قمت بالأمس بزيارة ورشة العمل الأولى و التي ينظمها مركز التميز لأمن المعلومات , و تم عقدها في جامعة الملك سعود
قد وصلت إليها بصعوبة فلا يوجد لوحات إرشادية في كل مكان, و عند وصولك إلى المواقف ,تفاجئ كما الحال دائما مع فظاظة رجال الأمن, و الذي كان يوجهني و كأنه يقوم بطردي ,و عندما أصررت على الفهم ,أفهمني ,لأنه لم يجد سبيلا من التخلص مني إلا بإعطاء معلومة صحيحة , توجهت لأجد غابة من السيارات و كأنك في سكراب للسيارات و عندما بدئت في خوض غمار هذه الغابة كدت أن أتعرض للاحتكاك مع سيارات أخرى متحركة أو متوقفة في طريقة خاطئة على جنبات الطريق
كل هذه المعانة لم اذكرها من باب التشاؤم أو لكي أكون صاحب نظرة سوداوية , مع أني فكرت عدة مرات لأعود أدراجي , بل ووصلت و أنا بنصف الحماس الذي كان معي لأحضر هذا المؤتمر , ولكن لكي يتم تلافي هذا في المستقبل, أرجوا أ ن تأخذ بالحسبان .
فهذا المؤتمر مهم جدا وحضره أناس من كافة العالم فيجب على الأقل إظهار بعض المظاهر الحضارية , و هذا ذكرني عندما قمت في أحد المرات بالذهاب لمعرض جيتكس السعودية و كان معي مدير الشرق الأوسط لشركة IRIS و كانت أول مشاركة لهم و كانوا قد وصلوا متأخرين لتجهيز منصتهم بالمعرض بسبب تأخر وصول الدعوة و تأكيد الحجز و نهاية بوصول الفيزا لدخول المملكة , و بمجرد محاولة دخولنا للمواقف الخاصة بالمعرض لم يسمح لنا رجال الأمن بالدخول مع أني تحدثت معهم و شرحت لهم الموقف و هو يقوم بتحريك يديه و كأني أتيت لأطلب منه بعض الحسنة من ماله , و عندها أضررت لتشغيل ما يسمى بالواسطة والاتصال شخصيا بمدير الأمن الخاص بالمعرض عن طريق صديق مشترك لما سمح لنا بالدخول , على العموم هذه الشركة لم تعد تشارك في أي معارض بعد ذلك و هذه زبده القصة :)
عودة لمؤتمرنا , قمت بحضور محاضرة واحدة فقط و لم استطع الاحتمال فلقد كانت الإضاءة قوية في العين و الكراسي غير مريحة مما دعاني للهروب من هذا الجحيم و طبعا قرار نهائي بالا أعود إلى هناك مرة أخرى إلا إذا كنت أنا من القي المحاضرة
لقد بدئت بالسلبيات لكي تتركوا مقالي بايجابية و هنا سرد للايجابيات
لقد كان التنظيم جيدا من الداخل و لربما سبب سوئه في الخارج هو الجامعة و زحمة طلابها , الايجابية هي في وجود مثل هذا المؤتمر الأول من نوعه و الذي يعني أننا بدئنا في إعطاء قيمة و أهمية للمعلومات و من هذا المنطلق بدئنا نبحث عن طرق لأمانها و لحمايتها , و قد قام الدكتور الغثبر مشكورا بتقديم عدة جوائز لمن يقوم بإثراء المحتوى العربي في هذا المجال:
الأهداف:

  • زيادة المحتوى العربي حول أمن المعلومات.

  • نشر التوعية عن أمن المعلومات.

  • تشجيع المبدعين ودعمهم.

عبر عدة أبواب:

  • كتاب متخصص باللغة العربية حول موضوع من مواضيع امن المعلومات , يستهدف زيادة الوعي والتثقيف لجميع الفئات من صغار السن إلى طلاب الجامعات.

  • برنامج حاسوبي لتطبيق أحد مفاهيم امن المعلومات

  • مقالات باللغة العربية متخصصة في مواضيع أمن المعلومات تشرح مفاهيم /طرق/تعليمات/منتجات معينة.

  • مشروع بحثي لحل أحد المشاكل الوطنية أو ابتكار طريقة جديدة أو غيرها من الحلول والأفكار البحثية.

  • تسجيل براءة اختراع متخصصة في أمن المعلومات, ويكافئ عليها

  • تصميم إعلان توعوي ( POSTER , FLASH ) للتنبيه عن أحد المخاطر في امن المعلومات

  • مدونات تطرح أفكار ونصائح وتأملات ونقاش حول أمن المعلومات باللغة العربية

لمزيد من المعلومات يمكن زيارة موقع التميز الرقمي الخاص بأبواب المشاركة بالضغط هنا

اترك تعليقا