تاريخ المقال طول المقال يتطلب قرائته
419 كلمة 3 دقيقة

الأعباء التقنية وتسمى أيضا أعباء التصميم (design debt) أو أعباء الكود (code debt) والتي تحصل عادة عندما يتم استخدام حلول سريعة لحل مشاكل عاجلة فتتسبب في تراكم المشاكل في المستقبل حتى لا يمكن تداركها.


البرمجة المستمرة الطويلة (Ongoing development)

لا يتم تقسيم المشروع إلى وحدات صغيرة، حيث يتم اختبار ما تم الانتهاء منه والتأكد من مناسبته للعميل أو السوق قبل أن يتم تطويره بشكل أكبر، فقد لا يكون هو الهدف النهائي وقد يكون في مسار آخر تماما.


البرمجة بشكلٍ متوازٍ (Parallel development)

قد يعتقد البعض بأن العمل بشكلٍ متوازٍ على نظامين أو على نفس الخدمة أو الوظيفة من قبل شخصين قد يسرع في بنائها، وقد تناسى بأن كل مبرمج لديه طريقة في كتابة الحل تختلف تماما عن الآخر حتى ولو كانت النتيجة مختلفة.


تأخير إعادة هيكلة الكود (Code refactoring)

من أهم الأمور نشر ثقافة إمكانية إعادة الكود من الصفر دائما، والتصحيح الدائم حتى في حال لم يكن هناك أيّ مشاكل في الكود، ولكن تصحيحه لا يكون فقط في وجود مشكلة بل بتسهيله وكتابة التوثيق وغيره.


عدم توحيد المعايير (alignment to standards)

هناك الكثير من المعايير في البرمجة ومنها ما ذكرنا في دورة حياة إدارة المنتج (SDLC)، كما وأن أطر العمل (Framework) تساعد في توحيد المعايير أمام المطورين حتى لا يكون هناك أكثر من منهجية مما تسبب الضياع.


التغييرات الفجائية (Last minute specification changes)

قد يعتقد البعض أن التغييرات البسيطة لا ضير فيها إلا أنها وإن كانت سهلة في ظاهرها فهي إن لم تدرس جيدا فإنها ستسبب الكثير من المشاكل، فيجب دائما دراسة ما سوف يتأثر أو يؤثر في التغيير البسيط قبل عمله.


في النهاية:

هناك مجموعة أكبر من الأمور التي تسبب الديون التقنية ويمكن الرجوع إليها في موقع ويكيبديا عبر النقر هنا.