ارجوكم لاتقيدوني بطول او قوة كلمة السر

عند بناء حساب جديد في أي موقع يطلب منك التسجيل للحصول على خدماته فأنه عادة ما يطلب منك اسم المستخدم / اسم الدخول وكلمة السر التي تريد أن تستخدمها هذا بالإضافة إلى بريدك الالكتروني وبعدها تختلف البيانات التي يطلبها منك الموقع باختلاف حاجته لهذه المعلومات. كل هذا طبيعي ومقبول نسبيا ولكن ما هو غير مقبول أن يحدد الموقع عنك هذه البيانات الأساسية كما في الحالات التالية

  • تحديد حد أدنى لطول كلمة السر والمصيبة الكبرى تحديد قوة كلمة السر والذي كانت بدايتها مع موقع Hotmail والعديد من المواقع الأخرى وهو موضوع هذه المقالة
  • تحديد حد أدنى لطول اسم المستخدم وان يبدأ بالحرف الفلاني أو لا يحتوي على الحروف الفلانية أو أن يكون باللغة الفلانية
  • أن تقوم بتسجيل بريدك الالكتروني ويقوم الموقع بإرسال كلمة السر المقترحة على هذا البريد

وبما أني مطور ويب و أعد كمحترف كمبيوتر إلى حد ما فسوف أجد تبريرات لكل هذه الطلبات :

ما هو مقبول:

تحديد حد أدنى من طول اسم المستخدم: لعل الموقع قام بحجز كل الأسماء التي تعتبر مميزة أو لعله اكتفى أو يريد في المستقبل إتاحة هذه الأسماء لعملاء مميزين فغالبا الكلمات القصيرة قد تكون علامات تجارية مثلا إجباري بوضع بريد الكتروني صحيح والتأكد من صحته عبر إرسال رسالة تحتوي على كود تفعيل على نفس البريد المعطى: هناك عدة أسباب وقد تكون في مجملها أن يبقى الموقع طريقة اتصال معك سواء لإرسال الإعلانات أو لتزويدك بمعلومات دورية إما  الأهم فعلا هو في حال ضياع بيانات الدخول فأنها الوسيلة الوحيدة البديلة لتزويدك ببيانات الدخول الخاصة بك

ما هو غير مقبول:

أن تطلب مني حد أدنى من طول كلمة السر على أن تبدأ بمحارف وان لا تحتوي على محارق أخرى وان تحتوي على حروف انجليزية كبيرة وصغيرة بحجة حمايتي . أنا و عن نفسي كمحترف كمبيوتر لي بضع تركيبات لكلمات سرية  تعني شيئا خاص لي وليس بالضرورة أن تكون تواريخ ميلاد أو أرقام هواتف ولكني استخدمها بشكل دائم . أما المواقع المقيتة التي تفرض علي قيودا في تركيبة كلمة السر فاني في كل مرة أود دخول هذه المواقع اضطر إلى عمل ما يسمى استعادة كلمة المرور لترسل لي على بريدي رسالة ليتأكد من طلبي ومن ثم يرسل لي كلمة سر جديدة لاستطيع الدخول بها ومن ثم تغيير كلمة السر الحالية. نعم أنا مع مساعدة المستخدم الحفاظ على سرية معلوماته ولكن هذا يتم بتعليمه وليس بفرض القيود فعلى سبيل المثال لم استطع الاستفادة من الخدمات البنكية التي يقدمها بنكي على الانترنت بسبب هذه المعضلة والتي تتطلب منك عملية الاستعادة إلى محادثة خدمة العملاء بعد الانتظار عدة دقائق وأحيانا قد تصل إلى ساعة و من ثم زيارة اقرب جهاز صراف آلي لتفعيل كلمة السر الجديدة عن طريق بطاقة ATM الخاصة بك بعد أن يكون موظف خدمة العملاء قد قام بسؤالي عن لا يقل من 4 إلى 8 أسئلة تخص حسابي ليتأكد من هويتي عبر الهاتف

Share
label

2 تعليقان

  1. طارق 27 يوليو 2010 رد
  2. نهضوي 22 يونيو 2011 رد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.