منذ بضعة أيام قمت بطرح سؤال عن طريق حسابي بتويتر بعنوان (ما هي أكبر مخاوفك؟) تعددت الإجابات و إن كانت متقاربة في الفكرة و خصوصا تلك التي وصلتني على الخاص و عندها قررت أن أضع بين أيديكم بضعة خطوات تساعدكم في التغلب على مخاوفكم بإذنه تعالى
الإقرار بوجود المشكلة
الخوف مشكلة و خصوصا إن كان الخوف مرضيا أو يتكرر بشكل كبير فعلى سبيل المثال أنا أخاف (الثعابين) و لكني لا أرى ثعابين كل يوم و لا أتواجد في أماكن قد تحتوي هذه الثعابين إلا كل سنة مرة واحدة مثلا و عندها عندما أخاف و أحتاط فلا مشكلة و لكن أن تخاف الأماكن المغلقة و عملك يقع في الدور العاشر و تحتاج لان تستقل المصعد كل يوم بضعة مرات فهنا تحتاج للإقرار بوجود مشكلة و بأنك تخاف من هذا الشيء و الإقرار لا يعني البوح به للغير و لكن الإقرار هو إقرار داخلي و لربما تحتاج إلى كتابته حتى تتيقن تماما بأنك تشجعت بالإقرار بخوفك
لا عيب من الخوف

الشعور بالخوف لا يعد عيبا و لذا الشعور به شيء طبيعي و لكن المبالغة هو المشكلة حيث أني أخاف من الموت و أتذكره كل يوم و لكن هذا لا يوقفني عن الاستمرار بحياتي , كذلك الحال أخاف على أن يصاب أبني بصعق كهربائي و لكن هذا لا يعني أن أقطع الكهرباء عن بيتي بل جعلني أقوم بأخذ الاحتياطات اللازمة لتقليل هذا الخوف
اعرف ما الذي يخيفك فعلا

قد لا يكون الخوف من الشيء ظاهرا بحد ذاته فمثلا خوفي من الأماكن المغلقة هو فقدان الأكسجين و الاختناق و لكن إن علمت بأن هناك فتحات كافية لدخول الأكسجين و التي تكفيني في حال عدم هلعي من الموقف فلعل خوفي يقل أو في حال علمت كيف أستطيع أن أفتح باب المصعد من الداخل ببساطة فلعل ذلك يشعرني بالاطمئنان و بهذا أزيل الخوف بمعرفة السبب الرئيسي له
كذلك الحال في أحد المرات قمت بالحصول على مجموعة طبية صغيرة عبارة عن حقن أو ماصة - لم أعد أذكر - مضادة للسمية لأشهر أنواع الثعابين في الصحراء العربية و جعلتها معي في السيارة عندما كنت مفتونا بالصحراء مما قلل خوفي من النوم في الصحراء و الاستمتاع بتلك الرحلات مع أن أحدا لم يعلم بوجود هذه المجموعة إلا شخص واحد و قد أسماني وقتها (بالموسوس ) و لكن لا مشكلة لدي فلم أخبر أحد غيره و بنفس الوقت زادتني هذه المجموعة ثقة كبيرة في التنزه بالصحراء
فعندما تعرف فعلا السبب الرئيسي وراء الخوف لربما استطعت التغلب عليه
تحدي مخاوفك

عندما تخاف الولد المتنمر (عنتر الصف) فإن عدائيته تزداد و التي تتغذى فعليا على خوفك و لو قمت مرة واحدة بتحديه حتى لو لم تستطع التغلب عليه فبمجرد التحدي و التصدي له سيشعرك بحالة جيدة كما أنه سيرسل رسالة للطرف الأخر بأنك لن تسكت في حال تمادى و بهذه الطريقة سوف تقل مشكلتك معه و بشكل كبير , فأذكر عندما كنت في المرحلة الابتدائية كان معي في المدرسة طلاب كبار السن ممن حصلوا على درجة الدكتوراه في المرحلة الابتدائية بسبب الرسوب المتكرر و بحسب حجمهم الكبير كانوا و بشكل افتراضي يصبحوا (عريف) الصف و الذي يستعين به المدرس لضبط الفصل و كانوا هؤلاء الكبار يستغلونا كصغار مثل طلبات الشراء لهم أو الاستيلاء على أدواتنا المدرسية و اذكر بأني و عند تكرار سرقة قلمي من أحدهم و الذي يسبب لي (علقة سخنة) بالبيت لاني أضيع أقلامي و في أحد المرات قمت بشطب يد هذا الشخص بالقلم نفسه بشدة حتى خرج الدم من يده و بعدها مباشرة لم أعد أذكر شيئا لمدة (خمس دقائق) تقريبا من قوة ألم الضربة الموجهة لي منه و لكن و بنفس الوقت لم يعد هذا الشخص بالاقتراب مني أبدا
النتيجة (بوكس) مرة واحدة أحسن (من لسعات متكررة مستمرة) : )
لا تفعل شيئا ؟

