فنون إدارة الخلاف

قمت بحضور تسجيل حلقة للدكتور طارق السويدان حول إدارة الخلاف و أردت تلخيص ما ألقاه الدكتور و مشاركتكم فيه لتعم الفائدة

هناك علم اسمه علم إدارة الخلاف (conflict management) و هو غير منتشر في عالمنا العربي و قد صنف الناس عند الخلاف على أقسام خمسة فلنتعرف مع بعضنا البعض على هذه الأصناف

الصنف الأول: سمك القرش

وهو قائم على أنا أربح و أنت تخسر و رأيي دائما هو الصواب ولا ينبغي التشكيك فيه و يجب أن يمضي  و لربما قد يعتقد البعض بأنه أسوء الأنماط إلا أن له دواعي تستدعي استخدام هذا النمط و لعل من أهمها عندما يكون التفاوض أو الخلاف من أجل المبادئ و خير مثال عندما فاوض الكفار النبي عليه أفضل الصلاة و السلام على أن يعبد ألهتهم فترة و يعبدون هم الله لفترة  و هنا لا مجال للتراجع أبدا

الصنف الثاني: السلحفاة

و هو قائم على الخسارة للجميع أو الانسحاب أو كما يقول البعض (علي و على أعدائي) و هو من المبادئ التي لا ينبغي القيام بها إلى إذا كانت ذات بعد استراتيجي أو من أجل التخطيط لأهداف بعيدة المدى أو في حال كان وجهة الخلاف غير مهمة أو في حال لم تكن تملك أي قوة في التفاوض

الصنف الثالث: الثعلب

و هو قائم على أن يكون نصف خسارة و نصف ربح لكلا الطرفين و تستخدم عندما تكون الخلافات معقدة و حساسة و خير مثال على ذلك هو صلح الحديبية و دائما ما يحاول أحد الطرفين بالانسحاب منه وهو جيد على المدى القصير فقط

الصنف الرابع: الدب الوديع

و هو قائم أنا أخسر و أنت تربح و يستخدم في حال كانت العلاقات أهم من الخلاف و من أسوء استخداماتها عندما يقوم الطرف الثاني باستغلال هذا الصنف و يتمادى و لربما قد يحقق السعادة اللحظية لدى الطرفين

الصنف الخامس و الأخير: البومة

حيث أن البومة هي رمز الحكمة و يعد من أفضل طرق إدارة الخلاف و الذي يعني بالفوز و الربح للجميع و لكن لربما يحتاج لوقت طويل لدراسة الحالة و لذا يحتاج إلى وقت طويل لوضع حلول إبداعية ترضي الطرفين و أهم مميزات هذا الصنف هو استمرار العلاقة و ادومها للجميع

هذا ما استفدت و أرجوا أن تستفيدوا منه جزى الله خيرا الدكتور طارق على طرحه

Share
label,

9 تعليقات

  1. عبد الكريم 3 يوليو 2010 رد
  2. عمار العقاد 3 يوليو 2010 رد
  3. djug 3 يوليو 2010 رد
  4. د محسن النادي 4 يوليو 2010 رد
  5. محمد الحلاق 4 يوليو 2010 رد
  6. أيمن أسامة 4 يوليو 2010 رد
  7. ahmed 4 يوليو 2010 رد
  8. عبد العزيز محمد السيد 7 يوليو 2010 رد
  9. م/فؤاد عمار 14 أغسطس 2010 رد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.