ماذا تعرف عن حق الامتياز (الفرنشايز)؟

قد سمعت كثيرا عن ما يسمى الفرنشايز و عن نفسي كنت انطقها (فرنكشايز) لأني لم أقرئها وسمعتها من شخص أساء قرأتها أو سمعها مثلي 🙂 . وخلال الأسابيع السابقة بدئت أتعمق في هذا الموضوع عند دخولي في عالم المشاريع الصغيرة و خطط الأعمال و الطرق الأفضل و الأفكار الخلاقة لبناء مشروع جديد. كما من الجدير بالذكر قيام مؤتمر بخصوص حقوق الامتياز في بدايات الشهر القادم يونيو من العام 2008 (01/06/2008) لمزيد من المعلومات حول هذا المؤتمر اضغط هنا

كلمة الفرنشايز (Franchising) و تعني عقد حق الامتياز ويعرف عقد حق الامتياز بأنه عقد بين طرفين مستقلين قانونيا و اقتصاديا يقوم بمقتضاه أحد طرفيه و الذي يطلق عليه مانح الامتياز (Franchisor) بمنح الطرف الأخر و الذي يطلق عليه الممنوح (Franchisee) الموافقة على استخدام حق أو أكثر من حقوق الملكية الفكرية و الصناعية أو المعرفة الفنية لإنتاج سلعة أو توزيع منتجاته أو خدماته تحت العلامة التجارية التي ينتجها أو يستخدمها مانح الامتياز ووفقا لتعليماته وتحت إشرافه حصريا في منطقة جغرافية محددة و لفترة زمنية محددة مع التزامه بتقديم المساعدة الفنية وذلك مقابل مادي أو الحصول على مزايا آو مصالح اقتصادية. (لقد قمت بإضافة هذا التعريف في الموسوعة العالمية ويكيبديا اقتباسا من كتيب دليل المستثمر للاستثمار بنظام الفرنشايز من سلسلة أدلة رجل الأعمال الجديد والذي تصدر من الغرفة التجارية الصناعية بمدينة الرياض)

وتعد بدايات حق الامتياز المعروفة من قيام شركة سنجر الأمريكية للخياطة باستخدام هذا المفهوم في القرن الماضي (1871) .و من أهم ما يميز هذا التوجه هو سهولة التوسع للشركات المانحة بدون الحاجة إلى رأس مال كبير كما يفيد في نقل المعرفة الصناعية آو التجارية و التكنولوجيا من بلد إلى أخر.لحق الامتياز عدة أنواع بحسب العلاقة بين المانح و الممنوح وأهمها هيكلية والية العمل و حق امتياز التوزيع

من أهم فوائد حق الامتياز هو الاستثمار في نشاط تم تجربته واثبت نجاحه مسبقا دون تحمل مخاطرة كبيرة في ضمان عدم نجاحه من حيث فكرته الجديدة على سبيل المثال بالإضافة إلى سهرة و سمعة الاسم التجاري التي تم بنائها مسبقا مثلا و قد يكلف أقل ماديا من بناء عمل جديد ووضع الأسس الصحيحة فأنت تشتري أسس و خطط و هيكلية هذا العمل بطريقة مدروسة كما تشير الإحصائيات بان 10% من النشاطات التي تعمل بحق الامتياز تفشل فقط مقابل 25% من التي تعمل بدون حق الامتياز

Share
label,

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.