤشر ينمو بشكل مقبول و في حال وجدت زيادة مفاجئة في وقت ما فاعرف أن هناك خلل ما في هذه الفترة فإما أن الشخص أصبح مشهورا فجأة و عرف عنه الناس أو أنه قام بعملية شراء ربما

 
[huge_it_slider id=”2″]
 

الطريقة الثانية عبر هذا موقع (فيكر) و الذي يقدم علمية التحليل لأي حساب مع ان العملية غير دقيقة ابدا و لكنه استخدم فترة لقياس الحسابات و يمكن ان يكون في بعض الاحيان القليلة مفيد اضغط هنا لزيارة الموقع 

مالجدوى النهائية؟

فعليا أرى أن من يشتري المتابعين للتباهي كأي شخص يلبس ساعة مقلدة أو كسيدة تلبس مجوهرات مزيفة بالنهاية ليس الجميع يعرف بأنها غير حقيقيه و لكن صاحب الساعة نفسه يشعر بهذا النقص داخليا و يعرف بأنه يكذب على نفسه قبل أن يكذب على الناس و المشكلة ألأكبر أنه سيضطر أن يتمادى في كذبه عندما يسأله الناس عن سر الاعجاب الكبير أو في حال طلب أحدهم منه الدعم بريتويت و قام صاحبنا بدعمه بنشر تغريداته بالهواء لحسابات مزيفة

Share
label,

5 تعليقات

  1. د محسن النادي 15 أغسطس 2012 رد
  2. خالد 16 أغسطس 2012 رد
  3. Rashad Zaid 26 أغسطس 2012 رد
  4. داري 5 سبتمبر 2016 رد
  5. فيصل بن ناهس الحربي 12 نوفمبر 2016 رد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *