أفرغ كأسك

كم هو رائعا هذا التعبير,لو تفكرت و عملت به دائما , لربما لم يسمع به أحد من قبل , أو لربما قد سمعناه كثيرا و لكنا لم نعي معناه جيدا أو على الأقل لم نعمل به

ما الذي يعنيه:

هي مهارة مشتركة من مهارات القيادة و من مهارات إدارة الوقت و مهارات فن التواصل و حتى أنها إحدى العادات السبع من عادات الناس الأكثر نجاحا , مهارة يمكن تعلمها مع الوقت و الممارسة ألا و هي فرع من فروع فن الإنصات و الاستماع للأخر

لن أطيل الشرح حول فن الإنصات و لكنها مهارة ألا تعمل شيئا فلا بد أن نتعلمها , فهي تتطلب منك أن لا تعمل شيء على الإطلاق عندما يتحدث شخص لديك , فلا تتحدث (ترد عليه أو تقاطعه) لا تشيح بنظرك يمينا و يسارا و لا تلعب بيديك أو تحك في رأسك بل ابقي ثابتا و لربما بتعبير وجه يتناسب مع القصة و لربما الابتسام أفضل في جميع الحالات ما عدا الحالات الخاصة

أفرغ كأسك تعني أن لا تبني توقعات أو لا تضع نظريات أو تصورات أو تعطي استنتاجات سريعة بمجرد سماعك لبعض الكلمات ممن أمامك , فأنصت له حتى لو كنت تعرف سابقا ماذا يريد بل و متأكد من ذلك 100% , و حتى لو صدق حدسك ألف مرة و عرفت ما لذي يريده محدثك , فلعله هذه المرة الوحيدة الذي يكون يعني بها شيئا أخرا و تكون أنت في موقف لا تحسد عليه بسبب تهورك

لطالما أعجبت بالكثير ممن يعتلون مراكز قيادية في المجتمع من إتقانهم لهذه المهارة , فأحيانا أكون مستعدا و متحضرا بل و أقوم بالمبالغة و الإحساس بالنشوة بأن من أمامي معجب بي , بل و تساعدني تعابير وجهه على أن أقوم بالاسترسال بالشرح و ترك انطباع (أبو العريف) , إلا أني أكتشف بأني أنا الغزال المسكين الذي يتباهي بقفزاته و سرعته و جسمه الرشيق و الشخص الأخر هو الأسد الرابض الذي ينظر إلي حتى يجد اللحظة المناسبة, فيقوم بالانقضاض علي و يكون أعلم مني بل و يغلبني فيما كنت أقوم بشرحه

أفرغ كأسك دائما و خصوصا في الدورات أو المحاضرات و الندوات , فلو كنت تعلم أنك تعلم فلما التحقت بهذه الدورة ؟ أو لعلك تود ترك انطباع (أبو العريف ) أمام المختص (المحاضر) –إقراء موضوعي السابق حول المداخلات في المؤتمرات بالضغط هنا– ,أفرغ كأسك لكي تقوم بتعبئته من جديد من علم هذا المحاضر أو المدرب أو المدرس , استمع فلا بد أن هناك شيئا واحدا على الأقل لا تعلمه , تخيل معي أنك في حفلة ما و تمتلك كأسا من القهوة و شربت منه القليل و من ثم أتى الساقي (القهوجي) بإبريق من العصير فهل تود أن يقوم بصب بعضا منه في كأس القهوة خاصتك؟ لا بل و قد تحتاج إلا تبديل الكأس كليا؟

أفرغ كأسك و تعلم مهارة ألا تعمل شيئا فهي يا عزيزي مهارة فن الإنصات و لن تجد مهارة أخرى لن تطلب منك القيام بشيء غيرها فعليك بإتقانها

Share
label

One Comment

  1. ابوالقاسم المحسي ابراهيم 28 يوليو 2012 رد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.