لحظة لحظة، رواد المدونة من غير التقنيين فالموضوع مفيد جدا جدا لكم والهدف منه هو التعرف على المنهجية المستخدمة للوصول, وليست النتيجة النهائية التي توصلت إليها والتي أفادتني شخصيا، وإن تمّ الاستعانة (بمنصة طبقة الربط) كمثال فهو لسرد حكاية تؤرق غالبية العاملين في قطاع البرمجيات في مجال الأعمال. فلتتعرف عليها أيضا ضمن هذا المقال.


ستخرج من هذه المقالة بمعرفة كيفية البحث عن وجود فكرة شبيهة في رأسك، أو خدمة تقوم بحل مشكلتك كتطبيق أو موقع أو برنامج أو حل موجود، وهو في الغالب كذلك حتى ولو جزئيا.


وستتعرف على الخيارات والبدائل المتوفرة، ومن هم المنافسون وكيفية الوصول إليهم، وتأكد من أنه إن لم تجد شيئا شبيها فهذا يعني شيئا واحدا فقط من اثنين:

١) أنك لم تستطع أن تشرح فكرتك بشكل جيد، أو تبحث بشكل جيد، أو أن الفكرة التي في رأسك غير واضحة أو غير ناضجة بعد.

٢) أو أن فكرتك غير مفيدة أو غير مهمة لأحد غيرك ولذا لا يوجد لها سوق.


تعريف المشكلة (احتياجي لطبقة الربط)

قطاع الأعمال يحتاج إلى التكامل مع عدة جهات لكي يستطيع تأكيد المعلومة أو التكامل معها ولنأخذ مثالا بسيطا لتوضيح الفكرة أكثر:


موقع يقوم ببيع سيارات مستعملة على الإنترنت، الزائر يحتاج لـ (توثيق) دخول صاحب السيارة وذلك بالارتباط مع البوابة الوطنية مثلا (بوابة نفاذ) أو خدمة (أبشر)،  ويحتاج إلى التأكد من ملكية السيارة عبر إدارة المركبات (المرور) من عدم وجود أي مخالفات مرورية أو مشاكل قانونية قد تعيق عملية البيع، ومن ثمّ إتمام عملية البيع عبر بوابة الدفع (بنك)، أو التأكد من صحة وكالة البيع عبر (وزارة العدل)، وفي النهاية قد تقوم بالتأمين على السيارة عبر (شركة تأمين) وأيضا تستطيع إضافة خدمات مكملة؛ مثلا تقديم خدمة (فحص) أو (معاينة) أو (تقييم) مسبقة أو خدمة (التقسيط) مع أحد حلول الدفع.


قد يكون التسلسل السابق غير صحيح تماما في البلد الذي طبقت عليه المثال، ولكن وضعته بهذا النّسق لشرح الخطوات واختلاف الجهات، ودور كل جهة في العملية التي تتم على الموقع الوسيط والذي يقوم بدوره بعرض السيارة والترابط مع كل هذه الجهات لإتمام صفقة البيع.


مثال آخر لمتجر أمازون العالمي قد يكون أقرب للواقع الملموس للجميع

بمجرد شرائك لمنتج فإنه يتم التكامل مع منصة خاصة بالبائع، وقد تكون منفصلة تماما عن متجر أمازون، وهذه المنصة وظيفتها التحقق من المخزون وأيضا إرسال طلب تجهيز المنتج، وفي نفس الوقت تتكامل منصة أمازون مع الجمارك في بلدك لكي تحتسب الضريبة، وقد يتطلب هذا تأكيد الهوية لربطها بالرقم الضريبي الخاص بك، ومن ثم التكامل مع بوابات الدفع لكي تقوم بإتمام عملية الدفع، وأخيرا التكامل مع شركات الشحن الكثيرة وذلك لكي يقوموا بالذهاب إلى متجر البائع وأخذ الشحنة وإرسالها إليك.

كلٌّ من (البائع) و (شركة الشحن) و (الجمارك) و (بوابة الدفع) منصات مختلفة تحتاج إلى التكامل فيما بينها.


مع الأخذ بعين الاعتبار أن كل جهة لديها نظامها الداخلي المختلف والتكنولوجيا المختلفة وطريقة حفظ البيانات المختلفة.


ما هو الحل (المتعارف عليه)؟

الحل هو عبر الارتباط مع هذه الجهات بما يسمى (SDK) وأقرب ترجمة لها (أدوات المبرمجين) والتي تكون في العادة عبر خدمات الويب (Web Services) واختصارا لها (API)، وهي طريقة متعارف عليها لدى المطورين للتطوير والتكامل ما بين التطبيقات والحلول والمنصات.


لماذا هناك حاجة إلى حل آخر (هنا الفكرة)؟

في كل مشروعٍ يحتاجُ التواصلُ مع عدة جهات وقتا طويلا وموافقات واتفاقيات كثيرة، وقد يتسبب هذا في تأخر بناء المشروع ممّا يصل أحيانا إلى فشل المشروع بشكل كامل لأن الدائرة لم تكتمل وبذلك الحل أصبح غير متكامل فلا فائدة منه.


