خدعوك فقالوا تلفاز ذكي,جوجل,أبل,كروم كاست

من عادة مصنعي الأجهزة الكهربائية الموجهة للمستهلكين الاعلان عن طرازات – موديلات- جديدة من منتجاتها كل فترة , و في كل مرة يكون هناك ميزات جديدة بادعائاتهم هي الأحدث و الأفضل!, ولكن ومن المستحيل جدا أن تجد أي من هذه المنتجات تلبي احتياجات أي مستهلك 100% , بالتأكيد هناك موضوع اختلاف الأذواق و لكن أيضا هناك موضوع و سر أخر , ألا وهو كيف يجعلوك في حاجة دائمة و ترغب بالمزيد؟ كيف يحولك لمستهلك متطلب و مدمن؟  ببساطة لا يقدم لك احتياجك بالكامل ليبقى لديك شعور بالنقص – التعطش- بحيث عند الاعلان عن منتج جديد يتم اللعب على وتر بأن ما تحتاجه و النقص الذي لديك تم تداركه في الطراز الجديد , و لكن فعليا و بطبيعة تسارع التكنولوجيا فإنه يتم اشباع بعض الحاجات و ترك حاجات أخرى و هكذا دواليك

خدعوك فقالوا تلفاز ذكي

بالطبع أنا مقتنع جدا بأن التلفاز بوضعه الحالي سيختفي و سيحل محله التلفاز الذكي و لكن علينا تعريف كلمة الذكي هنا ,يمكن أن أعرفه بكلمتين (متصل بالانترنت و يمكن تركيب التطبيقات عليه) ومن الممكن أن نضيف ميزة اضافية عبارة عن ميزة رفاهية ألا وهي (التفاعلية مع الواقع) أي يمكن مثلا التحكم به عن طريق اليد مثل أجهزة (كنكت) الخاصة بوحدة ألعاب (اكس بوكس من مايكروسوفت)

السؤال هل الاتصال بالانترنت و التطبيقات على التلفاز أصبحت ضرورة؟ نعم إلى حد ما في وقتنا الحالي و تزداد ضرورتها مع الوقت , وذلك لسبب وحيد ألا وهو التحول الطبيعي لحياتنا اليومية إلى مايسمى (المحتوى عند الطلب – Content on Demand) و الذي يوفره مثلا موقع مثل (يوتيوب و نيت فليكس و غيرها) والذي تميز فيه و بدئت وحدات التلفاز التي تعتمد تلفزيون الانترنت (IP TV) , إذ أنك كمستخدم لك الخيار بمشاهدة ماترغب فيه وقت ما ترغب أنت فيه و ليس عليك الانتظار أو التقيد بوقت محدد

مالذي أحتاجه ليكون لدي تلفاز ذكي؟

أي تلفاز متواجد بالسوق حاليا وبدون تحديد أي شركة أو تكنولوجيا أو تقنية يمكن تحويله الى تلفاز ذكي وبسعر يتراوح ما بين (19 – 99) دولار أمريكي فقط , و ميزة ذلك أنك لست بحاجة إلى تبديل تلفازك ليكون لديك تلفاز ذكي متصل بالانترنت عبر تقنية (Streaming Media Players)

فمنها ماهو عبارة عن أجهزة تعمل بنظام (أندرويد) قمت بتجربتها شخصيا لمدة طويلة و تقوم بايصاله بالتلفاز عبر منفذ HDMI وحتى لو كان تلفازك من الأجهزة القديمة التي لا توفر منفذ HDMI فهناك محولات لذلك , فكرة هذا الجهاز هو بتحويل شاشة التلفاز كما لو أنك تستخدم جهاز هاتف ذكي بنظام أندرويد و بكامل الخصائص و تستغل شاشة التلفاز للعرض و يحوي بشكل افتراضي امكانية الوصول الاسلكي بالانترنت وبهذا يمكن تحميل أي تطبيق عليه و تصفح أي شيء منه و يمكن مشاهدة أحدها هنا – Android Mini TV Box – ويوجد الكثير من هذه المنتجات تبدأ أسعارها من 19 دولار أمريكي

