قل لي ما تشارك أقول لك من أنت, فأنت ما تشاركه

على غرار قل لي من صديقك أقول لك من أنت , فأنت ماتشاركه  “You are what you share.” , وهذا فعلا ماتقوم به منصات الشبكات الاجتماعية عبر تفصيل الاعلانات بناء على توجهاتك مثلا في تويتر يوجد خيار (tailored for you) أو عبر قائمة اقتراح الاصدقاء بناء على من تتابعهم أما شبكة فيس بوك فإنها تستخدم ذلك لعرض المقالات و الاعلانات بناء على التعرف على اهتماماتك مما تشاركه عبر منصتها , أما عبر يوتيوب فإنها تقترح عليك مجموعة من مقاطع الفيديو بناء على ماتشاهده و تشاركه مع أصدقائك

أما عبر الشبكة الاجتماعية المهنية (LinkedIn) فتتعرف فيها الشركات على أفراد فريق عملها المستقبلي عبر دائرة الاصدقاء و المواضيع التي يتم مشاركتها من قبلهم ,و تفاعلهم مع باقي الشبكات الاجتماعية , وكثير من الشركات قد توظفك أو تحجم عن ذلك بسبب ما قمت بمشاركته من معلومات أو اعتقاداتك التي قمت بالتعبير عنها أو دعمها عبر حساباتك مثلا عبر اعادة تغريد / ريتويت أو اعجاب / لايك لموضوع ما
 
[huge_it_slider id=”2″]
 
لربما يقول البعض هل أكون – أبو وجهين – أي هل علي ادعاء المثالية عبر الشبكات الاجتماعية؟ أم أقوم بالتعبير بحرية و أريحية؟ الجواب هو أن تتحكم بأصابعك كما تتحكم بلسانك , فليس كل الأفكار التي تخطر في بالنا قابلة للبوح أمام الناس و كذلك الحال فإن الله لا يحاسبنا على ما نفكر فيه إلى بعد أن نقوم بتنفيذه أو التحدث فيه , كذلك الحال عبر الشبكات الاجتماعية عليك التحكم فيما تكتب و تشارك فمكمن خطورتها أنها تبقى للأبد و تصل لعدد أكبر ممن تعرف و لا تعرف

ماهي الحلول؟ ببساطة اعرف كيف تستخدم كل شبكة اجتماعية

فمثلا شبكة فيس بوك مخصصة للعائلة و الأصدقاء و لذا حاول أن لا تقوم باضافة أي من هم خارج هذه الدائرة إلى حسابك و قم بتعديل اعدادات الخصوصية للتقليل من عملية انتشار ما تشاركه إلى خارج هذه الدائرة , مع العلم بأن هذا لا يعني حلا جذريا فهناك دائما مئات الطرق لخروج ماكتبته لخارج الدائرة مثلا عبر لقطة شاشاة أو مشاهدته على جهاز أحد أصدقائك و عائلتك

مثلا عبر شبكة تويتر قبل أن تغرد تخيل أنك تقف أمام جمهور كبير ومعك جهاز لاقط / مايك في مسرح  يحوي الاف البشر منهم القريب و الصديق و العدو و المنافس , هل ستغرد بنفس الكلام و أنت أمام كل هؤلاء البشر؟ أو على أقل تقدير هل ستتحدث وتعبر به بنفس الطريقة؟

[huge_it_slider id=”3″]

مثلا عبر الشبكة المهنية (LinkedIn) حاول أن تبقى شبكة العلاقات على المستوى المهني فقط و أبقيها كذلك , فأنت في حياتك الطبيعية لا تتحدث وتشارك زملاء العمل و مدرائك بنفسل ما تشارك به عائلتك و أصدقائك

في حال أردت أن تستخدم شبكة اجتماعية جديدة على مستوى مختلف جرب (Path) فهي محدودة لعدد (100) متابع و يمكن حصرها على الأصدقاء مثلا أو على زملاء العمل فقط

بعكس شعار نادي الاعلام الاجتماعي (if you get it share it) فليس كل شيء قابل للمشاركة مع الكل

Share
label,

One Comment

  1. fahad almarzoqi 23 يناير 2015 رد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *