استثمر وقتك في الإجازة

بضعة أيام تفصلنا عن الإجازة الصيفية و التي فعلا يحتاج لها كل شخص سواء كان طالبا أم موظفا , فحرارة الصيف و الوظائف الحيوية في الجسم تختلف و تحتاج إلى الراحة و إلى نوعية خاصة بالحياة

بالنسبة للطلاب في أي مرحلة كانوا فإن إجازة الصيف هي أفضل وقت للاستثمار في المستقبل , نعم فالوقت هذا لن تجده عندما تدخل في مجال العمل , فوقتها لن يتوفر لك سوى شهر واحد في السنة كأجازة و ستقضي معظمه في أعمالك الشخصية و في
إصلاحات أحوالك الشخصية و بعض المواعيد المؤجلة و لن تتمتع بها كما لو كنت طالبا متفرغا لست ملزوما بتحقيق أي شيء في هذه العطلة

في سوريا مثلا طلاب المرحلة الثاني ثانوي و عند تخرجهم للدخول في المرحلة الثانوية الأخيرة و التي يسموها (بكالوريا) فأنهم يتوجهوا لمعاهد خاصة تقوم بتدريس مناهج الثانوي في الصيف على أيدي مدرسين هذه المواد و بذلك يصبح لدى الطالب فكرة و ومعرفة مسبقة بالمنهاج الدراسي ليتمكن من التفوق فيما بعد

لا أقصد أن تحصر الاستثمار على الدراسة أو القراءة فقط مع أن هذه الأخيرة أفضل طريقة للاستثمار و لكن بما أن كلمة قراءة تعني (بعبع) خصوصا لمن سهر الشهر الماضي بين الكتب الدراسية مجبورا , فلأقترح عليكم طرق أخرى لاستثمار الإجازة و لعلها تفيدكم في المستقبل و لا تنسى كلمة استثمار فما ستقوم به الآن يعد استثمار طويل المدى و هو انجح و اربح الاستثمارات على الإطلاق

فلا أعظم من الاستثمار بالعقل البشري و لذي فلنستثمر فيه و لكن بطرق أخرى غير القراءة و لتكن مثلا في الرياضة؟ كيف سيكون ذلك؟

رياضة جديدة

مثلا حاول هذا الصيف أن تتعلم رياضة جديدة و أقصد بالتعلم ليس اللعب فقط فمن الأفضل لو تعرفت و تعمقت أكثر حول هذه الرياضة مثلا تاريخها كيفية تنظيمها و بطولاتها و من مؤسسيها و كل المعلومات عنها و بالتأكيد هذا سيفتح لعقلك أفاق جديدة تساعدك في المستقبل

جرب هواية جديدة

حتى لو لم تكن تحب اصطياد السمك فلتجربه فربما تستمع به و لا أقصد حصر الهواية على اصطياد السمك و لكن المقصد أن تجرب هوايات أخرى و خصوصا تلك التي تعتقد بأنها غبية و غير مجدية فبتجربتها ستعرف لماذا أحبها غيرك و اتخذها كهواية له و لا تدري لربما تعجبك أنت أيضا

دورات تدريبية

في فصل الصيف بالعادة تنشط الدورات التدريبية و لذا لما لا تلتحق بأحد هذه الدوارات مع أني أنصحك بالتأكيد بالالتحاق بدورة القراءة السريعة و التي ستوفر عليك نصف الوقت في حياتك إن لم يكن أكثر و لكن المقصد أي دورة كانت صدقني ستضيف شيئا لخبراتك و لعقلك و قد تغير لديك عادة أو سلوك و تساعدك في التعرف أكثر على طرق تحدي الحياة

تعلم الكمبيوتر

بالتأكيد الكمبيوتر أصبح في كل صغيرة و كبيرة في حياتنا ولذا فأن تجاهله خطاء جسيم و لذا لما لا تتعلم احتراف تطبيق معين أو حتى لغة برمجة جديدة قد تساعدك في المستقبل في تنظيم أعمالك , و لما لا تجرب أن تفتح مدونتك الخاصة و تبدأ بالتعلم كيفية إدارتها و لربما أصبحت مدونا محترفا يوما ما

تعلم لغات جديدة

إن لم تتقن لغتك الثانية و لتكن الانجليزية كما الحال في بلادنا فهناك خيار أن تقويها و لكن هناك أيضا خيار بان تتعلم لغة جديدة ( الفرنسية مثلا) أو مثل حالتي أتمنى تعلم (لغة الاوردوا) أو (اللغة البرتغالية) و في حال التحقت بهذه الصفوف سوف تتقوى بلغتك الثانية حيث أن تعلم قواعد اللغة يتيح لك إمكانية فهم أي لغة بشكل أكثر لتوافق التراكيب و القواعد

سافر

لعلك تقرأ مقالتي لأنك لربما لم تستطع السفر هذا الصيف , فلا تحزن إن لم تستطع السفر خارج بلدك فلما لا تجرب زيارة مدينة أخرى داخل بلدك و ليس بهدف السياحة في حال كانت السياحة الداخلية في بلدك أغلى من السياحة الخارجية كما هو الحال لدينا : ) , هل جربت زيارة أقرب مدينة لك أو أبعد مدينة , هل تعلم كل شيء عن المدن الأخرى في بلدك؟

ابحث عن عمل

ابحث عن عمل مؤقت و أنصحك بان تختار تلك الأعمال البسيطة و التي بها تعب كبير لأنها بالتأكيد ستقوم بصقل شخصيتك و تساعدك في المستقبل لمعرفة مدى الجدية التي يجب أن تقدمها في الدراسة لعدم العمل بمثل هذه الوظائف مثلا أو مثلا لكي تعرف كيفية إدارتها في المستقبل إن قررت فتح مشروعك الخاص

تعرف على أصدقاء جدد

لربما انك محصور بزمرة من أصدقائك منذ أيام الدراسة أو من الجيران أو الأقارب فلما لا تغيرهم : ) أو تتعرف على الأقل على أصدقاء جدد, لا تعرف كيف أو أين ؟ ببساطة اذهب إلى نادي بعيد عن بيتك أو انضم لأحد المجتمعات مثل النوادي الأدبية أو التطوعية أو احضر المؤتمرات و الدروس وعندها ستتعرف على أناس جدد ستزيد من توسع شبكة معارفك و بالتأكيد سيزيد استثمارك في المستقبل فلا تنسى أن معرفة الرجال تجارة و العمل دائما يعتمد بالبداية على شبكة المعارف

فكر في مشروعك الخاص

هل تفكر بأن تملك مشروعك الخاص بعد عشر سنوات أو أكثر فلما لا تجرب أن تخطط له و تتعلم كل شيء عنه الآن بالقراءة أو بالبحث على الانترنت أو حتى زيارة أعمال مشابهة , و يمكنك مثلا البدء في التعرف على الموردين و المنافسين و كيفية إدارة العمل حتى على سبيل التسلية و تأكد بأنها ستكون استثمار عظيم بالمستقبل

تعرف أكثر على تخصصك التي تحبه

هل تود أن تصبح طبيبا بالمستقبل أو طيارا , إذا لماذا تنتظر الجامعة حتى تقوم بالفرض عليك ما تتعلمه فلتبدأ الآن بالتعرف على هذا التخصص فربما كان حبك له شيء و الواقع شيء أخر و لعلك تصدم به الآن و تفكر في تغيير تخصصك قبل أن تدخل فيه و يكون مجالات التراجع قليلة

الاجتماعيات

بالتأكيد صلة الرحم و الزيارات الاجتماعية عليك حق و كما يمكنك أن تتعرف أكثر على جيرانك و أصحاب المحلات التي بالقرب من بيتك وتتعرف أكثر على أحوال الحي الذي تسكن فيه فهذا من شأنه زيادة وعيك بما يدور من حولك و لربما فكرت في الانتقال من الحي : ) أو قيامك بمشروع صغير يخدم الحي

زيارات الأماكن الأثرية

قد تكون مثلي, فسابقا كنت اعتقد أن الذهاب لمشاهدة الأحجار و الآثار مضيعة للوقت و الأكثر أني كنت اعتقد بان المتاحف ما هي إلا مكان للتافهين و لكن اختلف تفكيري تماما و بدئت اكتشف بان من لا ماضي له أو من لا يعرف ماضيه أو الماضي بشكل عام بالتأكيد لن يستطيع عيش المستقبل و كذلك الحال رؤية إبداعات السابقين يؤكد لك مدى إبداع الخالق الذي كون البشر و أعطاهم هذه العقول التي قامت بكل هذا

قم بعمل عمرة

لمن يستطيع فلتقم بعمل زيارة لمكة و عمل عمرة أو قم بزيارة المسجد النبوي و المزارات و التعرف على التاريخ و سوف تستمتع بالتأكيد إن كانت هذه أول مرة و تأكد بأنك كل مرة تقوم بتكرار التجربة و أنت بقرارة نفسك تفكر بأن تتعرف على شيء جديد فأنك ستجده و تستمتع به

بالنهاية هناك عشرات الأفكار و لكن اكتفيت بهذه و لعلك عزيزي القارئ تشاركني ببعض من هذه الأفكار تثري الموضوع و تتيح لغيرك إمكانية استثمار إجازته بما هو مفيد

Share
label

7 تعليقات

  1. فيصل الحزنوي 28 يونيو 2010 رد
  2. m7ammad7assan 28 يونيو 2010 رد
  3. د محسن النادي 28 يونيو 2010 رد
  4. مبدعه 29 يونيو 2010 رد
  5. ghadi mohammad 29 يونيو 2010 رد
  6. ميعـــ،ـاد 1 يوليو 2010 رد
  7. توفيق 3 فبراير 2015 رد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.