كتاب لا تجعلني أفكر (don‘t make me think)

قمت بشراء هذا الكتاب منذ فترة لان العنوان شدني (don’t make me think) وهو موجه لمصممي و مطوري المواقع و الهدف منه استخدام أكثر الطرق التي تساعد زوار الموقع على الوصول إلى المعلومة المطلوبة دون الحاجة للبحث طويلا عنها ,أو كما تسمى بقابلية الاستخدام فكما هو معروف إن لم تجد ما تريد من الموقع من أول نظرة فسوف تتركه و تذهب لغيره مباشرة , بشكل عام لم يكن ما توقعته من الكتاب و لكنه مفيد للمتخصصين أكثر في هذا العالم و لمن يود أن يسمع أراء أخرى لتأكد له أفكاره

الكتاب كتاب فلسفي فهو لا يخبرك بأفضل الطرق و لكنه يعطي بعض التوجيهات و التنبيهات مثلا كمثال عندما تتسوق في الأسواق الكبيرة فأنك و بالعادة سترى لوحات تدل على الأقسام الرئيسية (مثلا مواد غذائية – ملابس – أجهزة الكترونية) و لذا فإنك عندما تبحث عن شيء ما فأنك ستتوجه للقسم الأكبر الذي سيكون الحاوي لما تبحث عنه و هو ما يسمى بأكثر ثلاثة أقسام مهمة في الموقع و هي ( الصفحة الرئيسية – البحث – كيف تشتري) و بالعودة لمثال السوق فإنك عندما تذهب لقسم المواد الغذائية فإن هناك لوحات أصغر تقسم هذا القسم الكبير لأقسام مثلا (حلويات – معلبات – أجبان … إلخ) و بهذا ينصح بأن لا تزيد هذه الأقسام الصغيرة عن (5) أقسام و بالنهاية في كل رف ضع الأشياء الأكثر طلبا و التي تبحث عنها الناس بمحاذاة أعين الناس لكي لا تكلف نفسها البحث في الرف كاملا من الأعلى إلى الأسفل لإيجاده

منذ حوالي 3 سنوات وصلتني مجلة أجنبية على بريدي و كانت تحتوي على كيس منتفخ و غريب و عندما قرئت عليه و جدت أن ما بداخله هو (Microwave Corn) و كانت عبارة عن عينة مجانية و عندما قمت بقراءة التعليمات و تجربتها فأعجبتني و سألتني زوجتي بأن أحضر لها المزيد و لكني افترضت ضمنيا بأنه بما أنها أتت من خارج السعودية و بما أني لم أرها بحياتي فإنها ليست موجودة و لكن بعد فترة بسيطة من طلبها و أنا بأحد الأسواق الكبيرة قلت لنفسي لماذا لا أبحث و بالفعل وجدت الكثير من النكهات و الأنواع موجودة و لكنها كانت بالرف السفلي و الذي لا أقوم بملاحظته عادة و بعدها بدئت في البحث عن كل شيء أريده أو اعتقدت أني لن أجده و العجيب بأني دائما ما أجده, و أقرب مثال هو (خبز التورتيلا) و الذي وجدته أيضا بزاوية الثلاجات بجانب الأجبان الغربية التي أخاف من مجرد المرور بجانبها لرائحتها القوية و لكن عندما عدت للتفكير فوجدت أن هذا الخبز يباع للغربيين و هم من يحب و يبحث عن تلك الاجبان و بذلك كانت منطقية و أخيرا بدئت ملاحظة ذلك في كل زاوية في السوق من الخضار و حتى الأجهزة الالكترونية و بالتأكيد عندما لا أجد شيء فأني أستعين بمحرك البحث (سؤال البائع) و دائما ما أجد مرادي

المثال السابق هو فقط لكي تتفكر في الموضوع و كيفية تقسيم موقعك إلى أقسام ليجد الزائر ما يحتاجه مباشرة و بسرعة فالزائر لن يبحث أو ينظر كثيرا فأنا عند زيارتي لأسواق الهايبر ماركت فغالبا ما تعد هذه الزيارة ترفيها و لا مانع لدي من قضاء بعض الوقت أما عند زيارتي لموقع ما فأنا أحتاج لمعلومة سريعة و لست بمزاج لأمضي الوقت الكبير فيه

ومن الأشياء المهمة و التي أستخدمها عادة هي إخبار المستخدم أين هو الآن و بأي كوكب أي أن لا تنسى أن تضع شعار الموقع مثلا في كل مكان حتى لو أصبح صغيرا لتخبر الزائر أنه مازال في كوكبك و في نفس الوقت لا تنسى المسار أو الخريطة لتخبره بأي مكان هو داخل موقعك مثلا (البداية << الكترونيات << الهواتف)

أعد اختراع العجلة

لعل من أجمل ما قرأته بالكتاب هو تصميم الموقع يعتمد على الإبداع و عليك دائما أن تعيد اختراع العجلة للوصول إلى أفضل وسيلة ممكنة لجذب الزوار و لتضمن وصلوهم للمكان المطلوب بسرعة مع أني شخصيا كنت أعتقد أن هناك نوعية من المواقع التي من الواجب أن تبقى متشابهة مثل مواقع البيع الالكتروني و ذلك لان الناس تعودت على طريقة معينه و سوف يحاولوا تطبيق نفس الخبرة السابقة على الموقع الجديد إلا أن إعادة اختراع العجلة لا يعني أن تكون مربعة الشكل بل الهدف منه إيجاد طريقة أفضل دون التغاضي عن الأساسيات

 كذلك يمكنكم تحميل الفصول المجانية من الكتاب و التي قام بحذفها الكاتب بالطبعة الثانية و ذلك لكي يبقي الكتاب صغيرا وذلك من موقعه على الانترنت على رابط موقع الكتاب على الانترنت (www.sensible.com)

Share
label

2 تعليقان

  1. islam atef 25 نوفمبر 2010 رد
  2. اشرف 28 يناير 2012 رد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.