الفكرة 

١) ماذا لو قمنا بعمل محاكاة لهذه الخدمات ووفرنا طريقة تمكننا من تأجيل ربطها لاحقا عند جهوزيتها؟

٢) ماذا لو كان هناك مكان وسيط يجمع هذه الخدمات ويمكّن المطورين من الوصول إليها على شكل محاكاة لكي لا نتأخر في انتظار جهوزيتها؟

٣) ماذا لو يوفر هذا الحل أيضا خيارات إضافية؛ مثلا إدارة الأذونات والصلاحيات، وتحديد أوقات الوصول، وعمل تدقيق للوصول وأرشفة للطلبات، وتقنين الاستخدام لتوفير التكاليف، وكل هذه الخيارات من مكان واحد؟


ماذا لدينا؟

منذ سنوات ونحن نقوم بتطوير محرك خاص بنا يقدم هذه الخدمة ضمنيا داخل حلولنا البرمجية، وكانت أحد أسلحتنا السرية في سرعة نجاح المشاريع في شركتنا ولله الحمد. منذ قرابة العام قررنا تحويل هذا المحرك إلى منتج منفصل، وقمنا بترويجه على عدة جهات قررت تبنّيه وبدأنا في تجربة ناجحة له ولله الحمد.


أين هو السؤال؟

لتحويل هذا الحل إلى منتج ونتمكن من بيعه يجب علينا أن نقوم بالإجابة على أسئلة مثل:

١) هل سبق وفكر  أحد بالفكرة؟

٢) هل يوجد حل بديل أو فكرة شبيهة؟ 

٣) من هم منافسونا؟ وأين هو موضعنا من المنافسين من ناحية الخصائص وطريقة البيع ونموذج العمل والربح؟ 

٤) هل يوجد فعلا احتياج لهذا الحل؟ هل يوجد سوق؟


للإجابة على هذه الأسئلة وللوصول إلى نتيجة نحتاج إلى منهجية في البحث لنجيب على التساؤلات السابقة، وأيضا هي مهمة في أخذ الكثير من القرارات ومنها: النموذج الربحي، طريقة التسويق، والشريحة المستهدفة.


باختصار نتعلم ممن سبقنا في هذا المجال فهو أقل تكلفة من أن نبدأ ونتعلم من الصفر.


خطوات البحث عن مشروع جديد


الخطوة الأولى: اعرف الكلمات المفتاحية

ما هو اسم مشروعك، وما هي الكلمات المفتاحية التي لديك حتى تستطيع البحث، فيجب أن تعرف عن ماذا تبحث وربما تعتبر هذه أصعب خطوة وأكبر مشكلة لدى الكثيرين ممن يدّعي بأن لديه فكرة مجنونة وليس لها شبيه فهو إما لم يبحث أصلا أو لم يقم بالبحث بالشكل الصحيح. 

إليك بعض الخطوات المساعدة في البحث عن الكلمات المفتاحية:

١)  تستغرق هذه الخطوة وقتا طويلا قد يصل لأيام فتحلّى بالصبر وتأكد من أنها أهم خطوة.

٢) ابدأ بكتابة وصف للمشروع أو الفكرة أو الوظائف المطلوبة من الفكرة على شكل كلمات أساسية.

٣) ترجم هذه الكلمات وابدأ البحث عنها واقرأ أولى المقالات في محركات البحث حتى تتعرف أكثر على كلمات مفتاحية إضافية.

٤) في حال لم تصل حتى الآن إلى الكلمات المفتاحية فأنت بحاجة إلى استشارة المختصين ومشاركة ما قمت بكتابته في (جروبات واتساب أو غيره، شبكات اجتماعية، quora.com ، ... إلخ).

٥) إن لم تصل إلى الكلمات المفتاحية في الخطوة الثالثة فأنت في الغالب لم تستطع شرح فكرتك أو فهمك لها مازال محدودا، أما في حال لم تستفد من الخطوة الرابعة فوصيتي لك أن تتوقف فورا عن المشروع؛ أخبرك بذلك آسفا لكي لا تضيع المزيد من وقتك.

٦) في حال مازلت مؤمنا بفكرتك وقد قمت بالخطوات السابقة وأنت متأكد بأن ما لديك هو شيء جديد كليا، فكل تمنياتي لك بالتوفيق فأنت في بداية طريق طويل، بداية من تثقيف الناس بما لديك، وإعلامهم بحاجتهم إليه، ومن ثمّ بناؤه، ومن ثمّ إقناعهم بتبني ما تقدمه، وفي النهاية كيفية الربح منه.


