خلال الأشهر القليلة الماضية سمعنا عن اغلاق سلسلة محلات (والمارت) الأمريكية لمئات من فروعها الحقيقة و زيادة تركيزها أكثر على موقع الإنترنت الخاص بها حيث أن متجر (أمازون) الالكتروني وهو لا يملك أي فرع على الأرض كقيمة أصبح أعلى من قيمة شركة (والمارت) , كما أن شركة (أوبر) للنقل التشاركي كانت سببا رئيسيا في اغلاق العشرات من شركات التكسي لمكاتبها حول العالم و أصبحت قيمتها تتخطى (60) مليار دولار و هي لا تملك أي سيارة واحدة , كما أنه وبسبب شركة الترفيه (نيتفليكس) التي هي عبارة عن تطبيق لعرض الفيديو بحسب الطلب أغلقت شركة (بلاك بستر) أخر فروعها الحقيقه على الأرض لتأجير الأفلام, كما أن مجلة (بينتهاوس) أوقفت النسخة المطبوعة بعد 50 عاما وتحولت بشكل كامل لكي تكون رقمية , أما عربيا فمتجر (سوق.كوم) الالكتروني تقدر قيمته بقرابة مليار دولار و هو لا يملك أي منتج أو معرض على أرض الواقع و حقق ذلك خلال فترة بسيطة نسبيا
و قبل أن أبدأ في الحديث عن هذا الموضوع أود أن أوضح بأني أتحدث عن الشركات و المؤسسات و الجهات القادرة على تحمل التكاليف المالية لايجار المحلات و المعارض و المكاتب بل أن بعضها يملك أكثر من فرع , بل و بعض هذه الفروع تكون غير مربحة بل هي ضرورة للتواجد على أرض الواقع من أجل تثبيت العلامة التجارية لهذه الجهات, لكن بعض هذه الجهات تقلل من قيمة أن تستثمر في موقع انترنت احترافي يعكس صورتها أولا و يستطيع تقديم خدماتها لعملائها ثانيا و التركيز عليها لتكون من أهم الفروع و قنوات التواصل مع الجمهور ثالثا
بمعنى إن كنت شركة ناشئة أو فرد يعمل بشكل حر فيكفي موقع تعريفي أو ماتسمى صفحة هبوط (landing page) للتعريف بخدماتك فيها , و لكن بما أنك تقوم بخدمة الجمهور فلابد أن تضع في اعتبارك بأن موقع الانترنت على الأقل يجب أن يحصل على نفس عناية واهتمام أي فرع حقيقي على الأرض أو أكثر
بالعودة إلى سبب دعوتي لأن تغلق تلك الشركات مواقعها على الانترنت , هو بسبب بأن هذه الجهات تستطيع أن تتحمل تكلفة ذلك بل و تقوم فعليا باختيار معرض في مركز تجاري كبير (مول) و تستثمر في الديكور و تدفع اجور شهرية كرواتب بالاضافة الى مصاريف الصيانة و الكهرباء و التكييف و الحماية و التنظيف و غيرها و لكنها لا ترضى أن تدفع أي مبلغ مناسب مقابل موقع انترنت قد يجني أرباح أكثر من أي فرع أو لعله مع الوقت قد يكون البوابة الرئيسية و يجني ارباح أكثر أو تماثل كل الفروع مجتمعه ,, نعم هذه حقيقة و قد وقفت عليها شخصيا مع أحد الشركات في مدينة الرياض حيث أن الطلبات على موقع الانترنت يوميا كانت تتخطى أكثر من 100 طلب يوميا بمجرد افتتاحه ولم يكن هناك أي اهتمام بالتواصل مع هذه الطلبات و أكاد أجزم بأن أكبر فروعها لا يصل عدد زبائنه لنصف هذا العدد في الأيام العادية , و لربما تزدحم فروعها خلال المواسم الخاصة
