عندما فزت بكأس العالم

أنا لا أحب كرة القدم كثيرا و لست أشجع أي نادي رياضي حاليا كما أني لا أحب أن أرى أي رياضة أو بشكل أدق لا أحب أن أكون مدمن لمشاهدة هذه المباريات مهما كانت نوع الرياضة , في فترة من فترات حياتي و عندما كنت في المرحلة الابتدائية قمت بتشجيع أحد النوادي السعودية لان أصدقائي و ممن حولي كانوا يشجعوه و بعدها و عندما كنت في المرحلة الثانوية تحولت لتشجيع الفريق المنافس لان كل من حولي كانوا يشجعوه , بصراحة أكبر لم أكن أحب أي الفريقين و لم أكن مقلدا لأكسب ود أصدقائي و لكني لم أحب أن أكون أنا الطرف الضد بين مجموعة أصدقائي لكي لا أدخل في نقاش عن محاسن نادي و جودة لعبه و بالنهاية لا ناقة لي و لا بعير من هذا الموضوع.

كل هذه المقدمة لا تبشر بخير , فلم يفوز أي فريق عربي بكأس العالم  بعد , وليس من الطبيعي أن يحصل شخص كاره لكرة القدم على الجائزة الكبرى بكرة القدم , و لكن هذا ما حدث فعلا , فهذه الصورة ليست مفبركة بأي برنامج رسم , كما أن هذا الذي أحمله بين يدي هو فعلا كأس العالم و ليس تقليدا له! بل و هنا في مدينة الرياض أيضا !

ما حدث هو أن شركة كوكاكولا للمشروبات الغازية أرادت أن تقوم بحملة دعائية كبيرة فقامت بإحضار كأس العالم و أتاحت لكل من يشتري كرتون من مشروب كوكاكولا أن يتصور و هو يحمل هذا الكأس بين يديه مجانا!

عندما علمت بهذا الخبر أنا و صديقي بالصدفة ذهبنا إلى أحد المجمعات التجارية و التي كانت تستضيف هذا الحدث و قمنا بدفع سعر كرتون كوكاكولا مناصفة – لم نكن نملك المال الكافي ليحصل كل واحد على كرتون , أسف صورة منفصلة : ) – و قمنا بحمل هذا التذكار لمدة و قمنا بأخذ الصورة التذكارية و لعلي حملت هذا الكأس أكثر من أي لاعب كرة قدم أخر في العالم و لم يكلفني ذالك سوى سعر كرتون كوكاكولا.

ملاحظة : سبب طمس صورة صديقي لعله لا يريد أن تنتشر صورته على الانترنت

Share
label

2 تعليقان

  1. ابوالقاسم المحسي ابراهيم 22 يوليو 2012 رد
  2. ابوالقاسم المحسي ابراهيم 22 يوليو 2012 رد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.