مقايضة الكتب (تبادل الكتب)

منذ مدة قصيرة قمت بشراء مجموعة كبيرة من الكتب عن طريق موقع أمازون و الذي كلفني مبلغ كبير من المال, و لكن العلم الذي فيها لا يقدر بثمن , وعند انتظاري لوصول هذه الكتب فوجئت أثناء الحديث عنها بأن أحد أصدقائي ذو الاهتمام المشترك بيننا قد قام بشراء 14 كتاب من الكتب التي قمت بطلبها و قد قرءها و ليس بحاجتها و أتت الكلمة المشهورة (لو كنت قلت لي) , بعدها فكرت بطريقة لعدم تكرر هذا الأمر و كانت الفكرة هي بأن أضع قائمة بالكتب التي أود أن أقرئها و إذا كانت لدى أي أحد من أصدقائي فسوف يعطيني إياها و لكن تطورت الفكرة فلماذا لا أكتب قائمة أيضا بالكتب التي قرأتها فلعل أحد أصدقائي يحتاج إليها و من هنا كبرت الفكرة حتى صارت موقع متخصص لمبادلة (مقايضة) الكتب المستعملة بشكل أساسي.

عندما كنا في السنة التحضيرية كانت هناك الكثير من المواد الدراسية ذات الاهتمام العام و التي قد لا تكون في مجال التخصص مثل (الإدارة) و (الفيزياء) و (الكيمياء) على سبيل المثال لان تخصصي هو كمبيوتر, و قد لا أحتاج إلى هذه المواد مرة أخرى و المشكلة أن المراجع و الكتب كانت تكلف الكثير في ذلك الوقت و في بعض الأحيان لا نجدها و نضطر إلى شرائها مستعملة و هي متهالكة و بسعر قريب من سعرها الجديد بسبب الاحتكار و سبب عدم توفر الكتب كنا نشتريها بأي ثمن , و في السنة الثانية و عندما تتعرف على طلاب من الصفوف العليا و تخبره قصة المعاناة التي مرت عليك في السنة التحضيرية فيأتيك الرد أيضا (ليتك قلت لي) فهذه الكتب لدي ولا أحتاجها , كم هي الكتب التي لديك و التي لم تعد تحتاجها و قد لا تحتاجها مرة أخرى بحياتك؟

عندما بدئت في الدخول في عالم قواعد بيانات أوراكل عام 1998 ميلادية قمت بشراء كتاب لأوراكل و كان يحتوي على حوالي 1000 صفحة و لم أعد أذكر أسمه , ولكني أذكر سعره لأنه تطلب مني دفع نصف مرتب شهر كامل و بعد أن قرأتها لم أعد أحتاج إليه مرة أخرى لان المعرفة أصبحت على الانترنت بل و أن البحث فيها أفضل, و كذلك الحال مع أخي ألأصغر فهو مهندس شبكات و تحتوي مكتبته على الكثير من الكتب التي كلفته ثروة من المال و التي تتحدث عن Windows NT و كثير من التقنيات التي اختفت هذه الأيام بل أن هذه الكتب لم تعد ذات نفع أبدا و لربما استخدمت لصناعة الطائرات الورقية أو (قرطاس ترمس) كان أفضل لها و لكن ما زال و مازلت أحتفظ بهذه الكتب و لا أعرف لماذا.

يتيح الموقع لأعضائه وضع قائمة بالكتب التي قرءها و المتاحة للمقايضة و كذلك يمكنه إضافة الكتب التي يحتاج إليها و كذلك الحال مع الكتب التي مازال يقرئها , و عندها يمكن لأي شخص و عن طريق الموقع إرسال طلب لمقايضة هذا الكتاب و عند استلام الطلب يمكنك و بدورك أن تستعرض كتب هذا الشخص و رؤية ما يمكنك أن تقايضه به من مكتبته مقابل الكتاب الذي طلبه و هنا تكون الكتب قد دارت في دورة صحية موفرة المعرفة لأكبر قدر ممكن من الناس.

اليوم و تحت شعار (لكي لا تبقى المعرفة حبيسة الأدراج) تم بحمد الله الانتهاء من الموقع بإصدارته التجريبية (بيتا) , و لإتاحة فرصة خاصة لزوار مدونتي يمكنك الآن الحصول على دعوة مباشرة للتسجيل بالموقع و ذلك عبر كتابة رد في هذا الموضوع و لاتنسى كتابة بريدك في الحقل المخصص لذلك لتصلك دعوة للتسجيل بالموقع ,أو يمكن تسجيل رغبتك بالانضمام بالموقع عبر تسجيل طلب انضمام عبر صفحة الموقع الرئيسية

أتمنى من الجميع مساعدتي في نشر الموقع و في حال قمت بالتسجيل به أرجوا أن ترسل دعوات لمن تحب لكي يتمكن من التسجيل بدوره و لا تنسى إضافة كل الكتب التي لديك فالكتب ليست لك بل هي مصدر للمعرفة يمكن أن تستفيد منه أكثر في حال قمت بتدويره

الموقع سوف يحدث ثورة برأي , فمن ناحية هي فكرة هجينة عندما كنت أسئل الناس عن إمكانية تطبيقها و لكن في حال تحدثت أكثر في الموضوع أكتشف أن هناك من يضيف أفكار أو يشرح معاناته بل و يرحب بالفكرة

و بالنهاية لزيارة الموقع عبر الوصلة التالية (http://www.books-exchange.com/)

أسئل الله التوفيق للجميع

Share
label

6 تعليقات

  1. nasser 26 أغسطس 2012 رد
  2. محسن 16 أبريل 2016 رد
  3. أسماء أبو صلاح 9 يوليو 2016 رد
  4. عبد الله حمو أوراغ 9 يوليو 2016 رد
  5. محمد مجدي 23 يوليو 2016 رد
  6. mad 15 فبراير 2017 رد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *