قوانين البساطة (الجزء الاول)

يقع الكتاب في 100 صفحة تقريبا و هو باللغة الانجليزية و يضم 10 قوانين من شأنها تبسيط حياتنا وتخفيف التعقيد التي أتت به حياتنا العصرية المتسارعه وتقوم هذه القوانين بتخفيض التعقيد و ذلك عبر تطبيق هذه القوانين في تصميم المنتجات أو في التكنولوجيا أو حتى في أعمالنا اليومية ,لعلنا نرى أن هذه القوانين بديهية و لكن أحيانا قد نتجاهل بعضها لشدة بداهيتها و لكن في حال أردت أن تجعل أي شيء في حياتك أفضل فأنت بحاجة إلى وضع قائمة بهذه القوانين و التفكير في كيفية تطبيقها

البساطة أفضل

عندما كان أبني عمر في سنته الأولى قمت بإحضار لعبة من مركز التعليم المبكر تحتوي على الكثير من الأزرار و القطع تصدر أصوات كثيرة و أشكال ملونة و أضواء جميلة حتى إنها تستهويني أحيانا لأجرب ما فيها و كنت دائما استكشف أشياء جديدة بها حتى قبل فترة بسيطة اكتشفت أن العجلة الخاصة باللعبة تحتوي على عدة ألوان من شان أدرتها بسرعة تظهر اللون الأبيض و ذلك بسبب تداخل الألوان مما يطبق نظرية خلط الألوان و الذي جعلني اشتري هذه اللعبة في المقام الأول هو اعتقادي بان هذه المزايا الكثيرة ستسعد ابني و تساعده على التعلم بشكل أفضل و خصوصا بان السن كما هو مكتوب مخصص للعام الأول

في كل مرة أحاول أن احضر هذه اللعبة لابني لكي يحاول أن يلعب بها وكانت تبهره في البداية و تشد انتباهه بكثرة الأشياء التي بها و لكن بعد فترة بسيطة يتركها و يمضي وقته بأشياء مهملة في زوايا البيت مثل غطاء علبة أو حتى ورقة مرمية و كنت ألاحظ بأنه يمضي وقت اكبر مع غطاء العلبة يقلبها و يحركها و يتلمسها أكثر من لعبته الجميلة المتطورة

لم أكن اعي تماما لماذا يتجاهل لعبته المتخصصة حتى بدئت أعي أن كثرة التعقيدات و الخصائص تجعله ينفر منها , ولو طبقنا نفس المثال علينا ككبار عندما نود أن نشتري جهاز تلفاز جديد أو هاتف نقال فإننا نسأل البائع عن كل التقنيات الموجودة فيه و الخصائص و الوظائف و قد ندفع أكثر لاقتناء الأحدث و في النهاية لا نستخدم هذه التقنيات و قد ننفر من الجهاز أو نستخدم الميزة الأساسية كالتحكم بالصوت مثلا في التلفاز أو لاستخدام الهاتف النقال لتلقي المكالمات فقط و نترك الباقي

لعلنا مازلنا نبحث عن الأفضل ولكننا لا نعي تماما أن الأفضل دائما هو الأبسط و لذا دعونا نبحر معا حول قوانين البساطة في هذا الكتاب

القوانين العشرة هي:

(1) قلل (Reduce)

فكر عميقا في كيفية تقليل و إنقاص المميزات و الخصائص , فكمبرمجين كمبيوتر كلما كانت وظائف التطبيق قليلة كلما كانت فرص تنفيذه اكبر و كلما زادت هذه الخصائص و الوظائف كلما زادت فرص عدم إتمامه بسبب التداخل فيما بينها ,
مثال أخر في الأجهزة مثل جهاز تشغيل الموسيقى (I Pod) والذي يحتوي فقط على زر واحد عبارة عن فأرة صغيرة و تقوم بعمل كل الوظائف
البعض قد يظن بأن كثرة الأزرار على جهاز ما يعطي انطباعا لدى المشتري بأنه متقدم و يحتوي على وظائف قوية و كثيرة و لكن بعد الاستعمال قد يضيع المستخدم و قد لا يستخدم أو يتذكر أي من هذه الخصائص إما بالعكس إذا كان هذا الزر الصغير الذي يتحكم في كل خصائص الجهاز فأنه سيشعره بقوة هذا الشيء الصغير الذي بين يديه

