لا تضع كل محتواك (بيضك) في يوتيوب

الحكمة تقول (لا تضع كل بيضك في سلة واحدة) و المغزى من هذه الحكمة بأنه في حال تعرضت هذه السلة للوقوع أو السرقة فإن كل بيضك سيتعرض للخطر ولذا يفضل وضعه في أكثر من سله (التنوع) لتخفف من هذه المخاطر , و أكثر من يعمل بهذه الحكمة هم تجار الأسهم و التجار الكبار الذين ينوعون في مجالات استثماراتهم و مجالات الصناعات التي يعملون فيها, ففي حال تعرض أي مجال من مجالات التجارة للخطر فإن باقي الاستثمارات في المجالات الأخرى ستعوض هذه أو تغطيها الخسارة ومادخل يوتيوب بالموضوع؟ أخص بالحكمة هنا الشباب المبدعين في اليوتيوب و من يسموهم (يوتيوبرز) حيث أنهم يقوموا بالاستثمار في هذا العمل و في كل مرة يقوموا برفع مستوى التحدي فيما بينهم فتزيد المنافسة ومما تعني جهد أكبر لتخرج لنا أعمالهم بأفضل ما يمكن , ولكنهم يعرضون أنفسهم لخطر كبير ألا وهو أن كل أعمالهم متواجدة في سلة واحدة (يوتيوب) , صحيح أن يوتويب الأن قد يقدم لهم الدعم ويوفر لهم مصدر رزق ولكن وبكل الاحوال الاتفاقية بينك و بينهم تنص على امكانية حذف قناتك أو حجبها دون الرجوع لك ودون الحاجة لتبرير ذلك لك وحتى لو حاولت التواصل فإن الموضوع قد يحتاج إلى عدة أشهر مع أن شعار جوجل (Don’t be Evil) إلا أن الشركة ربحية و قد تضطر في يوم ما في حال كانت المصاريف كبيرة أن تتخلى نهائيا عن يوتيوب مثلا أو لربما تقوم بفرض رسوم , أو حتى ماهو أسوأ أن تقوم باستغلال محتواك دون مشاركتك هذا الربح ماهي الحلول إذا؟ اولا دعنا نعرف لماذا نختار (يوتيوب) و مالذي يقدمه لنا؟ اليوتيوب منصة تتيح لنا رفع اعمالنا ومشاركتها مع الناس مع عدم دفع تكاليف مادية مقابل ذلك , وقد لايعرف الناس ان هناك تكاليف نقل للبيانات و التي تسمى (Data Traffic) وخصوصا في ملفات الفيديو فإنها كبيرة جدا و تحتاج إلى سيرفرات تستطيع دعم وصول هذا الفيديو الى مئات الاف من المشاهدين في نفس الوقت وبنفس الجودة و السلاسة مثال رياضي لتعرفوا التكلفة الحقيقيه , لو استخدمنا أقل أسعار خدمات الاستضافة و المخصصة فقط لايصال المحتوى (CDN – content delivery network) والتي تستخدمها مثلا (Facebook) و التي تستخدم شركة (akamai) و التي بدورها تقوم بايصال (30%) من محتوى الويب بالعالم -بتاريخ كتابة هذه المقالة – بحسب قول الشركة لو افترضنا بأن متوسط مدة الفيديو (4)دقائق و بجودة عالية فقد يصل حجم الملف (100) ميجابايت, و لو افترضنا أن الشركات لديها طرق لضغط الفيديو مع المحافظة على الجودة لتصل إلى (50%) من حجمها, فإن حجم الفيديو سيصل إلى (50) ميجابايت لو افترضنا … تابع قراءة لا تضع كل محتواك (بيضك) في يوتيوب