"ابدأ والنهاية في عقلك" من كتاب العادات السبع لأكثر الناس إنتاجية، هذا أساس بناء الشركات الريادية، فإن لم تعلم أين تتجه وكيف تصل للتخارج فأنت تعبث ولا تتقدم. إذن تعرف على الخطة والطريق الطويل الذي أمامك.


مرحلة (التمويل الذاتي Bootstrapping)

يعتمد رواد الأعمال الحقيقيين أساسا على التمويل الذاتي بالاعتماد على التمويل الشخصي من الشركاء المؤسسين للشركة والذي من الممكن من أن يكون من مدخرات شخصية أو قروض بنكية أو قروض من الأصدقاء والعائلة. عادة تكون المبالغ بسيطة نوعا ما والهدف منها إثبات فكرة المنتج (POC - proof of concept) أو بناء المنتج الأولي بالحد الأدنى (MVP - minimum viable product).


مرحلة (ما قبل البذرة – Pre seeds)

في الغالب هذه المرحلة تعتمد على الأهل والأصدقاء ولكنها تكون أقرب للاستثمار وليست كإقراض، أي من يقوم بالتمويل في هذه المرحلة لابد أن يكون مستعدا للمخاطرة في حال الخسارة لا سمح الله، والربح يكون عبارة عن أسهم مستقبلية أو قروض مستردة في حال كان الاتفاق على ذلك. الهدف من هذه المرحلة هو إثبات وجود سوق للمنتج (market validation)   أو ما يسمى مواءمة المنتج للسوق (market product fit).


مرحلة (البذرة –Seeds)

مرحلة التمويل الأولي للاستثمار ويأتي هنا دور (المستثمرين الملائكيين - Angel investor) أو مسرعات الأعمال أو صناديق الدعم، سُمّوا بالملائكة لأنهم يخاطرون بشكل كبير  في الاستثمار  في هذه المرحلة الأولية، حيث إن الهدف من الاستثمارات في هذه المرحلة هو توفير سيولة ربما للتوظيف ولتكبير الفريق، وأيضا استثمار علاقات وخبرات المستثمرين الشخصية لبناء الشركة.


مرحلة (جولة التمويل ألف Series A)

هنا يأتي دور شركات الصناديق الجريئة (venture capitalist) والتي تستثمر في مرحلة بعد أن تم التأكد فيها من مناسبة المنتج وتماسك الفريق ومواءمة المنتج للسوق، ويكون الهدف في هذه المرحلة هو تحسين عمليات التشغيل أو التوظيف للبدء في عمليات التوسع أو جني الأرباح أو زيادة الإيرادات.


مرحلة (جولة التمويل باء Series B) وما بعدها

هذه المرحلة وما بعدها هي مراحل عادة تكون (B & C) تأتي بعد إثبات نجاح الشركة، وهدف هذه المراحل هو التوسع في السوق أو زيادة الحصة السوقية عبر الاستحواذ على شركات أخرى أو شرائح سوقية جديدة والتي تكون عموما بعدها مرحلة التخارج.


مراحل التجسير (Bridging)

هي ليست مراحل منفصلة ولكنها تكون مراحل مكملة ما بين مرحلتين بهدف سد فجوة، مثلا في المراحل الأولية قد يكون المساعد فيها حاضنات التقنية كنوع من (التجسير) وفي مراحل البذرة عادة قد يواجة الرواد مايسمى بـ (وادي الموت) والذي يتطلب مساعدات لسد الفجوة والتي من الممكن أن تكون عبر عمل جولة خفيفة من أجل إكمال الجسر للوصول للمرحلة التالية.


التخارج (Exit)

ما بعد مراحل التمويل يأتي جني الثمار، هذه المرحلة لا تعد مرحلة تمويلية بل هي مرحلة جني الأرباح والتي عادة تكون إما عبر طرح الشركة بسوق البورصة أو بيعها لشركة أخرى.