هل تعلم بأن أعظم مخاوف الناس هي الفشل! و هل تعلم بأن أقل الناس فشلا هم الذين لا يقومون بعمل أي شيء أصلا؟ فلذا إن كنت غير مستعدا للفشل و لمواجهة هذه المخاوف فلا تقم بعمل شيء و أبقى في بيتك و مكانك بلا فشل
دمتم ناجحين

13

  1. عبدالله العسيري 2016 Sep 06
    اشكرك
    وضحكت حقيقة على تجمد الاحساس خمس دقائق
    مقال ممتع
    ظِلال 2016 Aug 16
    مقالة رائعة أستاذي الفاضل ، تمنيت لو أجد اجابة لأواجه بها خوفي المستفز الذي لا أستطيع السيطرة عليه والذي جعل مني شخص غير طبيعي وهو خوفي من الجن.
    Fareeda 2015 Aug 12
    مقالة رائعة و منطقية خصوصاً في جزئها الاخير
    "أعظم مخاوف الناس هي الفشل"
    ربما مواجهته للمرة الأولى او الثانية لن تخيف لكن اذا ماتكرر هنا يكمن خوفي الأعظم.
    عادل 2012 Jan 17
    موضوع رائع شكرا لك يا محمد بدوي رائد الاعمال الناجح
    faisal ghaleb 2011 Jan 19
    الموضوع رائع جدا جدا وجزاك الله خيرا
    نصري 2010 Sep 21
    لك كل المحبة والاحترام ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
    شكرا لك بالفعل
    عمرو النواوى 2010 Jul 18
    مقالة رائعة وقد تعلمت منها الكثير، ولكن كيف الحال مع المخاوف التى لا تملك إزاءها أى رد فعل او استعداد، كالخوف من حوادث الطريق مثلاً ..
    وأيضاً ليس الأمر مقصوراً على الخوف من الأمور المادية، هناك الكثير من الأمور المعنوية المدمرة للإنسان .. مثل القلق والخوف من المستقبل، والخوف من التجربة، والخوف من المجهول ..الخ.

    وأفضل شىء قد تقوم بعمله فى مثل هذه الحالات هو المواجهة ..
    أعظم هم من الممكن أن يصيب المرء هو هم الانتظار، ومواجهة خوفك فوراً يضعه تحت رحمتك، ويشعرك فعلياً بحجمه الحقيقي، لا ذلك الذى ترسمه أنت فى خيالك ..
    العماري 2010 Jul 12
    جزاك الله خير ..وفعلاً اخي محمد المواجهة أقوى سلاح لكسر حاجز الخوف وقد حصل معي انا شخصياً في أمور عدة وكانت المواجهة هي الطريقة الأمثل ،، وقد أضحكتني كثيراً هذة العبارة "الدكتوراه في المرحلة الابتدائية " وفعلاً كانوا موجودين حتى في فصولنا ..تحياتي ..
    فؤاد كلفود 2010 Jul 12
    شكرآ لك .....
    نستمتع بما تكتب كتب الله لك القبول والتوفيق فى الارض
    خالد 2010 Jul 12
    رائع اخوي محمد بدوي

    واسمح لي بنقله مع ذكر المصدر

    لانها اعجبتني فعلاً
    خالد 2010 Jul 12
    شكرا ً لك على طرحك بشمدير محمد لكن السؤال الي يطرح نفسه طيب الي يخاف من الطياره وش يسوي ( وجه متشائم )

    اتمنى يكون فيه رد موسّع . ودمتم
    Elnajjar 2010 Jul 12
    أستاذي جزاك الله خيرا على هذه المقالة الموجزة والجميلة
    أعتبر نفسي من الناس التي تخاف من الفشل ولكن أواجهه شيئا فشيئا وأحاول أن أتقبله.
    بالنسبة لزيادة عدد مرات الفشل قد يصيب الإنسان بالإحباط النفسي فما هي طريقة إزالة هذا الإحباط ؟ 

    دمت سالما :)
    محمد زهران 2010 Jul 12
    موضوع شيق .. طيب وبالنسبه للخوف من الأماكن العاليه ... انا ممكن يجيلي اغماء لو مكان عالي هل ينطبق عليهم نفس الموضوع ؟

اترك تعليقا