في البداية أود أن أؤكد على أن موقع الانترنت لم يعد وذلك منذ زمن بعيد – قياسا بثورة الانترنت محليا - مجرد كماليات بل أصبح من الاساسيات لاي جهة فالناس أصبحت تبحث عن كل ماتريده عن طريق الانترنت بل أصبحت الشركات الكبيرة مثل (جوجل) تنادي إلى أن التواجد عبر الموبايل أصبح من الضروريات الأن سواء كتطبيق مستقل أو  كموقع يدعم الدخول من الشاشات الصغيرة لان الناس أصبحت تزور المواقع من الاجهزة الكفية بشكل أكبر , بل أن شركة (جوجل) قد أوقفت مؤخرا ظهور المواقع التي لا تدعم الشاشات الصغيرة من الوصول لها عبر البحث في محرك بحثها عن طريق الموبايل , أي بحسبة صغيرة عن عدد الزوار تكون قد فقدت ما يقارب 70% من زوارك و ذلك بناء على تقارير الكثير من الشركات التي تقول بأن المستخدمين أصبحوا يزوروا مواقع الانترنت بمقدار 70% من هواتفهم الذكية
لا تنسى بأن الزحام و قلة الوقت و تسارع عجلة الحياة أجبرت الناس على تحويل عملية الشراء من مجرد متعة إلى واجب مرهق فلذا بدئت الناس بالاعتماد على الانترنت لتسريع هذه الامور ومازلنا في بداياتنا في التجارة الالكترونية و لكن تواجدك الان يجب أن يكون قبل الغد
ولعمل مقارنة بسيطة بين تكاليف معرض أو محل مع موقع انترنت إليكم بعض الفروقات البسيطة كالتالي:
الوصفتكلفة الفرع الحقيقيتكلفة موقع الانترنت
ايجار محلمعرض بمكان جيد بمتوسط 150 ألف ريال سنويا , و بمكان عادي متوسط 60 ألف ريال سنوياسيرفر خاص بمواصفات رائعة لا يتعدى 12 ألف ريال سنويا ويمكن أن تبدأ بألف ريال فقط سنويا
ديكور محلديكورات المحل بالمتوسط 50 – 100 ألف ريال , وقد تزيد بحسب التجهيزات و الكهربائياتتصميم موقع مع متجر الكتروني جيد قد لا تزيد تكلفته عن 50 ألف ريال سعودي و ممكن أن تبدأ بـ 10 ألاف ريال سعودي فقط
مصاريف خدماتبالمتوسط 1000 ريال سعودي شهريالا يوجد
مصاريف تصاريحبالمتوسط 5000 ريال سعودي سنويالا يوجد
موظفينعدد 2 بائع بمتوسط راتب شهري 6000 ريال شهريا أي 3000 ريال لكل موظفعدد 1 مدير موقع براتب شهري 4000 ريال
عدد 1 خدمة عملاء براتب شهري 2500 ريال
مكان الخدمةالمنطقة الجغرافية محدودة بالمكان و المدينة و الحيالمنطقة الجغرافية مفتوحة لكل العالم محليا و دوليا
ساعات الخدمةمحددة ولا يمكن أن تتعدى 12 ساعة يومياالموقع يعمل لمدة 24 ساعة يوميا
أيام العطلقد تضطر لأقفال المحل يوما واحدا بألأسبوع على الأقل أو في المناسبات و الأعياد و قد تضر لاضافة موظف اضافي لتغطية هذه الأوقاتلا يتم الاغلاق بتاتا طوال أيام الأسبوع و خلال فترة الأعياد فالطلبات يمكن متابعتها في وقت لاحق
السعة \ الطاقةيوجد محدودية في طاقة التخزين و العرض و امكانية متابعة عدد معين بنفس الوقت مثلا عدد 2 زبون كافية لاشغال عدد 2 موظف لديك في نفس اللحظةلا يوجد محدودية فيمكن لألاف الزوار أن يقوموا بزيارة موقع الانترنت بنفس اللحظة و كل منهم يتصفح منتج أو عدة منتجات
الاتمتمة الالكترونيةغير ممكنة تقريبايمكن وضع العديد من البرامج و التطبيقات التي تساعد في اتمتة العمل أليا و الرد و التفاعل مع الزبائن خلال تجربة الشراء عبر الموقع
مصاريف الدعايةلا يمكن قياسها بشكل دقيق و متابعتهايمكن قياسها بشكل دقيق و معرفة الناتج مباشرة كما يمكن جمع معلومات العملاء و تصرفهم خلال فترة الشراء لاعادة التواصل معهم و استهدافهم مرات أخرى

هناك العشرات من الفروقات و لكني أحببت أن أسلط الضوء على أهم هذه الفروقات كما الجدول , فلذا عزيزي التاجر عليك أن تفكر جديا بالاستثمار في موقعك على الانترنت و أن تعامله كما لو كان فرعا حقيقيا يستحق الاستثمار فيه.

اترك تعليقا