النوع الأخر و الذي يعد أفضلها لدي حاليا ألا وهو جهاز (كروم كاست) من جوجل وهو جهاز لا يحوي تطبيقات و بنظام (كرو) من جوجل عبارة عن جهاز عرض و لكنك تستطيع البث عليه من أي جهاز سواء كان كمبيوتر مكتبي يعمل بنظام ويندوز أو ماك مادمت تملك متصفح (chrome) أو أي هاتف ذكي بنظام (أندرويد) أو أيفون بنظام (iOS) و تستطيع أيضا بث كل ما يدور على جهازك مباشرة عن طريق تقنية (Mirror) و بالطبع هو المفضل لمشاهدة فيديوهات يوتيوب لسرعته في الستريم وسعره تقريبا 39 دولار

النوع الثاني الأكثر احترافية والذي استخدمه ولكن ليس دائما لانه أبطىء قليلا في عملية الستريم من الانترنت هو (تلفزيون أبل – Apple TV) وسعره 99 دولار و يأتي مع ريموت أنيق كعادة منتجات أبل مع امكانية التحكم به من أجهزة أيفون بالكامل , كما يتصل مع تطبيق (Itunes) على الجهاز و بالتأكيد مع حسابك في أبل بحيث تستطيع متابعة الافلام و راديو الانترنت أو الموسيقى و يأتي مع حزمة تطبيقات و لا يمكن تركيب عليه تطبيقات أضافية , من المميز فيه أنك تستطيع عمل (Mirror) لما يظهرعلى شاشة أجهزة iOS مثل الايفون و ألايباد و أيضا أجهزة الماك و في حال أردت البث من ويندوز تحتاج لتركيب تطبيق اضافي لذلك

لا ننسى أيضا محاولات شركة مايكروسوفت في محاولة دمج جهاز الألعاب (XBox) و باقي الأجهزة المزودة لوحدات الالعاب للحاق بهذا الركب و أيضا شركات الاتصالات التي تحاول بيع أجهزة التلفاز الترفيهي التفاعلي الذي يعتمد على تقنية (iIP TV)

في حال كنت تملك أي من هذه الأجهزة فيمكنك تحويل أي تلفزيون لديك إلى تلفاز ذكي جدا و أفضل برأي و بمراحل مما تقوم بشرائها ضمنيا التلفزيونات الموجود بالاسواق حاليا

وذلك لأسباب كثيرة :

أولا ماهو متواجد حاليا بالأسواق و بأسعار معقولة فعليا ليس بذكي بل هو أقرب للغباء

ثانيا هذه التكنولوجيا متسارعة فلذا الحق الركب و بدل جهاز صغير خارجي ببضع عشرات من الدولارت كل فترة أفضل من تبديل جهاز كل ببضعة مئات من الدولارت كل فترة

كن أنت الذكي ولا تشتري تلفاز ذكي 🙂

تعقيب: بالمناسبة عندما كتبت هذه المقالة لم أكن أملك تلفاز ذكي ولكن عندما حان نشر المقالة كنت قد اشتريت تلفاز ذكي ولكن ليس لأنه تلفاز ذكي بل لأن البائع ذكي و استطاع أن يبعدني عن طراز أخر أقل ذكاء 🙁

 

Share

9 تعليقات

  1. dr mohsen 11 نوفمبر 2014 رد
  2. ABD EL MONIEM 11 نوفمبر 2014 رد
  3. Khalid Othman 12 نوفمبر 2014 رد
  4. خالد 28 نوفمبر 2014 رد
  5. Abdurhman pro 10 ديسمبر 2014 رد
  6. Ahmed Altattan 20 يناير 2015 رد
  7. waleed 22 يناير 2015 رد
  8. jihad 24 مارس 2015 رد
  9. إيناس 7 مارس 2017 رد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.