(2) نظم (Organize)

لعل هذا القانون هو من أهم هذه القوانين فكلما نظمنا وقتنا أو مكتبنا زادت إنتاجيتنا و قل توترنا و كذلك الحال كلما كان المنزل بسيطا استهوانا و أشعرنا بالدفيء و الراحة و خير مثال عندما ازور معرض (ايكيا) للأثاث و أرى ترتيب الغرف وطريقة عرضها فأنها غالبا ما تكون بسيطة و منظمة حتى أنهم في المعرض قاموا بوضع أمثلة على منازل متكاملة ضمن (35) م2 تحوي غرفة نوم و غرفة للطفل و حمام و مطبخ و طاولة طعام و صالة للجلوس مرتبة بطريقة منظمة مع ترك مساحة كبيرة للتحرك تشعرني بأنها أكبر من بيتي الذي يقع في مساحة اكبر على الأقل 3 أضعاف

في المكتب عندما أضع الأوراق فوق بعضها البعض العاجل و الغير مهم و الوارد و الصادر فكلها تبقى مكدسة و قد أنسى إنهاء ما هو عاجل و تضيع في زحمة الأوراق و لكن أن قمت بتنظيمها بمجموعات لحلة المشكلة و بالتأكيد أصبح مكتبي أجمل و يشعرني براحة أكبر للعمل به

(3) الوقت

يقض الشخص ما معدله ساعة يوميا في الانتظار, و يتنوع هذا الوقت ما بين الانتظار في الدور لدفع فاتورة أو انتظار صفحة انترنت ليتم تحميلها أو الانتظار على الهاتف في خدمة الهاتف الصوتي و حتى انتظار الأكل حتى يبرد , المهم هناك دائما وقت مهدور في الانتظار

لذا فأن الشركات بدئت تنتبه على عامل الوقت فمثلا زودت خاصية (hibernate) للأجهزة من اجل إعادة إقلاع الجهاز بشكل أسرع حتى أن نظام ويندوز الجديد (windows 7) أصبح أسرع في بداية التشغيل و كذلك الحال بالنسبة لشركة الاتصالات فأصبح هناك تقدير لوقت الانتظار إذ يخبرك الجهاز الآلي بان الوقت المقدر حتى تتمكن من محادثة موظف الخدمة بكذا دقيقة حتى تقضي هذا الوقت في شيء أخر و أنت تنتظر مثلا أو لكي تقرر الاتصال في وقت لاحق

(4) تعلم

لو قرأت دليل المستخدم لكل جهاز تستخدمه قد يستغرق معك في البداية نصف ساعة و لكن في النهاية قد تكتشف مزايا و خصائص و طرق مختصرة للقيام ببعض الأعمال مما توفر عليك الكثير من الوقت و العمل أثناء تعاملك مع الجهاز

تعلم الاختصارات العامة لبرامج الحاسب أو تلك الخاصة بكل برنامج مما يجعل تعاملك معه أسهل و ابسط , ماذا لو التحقت بدورة لتعليم القراءة السريعة فانك بالتأكيد ستختصر أكثر من 90% من وقتك أثناء الدراسة أو في مراجعة مذكرات العمل و العقود

باقي القوانين في الجزء الثاني قريبا بإذن الله

Share
label

2 تعليقان

  1. سامي 24 سبتمبر 2010 رد
  2. ابوالقاسم المحسي ابراهيم 23 يوليو 2012 رد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.