أربعيني متفاجئ أقرب وصف لحالتي، واو هرمنا، كيف؟ حتى الأمس 39 الرقم 30 يشعرني بمنتصف عداد عمري – الأعمار بيد الله – اليوم واو تبقى لي الثلث، فرق يوم، سبحان الله

بعيدا عن المقدمة الغريبة وددت أن أحذفها ولكني قررت أن أبقي عليها، لأنها من بنات أفكاري فلتكن البداية وما الضرر في ذلك!، ما يهمني الأن هل حققت أهداف هذه المرحلة؟

قبل 5 سنوات كتبت مقالا هذا عنوانه (التقاعد بسن الـ 35 ربيعا)، الحمد لله حققت أغلب اهدافي في ذلك المقال وأكثر ولكني لم أتقاعد :)  , اليوم أنا بقناعة جديدة لن أتقاعد حتى لو حققت كل ما أريده و أكثر , لسبب بسيط

إن لم يكن لدي شيء يجبرني على القيام من فراش النوم يوميا فسوف أموت باكرا!


أفكاري اليوم:


1. تضاعفت وتعاظمت قناعتي بأن السياسة مَهلكة للعقل والروح والنفس، اهرب منها كما تهرب من عذاب القبر.


2. امضوا وقت أطول مع أطفالكم فبعد فترة لن يكن لديهم الوقت الكافي ليقضوه معكم.


3. الأصدقاء نعمة، لا تحاولوا اصلاحهم أو قولبتهم على حسب رغباتكم، أقبلوهم كما هم أو أتركوهم.


4. أسرع طريقة للرزق والغنى بطريقة مضمونة ومجربة الاستغفار والصدقة.


5. منذ معرفتي لقيمة الوقت، هو الشيء الوحيد الذي ترتفع قيمته عندي كل يوم.


6. لا تقاوم حدسك وانطباعك الأول، فخسارة شخص أو فرصة بسبب حدسك الخاطئ أقل تكلفة وألما من تورطك معه لو خالفت حدسك.


7. ابحث قبل أن تقرأ، واقرأ قبل أن تسأل، واسأل قبل أن تفعل، افعل دائما، تحرك تحرك تحرك.


8. بناء مشروع جديد والتلذذ بنتائجه يشعرك بنشوة كبيرة، تعلم الطبخ فهي أسرع مشاريع يمكنك أن ترى نتائجها بسرعه.


9. قم بتعطيل التنبيهات في كل التطبيقات والأجهزة والبرامج، بما في ذلك منبه الساعة الصباحية فلا يوجد ما هو بذلك الأهمية.


10. ألم فقدان عزيز لا يمكن أن تشعر به إلا إن جربته، رحمك الله يا والدي اليوم فقط لم أعد ذاك الطفل الذي يشعر دائما بأن هناك شخص يستطيع أن يلجئ إليه لحمايته لو ساءت الأمور.


11. كن شجرة مثمرة بدون جذور، نقل شجرة بدون جذور أسهل من اقتلاع شجرة مع جذورها.


12. العمل مهم، أن تحيا هو الأهم، لم أندم على تجربة التنقل وتجربة أماكن وتجارب جديدة.


13. الأطفال أذكى من جيلنا على الأقل بعشر سنوات، فكمية المعارف التي يستطيع طفل أن يتعلمها ويتقنها بسن 10 سنوات لم أكن أستطيعها في سن 20 سنة، استغل ذلك واشحنهم بالمعرفة. ربوا أطفالكم ليكونوا أبطال خارقين.


14. فاتورة المجاملات مرتفعة على النفس والوقت والمال. ولكنها ضرورية.


15. مازلت أتذكر استاذي اللطيف (محمد الغنيم) وأدعوا له مع أني لا أتذكر كلمة أو معلومة مفيدة مما علمني إياها، كن لطيفا ليدعوا لك الناس.


16. تجاهل النصيحة السابقة، كن مفيدا واترك أثرا بعلمك وليس بذكرك، فلن يتذكرك أحفادك، ولكن عند الله ستبقى صدقة العلم الذي ينتفع به.

5

  1. نورة الموسى 2019 Feb 02
    أتوقع أن التفاجئ كان هو رفيق قرائتي لهذه التدوينة
    وااااااو

    وصلتني كل مشاعرك
    ممتنة لك
    وأتمنى أن أكون في عمرك بهذا الرضى
    ahmad 2018 Nov 23
    أعرفك منذ أن كان عمري 20 عاما
    انت الان 40 عاما وانا 32 عاما
    شكرا لك استفدت منك كثيرا واتمنى ان تستمر صداقتنا الرقمية

    كنت اتابع مقالاتك على منتدي الفريق العربي للبرمجه
    سامر جبل 2018 Nov 20
    كثير مما أوردته في مقالتك عايشته وأنا الآن بسن 24.. لكني أشعر بالضياع لدرجة لم أعد أعرف نفسي.
    raad 2018 Nov 18
    استفدت منك الكثير بارك الله في عمرك وعملك
    حمد 2018 Nov 18
    بجد مقالتك رائعة

    لا نقول الا اللهم بارك في أعمالنا و أعمارنا