في البداية أحب أن أبارك عليكم الشهر الكريم شهر رمضان الذي انزل فيه القرآن و يقال أن سبب تسمية الشهر الفضيل بهذا الاسم هو بسبب رمض الحر و الذي كان يوافقه هذا الشهر الفضيل كما يقال انه مأخوذ من رمض جوف الصائم أي جفافه.
في البداية أحببت أن أضع مباركة بالشهر الفضيل و لكني فضلت بأن تكون هذه المباركة مفيدة أو بصياغة أخرى تكون هادفة نحو مزيد من النجاح و كفى بعنوان الموضوع إفادة فأول كلمة أنزلت بالقرآن هي كلمة إقرأ و هي حث صريح على القرأة و قد سمعت منذ مدة طويلة مقولة من أحد الأصدقاء لا اعلم من أين اقتبسها قائلا فيها قوم إقرأ لا يقرئون , نعم نحن قوم إقرأ و لربما لم نعد نقرأ و لكن ليس لوقت طويل فتطاول الأمم علينا و تقدمها لم يتعدى بعد المائة عام و بضع سنين إذا هناك أمل كبير لنعود و نقرأ بل وان هناك الكثير من المواقع العربية و التي تبشر بذلك و اسعد جدا عندما أزورها و منها نادي إقرأ و الذي يمكن زيارته عبر الضغط هنا متمنيا لهم النجاح و التوفيق
و في النهاية احي أن أهديكم هذه الصورة من تصميم صديقي المبدع خالد السماري متمنيا لك صوما مقبولا و ذنبا مغفورا

اترك تعليقا