خيار آخر للسؤال:

في حال لم تعرف أين ومن تسأل فاستخدم هذا الموقع (softwareadvice.com) ويفضّل أن تكون لديك أجوبة عن بعض الأسئلة؛ مثلا مَن هو المستفيد مِن الخدمة أو لمن هي موجهة، مثلا (موظفوك، عملاؤك، تقدم كخدمة عامة)؛ كلما كانت أجوبتك جاهزة كلما استطعت أن تجد من يستطيع مساعدتك بشكل صحيح.


الخطوة الثانية: ابحث عن المشاريع المشابهة

بافتراض أنك أصبحت تعرف ماهو اسم المنتج الذي تبحث عنه أو اسم منتج شبيه موجود فعليك البدء من منصات مثل (Capterra.com) وهي منصة تقوم بعرض الحلول الشبيهة بالمنتج المحدد، وتقديم مراجعة سريعة مع الأسعار،  أو يمكنك أن تقوم باختيار أحد التصنيفات للبحث في داخلها عن المنتجات الشبيهة من هذه الوصلة  https://www.capterra.com/categories

وكذلك الحال هناك موقع شبيه (g2.com) إلا أني شخصيا أستعين بالموقع الأول وأيضا يمكنك تصفح التصنيفات من هذه الوصلة https://www.g2.com/categories?q[category_type_eq]=software

معرفتك للتصنيف مهمة جدا لكي تستطيع أن تعرف أين تموضع نفسك ضمن أي تصنيف، مثلا برامج الحماية أو برامج الإدارة أو التعليم أو غيرها.


الخطوة الثالثة: اعرف البدائل

١) يمكنك أيضا البحث في موقع البدائل، أو المنافسين للبحث عن بدائل مجانية مثلا، أو حلول شبيهة ويمكنك ذلك عبر هذا الموقع (alternativeto.net).

٢) أو استخدم محرك بحث جوجل واستخدم الكلمة السحرية (VS) بعد اسم منتجك مثلا (MS Word VS) ستجد أن جوجل يقوم بوضع بعض الاقتراحات لمنتجات أخرى قد قام غيرك بعمل مقارنة عنها.

٣) بعد أن تستخدم الخطوة الثانية، اقرأ النتائج بمعرفة الخيارات وتقييمات أخرى عن نفس المنتج أو المنتج البديل.


الخطوة الرابعة: على ماذا يركز منافسوك؟

استفد من الإعلانات الموجهة من جوجل، قم بكتابة اسم المنتج وستظهر لك إعلانات لمنافسين قاموا باستخدام كلمات مفتاحية لتظهر في الإعلان، قم بالدخول ومعرفة مدى قرب المنتج لما تبحث عنه أو لعلك تستفيد منه كعميل أو لمعرفة ماذا لدى منافسيك.


الخطوة الخامسة: تعرّف بشكل أعمق على منافسيك من الداخل

استخدم لينكد إن (Linkedin.com) للبحث عن هذه الشركات ومن ثم الموظفين العاملين الحاليين أو السابقين في هذه الشركات، وقم بالاستفسار منهم عبر الرسائل الخاصة أو بالبحث عن المجتمعات الخاصة بهذا الحل، أو لعلك تتابع هذه الشركات لمعرفة آخر أخبارها والوظائف التي يقومون بالإعلان عنها لمعرفة ما هو التوجه القادم للشركة.

مثلا في أحد المشاريع للتجارة الإلكترونية المتخصص بالإلكترونيات -قبل فترة حظر كورونا- بدأ بالبحث عن موظفين ممن لهم خبرة في بيع البقالة وهذا يعني أن الشركة تتوجه لاستهداف هذا القطاع.


الخطوة السادسة: هل يمكن لمجموعة حلول أن تفي بالغرض؟

في حال لم يكن الحل موجودا فهل يمكن لترابط أو تكامل مجموعة خدمات أو حلول أن تقدم الخدمة المطلوبة؟ استخدم موقع (zapier.com) للبحث عن مجموعة من الخدمات التي يمكن بعملها معا أن تقوم بحل مشكلتك؛ مثلا في حال وصلك بريد من عميل فأنت تود أن تقوم بإرسال فاكس إلى المكتب الرئيسي, وبريد إلى المالية، ورسالة جوال لمسؤول المبيعات، وترسل نسخة مطبوعة من الكتالوج السنوي للعميل، فمن الممكن عمل هذا بتكامل مجموعة من الخدمات الصغيرة في هذا الموقع.


الخطوة السابعة: راسل الشركة واطلب عرضا للخدمة أو عرضا للأسعار

هذه الخطوة أنا لا أحبها ولا أفضلها، ولكن شخصيا يطلبها مني الكثير من العملاء، وأنا أعلم جيدا بأن نيتهم لمقارنتي كمنافس؛  لذا فإنني أستغل هذه الفرصة للتسويق لنفسي أو لمنتجات أخرى في نفس الوقت. وفي بعض الأحيان قمت بعمل تحالفات مع هذه الشركات لتقديم حل مشترك بدلا من أن أقوم ببناء كل شيء من الصفر.


هل لديكم خطوات أخرى؟

شاركونا بها وساعدونا بإثراء هذا المقال